مرجع أو إس آي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حزمة بروتوكولات الإنترنت
طبقة التطبيقات
بروتوكول البوابة، بروتوكول التشكيل الدينامي، نظام أسماء النطاقات، بروتوكول نقل الملفات، جي بي آر إس، بروتوكول نقل النص الفائق، بروتوكول الوصول لرسائل الإنترنت، آي آر سي، إل‌داب ، Media Gateway Control Protocol (Megaco) ، Media Gateway Control Protocol (MGCP) ، برتوكول نقل أخبار الشبكة ، بروتوكول وقت الشبكة بروتوكول وقت الشبكة ، بروتوكول مكتب البريد ، Routing Information Protocol ، نداء الإجراء البعيد ، Real-time Transport Protocol ، بروتوكول سريان المعلومات في الزمن الحقيقي ، Session Description Protocol ، Session Initiation Protocol ، بروتوكول إرسال البريد البسيط ، بروتوكول إدارة الشبكات البسيط ، سواب ، قشرة آمنة ، تل نت، أمن طبقة النقل، Extensible Messaging and Presence Protocol.
طبقة النقل
تي سي بي ، بروتوكول بيانات المستخدم ، بروتوكولات تقيم رابطة والبروتوكولات عديمة الرابطة ، Stream Control Transmission Protocol ، بروتوكول حجز الموارد ، Explicit Congestion Notification.
طبقة الإنترنت

بروتوكول الإنترنت (آي بي في4, آي بي في6) ،

Address Resolution Protocol ، بروتوكول التحكم بالرسائل ، ICMPv6 ، فتح أقصر مسار أولا ، بروتوكول إدارة مجموعة الإنترنت، بروتوكول امن وسرية البيانات.
طبقة الربط
Neighbor Discovery Protocol ، بروتوكول النقل عبر الأنفاق (Layer 2 Tunneling Protocol) ، بروتوكول النقطة إلى النقطة ، طبقة التحكم بالوصول إلى الوسائط (إيثرنت, خط المشترك الرقمي , شبكة رقمية للخدمات المتكاملة , شبكة الألياف الضوئية).
عرض · نقاش · تعديل

مرجع أو إس آي (OSI)اختصار ل (بالإنجليزية: Open Systems Interconnection Basic Reference Model) هو في مجال شبكات الحاسوب "المرجع الأساسي لترابط الأنظمة المفتوحة". المرجع وضعته المنظمة الدولية للمعايير (ISO) سنة 1983 برقم 7498، ليكون نموذج نظري وقاعدي لتصاميم لموافيق (بروتوكولات) الاتصالات بين الشبكات الحاسوبية.

المهام[عدل]

وظائف الاتصال والتنظيم حسب مرجع أو إس آي مقسمة على سبع طبقات (Layers) مختلفة. لكل طبقة دور يضم مجموعة مهمات يتطلب تحقيقها داخلها وعبر التواصل مع الطبقة التي تسبقها أو التي تليها حسب الترتيب. ويشرح مرجع أو إس آي ذلك من خلال 4 أجزاء هي :

  • النموذج القاعدي
  • نظام الحماية
  • التسمية والعنونة
  • الإطار العام للتسيير (Routing)

تم مراجعة المرجع سنة 1994 بتركيز على الجزء الأول.

يوصف المرجع على أنه نظري. ذلك أن المرجع يصف بشكل عام المهام والأدوار التي تقوم بها أنظمة الربط الشبكية من دون الدخول في التفاصيل التقنية أو ذكر للتكنولوجيات المستعملة. بعض تفصيل المرجع من حيث العمليات والوظائف لم يتم لحد الآن دمجها في أحد من الأنظمة.

الأهداف[عدل]

  1. ضمان نقل البيانات عبر الشبكة بطريقة امنة وسليمة.
  2. توفير نفقات عرض الحزمة الدولي.
  3. توفير جودة أفضل لخدمة نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت VoIP.
  4. إدارة الخدمة وتوسّع الشبكة.

طبقات المرجع[عدل]

نموذج مرجع أو إس آي
تمثيل البيانات الطبقة المهام
الطبقات الحاسوب البيانات 7. البرامج التعامل مع البرمجيات الأخرى
6. التهيئة تهيئة البيانات بترميزها وتشفيرها
5. الجلسة الاتصالات بين الحواسيب
قطاع 4. النقل الاتصال والربط من طرف لآخر
الوسط
layers
حزمة 3. الشبكة تحديد مسلك الاتصال والعنونة المحلية
اطار 2. توصيل البيانات العنونة الفيزيائية
بت 1. الفيزيائية واسطة النقل، البيانات

يعرض مرجع أو إس آي على شكل 7 طبقات (التي تكونه) بشكل عمودي، أعلاه الطبقة السابعة وأسفله الطبقة الأولى.

طبقة التطبيقات[عدل]

طبقة التطبيقات (بالإنجليزية: Application Layer) هي الطبقة السابعة وتشكل الواجهة الأساسية التي يتعامل معها برامج المستخدم كالمتصفح الوب وغيرها، حيث تعتمد تطبيقات المستخدم النهائية على البروتوكولات في طبقة التطبيقات لأداء وظيفة شبكية معينة.

