مستقبل نووي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
آلية عمل المستقبل النووي : يمثل الشكل آلية عمل مستقبل نووي (NR)، يكون في البلاسما الخلوية بغياب لجين. الارتباط الهرموني يحفز انفصال بروتينات الصدمة الحرارية heat shock proteins أو (HSP), من ثم اقتران جزيئين dimerization، وانتقال إلى داخل النواة حيث يرتبط بتسلسل معين من الدنا يعرف بعنصر الاستجابة الهرمونية (HRE). معقد المستقبل النووي-دنا يتدخل بدوره مع بروتينات أخرى مسؤولة عن ترجمة الدنا المورثي إلى رنا مرسال من ثم إلى البروتين المكود من قبل الجين. هذا البروتين الناتج يساهم في عمل ووضيفة الخلية الحية.
النبى الكيميائية لبعض لجينات المستقبلات النووية الداخلية وأسماء المستقبلات التي ترتبط بها كل جزيئة.

في علم الأحياء الجزيئي : المستقبل النووي nuclear receptor هي أحد أصناف المستقبلات (التي تتكون أساسا من بروتنيات) والتي تتوضع أساسا داخل الخلية الحية وتكون مسؤولة عن تحسس وجود هرمونات أو جزيئات معينة أخرى حساسة لها. كاستجابة لوجود هذه الهرمونات أو الجزيئات يمكن ان تتفعل هذه المستقبلات لتعمل بالتناسق مع عوامل حيوية أخرى لزيادة التعبير الجيني لجينات معينة.

المستقبلات النووية لديها القدرة على الارتباط بالدنا وتنظيم التعبير للجينات المتجاورة، لذا فإن هذه المستقبلات تصنف كعوامل نسخ [1] تنظيم التعبير الجيني بوساطة المستقبلات النووية يعتمد أساسا على اللجين أو الجزيئة المرتبطة. بكلام آخر، المستقبلات النووية تكون فعالة طبيعيا بوجود لجيناتها المرتبطة الخاصة بها. وبشكل أكثر تحديدا، ارتباط اللجين بالمستقبل النووي ينتج عنه تغير في التشكيل الكيميائي للمستقبل مما يؤدي إلى تفعيل عمل المستقبل لينتج عنه رفع تنظيم التعبير الجيني.

إحدى الخواص الفريدة للمستقبلات النووية التي تميزها عن أصناف أخرى من المستقبلات هي قدرتها على التفاعل المباشر مع الدنا والتحكم بالتعبير الجيني للدنا الجينومي. بالتالي تلعب المستقبلات النووية دورا مفتاحيا نمو المتعضيات. يمكن أن تصنف المستقبلات النووية إما وفقا لآلية التأثير [2] [3] أو وفقا لتشابه البنية homology. [4]

عائلات المستقبلات النووية[عدل]

فيما يلي قائمة ب 48 مستقبل نووي بشري معروف حاليا [5] مصنفة حسب تشابه التسلسل.[4]

هذه القائمة منظمة كالتالي:


Subfamily: name

Group: name (endogenous ligand if common to entire group)
Member: name (abbreviation; NRNC Symbol[4], gene) (endogenous ligand)

Subfamily 1: Thyroid Hormone Receptor-like[عدل]

Subfamily 2: Retinoid X Receptor-like[عدل]

Subfamily 3: Estrogen Receptor-like[عدل]

See also steroid and sex hormone receptors

Subfamily 4: Nerve Growth Factor IB-like[عدل]

Subfamily 5: Steroidogenic Factor-like[عدل]

Subfamily 6: Germ Cell Nuclear Factor-like[عدل]

Subfamily 0: Miscellaneous[عدل]

  • Group B: DAX/SHP
  • Group C: Nuclear receptors with two DNA binding domains (2DBD-NR) (A novel subfamily)[6][7]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Evans RM (1988). "The steroid and thyroid hormone receptor superfamily". Science 240 (4854): 889–95. doi:10.1126/science.3283939. PMID 3283939. 
  2. ^ Mangelsdorf DJ, Thummel C, Beato M, Herrlich P, Schutz G, Umesono K, Blumberg B, Kastner P, Mark M, Chambon P, Evans RM (1995). "The nuclear receptor superfamily: the second decade". Cell 83 (6): 835–9. doi:10.1016/0092-8674(95)90199-X. PMID 8521507. 
  3. ^ Novac N, Heinzel T (2004). "Nuclear receptors: overview and classification". Curr Drug Targets Inflamm Allergy 3 (4): 335–46. PMID 15584884. 
  4. ^ أ ب ت Nuclear Receptors Nomenclature Committee (1999). "A unified nomenclature system for the nuclear receptor superfamily". Cell 97 (2): 161–3. doi:10.1016/S0092-8674(00)80726-6. PMID 10219237. 
  5. ^ Zhang Z, Burch PE, Cooney AJ, Lanz RB, Pereira FA, Wu J, Gibbs RA, Weinstock G, Wheeler DA (2004). "Genomic analysis of the nuclear receptor family: new insights into structure, regulation, and evolution from the rat genome". Genome Res 14 (4): 580–90. doi:10.1101/gr.2160004. PMID 15059999. 
  6. ^ Wu W, Niles EG, El-Sayed N, Berriman M, LoVerde PT (2006). "Schistosoma mansoni (Platyhelminthes, Trematoda) nuclear receptors: sixteen new members and a novel subfamily". Gene 366 (2): 303–15. doi:10.1016/j.gene.2005.09.013. PMID 16406405. 
  7. ^ Wu W, Niles EG, Hirai H, LoVerde PT (2004). "Evolution of a novel subfamily of nuclear receptors with members that each contain two DNA binding domains". BMC Evol Biol 7 (Feb 23): 27. doi:10.1186/1471-2148-7-27. PMID 17319953. 

وصلات خارجية[عدل]