مزاين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مزاين
صورة معبرة عن الموضوع مزاين
مقدمة من اللجنة العليا المنظمة لمهرجان جائزة الملك عبدالعزيز لمزاين الإبل
البلد علم السعودية السعودية
الموقع أم رقيبة
الموقع الرسمي http://www.umrgaiba.com/

مسابقة تجمع للإبل ليتم اختيار الأجمل بينها في الجزيرة العربية يتم بشكل دوري كل عام وخصوصا في فصلي الخريف والشتاء

البداية[عدل]

بدأ استخدام كلمة مزاين بداية العام 1420 تقريباً في السعودية عندما أتفق مجموعة من ملاك الإبل بدعم من الأمير سلطان بن محمد الكبير على اقامة تجمع بينهم للتنافس على جائزة أجمل الإبل. وكانت المعايير التي يتم عن طريقها تصنيف الابل في الجمال معروفة لدى الكثير من أهل البادية الذين بدؤوا في تحري الجمال في ابلهم والبحث عنه والتهجين في بداية عهد الملك خالد الذي كان من المعجبين بالابل والباحثين عن جمالها. بعد هذه البداية اتفقوا على عمل مزاين يشمل عدداً أكبر من المشاركين وكانت مسماه (مزاين نوفا) وكانت نوفا احدى النوق الغوالي التي يملكها الأمير سلطان بن محمد. بعد هذا المزاين بدأت المزاينات تتوالى خصوصاً بعد شهرة المشاركين بين قبائلهم وتشجيع أبناء القبيلة للمتسابق وأنه يمثلهم جميعاً.

بعد هذا المزاين كانت هناك عدة مزاينات أخرى منها:

مزاين نوفا الثاني

مزاين نوفا الثالث

مزاينات خبيب الريم

وكانت المزاينات تزداد جمهوراً ومتابعة في كل مرة. حتى اضطلع باقامتها الأمير/ مشعل بن عبد العزيز ال سعود الذي يشغل منصب رئيس هيئة البيعة في المملكة العربية السعودية. وأصبحت هذه المهرجانات تستقطب الالاف من الجماهير الذين يذهبون إلى أم رقيبة وهي منطقة قريبة من منطقة حفر الباطن في السعودية. وأصبح هذا المهرجان معلما يزوره أبناء الخليج العربي ويتنافس فيه ملاك الابل منافسة شرسة للحصول على المراكز الأولى. وتمت تسميته باسم مهرجان الملك عبد العزيز لمزاين الإبل. ويشتمل هذا المهرجان على سوق كبير يتوفر فيه كل احتياجات المنتزهين والزائرين للمهرجان، وتظهر مخيمات اصحاب الابل المشاركين بشكل مبهر في عمق الصحراء، تزدان بعقود الأنوار والاحتفالات والمحاورات الشعرية بين الشعراء.

بعد هذا النجاح الغير مسبوق لهذه المهرجانات قامت بعض الدول الخليجية الأخرى بنفس الخطوة وانشأت مهرجانات للمزاين فيها ومنها الأمارات وقطر وأخيراً الكويت، والجدير بالذكر أن مهرجان الظفرة في دولة الأمارات أصبح يستقطب كثيراً من ملاك الابل السعوديين والقطريين فضلاً عن الإماراتيين لتخصصه بالإبل المجاهيم (ذات اللون الأسود) ولأن مهرجان أم رقيبة أصبحت المنافسة فيه تقتصر على ملاك الابل ذوو المقدرة المالية وأصبح من الصعب منافستهم على مراكزهم المتقدمة، ففضل البعض التوجه لمهرجان الظفرة.

وقامت بعد ذلك مجموعة من أكبر القبائل في المملكة العربية السعودية بإقامة مهرجانات مزاين خاصة بها، بداية بقبيلة مطير ثم تبعتها بعد ذلك العديد من القبائل منها حرب وسبيع وعتيبة وقحطان وغيرها من القبائل وتم صرف مبالغ هائلة على هذه المزاينات الفرعية التي ربما بدأت معها الانتقادات بالازدياد على فكرة المزاين.

المعارضون للمزاين[عدل]

يحتج المعارضون لمزاينات الابل على أنها اهدار لمبالغ هائلة ثمناً للفخر بين القبائل، حيث ان بعض التجار الذين لم يكونوا مهتمين بالابل أصبحوا يدفعون رؤوس اموالهم لغرض شراء الابل الفاخرة والمشاركة بها، وكما قال أحدهم في مقابلة تلفزيونية : ان الأموال والشركات التي املكها لم تعطني شيئاً من الشهرة التي حصلت عليها عن طريق هذه المزاينات. ودفع بعض التجار في سنة واحد ما يقارب المئة وخمسين مليون ريال ثمناً للأبل التي شارك بها. وفي فترات المزاين تبدأ أخبار الصفقات الخيالية بالانتشار بين المتابعين. و تمت أكبر صفقه في عالم الإبل في مزاين أم رقيبة 1432 هـ حيث أشترى المالك : إبراهيم المهيلب (تاجر مشهور من اهل القصيم) ناقة من عمير القحطاني بقيمة عشرون مليون ريال.وبلغت قيمة كامل الصفقات في مزاين ام رقيبة الأخير 1432 هـ 1.5 مليار ريال. أيضاً من الأمور التي يحتج عليها المعارضون لهذه المهرجانات أنها تنمي التعصب القبلي بين أبناء البادية والحاضرة وبين أبناء البادية أنفسهم، فأصبحت الانقسامات والملاسنات حول الأحق بهذه الجائزة خصوصاً بعد دخول التجار والحضر في المهرجان ومقدرتهم المالية التي تفوق مقدرة البدو أهل الابل الاصليين فربما خرجت هذه المهرجانات قليلاً عن اهدافها. الأمير مشعل بن عبد العزيز غالباً ما يركز في خطابه الختامي في نهاية المهرجان على اللحمة الوطنية وعدم التفرق والعصبية وأن هذه المسابقات ماهي إلا تجمع بين اهل الابل وملاكها ومنفعة للمحتاجين ببيع ابلهم. ويشكل الأمير مشعل رمزاً لاهل الصحراء لأن مهرجاناته رفعت أسعار الابل مما عاد بالنفع عليهم.