من البروتوكولات التي تعمل في طبقة التطبيقات :

  • بروتوكول نقل النص الفائق (HTTP : Hyper Text Transfer Protocol) : يؤمن تصفح صفحات الوب عن طريق تأمين تناقل المعطيات بين مخدم الوب ومتصفح الوب.

بروتوكول توزيع IP اتوماتيكى[DHCP] {Dynamic host cofigaration protocol}  :يؤمن توزيع عنواين الشبكه(IP addresses) اتوماتيكاً.

[بروتوكول نقل الملفات صغيره الحجم]] {tftp} قالب:Trevial transfer protocol

إن تطبيقات المستخدم النهائية لا تعمل ضمن طبقة التطبيقات فمتصفح الوب مثلا ليس من طبقة التطبيقات ولكنه يستخدم البروتوكول HTTP من طبقة التطبيقات للتخاطب مع مخدم الوب.

طبقة التهيئة[عدل]

طبقة التهيئة (بالإنجليزية: Presentation Layer) الطبقة السادسة، تضمن هذه الطبقة قابلية قراءة المعطيات المرسلة من طبقة البرامج عند المرسلة في الطبقة المقابلة عند المستقبل بغض النظر عن التطبيقات والنظام الذي يعمل عند المستقبل. وتقوم أيضا بتحويل صيغة المعطيات القادمة من الطبقة الخامسة بما يلائم طبقة البرامج. لتحقيق هذه تقوم هذه الطبقة بمجموعة من العمليات منها :

  • ضغط وفك ضغط
  • تشفير وفك تشفير البيانات
  • تحويل صيغ المعطيات المرسلة والمستقبلة كتحويل البيانات النصية المرسلة إلى صيغة قياسية مثل ASCII.

طبقة الجلسات[عدل]

طبقة الجلسات (بالإنجليزية: Session Layer) وهي الطبقة الخامسة ومهمتها الأساسية هي إنشاء وإنهاء وإدارة جلسات الاتصال بين تطبيقات المستخدم النهائية, حيث تعرف جلسة الاتصال بأنها مجموعة الطلبات والاجابات التي يتم ارسالها بين التطبيقات.

أمثلة على البروتوكولات التي تعمل في هذه الطبقة X.225 or ISO 8327 الذي يقوم بإعادة إنشاء اتصال في حال انقطاعه كما يقوم بقطع الاتصال وإعادة الاتصال إذا لم تستخدم الجلسة لفترة معينة

طبقة النقل[عدل]

طبقة النقل (بالإنجليزية: Transport Layer) الطبقة الرابعة، وهي تؤمن إدارة عملية تقل المعطيات من عقدة شبكية إلى أخرى وهذا يتضمن : ترتيب الطرود المستلمة بشكل صحيح بغض النظر عن الترتيب الذي وصلت به, التحكم بتدفق المعطيات، كشف وتصحيح الأخطاء.

تقسم بروتوكولات طبقة النقل المعطيات القادمة من طبقة تنسيق الجلسات ضمن وحدات نقل معطيات أصغر تسمى قطع (بالإنجليزية: segments) قبل تسليمها إلى الطبقة الثالثة

أمثلة على البروتوكولات التي تعمل في هذه الطبقة : TCP Transmission Control Protocol بروتوكول التحكم بعملية النقل.

يعرّف نوعين من الاتصالات في هذه الطبقة :[1]

  • connectionless service : في هذا النوع من الخدمات لا يتم إنشاء اتصال بين طرفي تناقل المعطيات بل يقوم المرسل بإرسال المعطيات على الشبكة مباشرة. هذا النوع من الخدمات ليس موثوقاً ولكنه مفيد في بعض التطبيقات مثل نقل فيديو على شبكة.
  • connection oriented service : في هذا النوع من الخدمات لا بد من إنشاء اتصال بين أي طرفين قبل البدء بإرسال المعطيات بينهما. يعرف هذا النوع من الخدمات بالخدمات الموثوقة reliable حيث أنها تضمن دائما ًوصول المعطيات إلى الطرف الثاني.

طبقة الشبكة[عدل]

طبقة الشبكة (بالإنجليزية: Network Layer) هي الطبقة الثالثة والمسؤولة عن توصيل المعطيات عبر الشبكة. لتحقيق ذلك تقوم البروتوكولات التي تعمل ضمن هذه الطبقة بعمليات العنونة المنطقية والتوجيه (بالإنجليزية: Routing) لتحديد مسار المعطيات ضمن الشبكة.

تقسم البروتوكولات التي تعمل في طبقة الشبكة المعطيات القادمة من طبقة النقل إلى وحدات نقل معطيات أصغر تسمى طرود packets قبل تسليمها إلى الطبقة الثانية.

أمثلة على البروتوكولات التي تعمل في هذه الطبقة : بروتوكول الإنترنت بروتوكول الإنترنت (Internet Protocol IP).

كما يستخدم بروتوكول الTCP في نقل الsegment عن طريق عملية تسمى 3Way hand check وبعدها يتم إتمام الاتصال (connection established).

