مشكلة اجتماعية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المشكلة الاجتماعية لها مدلولات مختلفة. ففي سياق الظاهرة الاجتماعية يعبر مصطلح مشكلة اجتماعية عن طبيعة الظاهرة المشكلة الماثلة في وجود سلوكيات جمعية مشكلة أو في وجود قضية مشكلة. وحينما نقول هذا الفرد يعاني من مشكلة فهذا يدل على أن الفرد يعاني من وضعية معينة مثل الفقر أو الأزمة في العلاقات الاجتماعية. وحينما ترتبط المشكلة بنوعية السلوك الممارس من قبل الفرد فيقال هذا الفرد لديه سلوك مشكل قد يكون سلوك سلبي مثل عدم مذاكرته لدروسه، أو قد يكون سلوك منحرف أو انحرافي مثل مخالفته لقواعد ومعايير المجتمع مما يجعلنا نصفه بأنه صاحب سلوك انحرافي مشكل.

ولكن المشكلة الاجتماعية لا تعطي المتمعن دلالة حقيقية على وجود سلوك منحرف. فمثلا في مجال الخدمة الاجتماعية الأخصائي يعالج مشاكل الحالة الاجتماعية من خلال نظره في ما يعانيه الفرد من مشكلات اجتماعية تحيط به وتمنعه عن تحقيق أهدافه.

أسباب المشكلة الاجتماعية[عدل]

  • سرعة التغير الاجتماعي.
  • ضعف الوازع الديني وتوجه الأفراد نحو العزلة.
  • ضعف التكامل الاجتماعي بين أبنية المجتمع.
  • ضعف الرقابة الاجتماعية وقدرة المجتمع على معالجة السلوكيات السلبية الناشئة.
  • مرور المجتمعات بأزمات اقتصادية أو سياسية أو غيرها.

خصائص المشكلة الاجتماعية[عدل]

  • توافر رأي عام يجمع على ضرورة القضاء عليها.
  • ارتباطها بالقيم الاجتماعية
  • لها تأثير سلبي على المجتمعات.
Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
  • اخلال توازنة وتضمانه الاجتماعي
  • لايخلو منها اي مجتمع


المشكلة بصفة عامة هي كل موقف غير معهود لا يكفى لحله الخبرات السابقة والسلوك المألوف، والمشكلة عائق في سبيل هدف مرغوب، يشعر الفرد ازاءها بالحيرة والتردد والضيق مما يدفعه للبحث عن حل للتخلص من هذا الضيق وبلوغ الهدف, والمشكلة شيء نسبي فما يعده الطفل مشكلة قد لا يكون مشكلة عند الكبير.

وللمشكلة أنواع كثيرة فقد تكون رياضية أو اجتماعية أو فلسفية أو علمية أو نفسية إلخ. لحل المشكلة.. هنالك العديد من الطرق المتبعة والأساليب التي تسمى " أساليب حل المشكلات "


الأسلوب الخماسي لحل المشكلات

هو أسلوب علمي متبـع يقتضي بالقيام بخمسة خطوات لحل المشكلة كالآتى : تحديد المشكلة وتجميع معلومات عنها : وهو تحديد وتحجيم المشكلة من كافة الجوانب وتجميـع معلومات كافية عن هذه المشكلة. التفكير في عدة حلول : وهو أن نفكر في عدد من الحلول المنطقية أو غير المنطقية. اختيار أحد هذه الحلول : تتم هذه الخطوة عن طريق التفكير وترشيح أحد أفضل الحلول المطروحة من قبل. تجريب الحل : وهي أهم مرحلة لأنه يترتب عليها معرفة ما إذا كانت المشكلة قد انتهت أم لا. النتيجة : وهنا يتضح نتيجة هذا الحل.. وهل انتهت المشكلة أم لا. بواسطة : ( محمد مصطفي )