مشاريع شبكة ذكية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (ديسمبر 2013)

مشاريع الشبكة الذكية هو تطبيق مفاهيم الشبكة الذكية لجانب الطلب. عادة ما تشير الشبكة الذكية إلى جانب العرض لإنتاج الطاقة والتوزيع من المرافق والمنازل. تستخدم مشاريع الشبكة الذكية الشبه متري، الاستجابة للطلب، برنامج إدارة الطاقة،أنظمة إدارة البناء لتخفيض 5-15% من استخدام الطاقة.

تستمد عمليات التوفير من التغيرات السلوكية مثل تحويل الحمل وإيقاف تشغيل المعدات. تحفز عمليات التوفير الشركات من برامج خصم المنفعة أو تفادي زيادة التكاليف نتيجة لسعر المدة الزمنية المستهلكة أو السعر الزائد جدًا أو السعر على أساس المدة الزمنية المستهلكة.

الاختلافات مع الشبكة الذكية[عدل]

تختلف مشاريع الشبكة الذكية عن أداة الشبكة الذكية لأنها تركز على إنتاج الطاقة حسب إرادة الشركة وليس وفقًا للأداة. على هذا النحو، فإنه غالبًا ما تنطوي على الماء والبخار بجانب الكهرباء والغاز. تنحصر أداة الشبكة الذكية في كثير من الأحيان على الابتكار للأجيال وتوزيع مقياس الأداة الرئيسي على الشركة. تركز مشاريع الشبكة الذكية على التكنولوجيا والعمليات التي تطابق عمل الشركة. وهذه المركزية في الحمل (بمعنى معدات التكييف والتهوية وورشة الميكانيكا) في جميع المرافق (لا تنحصر فقط في إحدى المناطق الجغرافية للأداة.

الاعتماد[عدل]

بما أن مفهوم الشبه متر للأحمال من خلال المرافق المتعددة متصل بنظام إدارة الطاقة المركزية لحوالي عقد من الزمن على الأقل، فإن أسعار الطاقة المرتفعة المتوقعة بعد الركود وابتكار التكنولوجيا وأهداف الشركة للحد من الطاقة والانبعاثات الغازية تشير إلى اعتماد النمو. في الواقع، تستثمر بعض الشركات في مشاريع الشبكة الذكية في الوقت الحالي. أعلنت أهولد الولايات المتحدة الأمريكية (Ahold USA) مؤخرًا أن إضافتها لمقاييس الشبه مترية في الوقت الحقيقي في 360 من مخازن المتاجر في الولايات المتحدة الأمريكية.

وصلات خارجية[عدل]

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.