مشروع كلمة للترجمة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مشروع كلمة للترجمة
صورة معبرة عن الموضوع مشروع كلمة للترجمة
تاريخ
التأسيس 2007
بطاقة تعريفية
لغات النشر العربية
الموقع الرسمي Kalima.ae

كلمة هو مشروع للترجمة، تدعم ترجمة المؤلفات العالمية من اللغات الأخرى إلى اللغة العربية، وفي كل عام يختار 100 كتاب من أهم المؤلفات العالمية الكلاسيكية والحديثة ومن مختلف اللغات ليقدمها للقارئ العربي بلغته. وهي مبادرة مستقلة ومشروع غير ربحي تتبع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وتحظى بدعم محمد بن زايد آل نهيان.

تمت ترجمة نحو 700 كتاب عن أكثر من 13 لغة، وذلك بعد خطة تم اعتمادها بترجمة 100 كتاب سنوياً.

تاريخ[عدل]

تم إطلاقه عام 2007 وهو في الصميم ، يسعى إلى إحياء حركة الترجمة في العالم العربي، من خلال ترجمة ونشر وتوزيع مختارات واسعة من الكتب من عدة لغات عالمية في مجالات متنوعة وتقديمها للقارئ العربي في طبعة فائقة الجودة.

يقع مقر مشروع "كلمة" للترجمة في الإمارات العربية المتحدة في قلب إمارة العاصمة أبوظبي، في منطقة معسكر آل نهيان، في مكان واضح وبارز يصل إليه القاصد بسهولة.

قام المشروع بتأسيس جملة من العلاقات الدولية مع عدد كبير من دور النشر العريقة، وإبرام عقود مع ما يزيد على المئة ناشر عالمي، وتأسيس قاعدة بيانات للمترجمين تضم أكثر من 500 مترجم في مختلف اللغات. كما تم تأسيس اتفاقيات تعاون وشراكة مع عدد من الجامعات والمؤسسات العالمية.

تم توفير خدمة الكتب الإلكترونية في مشروع "كلمة" عبر خدمات المواقع الاجتماعية مثل: "الآي فون" و"الآي باد". وتم اصدار سلسلة صوتية بأسطوانات مدمجة لمجموعة حكايات من ثقافات الشعوب، تجمع تراث الحكايات والأساطير والخرافات الشعبية.

خلفية[عدل]

كان العلماء والمفكرون العرب ومعهم مكتباتهم الغنية يقودون حركة الترجمة وإنتاج المعارف في شتى المجالات كالعلوم والطب والفلسفة والفنون. ولقد اشتهرت في تلك الفترة حركة الترجمة بفضل ترجمة العديد من الكتب المهمة إلى اللغة العربية. ولقد ساهم العلماء العرب بشكل كبير في انبعاث عصر النهضة في أوروبا من خلال ترجماتهم ومحافظتهم على الأعمال الكلاسيكية من الحضارات الرومانية والإغريقية والفارسية.

إلا أنه ومع بداية القرن الحادي عشر، خبت حركة الترجمة العربية. ومنذ ذلك الحين لم تتم ترجمة سوى عدد قليل من الكتب القيمة إلى اللغة العربية. بينما كانت دول العالم الأخرى تنعم بثروة من الكتب المترجمة والوطنية. من هنا يسعى مشروع "كلمة" إلى ردم هذه الفجوة الممتدة على مدى ألف سنة وذلك من خلال تمويل ترجمة العديد من المؤلفات المتميزة من عدة لغات إلى اللغة العربية. وفي كل سنة يعلن مشروع "كلمة" عن قائمة تضم 100 عنوان يتم اختيارها للنشر والترجمة.

أهداف ومساهمات المشروع[عدل]

  • المساعدة في صناعة الكتاب المترجم في العالم العربي، وإنشاء منصة للتعاون والعمل المشترك بين الناشرين العرب والدوليين عن طريق الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية.
  • ترجمة وتمويل أبرز الكتب العالمية إلى اللغة العربية ومن ثمّ طباعتها ونشرها وتوزيعها.
  • مساندة مبادرات التسويق والتوزيع للكتاب المترجم والتشجيع على القراءة.
  • الاستثمار في الترجمة باعتبارها مهنة قائمة بذاتها لتشجيع المترجمين وزيادة عدد الأكفاء منهم.
  • مد الجسور بين الثقافة العربية والثقافات الأخرى بهدف توسيع انتشار الثقافة وتحقيق معرفة ثقافية عميقة بالآخر.
  • ترجمة الكتب العالمية من لغات عدة ونقلها إلى العربية والانفتاح على كافة التخصصات والقراء.
  • توسيع شبكة التوزيع وإطلاق آليات جديدة للوصول إلى كافة القراء.
  • إقامة الأنشطة والفعاليات المتصلة بالترجمة.
  • استكمال تحديث وبناء قاعدة بيانات للترجمة في العالم العربي.
  • تنظيم حملات القراءة من أجل الترويج للكتب المترجمة.
  • المشاركة في معارض الكتاب الدولية من مثل معرض فرانكفورت ومعرض لندن ومعرض بولونيا للأطفال.
  • دعم حقوق الملكية الفكرية في العالم العربي والتشجيع على احترامها.

إدارة المشروع[عدل]

يعد مشروع "كلمة" واحداً من مشاريع دار الكتب الوطنية التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وتطلق دار الكتب الوطنية مجموعة من المشاريع لدعم الكتاب سواء كان من جهة التأليف أو الترجمة.

اللجنة العليا للمشروع[عدل]

معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. سعادة محمد خلف المزروعي، عضو مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة. سعادة جمعة القبيسي، مدير دار الكتب الوطنية. د.علي بن تميم، مدير مشروع "كلمة".

لجنة التحكيم لاختيار الكتب[عدل]

تتألف لجنة تحكيم مشروع "كلمة" من 8 أعضاء لديهم خبرة واسعة ومعرفة جيدة في الثقافة الإنسانية والترجمة، وينتمون إلى جنسيات وثقافات متعددة، ويقوم أعضاء اللجنة بالنظر في قوائم الكتب المرسلة من دور النشر والمؤسسات العالمية والأخرى المقترحة من أجل اختيار الكتب المهمة وإجازة المناسب منها للترجمة، بالإضافة إلى تقييم الترجمات وتزويد المشروع بمقترحات للترجمة واقتراح أسماء المترجمين الذين يمكن التعاون معهم.

جوائز[عدل]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]



وصلات خارجية[عدل]