مدينة الشطرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-merge.svg لقد اقترح دمج محتويات هذه المقالة أو الفقرة في المعلومات تحت عنوان الشطرة. (نقاش)
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (أغسطس 2012)

مدينة الشطرة دراسة للمنظور التاريخي للمدينة ا لملامح الأساسية للمدينة التي يتم دراستها خلفية المدينة / مدينة [1] البعد التاريخي الموقــع الخلفية التنظيمية للمدينة المقدمة إن الأفكار والبيانات والنتائج في هذه الدراسة التخطيطية المتعلقة بمدينة الشطرة جاءت من عدة مصادر و خبرات , فبالبدء وقبل كل شيء يجب شكر جميع الإخوة والأخوات من المساندين والناصحين والمتعاونين معنا خلال فترة الإعداد والعمل وإنجاز هذه الدراسة , ونخص بالذكر الإخوة والأخوات في مديرية التخطيط العمراني بدورهم في أداره هذا العمل والإشراف علية فبدون مساندتهم و صبرهم وتقديم خبرتهم العملية ما كان لهذه الدراسة أن ترى النور وان تبدأ رحلة ألاف ميل التي قطعتها اليوم .ونود هنا أن نتقدم بالشكر والثناء على جهود الأستاذ المهندس غسان حسن حمود مدير التخطيط العمراني لدورة الأخـوي والداعم بشكل مباشر والأخ السيد علي كاظم العبودي من وجهاء مدينة الشطرة, كذلك من المهم هنا أن نمد يد ملئا بالثناء إلى جميع السادة والسيدات من أعضاء مجلس محافظة ذي قار ومجلس مدينة الشطرة والسادة مدراء وموظفي الدوائر الخدمية في المدينة , والسادة الأفاضل والزملاء في جامعة ذي قار ونخص بالذكر الأستاذ الدكتور علي إسماعيل رئيس الجامعة و الدكتور حيدر سعد عميد كلية الهندسة والسيد خليل علي زغير العبودي اللذين لم يبخلوا علينا بعلمهم و مصادرهم القيمة. وفي النهاية نتقدم بالشكر والتقدير على جميع الناس الطيبين من سكنة هذه المدينة الطيبة مدينتنا العزيزة مدينة الشطرة متمنين لها ولهم قبول هذه الهدية بكل ما فيها من نقص وحقيقة . الهدف من دراسة المدينة الدراسة الحالية هي جزء من العقد الاستشاري الموقع بين جامعة ذي قار المتمثلة بكلية الهندسة من جهة ومع محافظة ذي قار المتمثلة بمديرية التخطيط العمراني ,لإنجاز العقد الاستشاري بإعداد دراسة التجديد الحضري للقصبة القديمة في مدينة الشطرة . إن الدراسة المعدة هنا هي تقديم سريع و موجة لتوضيح البعد التاريخي لمدينة الشطرة, ودراستنا تهدف إلى تلمس مراحل التطور الديمغرافي على مستوى المدينة وربطها مع نقاط القوة مساهمة إلى تطبيقِ أهدافِ التطويرِ والتنمية للقطر من خلال العملياتِ الاستشارية التي تدعمها هذه الدراسة , هذه الدراسة تشكّلُ خلفية عامّة لوضع القطاع الحضري في مدينة الشطرة مستند على الدراسة التاريخية للمدينة المبنية على مصادر رسمية مُنَظَّمة مَع مجموعة من المستفيدين والشركاءِ تم الالتقاء بهم شخصيا عبر أكثر من لقاء ا لملامح الأساسية للمدينة التي يتم دراستها

مدينة الشطرة / خلفية المدينة البعد التاريخي الخلفية التنظيمية للمدينة:-

       الشطرة القديمة  تخطيطها وتعميرها 
       خلفية المدينة  إداريا:
       الحكم الإنكليزي لمدينة الشطرة:

