محمد وردي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

محمد عثمان وردي الموسيقار السوداني المعروف، من مواليد قرية صواردة في (19 يوليو 1932 - 18 فبراير 2012) جنوب مدينة عبري بشمال السودان نشأ يتيما وتربى في كنف عمه، واحب الادآب والشعر والموسيقى منذ نعومة اظافره. درس وردي المراحل الأولية في عبري ورحل لمدينة شندى في اواسط السودان لإكمال تعليمه بالمرحلةالوسطى في وادي حلفا ثم التحق بمعهد التربية- تأهيل المعلمين, بشندي حيث تخرج معلماً وعمل كمعلم بالمدارس الوسطى ثم الثانوية العليا بمدارس حلفا وشندي وعطبرة والخرطوم وكانت مدرسة الديوم الشرقية بالخرطوم آخر مدرسة عمل فيها وردي معلماً قبل تقديم استقالته من التدريس في عام 1959 م. وعن ذلك يقول وردي «التدريس كان بالنسبة لي الرغبة الثانية بعد الغناء ولكن إذا خيرت بين التدريس والغناء لفضلت الغناء وإذا خيرت بين التدريس وأي عمل آخر لفضلت التدريس واعتقد أن الفن يعتبر أيضاً تدريساً». خاصة وأن موهبة الغناء موروثة في كل الأسرة فوالدة وردي واخوانها وأولاد عمومتها كلهم كانوا معروفين بالغناء، وكذلك عرف عن شقيقته فتحية وردي موهبة العزف علي العود.

محمد وردى
صورة معبرة عن الموضوع محمد وردي
المطرب السوداني وردي
معلومات عامة
البلد علم السودان السودان/ نوبى - محسي
الاسم عند الولادة محمد عثمان حسن صالح وردي
الاسم المستعار وردي
الميلاد 19 يوليو 1932 (العمر 81 سنة)
صواردة, علم السودان السودان
الوفاة السبت 18 فبراير 2012
الآلات الموسيقية العود والطمبور
النوع موسيقى نوبي،
المهنة استاذ، مغني، ملحن
سنوات النشاط 1957م - 2012م.
شركة الإنتاج وردي فون

بداية مشواره الفنى[عدل]

في عام 1953 م زار الأستاذ محمد وردى العاصمة الخرطوم لأول مرة ممثلا لمعلمى شمال السودان في مؤتمر تعليمى عقد آنذاك، ثم انتقل للعمل بالخرطوم بعد ذلك، وبدء ممارسة الفن كهاوى حتى عام 1957 م عندما تم اختياره بواسطة الاذاعة السودانية- هنا امدرمان بعد تجربة أداء ناجحة وإجازة صوته ليقوم بتسجيل اغانيه في الاذاعة.

وتحقق حلم طفولته في الغناء في الاذاعة بين الفنانيين العمالقة امثال : الراحل عبد العزيز محمد داوؤد وحسن عطية واحمد المصطفى وعثمان حسين وإبراهيم عوض وغيرهم. وفى خلال عامه الأول في الاذاعة تمكن وردى من تسجيل 17 اغنية مما دفع مدير الاذاعة في ذلك الوقت لتشكيل لجنة خاصة من كبار الفنانين والشعراء الغنائيين كان من ضمن اعضائها إبراهيم الكاشف ابرز المطربين في ذلك الوقت وعثمان حسين وأحمد المصطفى لتصدر اللجنة قرارا بضم وردى لمطربى الفئة الأولى كمغنى محترف بعد أن كان من مطربى الفئة الرابعة.

أهم مميزاته[عدل]

تميز وردى بإدخاله القالب النوبى والادوات الموسيقية النوبية في الفن السودانى مثل الطمبور، كما عرف عنه أداء الاغانى باللغتين النوبية والعربية. ويعتبره الكثير من الناس مطرب أفريقيا الأول لشعبيته غير المسبوقة في منطقة القرن الافريقى وإثيوبيا.

كما عرف بثراء فنه وتنوع اغانيه من الرومانسية والعاطفية والتراث النوبى والاناشيد الوطنية والثورية، وفى عام 1989 م خرج من السودان بعد انقلاب الإنقاذ العسكري ليعود بعد 13 عاما قضاها في المنفى الاختيارى. كما قام بمنح أغنيات من ألحانه لعدد من الفنانين. منح الدكتوراة الفخرية من جامعة الخرطوم في عام 2005م تقديرا لمسيرته الفنية لأكثر من 60 عاما ولما يزيد عن 300 اغنية، وبأعتباره أسطورة فنية سودانية خالدة وموسوعة موسيقية.

وفاته[عدل]

توفي الفنان محمد عثمان وردي الي رحمة مولاه يوم السبت الموافق 18 فبراير 2012 في تمام الساعة العاشرة والنصف مساء ودفن في مقابر فاروق.

الشعراء الذين تغنى لهم[عدل]

انظر أيضا[عدل]

Eighth notes and rest.png هذه بذرة مقالة عن الموسيقى أو مؤلف موسيقي تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
Muhammad Ahmad al-Mahdi.png هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية سودانية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.