مزاد إنجليزي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المزاد الإنجليزي هو نوع من أنواع المزاد و هو الأكثر شيوعاً و استخداماً، كثيراً ما يُصور هذا المزاد في الأفلام و الإعلانات التلفزيونية و الروايات. و عادةً ما يكون هناك غرض واحد للبيع مقدم من قبل بائعٍ واحد. يفتتح المزاد بالإعلان عن مزايدة الافتتاح المقترحة، و هي إما عبارة عن سعر البدء أو أقل سعر يمكن للبائع أن يبيع به الغرض، بعد ذلك يتم قبول المزايدات المرتفعة من المشترين المتواجدين و الذين لديهم اهتمام بهذا الغرض.

يزايد شخص، فيزايد آخر بسعرٍ أعلى، و هكذا دواليك حتى لا يبقى أحد مستعد لتقديم سعر أعلى من ذلك. حين يلتزم الجميع الصمت، يباع الغرض للشخص الذي قدم سعراً أعلى. عادةً ما يكون هناك وقت محدد لاستمرار المزاد، و بانتهاء هذا الوقت ينتهي المزاد. و على العكس من المزادات مغلقة المزايدة، فإن المزادات التي تعتمد سياسة الاحتجاج أو المزايدة المفتوحة هي مزادات مفتوحة أو شفافة كلياً، بالرغم من أن هويات المشترين المتنافسين مجهولة لبعضهم البعض.

و بصورة أعم فإن آلية المزاد تعتبر إنجليزية إذا كانت تنطوي على عملية تكرارية لتعديل الأسعار في اتجاه سلبي للمتزايدين (زيادة السعر في حال كان الغرض يباع لمجموعة من المشترين، أو نقصان السعر في حال تنافس عدد من الباعة في مزادٍ عكسي).


القوانين[عدل]

في المزاد الإنجليزي و كما ذكرنا سابقاً، هناك وقت محدد لاستمرار المزاد و بانتهاء هذا الوقت ينتهي المزاد أيضاً، قد يكون هذا الوقت مجرد ساعات و قد يمتد لأيام. كما أن هناك سعراً "محفوظاً أو محجوزاً" للغرض المراد بيعه و الذي لا يمكن بيع هذا الغرض بسعرٍ أقل منه، فإذا لم يزايد أحد بسعر أعلى منه فإن الغرض لا يباع و ينتهي عندها المزاد. كما أن هناك إطار زمني محدد لإعلان المزايدة، فإذا لم يعلن أحد المزايدين السعر خلال هذا الإطار فإن المزايد ذو السعر الأعلى يشتري الغرض. و كذلك فإن هناك حداً أدنى للمزايدة، بمعنى أنه لا يمكنك المزايدة على غرض برفعك للسعر بأقل من هذا الحد.


المزايدة[عدل]

واحدة من مزايا المزاد الإنجليزي أن بإمكان المزايد كسب المعلومات. حيث باستطاعته ليس فقط ملاحظة انسحاب المزايدين الآخرين، بل و أيضاً معرفة من قدم أعلى المزايدات في اللحظات الأخيرة الماضية، و هذا يعطيه القدرة على تقييم هؤلاء المزايدين و مراجعة تقييمه لنفسه أيضاً. أما في المزاد الإنجليزي ذو القيم الخاصة (أي أن يضع كل مزايد حد أعلى للسعر الذي سيدفعه من أجل الغرض المباع و دون معرفة الآخرين بهذه القيمة)، فإن الاستراتيجية الناجحة هي أن يستمر المزايد في تقديم العروض حتى يصل العرض إلى القيمة التي وضعها في الاعتبار. و بالتالي فإن الشخص ما قبل الأخير (أي صاحب ثاني أعلى قيمة للغرض) سينسحب من المزايدة متى ما بلغ العرض الحد الأعلى الذي وضعه لنفسه، و من هنا فإن المزايد الذي وضع أعلى قيمة خاصة للغرض سيشتريه بسعر مساوي لثاني أعلى قيمة.


استراتيجيات المزايدة المطبقة[عدل]

هناك عدد من الاستراتيجيات و الأجهزة التي يتم استخدامها من قبل المزايدين، بعضها عملي و بعضها نفسي. هذه الاستراتيجيات يمكن تطبيقها على جميع أنواع المزادات و ليس فقط على المزاد الإنجليزي.