البنية الاجتماعية الحالية للمدينة حسب القبيلة : التركيب السكاني لمدينة الشطرة

   == الشطرة الحالية – مقدمة عامة==

وهناك( جامع الشطرة) في محلة السراي ،شيد في زمن الأتراك على أرض تعود إلى الحاج حسن زويلف ، وبعد اكتمال البناء فيه عمد الأتراك إلى اقتطاع جزء منه ليكون جامعاً خاصاً بهم .. ولكن ( جامع الشعر باف) يندرج ضمن الجوامع التي شيدت في سنوات سابقة في الشارع ، إن هذا الجامع لم يبق منه الآن سوى جدرانه ، بعد ذلك وردت أسماء جوامع أخرى بينه(جامع حجام) الذي شيد على أرض تبرع بها الحاج كاظم حميدي آل عكلة وجامع الحاج أحمد طه الياسين الذي سماه (جامع الحوراء زينب ) ويقع ضمن ملكه في السوق الكبيرة ، وجامع آخر للسيد أحمد طه الياسين شيده في موقع بيته القديم بشارع الكص ، وجامع الحاج مظهر الحاج نجم شيده ضمن ملكه في السوق الكبيرة ، وجامع السيد زويد السيد خليف البو هلالة الواقع في حي المعلمين وقام بتوسيعه نجلة السيد أحمد وسمي بجامع الإمام محمد الجواد (ع ) شيده ورثة الحاج ملا محمد عبد الله في موقع ديوانه السابق الواقع في شارع النهر الجانب الصغير ، وجامع الحاج مزعل منخي الذي شيده ضمن ملكه في شارع النهر ، وجامع الإمام المنتظر (ع) شيده الحاج عباس العطار في شارع الشعلة) . لاحظ الصور 1,2) الجامع الكبير ان هذا الجامع قد شيد في مطلع القرن الماضي (القرن العشرين) في المنطقة القريبة من سراي الحكومة آنذاك .. وقد خطط بناءه المهندس ( توفيق الخالدي) الذي أصبح وزيراً للداخلية في بداية الحكم الوطني . إن عدداً كبيراً من أبناء الشطرة قد تطوعوا للعمل في هذا الجامع دون مقابل ودون أي اعتبار للطائفة التي شيد لها في ما يعكس روح التآلف والتعاون بين أبناء هذه المدينة . الحسينيات وعند الحديث عن (الحسينيات) في مدينة الشطرة فأن الجميع من أبنائها يتذكرون (حسينية العلويات) باعتبارها أقدم ما شيد في هذه المدينة , تقع (حسينية العلويات) في شارع الكص ، وكذلك حسينية الحاجة سليمة مشتت في شارع الشعر باف وحسينية عباس عبد الحسين القماش في حي المعلمين وحسينية حمودي ألجلبي في شارع البغادة ، وحسينية نعيم بادي في شارع الدبات ، وحسينية الحاج كامل ناهي في شارع السيد موسى ألصوافي ، وحسينية الحاج عباس جعفر المجانين في منطقة الشوملي (قام بإنشائها أولاده حسب وصيته)، وحسينية الحاج جبار طه في شارع العدل ، وحسينية السيد فخري جاسم محمد في شارع التجنيد القديم إضافة إلى حسينية سيد رحمة . المراقد المقدسة في الشطرة عدد من المراقد المقدسة تود إلى رجال صالحين يرجعون في نسبهم من ألائمة الطاهرين نشير إلى أبرزها هنا.

   العباس أبو كلة:
 نبذة عن حياته :- هو العباس بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن علي السجاد بن الإمام الحسين بن الإمام علي بن أبي طالب (عليهم السلام)                             عينه على الكوفة حميد بن عبد الحميد الذي كان عاملاً للحسن بن سهل وزير المأمون                             في قصر بن هبيرة أيام المأمون العباسي وأمره ان يدعو لأخيه الامام علي الرضا (ع)                              بعد المأمون وذلك سنة 202 للهجرة . جاء الامام إلى هذه المنطقة التي كانت تسمى                             آنذاك بمنطقة أبو العراميط في ضواحي مدينة الشطرة شرقاً نتيجة لمعاناة العلويين                             المعروفة في ذلك الوقت . وقد شهد المرقد عمليات ترميم عديدة شملت القبة والصحن.
   السيد رحمة وأبنه السيد عبود :

السيد ( رحمة السيد علي أبو ركب) شيخ القبيلة الياسرية ،جاء إلى الشطرة من الشامية (منطقة العوابد) بسبب شحة المياه فيها ، وقد اشترى أراضٍ زراعية من آل مناع في المنطة المسماة (أمزيربة) تبلغ مساحتها 86 دونماً … وعاش في الشطرة أكثر من 120 سنة مع إخوانه ولقب في حينه ب ( سيد العبودة) وكان مرجعاً لحل المشاكل التي تحدث بين الناس . سيد ونان وأبن أخيه.

