مزيف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المزيف هو تقليد للشيئ الأصلي وفعل التزييف الغرض منه خداع الناس في تقديم سلعة مزيفة وغير حقيقية للبضاعة الأصلية بهدف الكسب السريع بلا عناء، واقترنت كلمة مزيف أو تزييف مع أمور شتى في الحياة كالنقود المزيفة، والمجوهرات أو الساعات المزيفة، والملابس بل وحتى في الأدوية.

النقود[عدل]

لعل تزييف النقود أحد أصعب أعمال التزييف على الإطلاق لما تتمتع به النقود الورقية من تعقيدات سواء في نوع الورق المستخدم أو صعوبة النقشات التي تتحلى بها العملات النقدية المختلفة بل وحتى طريقة اصدار الأرقام المسلسلة على كل عملة ورقية حيث أن كل عملة ورقية تحتوي على رقم مسلسل فريد يتم الحصول عليه عن طريق عملية حسابية معقدة.

العقاقير[عدل]

لعل أخطر أنواع التزييف على البشرية تلك التي يقوم بها مزيفو العقاقير الطبية، وعادة مايكون الدواء المزيف لايتطابق مع المنتج الأصلي من حيث التكوينات وهنا تكمن الخطورة حيث قد يؤدي المنتج إلى مضاعفات صحية أو إلى الوفاة لما يحتويه العقار المزيف من مواد قد تكون ضارة، وتجدر الإشارة ان التزييف طال حتى المواد المخدرة الممنوعة كالكوكاين أو الهيريوين بهدف الربح السريع.

الماركات العالمية[عدل]

في جنوب شرق آسيا وتحديدا في الصين، نما نوع من الخداع والمتمثل في تسمية شركات بأسماء شركات عالمية معروفة بهدف تضليل المستهلك البسيط الذي قد يخفى عليه ان شركة "بينسونيك" الماليزية هي كيان مختلف جدا عن الشركة اليابانية العملاقة "باناسونيك"، أو شركة "هانابيشي" التي تتخذ من شعار "ميتسوبيشي" ذو المثلثات الثلاثة شعارا لها مع بعض التحويرات في شعار الشركة اليابانية العملاقة.

أحداث[عدل]

لاتوجد عملة ورقية سلمت من عمليات تزييف مختلفة ولعل واحدة من أشهر عمليات التزييف النقدي في التاريخ المعاصر تلك التي قام بها الرايخ الثالث ابان الحرب العالمية الثانية حيث دأب على تزييف الجنيه الاسترليني في عملية سرية سميت بـ "عملية بيرنهارد" وتعد تلك العملية من أنجح عمليات تزييف العملة وقد تم إنتاج مايربو على 130 مليون جنيه استرليني منذ 1942 حتى 1945.