المؤيدون[عدل]

يرى المؤيدون لهذه المهرجانات انها تقام تحت غطاء رسمي وأنها خاضعة للرقابة وأن الحوادث الفردية لا تعمم على المسابقة كاملة، وان هذه المهرجانات تعود بالنفع على اهل البادية اولاً وأخيراً، ولا بخفى أن أغلب الشعوب لديها هذه العادة في البحث عن مكامن الجمال في حيواناتهم، فمثلاً هناك مسابقات لجمال الكلاب والقطط والحمام والارانب والبقر وغيرها من الحيوانات، فمن باب أولى أن تكون هناك مسابقة للأبل التي ذكرت في القرآن الكريم بقوله تعالى : (أَفَلا يَنْظُرُونَ إِلَى الْأِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ)، فهذه الآية تحض على النظر في خلقة الابل واشكالها وهو ما تمثله هذه المسابقة.خصوصاً مع عشق اهل البادية والصحراء للأبل وموالفتهم لها في زمان كانت هي مصدر لبسهم ورزقهم وارتحالهم بعد الله، فكانت هذه المسابقات كجزاءً على معروف الابل العظيم لهم.

الإبل الباكستانية[عدل]

تعتبر الابل الباكستانية مصدر تهديد للمزاينات بأنواعها لما تتميز به من صفات الجمال المطلوبة في مزاينات دول الخليج العربي بجميع أنواعها، فنجد ان نسبة مواطن الجمال في الابل الباكستانية تزيد بشكل واضح وكبير عن الابل في الجزيرة العربية ويقال أنها استخدمت في التهجين منذ البداية لتظهر الابل الجميلة في الجزيرة العربية، واتجه الآن بعض المربين إلى استيراد الابل من باكستان لتهجينها مع الابل العربية وإنتاج سلالة تتميز بالجمال ويكون شكلها قريباً للشكل العربي، لأن الابل غير العربية ليس لها فئات في تصنيف المزاينات ولا تقبل مشاركتهاويستطيع اعضاء لجنة التحكيم ان يحددوا إذا كانت الماقة المشاركة من ابل جزيرة العرب ام لا بخبرتهم ومعرفتهم الواسعة في هذا المجال، وهناك أيضاً الإبل السودانية ينطبق عليها ما ينطبق على ابل باكستان.

تصنيفات الابل[عدل]

تصنف مسابقة الملك عبد العزيز لمزاين الابل، الابل المشاركة إلى خمسة ألوان : الوضح ومفردها وضحى(لونها أبيض)، الشعل (لونها قريب من الأصفر)، الصفر (لونها ذهبي)، المجاهيم (لونها أسود)، الحمر (لونها قريب من الأحمر إلى البني) وكل لون من هذه الألوان يتميز بصفات جمال تختلف عن اللون الآخر، وتقوم لجنة مكونة من المحكمين أو كما يطلق عليهم في مجتمع البادية (أهل النظر) في تقييم الابل المشاركة واعطائها درجات حسب جمالها وتوافق مواصفاتها مع المواصفات المطلوبة.و تشتمل المسابقة على ثلاث فئات لكل لون (فئة 100، فئة 50، فئة 30) وفئة تسمى فئة الفردي. تتنافس فيها ناقة أو بكرة واحدة فقط على مسابقة الجمال، لتكون أجمل النياق في هذا اللون. وتكون عادة المنافسة الأقوى في فئة الـ 100 لوجود الملاك الكبار واصحاب الأموال فيها.

مسابقات اخرى[عدل]

في مسابقات أخرى مثل مهرجان الظفرة في دولة الإمارات، تشتمل المسابقة على الابل المجاهيم والهجن (تسمى الاصايل أو الجيش) وهي ابل السباق. ورغم أن هذه الابل تتنافس عادةً بالسباق إلا أن لجنة المهرجان خصصت اشواطاً لجمال هذا النوع من الابل وتختلف صفات الجمال فيها بشكل كبير عن باقي الأنواع.

فائدة المهرجانات[عدل]

يعتقد ان هذه المهرجانات إذا تمكن القائمون عليها من تقويم بعض النواقص فيها والاهتمام بها ورعايتها أن تكون سوق عكاظ الجديد في جزيرة العرب، الذي يجتمع فيه أبناء البادية والحاضرة والشعراء والشيوخ وعامة الناس كل عام

مصادر[عدل]