   مرقد سيد ونان :

شمالي الشطرة وعلى الضفة اليمنى من النهر مباشرة يوجد (مرقد سيد ونان ) منذ سنوات طويلة ، وقد صار من معالم رموز المنطقة التي يقع فيها . أنه السيد ونان بن السيد عبيد بن السيد حسن بن السيد ببول ، ينتهي نسبه إلى لسيد حسين بحر العلوم ، وهو من مواليد 1807 وتوفي عام 1898 م . وكان رجلاً وقوراً يضع عمامة سوداء على رأسه ، وهو كبير أخوته ، واتصف بالحكمة ورجاحة العقل والكرم والشجاعة يحظى بحب الناس ، فكانوا يقصدونه للاستشارة وحل مشاكلهم ، وكان يقضي بها استناداً إلى أحكام القرآن الكريم،وأحاديث ووصايا الرسول محمد ( عليه الصلاة السلام ) . شكلت الدواوين سمة ظاهرة في الشطرة يلاحظها ويعترف بها كل من يتحدث عنها , ففي كل شارع تقريباً يوجد ديوان واحد أو ديوانان ، أو أكثر من ذلك تفتح أبوابها لأبناء المدينة وقراها ولضيوفها في آن واحد إن الدواوين هي منتديات المدينة التي يتوافد عليها روادها بعد الغداء اليومي وكانت تنبث في كل شارع من شوارع مدينة الشطرة تتناوب تقديم القهوة في الصباح وفي المساء والليل ، وفيها تعقد ندوات السمر والأدب والأحاديث في أمور شتى ويتفقد الحاضرون الغائبين في سفر أو مرض ، وكثيراً ما تنقلب في آخر الليل إلى ندوات أدبية يقال فيها الشعر والحكاية أو تنبعث فيها أصوات الغناء.. كذلك تطرح فيها الأخبار السياسية التي تخص البلاد ، وبقيت هذه الدواوين حالتها الأولى حتى بعد انتشار المقاهي ، وهناك ميزات خاصة بين ديوان وديوان آخر من حيث الرواد والأحاديث والنظام وما يقدم فيه من موروث وأدب . كذلك هي صمام الأمان لأبناء المدينة ومدرسة يتعلم فيها الصغير والكبير العادات والتقاليد والعرف الاجتماعي والثقافة المتيسرة نظراً لغياب المدارس في العهد العثماني وقلتها في العهود التي تلته .. من أهم ما يتعلمه رواد هذه الدواوين طريقة الحديث وااحترام المتحدث والإصغاء إليه ومكارم الأخلاق والخصال الحميدة ، والعادات والتقاليد العربية والإسلامية واحترام كل شيء مقدس وأحياء شهر رمضان بكل قدسية والمناسبات الدينية .. وكثيراً ما تحظى هذه الدواوين بشخصية ثقافية تزودها بما تحمله من ثقافة أدبية وتاريخية أو تحظى بشخصية دينية أو شخصية(الحكواتي) التي كانت منتشرة في العراق وفي البلاد العربية في المقاهي والمجالس الخاصة.

. وفي موضوعنا هذا نضع خارطة للشوارع التي وجدت فيها هذه الدواوين في الشطرة ونتطرق لأسمائها القديمة وأصحابها والتي اندثر معظمها مع وفات أصحابها. ففي شمال المدينة نبدأ:- 1- شارع السيد موسى والدواوين التي كانت فيه :

   ديوان حسين هويدي.
        ديوان السيد هادي السيد عبد.
        ديوان عبد العالي آل عطية.
        ديوان سيد شنين.

2- شارع الجامع: ديوان الحاج طعيمه ، ديوان صالح المجانين. 3- شارع العجام:

   ديوان ياسر الصباغ

4- شارع الدبات:

   ديوان علان الدبي.

5- شارع المؤمنين :

   ديوان الحاج يعقوب العيدي. 
        ديوان الحاج جدوع.

6- شارع الشعرباف :

   ديوان حسين الشعر باف.
        ديوان عبد الرضا الصباغ .
        ديوان عواد المطلك .

7- شارع الحاج خيون العبيد:

   ديوان الحاج خيون العبيد:
    

8- شارع آل زيارة:

   ديوان آل زيارة . 
        ديوان آل حبيب .

التركيب السكاني بالإشارة إلى (الأصول الرئيسية) الأفخاذ والفروع العشائرية المجتمع الشطري مجتمع عشائري فكل عشيرة أو فخذ يتزعمها شيخ اوزعيم التي ترتبط بها بيوتات الشطرة التي ينحدر منها أبناء المدينة . القبيلة ألام:-

