مريد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جزء من سلسلة

تصوّف

Maghribi Kufic.jpg

مُريد وجمعها المُريدُون هو المتعلِّم على شيخ طريقة، والمُريد رتبة من رتب الصّوفيَّة.[1]. وللمريد درجات وعليه أن يقرأ أوراد في اليوم والليلة يكلفها بها شيخه ليسير على طريقته في التصوف وذلك ضمن تربيته للمريد. وتختلف الطرق التي اتبعها شيوخ الطرق المختلفة في تربية مريديها. فقد يسلك بعضهم طريق الشدة في تربية المريدين فيأخذونهم بالرياضات العنيفة ومنها كثرة الصيام والسهر وكثرة الخلوة والاعتزال عن الناس وكثرة الذكر والفكر. وقد يسلك بعض المشايخ طريقة اللين في تربية المريدين فيأمرونهم بممارسة شيء من الصيام وقيام مقدار من الليل وكثرة الذكر، ولكن لا يلزمونهم بالخلوة والابتعاد عن الناس إلا قليلا.

ومن المشايخ من يتخذ طريقة وسطى بين الشدة واللين في تربية المريدين، ولذلك قيل الطرق إلى الله الله على عدد أنفاس الخلائق

شروط[عدل]

ويذكر أحمد سكيرج في شروط المريد:[2]

إن الارادة لا تكون إرادة حتى تكون لها شروط أربع
العلم و التقوى و قول صادق وتمامها قلب منيب يخشع

يقول أبو حامد الغزالي حول علاقة المريد بشيخه:[3]

«..فكذلك المريد يحتاج إلى شيخ وأستاذ يقتدي به لا محالة، ليهديه إلى سواء السبيل، فإن سبيل الدين غامض، وسبل الشيطان كثيرة ظاهرة، فمن لم يكن له شيخ يهديه قاده الشيطان إلى طرقه لا محالة...فمعتَصَمُ المريد، بعد تقديم الشروط المذكورة، شيخه، فليتمسك به تمسك الأعمى على شاطئ النهر بالقائد، بحيث يفوّض أمره إليه بالكلية، ولا يخالفه في ورده ولا صدره، ولا يُبقي في متابعته شيئاً ولا يذر، وليعلم أن نفعه في خطأ شيخه- لو أخطأ- أكثرمن نفعه في صواب نفسه لو أصاب، فإذا وجد مثل هذا المعتَصَم، وجب على معتَصَمِه (أي: شيخه) أن يحميه ويعصمه بحصن حصين.»

ويقول أبو القاسم القشيري:[4]

«...ثم يجب على المريد أن يتأدب بشيخ، فإن لم يكن له أستاذ لا يفلح أبداً، هذا أبو يزيد يقول: من لم يكن له أستاذ فإمامه الشيطان، وسمعت الأستاذ أبا علي الدقاق يقول: الشجرة إذا نبتت بنفسها من غير غارس، فإنها تورق لكن لا تثمر، كذلك المريد إذا لم يكن له أستاذ يأخذ منه طريقته نفساً فنفساً فهو عابد هواه، ولا يجد نفاذاً.»


ومن تعريفات ابن عربي في كتابه اصطلاح تصوف:

  • المريد هو المتجرد عن إردته
  • السالك هو الذي مشى على المقامات بحاله لا بعلمه فكان العلم له عينا.
  • المسافر هو الذي سافر بفكره في المعقولات وهو الاعتبار فعبر من العدوة الدنيا إلي العدوة القصوى.

مراجع[عدل]

Allah.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع صوفي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.