طبقة توصيل البيانات[عدل]

طبقة توصيل البيانات (بالإنجليزية: Data Link Layer) وهي الطبقة الثانية التي تحدد المعايير التي تعطي معنى للبتات المنقولة عبر الطبقة الأولى. كما تؤمن العنونة الفيزيائية.

تقسم البروتوكولات التي تعمل في طبقة الشبكة المعطيات القادمة من طبقة الشبكة إلى وحدات نقل معطيات تسمى إطارات frames قبل تسليمها إلى الطبقة الأولى.

تقسم هذه الطبقة إلى طبقتين فرعيتين:

  • طبقة التحكم بالوسائط MAC - Media Access Control: من مهامها تجميع وتفكيك الاطارات, العنونة وتأمين وصول مشترك للوسط المادي channel access method. أمثلة على البروتوكولات في هذه الطبقة :
    • بروتوكول Ethernet 802.3 وبروتوكول Token Ring 802.5
    • السواقة الخاصة بـبطاقة الشبكة NIC غالبا ما تعمل في هذه الطبقة
  • طبقة التحكم المنطقية LLC - Logical Link Control : من مهامها التحكم بدفق المعطيات والكشف وتصحيح الأخطاء والقيام بعمليات demultiplexing, multiplexing لبروتوكولات طبقة التحكم بالوسائط.

الطبقة الفيزيائية[عدل]

الطبقة الفيزيائية Physical Layer هي الطبقة الأولى. مهمتها تحديد خصائص الوسط المادي المستخدم في الاتصال الشبكي : نوع الوسط المادي المستخدم وخصائصه وطريقة تمثيل البتات ضمنه, توقيت الإشارات, والمسافة الممكن أن تنتقلها الإشارة.

أمثلة :

  • بطاقة الشبكة Network Interface Card NIC.
  • المجمع Hub.

تنقل البتات بشكل تسلسلي أو تفرعي عبر الوسط المادي. يمكن للاتصال المادي أن يكون من عقدة إلى عقدة peer to peer أو بين مجموعة عقد على الشبكة. كما يمكن أن يكون مزدوج الاتجاه full duplex أو مزدوج نصفي half duplex أو أحادي الاتجاه simplex.

الوظائف المشتركة للطبقات[عدل]

مقارنة بين المرجع ونظام آي بي[عدل]

عمل الطبقات[عدل]

تضم كل طبقة مجموعة من الوظائف المتشابهة التي توفر خدمات للطبقة الأعلى وتستقبل أخرى من الطبقة الأدنى. تسمى مجموعة الوظائف هذه وحدة وظيفية (Instance). على سبيل المثال تقوم الوحدة الوظيفية للطبقة المسؤولة عن الاتصال الشبكي بتوفير مسار النقل للطبقة الأعلى, بينما تطلب من الوحدة الوظيفية للطبقة الأدنى بإرسال واستقبال الحزمات المعلوماتية (Packets) التي تمثل المحتوى الذي سيتم نقله عبر هذا المسار. تعمل الوحدات الوظيفية للمطاريف (Terminals) المرسلة والمستقبلة بقواعدة محددة, تنظم طرق معالجة المعلومات المتبادلة بين هذه الوحدات. ويتم تحديد هذه القواعد في بروتوكول يمثل ربطا منطقيا وأفقيا بين وحدتين وظيفيتين لنفس الطبقة.

عند نقل معطيات من حاسب إلى آخر عبر اتصال شبكي تنتقل المعطيات من طبقة التطبيقات في الحاسب المرسل نزولاً عبر الطبقات إلى الطبقة المادية ثم إلى الوسط المادي لتصل إلى الطبقة المادية من الحاسب المستقبل صعوداً عبر الطبقات إلى الطبقة السابعة ومنها إلى تطبيقات المستخدم.

تقوم كل طبقة بتغليف المعطيات القادمة إليها من الطبقة الأعلى منها بمعلومات تحكم خاصة بها دون أن تعدل على المعطيات. وتوضع هذه المعلومات ضمن بادئة header ولاحقة trailer تلحق بالمعطيات.

عند المستقبل تنعكس العملية حيث تقوم كل طبقة بفك تغليف المعطيات المستقبلة للحصول على معلومات التحكم الخاصة بها, ومن ثم تحليل هذه المعلومات للقيام بالعمليات اللازمة ومن ثم تمرير المعطيات إلى الطبقة الأعلى.

وبهذا تكون المعطيات الخارجة من كل طبقة هي عبارة عن المعطيات القادمة من الطبقة الأعلى مغلفة ببادئة ولاحقة تحوي معلومات تحكم.

بالنتيجة تتعامل كل طبقة من الطبقات السبعة مع ثلاث طبقات فهي تقدم مجموعة من الخدمات للطبقة التي فوقها وتستفيد من الخدمات المقدمة من الطبقة التي تحتها وترسل معلومات تحكم للطبقة المقابلة لها في الطرف الثاني من الاتصال.

طالع أيضا[عدل]

مقالات ذات صلة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مصادر[عدل]

هوامش[عدل]