إن( قبيلة العبودة ) تعد العشيرة ألام لمدينة الشطرة فمؤسس مدينة الشطرة الشيخ حسن محمد علي السنجري كان هو الرأس لهذه القبيلة التي تمتد جذورها في عمق التاريخ . فهي قبيلة عدنانية من ربيعة وتنتسب إلى عبد القيس ومنه جاءت تسمية العبودة وقد عاصر (بشر الجارود) الذي منه امتداد هذه القبيلة ، الرسول محمد (صلى الله عليه واله وسلم )، وترتبط العبودة جميعها بالجد الجامع صالح الاجرد وولده الأمير عبد الله المعز السنجري .
وتشكل قبيلة العبودة 90% من أبناء مدينة الشطرة حيث كانت هذه القبيلة تلقب" بالسناجر" الذين يشكلون الفخذ الرئيسي الآن وجاءت هذه التسمية بعد رجوع هذه القبيلة اثر جلائها إلى مدينة سنجار بعدما أطلق عليها أمير ربيعة كلمة ( السناجر) ثم تفرعت إلى (14) عشيرة كبيرة على اثر مقتل الشيخ راضي العكن شيخ عشيرة السناجر انذاكآنذاك و نتيجة للحكمة السديدة للشيخ خيون آل عبيد في اعادة توحيد عشائر العبودة وانضمامها تحت لوائه في عام 1911 استطاع ان يجمع شتاتها من جديد ويضيف العشائر التي بلغ مجموعها (37) عشيرة كبيرة فأصبحت بذلك قوة عشائرية مهمة استطاعت ان تحقق انتصارات رائعة في معركة البطنجة وثورة العشرين في محاربة الاستعمار البريطاني وقبله ضد الاستعمار العثماني . 
إضافة إلى ذلك ففي الشطرة عوائل تنتسب إلى عشائر بني زيد وخفاجة وبني سعيد والبو سعد أي ان سكان الشطرة ينحدرون أساسا من هذه القبائل الخمسة وبذلك فأن التركيب السكاني لأبناء هذه المدينة يتكون أو يتوزع على هذه القبائل بفروعها وأفخاذها الكثيرة كانت في زمن العثمانيين قرية كبيرة مرتبطة بالعشائر المحيطة بها ولا يمكن الفصل بين سكانها حتى إن حياة أهلها لا ترتفع كثيرا عن مستوى أهل القرى المجاورة لها من حيث السكن والحاجات الضرورية وكذلك من حيث مستوى الدخل وقد سكنتها في بادى الأمر عشيرة  العبودة ثم قسم من عشيرتي خفاجة وبني زيد وكانت الحرب طلبا للرئاسة بين فخذين عشيرة العبودة الرئيسيين ( السناجر والبو شمخي) المجتمع الشطري مجتمع عشائري فكل عشيرة أو فخذ يتزعمها شيخ اوزعيم فعشيرة العبودة على سبيل المثال تنقسم إلى عدة فروع وهذه الفروع تتفرع إلى أفخاذ والحال هكذا في عشائر بني زيد وخفاجة وبني سعيد والبو سعد فأن طبيعة المجتمع قائمة على أساس المشيخة وان هذا النظام وراثي في اغلب الأحوال ومن الجدير بالذكر ان هناك مجلسا للعشيرة يتكون من رجالها البارزين لتقديم المشورة إلى شيخ العشيرة في القضايا المهمة ولبيت الرئاسة مكانة بارزة بين أفراد العشيرة ولكن عندما يتخذ شيخ العشيرة أمرا منافيا للتقاليد والعادات العشائرية فأن العشيرة تتخذ قرارا بنبذه وعزله. 

