محمود أبو النصر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمود محمد أبو النصر
وزير التربية والتعليم
تولى المنصب
16 يوليو 2013
الرئيس عدلي منصور(رئيس مؤقت) - عبد الفتاح السيسي
رئيس الوزراء حازم الببلاوي - إبراهيم محلب
سبقه إبراهيم غنيم
المعلومات الشخصية
مسقط رأس 1953 (العمر 60–61)


الدكتور محمود أبو النصر من مواليد 1953 وتخرج في كلية هندسة عين شمس عام 1975 وحصل على الماجستير من نفس الكلية في 1981 وحصل على الدكتوراه من إنجلترا في 1986.

تولى الدكتور محمود أبو النصر منصب وزير التربية والتعليم في حكومة حازم الببلاوي.

أبو النصر له أكثر من 50 بحثاً علمياً في مجال الهندسة وله 4 اختراعات هندسية مسجلة وهو ممثل اليونسكو للتعليم الفني بشمال أفريقيا.

جدير بالذكر أنه عمل لمدة عامين رئيساً لقطاع التعليم الفني بوزارة التربية والتعليم وضع خلالها إستراتيجية محكمة للتعليم الفني وتطويره وأبرم العديد من الاتفاقيات مع الاتحاد الأوروبي والمنحة الأمريكية لتطوير التعليم الفني في مصر كما أنه كان صاحب فكرة التابليت التعليمي [بحاجة لمصدر] حيث كان قد بدأ تجربته في المدرسة الصناعية بشبرا الخيمة، كما أنه صاحب مشروع إصلاح التعليم الفني وصاحب فكرة الهيئة القومية للتعليم الفني

يذكر أن أبو النصر كان قد استقال من منصبه كرئيس لقطاع التعليم الفني بوزارة التربية والتعليم محتجاً بأنه لاحظ انتشار الإخوان في الوزارة في عهد غنيم[بحاجة لمصدر]. وقام الدكتور محمود أبو النصر وزير التربية والتعليم في حكومة الببلاوي بإقالة جميع القيادات التى كانت موجودة قبل مجيئه الوزارة.

وكانت البداية مع الدكتور عماد البعلى مستشار وزير التربية والتعليم للعلاقات الدولية، على الرغم من نجاحه في الحصول على قرض من الاتحاد الأوروبى بقيمة 45 مليون يورو لتطوير التعليم، إلا أن ذلك لم يشفع له، وضيق أبو النصر الخناق عليه حتى اضطر إلى تقديم استقالته. وكذلك الدكتور رضا مسعد رئيس قطاع التعليم العام بالوزارة، والذى أقاله أمام وسائل الإعلام في مؤتمر صحفى دون علمه أثناء تواجده في مكتبه لمجرد أنه رفض العفو عن الغشاشين الذين أثاروا الشغب في امتحانات الثانوية العامة.

كما قام أبو النصر بإقالة مجلس إدارة المعاهد القومية برئاسة حمدى عبد الحليم، وتعيين آخر دون أى سبب إلا أنه معين من قبل الدكتور إبراهيم غنيم وزير التربية والتعليم السابق.

وقبل أيام قليلة أعلن الدكتور محمود أبو النصر عن قيام كل من الدكتور محمد رجب رئيس الهيئة القومية لمحو الأمية وتعليم الكبار، والدكتور مجدي بخيت رئيس قطاع التعليم الفني، باستقالتهما من منصبيهما، مشيرا إلى أنه قبل هاتين الاستقالتين على أن يتم تفعيلهما من أول شهر سبتمبر القادم.

كما قرر أبو النصر إبعاد أحمد المصرى رئيس قطاع الكتب، وأخيرا قدم المهندس ياسر أسعد استقالته من رئاسة صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية، وبهذا يكون أبو النصر قد تخلص من جميع القيادات التى كانت تعمل في ظل وجود الدكتور إبراهيم غنيم باستثناء الدكتور طارق الحصرى مساعد الوزير للتطوير الإدارى.

مصادر مطلعة داخل وزارة التربية والتعليم أكدت لـ"لحرية والعدالة" أن أبو النصر كانت لديه الرغبة من أول يوم لإقالة جميع القيادات السابقة وتصفيه حساباته بعد أن ترك الوزارة من قبل أثناء تولى الدكتور إبراهيم غنيم.

وأضافت المصادر أن الوزارة كانت بحاجة إلى تواجد تلك القيادات في مناصبهم وخصوصا أننا على أبواب عام دراسى جديد، ويجب أن تكون القيادات ملمة بكل صغيرة وكبيرة داخل الوزارة حتى لا تحدث المشكلات التى كان يعانى منها الطلاب مع بداية كل عام دراسى.

مراجع[عدل]

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.