مرض التهاب الحوض

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مرض التهاب الحوض
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع مرض التهاب الحوض
صورة مجهرية لمرض التهاب الحوض

ت.د.أ.-10 N70.-N77.
ق.ب.الأمراض 9748
مدلاين بلس 000888
إي ميديسين emerg/410
ن.ف.م.ط. [1]

مرض التهاب الحوض (بالإنجليزية pelvic inflammatory disease)هي تلك الالتهابات التي تشمل الرحم وقناتي فالوب (أو البوقين) والمبيضين والأنسجة المحيطة بها والغشاء البريتوني المبطن لها والأعضاء الحشوية الأخرى. تكون اسبابها في المقام الأول ,عدوى جرثومية ,حالة عدوى أو التهاب بالأعضاء الداخلية للحوض مثل الجهاز الانجاني للمرأة, وقد تتعدد الجراثيم المسببة في الإصابة نفسها. هذا الالتهاب قد يتوضع في عضو ما مثل البوق أو البوقين فيؤدي إلى تجمع مصلي يتحول إلى قيحي وبالتالي قد ينتشر إلى المبيضين ,فيحدث ما يسمى بالخراج البوقي المبيضي . العلاج يكون بالمضادات الحيوية القوية عن طريق الحقن أو عن طريق الفم.

المسببات[عدل]

ان اسباب مرض التهاب الحوض هي جرثومية بالدرجة الأولى وقد تتعدد الجراثيم المسببة في الإصابة نفسها، ومنها المكورات التي تسبب ما يسمى بالسيلان أو جراثيم الكلاميديا. وقد تكون الأسباب فطرية أو فيروسية أو طفيلية وقد تشترك معا. قد يكون السبب إصابة أحد الزوجين من خلال العلاقات الجنسية مع شخص مصاب أو بسبب انتشار التهاب من منطقة مجاورة (الانتقال من التهاب الزائدة الدودية) أو من التهاب بسبب وجود لولب داخل الرحم وانتقاله من التهاب الرحم وما حوله إلى المناطق المجاورة أو بسبب عملية جراحية أجريت في منطقة مجاورة مثل عملية قيصرية,أو عملية تجريف لمخلفات حمل بعد الإسقاط الناقص أو في مرحلة النفاس حيث تقل مناعة الجسم ويسهل انتشار الالتهاب . وفي الحالات المتقدمة تكون المرحلة الحادة قد تحولت مرحلة مزمنة إذا لم تعالج كما يجب. كما قد تؤدي إلى التصاقات في المنطقة منها التصاقات وانسدادات على مستوى البوقين (الأنابيب) مما يؤثر على الإنجاب مستقبلا ويؤهب إلى حدوث حمل خارج الرحم في حال الانسدادات الجزئية.

بعض المسببات للعدوى[عدل]

1- البكتريا ، مثل الكلاميديا و السيلان .

2- ممارسات جنسية غير آمنة، والتي تزيد من احتمالية الاصابة بـ الأمراض المنتقلة جنسيآ .

3- بعض أنواع موانع الحمل .

4- قد تدخل البكيتريا كنتيجة من الولادة أو الإجهاض أو فحص عينة من بطانة الرحم.

5- قد يكون بسبب انتشار لالتهاب من منطقة قريبة مثل التهاب الزائدة الدودية .

6- قد يكون إنتشار لعدوى عن طريق الدم من اعضاء اخرى في الجسم.

7- استعمال الدوش المهبلي قد يغير من توازن الكائنات الحية الموجودة بشكل طبيعي في المهبل وقد تجبر تلك الكائنات على الانتقال إلى الأعضاء الأعلى.

الأعراض[عدل]

1. آلام بطنية في المنطقة ما فوق العانية والمنطقتين الخذليتين أيضا (جانبي أسفل البطن) تختلف في شدتها حسب العضو المصاب وشدة الالتهاب.

2. ارتفاع في درجة الحرارة.

3. وجود إفرازات مهبلية قد تكون صفراء ثقيلة مع رائحة غير مستحبة.

4. آلام شديدة بالكشف السريري عند تحريك العضو المصاب (خاصة عنق الرحم).

5.ارتفاع في الكريات البيض وسرعة التثقل في الدم.

6-نزيف حيضي غير طبيعي.

7-الم اثناء الاتصال الجنسي.

8- حمى ، اعياء ، اسهال ، تقيأ.

9-- صعوبة في التبول أو الم اثناء التبول.

- الم اسفل الظهر.

وقد تتطور الحالة إلى حالة بطن حادة في الحالات الشديدة ووجود التهاب بريتوني حوضي أو وجود خراج.

التشخيص[عدل]

يتم التشخيص باجراء فحص للحوض ويأخذ عينات من افرازات المهبل و عنق الرحم ويتم ارسالها إلى المختبر لفحصها.وقد يستخدم الطبيب مسحآ بجهاز الموجات فوق الصوتية كالسونار الذي سيظهر أعضاء الحوض.وقد يشتبه في وجود إلتهاب الحوض إذا كان الام الرحم شديدة وحساسة خاصة أو عند نزول صديد من عنق الرحم .

العلاج[عدل]

العلاج يكون بالمضادات الحيوية القوية, عن طريق الحقن أو عن طريق الفم حسب شدة الاصابة . وقد تحتاج الحالة إلى فتح بطن لتفريغ الخراج وأخذ عينة من القيح,والافرازات للزرع وتحديد الجرثومة المسببة وبالتالي علاجها بما يتناسب معها أما عملية فتح الأنابيب التي سدت بفعل الالتهاب هذا لا يتم إجرائها إلا بعد علاج الالتهاب الحاد أو البؤرة الحادة لالتهاب مزمن . وبعدها يمكن إجراء عملية غالبا مجهرية لفتح الأنابيب والتي تختلف طريقتها حسب مكان الانسداد ، في النهاية الحرة القريبة من المبيضين أم في وسط الأنبوب أم عند مخرجه من الرحم. ويتم علاج العدوى بالمضادات الحيوية ( في صورة أقراص غالبا ) ، في حالات العدوى الشديدة قد يتكون الجراحة ضرورية لإزالة النسيج الندبي.

ويجب فحص الشريك أيضا حتى لو لم يكن يعاني من أية أعراض ,كما يجب عدم الاتصال الجنسي حتى يتم الشفاء. التام .


وصلات خارجية[عدل]

http://www.albawaba.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D8%AA%D9%83%D9%90-%D9%88%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%90/%D9%85%D8%A7-%D9%87%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%87%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%88%D8%B6%D8%9F


http://www.nlm.nih.gov/medlineplus/pelvicinflammatorydisease.html#diagnosissymptoms NIH/Medline

http://www.cdc.gov/std/PID/STDFact-PID.htm CDC

Pelvic Inflammatory Disease (PID; Salpingitis, Endometritis)