عوائل من أبناء الطائفتين اليهودية والمسيحية عاشت إلى جانب الأغلبية المسلمة فيها .. وكان لأفراد هاتين الطائفتين بعض الأهمية في الحياة العامة في المدينة .. إن مهنة الصياغة كانت مقتصرة على اليهود في المدينة ذكر منهم (سلمان اليهودي)ثم أصبحت من إختصاص طائفة الصابئة (فقط) ذكر منهم الصائغ (سوكاوي) ومن بين العوائل اليهودية المشهورة في الشطرة عائلة آل بلاص وعائلة ساسون. وما دمنا نتحدث عن التركيب السكاني لمدينة الشطرة ، نقف عند فترة زمنية أسبق ،أي إلى (الشاهينية) التي كان يسكن فيها أهل الشطرة القدامى قبل انتقالهم إلى الخليلية .وقد انتقلت العوائل من الشاهينية إلى الخليلية في عام 1202هــ 1787م إلى الشطرة القديمة و أقامت فيها نحو تسعين عاماً حتى إنتقالها إلى الشطرة الحالية في عام( 1290هـ _1873م). شوارع الشطرة الشوارع التسعة القديمة : كانت الأبنية في مدينة الشطرة خلال العشرينات والثلاثينات من القرن الماضي ،تمتد بشكل طولي من الشمال بإتجاة الجنوب ،حتى لتصبح طويلة خلال العقدين المذكورين لا يزيد على كيلو متر واحد وبعرض نصف كيلو متر ،يخترقها شارع طولي واحد يسمى ب(شارع لنهر ) بمحاذاة الجانب الأيمن لنهر الشطرة تتفرع منه (تسعة) شوارع تبدأ من شارع النهر نحو نهاية الجهة الغربية للمدينة ،وهي:- 1) شارع آل جاسم شمالاَ 2) شارع سيد موسى 3) شارع فتاح ببك(الذي أبدل اسمه بشارع السيد ناصر(ثم مجمع أسواق المدينة) 4) شارع ألد بات 5) شارع المومنين 6) شارع الشعر بلف 7) شارع الشيخ غالي(وكان سوقاً للشيخ راضي العكن السوق وأبدل اسم الشارع إلى اسم شارع غالي) . 8) شارع آل زيارة . 9) شارع علي مصطفى . ويوجد في الشطرة شارع طولي آخر يبدأ من شارع السيد ناصر ومنطقة آل أبو شمخي وينتهي بسوق الخواجة نعوم سركيس وكان يسمى شارع البغادة وشارع ال حاج نجم ثم أصبح يسمى شارع الكص عند فتحة باتجاه جنوبي للمدينة وكان تفرع من شارع البغادة وشارع الحاج نجم زقاق العميرات وشارع العجام وشارع الأكم خانة ، لوجود خبز جيش العثماني فيه،ثم أصبح يسمى فيما بعد بشارع الحاج موسى المشهدي ولكي نعطي صورة تفصيلية عن هذه الشوارع بجولة بتلك الشوارع وفروعها،وذكر أسماء بعض العوائل التي كانت تسكن فيها خلال الفترة الزمنية التي يتناولها فجاءت جولته بمعلومات تعزز ما نتوخى أن يعرفه ابن الشطرة عن مدينته وعن أهله الأوائل .

شارع النهر :- أبرز وأجمل مافي الشطرة من شوارع عقدي الثلاثينات و الأربعينات من القرن الماضي يتكون من ممرين تفصل بينهما حدائق مزدهرة،مسيجة بقضبان وألواح خشبية ملونة كان تمضي فيها الكثيرون من أبناء المدينة أجمل الأماسي وفي منتصف هذا الشارع أقيم على النهر جسر خشبي كان يطل من جهته اليمنى على ساحة مستطيلة تمتد إلى السوق القديم ،وكانت هذه الساحة مزروعة بالحشائش والزهور ،وتقع في ركنيها المطلين على شارع النهر أشهر وأكبر المقاهي،وهما مقهى (محمد ) ومقهى (عبيد)....وفي.هذه الساحة لقريبة من الجسر توجد قاعدة عالية تحمل ساعة كبيرة وتمثالاً نصفياً للملك فيصل الأول... وكانت تجري في هذه الساحة الاحتفالات الرسمية وخاصة بمناسبة (عيد الجلوس)،وهو اليوم الذي جلس فيه الملك على عرش العراق حيث تضاء بالمصابيح الكهربائية من كل لون ويهرع إلى هذا المكان عدد كبير من أبناء المدينة للمشاركة في هذه المناسبة .

مكونات هذا الشارع من جهة الشمال:
حيث البقعة الخضراء المسماة ب( القصبات) بجوار سيد جبار وسيد عمار ومنازل عشيرة البو شمخي وديوان رئيسها (عطية آل راهي) حتى يصل إلى بستان آل جاسم .

. وفي الطرف الآخر لهذا البستان أقام (نعيم هداد) أول سينما صيفية في الشطرة أمامها (كازينو) تشرف على النهر تأتي بعدها إسالة وخزان الماء ثم قصر اللواء(كاظم حسن الجاسم) ، وعند اجتياز الخان نصل لأول محطة تعبئة للبنزين أقامها أمير مجيد الحداد ، كانت تدار بمضخة يدوية توضع على برميل ، وتقوم في الوقت نفسه بتجهيز الأهالي بالنفط الأسود ، يأتي بعدها معمل الثلج والطحين التابع لعائلة ال الحاج موسى وخان لطيف للبواري والقصب ، ثم مجموعة دور سكنية للسيد مجيد السيد محيي والسيد رفيعي والمعلم شاكر السيد طعيمة حتى نصل أملاك (علي غالب كاظم ألعلي اغا ) وتتكون هذه الأملاك من فندق الزعماء ومكتب المحامي غني علي غالب ويقع خلفها دار علي غالب في الزقاق المجاور (التي أقام فيها الحاكم الإنكليزي توماس) ثم نصل إلى خان ومحال (محمد قلي) للمشروبات الغازية (السودة، والسيفون، والنامليت والاورنج )وبجانبه مقهى محمد قلي الذي يستدير نحو ساحة مركز المدينة المقابلة للجسر والسراي التي اشرنا إليها، ثم جامع الشطرة أبو المنارة وإمام بابه في الفرع المجاور كانت هناك بناية لاول مدرسة ابتدائية في الشطرة كانت دارا لآل الخواجة

نعوم سركيس .

