مدرسة طليطلة للمترجمين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مدرسة طليطلة للمترجمين
صورة معبرة عن الموضوع مدرسة طليطلة للمترجمين

معلومات
التأسيس القرن الثاني عشر
الموقع الجغرافي
المدينة طليطلة
الرمز البريدي 45001 إلى 45009
البلد إسبانيا
بعض الأرقام
أساتذة

مدرسة طليطلة للمترجمين (بالإسبانية: Escuela de Traductores de Toledo) مؤسسة بحثية تقع في مدينة طليطلة، تابعة لجامعة كاستيا لا مانتشا، وتوجه نشاطها إلى إعداد مترجمي اللغة العربية والعبرية بهدف تعزيز التفاهم والتحدث والكتابة في كل لغة[1]، ويشتمل هذا النشاط أيضاً على الدراسات العليا المتمثلة في البرنامج الدراسي المتعارف عليه ببرنامج الترجمة التخصصية من العربية إلى الإسبانية[2]. وتعود بداية نشاطها إلى سنة 1994 تحت لواء المجلس الجامعي لطليطلة وذلك بدعم من المؤسسة الأوروبية للثقافة. وبداية من عام 1999، دأبت المدرسة على تنظيم برامج دراسية لتعليم مبادئ اللغة العربية. وفي مجال البحث العلمي، عملت المدرسة على تنظيم ودعم برامج الترجمة والبحث الدراسي بشتى أنواعه. وتتم هذه البرامج بمشاركة ودعم من كل المؤسسات والمحترفين التابعين لجامعة كاستيا لا مانتشا[2].

يقع مقرها بقصر الملك دون بيدرو الرابع ملك أراغون، وهو مبنى مدجَّن تم تشييده في وسط المدينة خلال القرن الرابع عشر[2]. وتحولت كاتدرائية طليطلة قديما فيما بعد إلى مدرسة طليطلة للمترجمين. ويحتوي مقر المدرسة على قاعة للمحاضرات وقاعة للاجتماعات وأخرى مجهزة متعددة الأغراض وقاعات الدروس[3].

وكان لألفونسو العاشر دورًا كبيرًا في النهوض بالمدرسة وإنعاش الترجمات حيث ترجمت العلوم الأوروبية في العصور الوسطى في القرن الثاني عشر[4][5]، عن طريق نقل المعرفة العربية واليونانية واليهودية في علوم الفلك والطب وغيرها من العلوم، وجعلها متاحة لكل شخص يقرأ ويكتب في أوروبا[6]. بالإضافة إلى أنه كان أول من جعل اللغة الإسبانية القشتالية لغة للثقافة، حيث شجع على ترجمة الكتاب المقدس إليها. وكان له دور بارز في الدراسات العلمية والجامعية حيث أنشأ جامعة إشبيلية عام 1254، وقد أغدق على جامعة سلامنكا أموالاً طائلة في عهده حتى أصبحت تنافس في الشهرة والمكانة العلمية الجامعات المشهورة آنذاك مثل جامعة بولونيا في إيطاليا وجامعة باريس بفرنسا. ويأتي كتاب الإنجيل و كتاب كليلة ودمنة وكتاب التلمود وقسم من مؤلفات ابن رشد على قمة المؤلفات التي ترجمت في عهده إلى اللغة الإسبانية[7]. وبالمثل أمر الملك ألفونسو كذلك بترجمة كتب في ألعاب شرقية مثل كتاب الشطرنج، كما أنه استخدم الموسيقى الأندلسية في وضع أناشيده ذائعة الصيت لاس كانتيجاس دي سانتا ماريا (بالإسبانية: Cantigas de Santa Maria)(1221-1284)[8]. ويعد جيراردو الكريموني الذي قام بترجمة كتاب التصور الأوروبي للطبيب الفارسي الرازي من العربية إلى الإسبانية من أعلام المدرسة[9].

من الكتب المترجمة[عدل]

ويعد كتاب الأجزاء السبعة (بالإسبانية: Siete Partidas) من أشهر الكتب التي تمت ترجمتها من العربية إلى الإسبانية في عهد ألفونسو العاشر[10]. وهي أول مجموعة من القوانين الحديثة المكتوبة في قشتالة، حيث عالجت وبحثت في الكثير من جوانب الحياة المدنية والجنائية وغيرها من الأمور. وكان يهدف إلى الوصول إلى بعض القوانين الموحدة للمملكة. كان اسمه الأصلي كتاب القانون، إلا أن تغير إلى اسمه الحالي في القرن الرابع عشر، وكان ذلك من خلال الأجزاء التي تم تقسيمها.

وكما لقيت المؤلفات العربية الإسلامية في المعادن والأحجار اهتماماً خاصاً من قبل ألفونسو العاشر في أواخر القرن الثالث عشر، حيث يرجع له الفضل في ترجمة كتاب الجواهر (بالإسبانية: Lapidario) والذي كان صورة ملونة طبق الأصل من الكتاب الأصلي.

معرض الصور[عدل]

صورة لمكتبة مدرسة طليطلة للمترجمين الحالية التابعة لجامعة كاستيا لا مانتشا.

انظر أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ مدرسة طليطلة للمترجمين تبدأ دوراتها في اللغتين العربية والعبرية (بالعربية). alukah وصل لهذا المسار في 10 مارس، 2013.
  2. ^ أ ب ت مقدمة عن مدرسة طليطلة للمترجمين (بالإسبانية). uclm.es وصل لهذا المسار في 10 مارس، 2013.
  3. ^ عن مدرسة طليطلة للمترجمين (بالعربية). uclm.es وصل لهذا المسار في 10 مارس، 2013.
  4. ^ ألفونسو العاشر ومدرسة طليطلة للمترجمين (بالإنجليزية). uca.edu وصل لهذا المسار في 10 مارس، 2013.
  5. ^ Burnett، Charles (2001). The Coherence of the Arabic-Latin Translation Program in Toledo in the Twelfth Century (باللغة English). 
  6. ^ M.-T.، d'Alverny (1982). Translations and Translators in Robert L. Benson and Giles Constable, eds., Renaissance and Renewal in the Twelfth Century (باللغة English). Cambridge: Harvard Univ. Pr. 
  7. ^ عن ترجمة كتاب كليلة ودمنة والتلمود إلى الإسبانية (بالإسبانية). kalipedia وصل لهذا المسار في 10 مارس، 2013.
  8. ^ بالينثيا، أنخيل غونثاليث. تاريخ الفكر الأندلسي، ترجمة حسين مؤنس (باللغة العربية) (الطبعة الأولى). القاهرة: مطبعة النهضة المصرية. 
  9. ^ Sadaune، Samuel. Inventions et decouvertes au Moyen-Age (باللغة الفرنسية). 
  10. ^ القانون ذو الأجزاء السبعة (بالعربية). wdl وصل لهذا المسار في 10 مارس، 2013.

مراجع[عدل]

  • Santoyo Versalita، Gómez Redondo (1998). Historia de la prosa medieval castellana (باللغة spanish) (الطبعة 2). Madrid: Cátedra. 
  • Santoyo Versalita، González Palencia (1942). Don Ramón y los traductores de Toledo (باللغة spanish). Madrid. 
  • Santoyo Versalita، Julio César (2009). La traducción medieval en la Península Ibérica, Siglos III-XV (باللغة spanish). León: Universidad de León. ISBN 978-84-9773-469-1. 

وصلات خارجية[عدل]