  • مزايدة القفز: هي المزايدة بسعر أعلى بكثير من المزايدات السابقة. على سبيل المثال: إذا كانت المزايدات تسير على النحو التالي 100 ريال، ثم أصبحت 110 ريال و من ثم 120 ريال، فإن المزايد الذي يطبق هذه الاستراتيجية ربما سيزايد بـ300 ريال! ينتج عن هذه الاستراتيجية نتيجتان أوليتان، لكن واحدة فقط تصب في مصلحة مطبق الاستراتيجية. الأولى تكون من ناحية المزايدين الآخرين، الذين سيشعرون أن مطبق هذه الاستراتيجية سيتفوق عليهم دائماً في المزايدة، و بالتالي سيتوقفون عن المزايدة حتى و لو كانوا على استعداد لدفع أكثر من 300 ريال. أما النتيجة الثانية فهي شراء المزايد للقطعة المعروضة بسعرٍ أعلى من ذاك الذي قد يتوقف عنده المزايدة. ففي المثال السابق، سيشتري مطبق الاستراتيجية الغرض بـ300 ريال، على الرغم من أن المزايدين الآخرين كانوا سيتوقفون عند السعر 120 و كان بإمكانه شراءها 130 ريال فقط!!
  • قطع المزايدة: في العادة ترتفع أسعار المزايدة بنمط معين، إلا أن يتم تغيير ذلك من قبل المسؤول عن المزاد (الدلال). فعلى سبيل المثال: لو كانت المزايدة تسير على النحو التالي، 1100 ريال، 1200 ريال، 1300 ريال و كنت تريد المزايدة بـ 1350 بدلاً من 1400، فبإمكانك الإشار إلى الدلال عن طريق رفع إحدى يديك و حمل الأخرى أفقياً عند عنقدك بحيث يكون كفك إلى الأسفل. هذه الإشارة توضح للدلال أنك تريد قطع سعر المزايدة إلى النصف. كما أنه من الممكن أن تقول السعر الذي تريد المزايدة به، بدلاً من انتظار الموافقة من قبل الدلالين.
  • مزايدة المنارة: عندما يقوم المزايد برفع شارته في الهواء و تركها هناك، فإن هذا يعرف بـ"مزايدة المنارة". و التي عادةً ما تحمل رسالة للمزايدين الآخرين مفادها "أنا في هذه الحرب لمدة طويلة". هذا قد يخيف المشترين الآخرين فيتوقفون عن المزايدة، أو قد ينتج عن ذلك دفع المزايد لسعر أعلى مما كان يريد لهذا الغرض.
  • الإيماء/ هز الرأس: إذا كنت قد شاركت في المزايدة لوقتٍ طويل و نظر لك الدلال لمعرفة السعر التالي التي تريد المزايدة به، فإن إيماءك برأسك دليلٌ كافي لمعرفة أنك مازلت مشاركاً أو قد تهز رأسك ليكون دليلاً على عدم مشاركتك و انسحابك من المزاد.


التغييرات[عدل]

هناك العديد من التغييرات التي جرت على نظام المزاد الإنجليزي. فأحياناً، لا يتم الكشف عن السعر المحجوز للغرض. و أحياناً أخرى، تتم المزايدة عن طريق الإشارات بدلاً من أن يهتف بالسعر، هذه الإشارات قد تكون الإيماء بالرأس كما ذكرنا سابقاً أو جذب الإذن أو رفع شارات في الهواء. أحد التغييرات التي جرت على المزاد الإنجليزي هي الإعلان المفتوح للخروج من المزاد، حيث يجب على المزايد أن يعلن خروجه أو انسحابه من المزاد و لا يمكنهم بعدها الدخول مرة أخرى.


المزاد الإنجليزي على مدار الساعة[عدل]

المزاد الإنجليزي على مدار الساعة يبدأ المزاد بسعرٍ منخفض جداً ثم يتصاعد تدريجياً بمضي الوقت. يجب على كل متزايد الإشارة إلى انسحابه من المزاد. متى ما انسحب المتزايد من المزاد، فإنه غير قادر على دخوله مجدداً. عندما يتبقى مزايد واحد فقط، فإنه يفوز و يدفع السعر الحالي.

مزاد الوقت الفاصل[عدل]

مزاد الوقت الفاصل أو ما يسمى بالمزاد الإنجليزي ذو الإغلاق الصعب أو الجاد. في هذا النوع من المزاد، كل المزايدات يجب أن تكتمل في وقت مخصص. هذا النوع يستخدم في مزادات العقارات أو المخطوطات، حيث يستمر المزاد لأيام أو أسابيع. إيباي يستخدم هذا النوع أيضاً. استراتيجيات المزايدة المستخدمة في هذا النوع من المزادات مثيرة للاهتمام، أحياناً يقوم المزايد بالمزايدة بسعرٍ عالٍ منذ البداية و ذلك ليخيف المنافسين الآخرين. أو أن ينتظر حتى اللحظات الأخير قبل قيامه بعرض مزايدة مرتفعة نسبياً، و هذه كثيراً ما تحدث في مزاد إيباي حيث تقدم مزايدة غير متوقعة في الدقائق الأخيرة.

مزاد الشمعة[عدل]

مزاد الشمعة هذا النوع من المزادات كان يستخدم في الفترة من 1490 حتى 1893 و لا يزال يستخدم في بعض الأحيان في أيامنا هذه لأغراضٍ احتفالية أو على الانترنت. بعد عام 1674، بدأ المزاد الإنجليزي يحل محل هذا النوع تدريجياً في معظم الحالات. كلا المزادين عبارة عن مزاد تصاعدي علني. الدلال (المسؤول عن المزاد) يشعل شمعة طولها بوصة واحدة فوق مكتبه و يقبل المزايدات فقط طالما الشمعة تحترق (15 إلى 20 دقيقة). عدم القدرة على التنبؤ باللحظة التي سينتهي عندها المزاد و ستكون المزايدات بعدها غير مقبولة، يتم استخدامها مرةً أخرى في عصر الإنترنت. في مزادات الشمعة بدون شمعة، الحاسوب هو الذي يختار عشوائياً الوقت الذي سينتهي عنده المزاد. هذا يمنع المتزايدين من الانتظار حتى اللحظة الأخير لتقديم عروضهم النهائية، على العكس من ذلك فإن المزايدات ستتوزع و يتم تقديمها مبكراً. و بالتالي فإن مزايدات إضافية أخرى قد تزيد السعر النهائي، و هذا سيرفع السعر النهائي إلى حدٍ لم يكن سيصل إليه بطريقة أخرى.


المراجع[عدل]

E-Commerce: Business, Technology, Society, 2009, Fifth Edition, Kenneth C. Laudon, Carol Guercio Traver

http://en.wikipedia.org/wiki/English_auction

http://www.econport.org/econport/request?page=man_auctions_englishauction

http://www.businessdictionary.com/definition/English-auction.html