ثم تنعطف نحو اليسار حيث نصل إلى سراي الحكومة الكبير للشرطة والشرطة الخيالة وإسطبلاتها ،

وعند بداية السوق مقهى نايف وفي جهته الأخرى مقهى يوسف بابونة الذي أصبح محلا لبيع الدهون للتاجر عبد الرزاق الواسواسي ، وبجانبه محل كبير وطويل يجلس فيه (ملة عباس المختار) لكتابة العرائض والمراسلات ، والذي تحول خلال الحرب العالمية الثانية إلى مكتبة تابعة للإنكليز تسمى (مكتبة الإرشاد) تضم المجلات والكراريس التي تتحدث عن إخبار وتطورات الحرب العالمية الثانية ، ويوجد فوقها فندق سيد طعان سيد عباس ، وفي الركن المجاور محكمة الشطرة .. حيث يتوكل في القضايا التي تنظرها محامون من الشطرة .

وإمام مبنى المحكمة مصورون شمسيون أبرزهم رحمن عزوز.. ويحتل (مقهى عبيد ) نهاية الساحة التي تنعطف باتجاه النهر وبقربها مقهى جلاب ومطعم جياد ، وخان سيد جلاوي ثم أملاك آل جدوع ، ومقهى زويد ومطعم خضير جياد ، بعدها نصل إلى سوق النجارين ومقهى المعلم لطيف حسين وخان مكطوف الفياض ومهدي المري يجاوره مقهى خميس والذي كانت تقف أمامه سيارات الاجرة المتوجهة إلى الناصرية ، بجانبه دائرة الاستهلاك ومأمور الكمرك بمديرها عامر ياسر العتابي وموظفيها جعفر الحاج كاظم ، وعبد الرضا الشريباجي وفرج وستوري وصبري القولجي ، ثم دائرة البريد بموظفيها علاوي السعيدي .

وكانت تقف امام مبنى دائرة البريد سيارة باص خشبية تسمى (سيارة البريد) تقوم بنقل الرسائل والرزم البريدية والمواطنين من الناصرية إلى الكوت ، وبجانب البريد خان عواد ال مطلك الذي يفصله شارع عن الماكنة الثانية لثلج وطحين ال الحاج موسى ، تجاورها مدرسة الشطرة الابتدائية الثانية ،ثم نصل إلى دار رشيد الشعر باف في بداية شارع الشعر باف بجانبها دائرة التجنيد بضابط واحد وكاتب واحد ، ثم دور سكنية المحسن الحاج محمد وسعدون العبيد ثم قصر الحاج خيون وبأبواب عديدة وأجنحة للضيوف والعائلة والخدم وحديقة تلتف على جانبيه وساحة للحيوانات ونستمر مع الشارع بحدائقه لنصل إلى حديقة كبيرة كانت تسمى (الطولة) تقع أمام دائر تسوية حقوق الأراضي .. وينتهي السيد علي أحمد من جولته في شارع النهر حتى ينتهي ببساتين للسيد طعان وعلي مصطفى والسيد مجيد .

كان شارع النهر منذ ثلاثينات وأربعينات القرن الماضي مكتسيا بالقار ، ويتميز بالنظافة والأناقة وكانت (الجزرات) الوسطية فيه تضفي عليه جمالا وبهجة تتداخل مع ما يعكسه صف الأشجار العالية ، النضرة ، المغروسة على شاطيء النهر في الجهة المقابلة .

ان الضفة اليمنى من  نهر الشطرة كانت قد أقيمت عليها ومنذ تلك السنوات (مسماة) جميلة وأنيقة من الطابوق ترتفع عن مستوى الأرض ، وكانت تضفي هي الأخرى ، على النهر ، رونقا أخاذا ويوجد رصيف مناسب بين المسناة وحوض الشارع المبلط ، وكان أصحاب المقاهي في هذا الشارع ينقلون مقاعد مقاهيهم (القنفات) فيصفونها على هذا الرصيف ، وتزدحم هذه المقاهي بروادها من أبناء المدينة والعشائر القريبة عصرا ومساء وحتى متأخرة من الليل ..وكانت تلك المتعة البريئة على شاطيء نهر الشطرة من أبرز الظواهر التي يخلد إليها أبناء الشطرة من مختلف المهن. 
                                                                                                                                                                                                                                                                          

شارع آل سيد موســى: فيعود إلى الموقع الأول الذي بدأ منه هذه الجولة في شمالي المدينة ، فيدخل إلى شارع (ال سيد موسى) .. انه أكثر الشوارع عرضا في المدينة ، يبدأ من شارع النهر وينتهي بمنطقة حجام المعروفة وانشق أسمه من عائلة السيد(موسى الصوافي) الذي سكن عميدها السيد موسى في هذا الشارع منذ السنوات الأولى لتأسيس الشطرة .

