مدرسة العلاقات الإنسانية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(مارس_2012)
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (مارس_2012)

مفهوم العلاقات الإنسانية: يقصد بالعلاقات الإنسانية ”كيفية التنسيق بين جهود الأفراد المختلفين من خلال إيجاد جو عمل يحفز على الأداء الجيد والتعاون بين الأفراد بهدف الوصول إلى نتائج أفضل بما يضمن اشباع رغبات الأفراد الاقتصادية والنفسية والاجتماعية.

ظروف بروز حركة العلاقات الإنسانية[عدل]

تركز اهتمام المدراء منذ بداية حركة الإدارة العلمية على النواحي الفنية (ترتيب منطقة العمل ودراسة الحركة والزمن والإنتاج) مما أغفل كثير من النواحي والمواقف الإنسانية التي تؤثر على الإنتاج. وبعد الحرب العالمية الثانية عام 1944 م بدأ كثير من المدراء يكتشفون بأن العامل هو إنسان له شخصيته المستقلة وأنه ليس أداة من أدوات العمل وأن كثيرا من إشكاليات العمل تستلزم حلولاً إنسانية قد لا يجدي معها الحلول الفنية.

أسباب دراسة العلاقات الإنسانية[عدل]

  • ظهور الحركات النقابية
  • زيادة ثقافة العامل
  • تقدم البحوث الإنسانية والتطبيقية
  • كبر حجم المنظمات
  • التخصص وتقسيم العمل
  • زيادة تكلفة العمل والإنتاج
  • ارتفاع المستوى المعيشي
  • ازدياد الضغط على العمال والحاجة الملحة للتنفيس عنهم.

أنظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

Society.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الإدارية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.