ولشيوع هذا الاسم فقد أطلق على الطرف الشمالي من المدنية برمته .. يشتهر هذا الشارع بكثرة الدواوين الموجودة فيه وفي الأزقة المتفرعة منه (راجع الموضوع الخاص بدواوين الشطرة).

تعيش فيه عوائل معروفة من أهل الشطرة بينها آل حسين الهويدي ، وال رهيف وال جبار آل محيل ، وعباس المختار ، وسيد جمعة السيد حنون ، وشقيقة عزيز ، ودحام عطية الصرخبي ، وكاظم يازع (البناء الماهر في صنع الزخارف الفنية في واجهات الكثير من دور الشطرة). وقبل ان يتصل هذا الشارع بمنطقة حجام توجد دار احمد ال مشهد ودار يوسف آل خبير ، ودار آل جودة.

فروع شارع آل موســـى : وتتفرع من هذا الشارع أزقة منها الذي تقع فيه دار وديوانيه سيد هادي (الذي سكن بركلي الحاكم الإنكليزي في الشطرة في ديوانيه)... ويتفرع منه زقاق الكوعان الذي يسكن فيه (صالح المجانين) صاحب ديوان وأملاك ، ويتفرع من يمينه (شارع الكهرباء ) الذي يتجه إلى منازل البو شمخي ،وتقع فيه دائرة الكهرباء .ويقع في منتصف شارع آل موسى تقاطع يتجه الأيمن منه إلى منازل عشيرة البوشمخي ، بينما يتجه الأيسر نحو مركز المدينة وتسكنه في الغالب عوائل (بغدادية ) استقرت في الشطرة منذ بدايات تأسيسها ، وسمي هذا الشارع ، باسم (البغادة).

وعند امتداده ،نصل إلى شارع (آل الحاج نجم) الذي يسكن عند تقاطعه مع شارع آل ضاحي .حمودي الجلبي ، ومجيد الصفار ، وحميد البيني كما يسكن فيه حسن ومحسن ألجلبي ، وال رويح وحسن وحمودي إضافة إلى دار وديوانيه عائلة آل الحاج نجم الذي سمي الشارع باسمها . وتتميز الدور المشيدة في هذا الشارع ببنائها بالطابوق ويبدو في واجهات بعضها طراز الشناشيل البغدادية واتخذ الشيخ صكبان ألعلي رئيس عشيرة خفاجة أحداهما سكنا له. حول فروع شارع آل سيد موسى ندخل فرع أو شارع (آل داخل) الذي سمي بهذا الاسم نسبة إلى هذه العائلة التي كان عميدها يلتزم بإقامة المراسيم الحسينية في داره الواقعة في هذا الشارع . وقبل أن يلتقي هذا الشارع بشارع آل ضاحي يتفرع منه زقاق (آل كرماش) ويسكن فيه عويد . وقبل نهاية شارع آل سيد موسى من جهة اليمين ، يتفرع زقاق آخر يوجد في مدخل آل مريجي وينتهي بالمنطقة المسماة (الخيط) .

ثم يوجد بعده فرع آخر من جهة اليمين أيضا  ومن الفرع الذي تقع في مدخله دار وديوانيه احمد المشهد .
وينقطع شارع آل سيد موسى بمنخفض واسع كانت تتجمع فيه مياه الأمطار آلاتية إليه من عدة شوارع في المدينة ، وقبل المنخفض يتفرع من جهة اليمين زقاق يتجه نحو قرية حجام ، بينما يتجه الفرع الأخر نحو جهة اليسار باتجاه نهايات شوارع المدينة القديمة ، ويصل إلى علوة الأغنام والأبقار (الصباحية) في الشطرة ( لاحظ خارطة رقم (4) ) .

شارع آل ضاحي: سمي بهذا الاسم نسبة إلى عائلة (آل ضاحي) من خفاجة ..وكان هذا الشارع يحتضن ديوان ومكتبة السيد عبد.

==الشطرة الحالية== مدينة الشطرة الحالية – الأحياء السكنيةتتكون المدينة الحالية من 12 محلة سكنية هي كالأتي من حيث القدم :- 1- محلة السراي 2- محلة الخالصة 3- محلة الشعلة /أولى/ثانية 4- حي الزهور 5- حي المعلمين 6- حي الشهداء 7- حي العسكري 1و2 -3-4 8- محلة المستشفى 9- الحي الصناعي 10 محلة الحاوي القديم (العباس) 11- محلة الحاوي الجديد 12- محلة الحمام 13- أكد وقد توسعت المدينة ابتداء من عقد السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي لتضاف لها عدة محلات جديدة وأحياء صناعية وتجارية و مراكز تعليمية ,فوصلت مساحة المناطق الموزعة حديثا إلى (2900 ) دونم وبلغ مجموع سكانها (181501 ) لغاية عام 2005(لاحظ الجداول 1 ,2,3) جدول الإحصاء السكاني جدول (1 ) : توزيع السكان لقضاء الشطرة حسب البيئة لسنة 2005 .

القضاء الحضر :الذكور –الإناث-المجموع الريف : الذكور – الإناث- المجموع المجموع الكلي مركز القضاء 59234 57855 117089 32137 32275 64412 181501 الدواية 11141 10741 21882 24104 24405 48509 70391 الغراف 14387 13888 28275 31856 31878 63734 92009 مجموع القضاء 84762 82484 167246 88097 88558 176655 343901 مجموع المحافظة 445653 438426 884079 317249 317634 634883 1518962

المصدر : محافظة ذي قار – الجهاز المركزي للإحصاء- احصاات السكان لمدينة الشطرة . التسلسل اسم المحلة عدد العقار نسبة السكن نسبة الخالي من البناء 1 المستشفى 16786 10% 40% 2 السراي 2381 80% 20% 3 أكد 1141 35% 65% 4 السيدية 3191 25% 75% 5 الحمام 3302 90% 10% المناطق السكنية 600 1500000 14.36781609 35919.54023 المناطق الصناعية 37 92500 0.887928966 2219.822414 المناطق التجارية 10 25000 0.239980802 599.9520038 المناطق الخضراء 200 500000 4.799616031 11999.04008 البساتين 20 50000 0.479961603 1199.904008 الخدمات 200 500000 4.799616031 11999.04008 الطرق 200 500000 4.799616031 11999.04008 المناطق الموزعة حديثا 2900 7250000 69.59443245 173986.0811


جدول (3) : تنطيق استعمالات الأرض حسب المساحة في مدينة الشطرة . المصدر : بلدية مدينة الشطرة - الإحصاء آثار المدينة توجد عدة مناطق آثارية و تراثية في مدينة الشطرة وأهمها :-

1- آثار لكش 2- آثار ألهبا 3- آثار مملكة يوخا 4- آثار مرسمة وغير مكتشفة 5- آثار احطامات

وكثير غير مكتشفة. توجد تلول عباسية في قرية آل عواد (الرعدة) ويوجد كذلك معبد لليهود في قلب المدينة .

  • المدينة زراعية حيث عبر عنها أحد الشرقيين لو استغلت الأراضي الزراعية في قضاء الشطرة لاكتفت مملكة العراق من الحبوب .

تتميز المدينة بالصناعات الجلدية التراثية الحرفية (العقال ألشطري) ، (النعال الشطراوي). المصادر 1. محافظة ذي قار - مديرية التخطيط العمراني –مخطط التصميم الأساس لمدينة الشطرة. 2. المملكة العراقية ،وزارة الشؤون الاجتماعية ، مديرية النفوس العامة ، ، الجزء 1 ، 2 ، 3 ، لواء المنتفق – دراسة قديمة غير منشورة. 3. وزارة التخطيط و التعاون الإنمائي – الجهاز المركزي للإحصاء و تكنولوجيا المعلومات – مسح الأحوال المعيشية في العراق – 2004 – تقرير المحافظات – إحصاءات محافظة ذي قار . 4. السياحة و محفزات البنية المكانية في محافظة ذي قار ، ليث هادي منشد ، أطروحة ماجستير ، جامعة بغداد ، مركز التخطيط الحضري و الإقليمي ، 1999م . 5. تاريخ الشطرة –المؤرخ شهاب التميمي – الفصل السادس. 6. برترام توماس – مذكرات الحاكم الإنكليزي لمدينة الشطرة. 7. السيد علي كاظم الحارس العبودي – مقابلة شخصية – مدينة الشطرة . 8. السيد خليل علي زغير العبودي – مقابلة شخصية – مدينة الشطرة

مراجع[عدل]

  1. ^ الشطرة