مصطفى البرغوثي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-issue.svg بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة.
Commons-emblem-issue.svg هذا المقال يتناول سيرة شخصية لا يبدو أنها تخص شخصية معروفة جدًا، لذلك يجب أن تخضع لاختبارات معايير السير الشخصية في ويكيبيديا.

مصطفى كامل البرغوثي سياسي فلسطيني ولد في مدينة القدس عام 1954 وتنحبر أسرته من قرية دير غسانة في شمال رام الله.

سنة 2005، ترشح لمنصب رئيس السلطة الفلسطينية, منافسا لمحمود عباس. كما عين وزيرا للإعلام في حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية بقيادة إسماعيل هنية.

هو ابن عم المناضل الفلسطيني الكبير مروان البرغوثي

مسيرته[عدل]

حاصل على شهادة بكالوريوس في الطب، وعلى شهادة عليا في الفلسفة من موسكو، وشهادة الماجستير في الإدارة وبناء الأنظمة الإدارية من جامعة ستانفورد في الولايات المتحدة.;)

أسس وتولى إدارة معهد الإعلام والسياسات الصحية والتنموية منذ عام 1989. متزوج وله ابنة تعيش الآن في الولايات المتحدة الأمريكية.

دعا إلى تبني خيار "المقاومة الشعبية"و الاعتماد على الذات كوسيلة للتحرر وللمفارقة اعتمد على المساعدات الخارجية من خلال المؤسسات غير الحكومية التي يديرها أو يتبناها،

انشق عن حزب الشعب الفلسطيني وأسس حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية (لا ايدلوجية لها فهو القائد والسكرتير والمراقب) كما أنه يهوى الظهور الاعلامي وقد ظهر ذلك جليا خلال فترة الانتفاضة الفلسطينية الثانية(عام 2000)، وذلك حسب مراقبين.


كان أحد قيادات الحزب الشيوعي الفلسطيني الذي أصبح اسمه لاحقاً حزب الشعب الفلسطيني، وذلك قبل أن ينشق عنه.

مثير للجدل حيث انه يدعو إلى مقاومة الاحتلال سلميا وينتقد المفاوضات مع الإسرائيليين، ولا مشكله لديه من لقاء نشطاء السلام الإسرائيليين وينبذ المقاومة المسلحة ضد الاحتلال الإسرائيلي الذي تتبناه بعض المنظمات الفلسطينية كحركتي حماس والجهاد الإسلامي.

أسس وتولى إدارة معهد الإعلام والسياسات الصحية والتنموية منذ عام 1989. في عام 1991 كان البرغوثي أحد أعضاء الوفد الفلسطيني في مؤتمر مدريد للسلام.

أسس في العام 1992 برنامج لتشغيل المبعدين الفلسطينيين من الكويت والخليج لاستيعاب العاطلين عن العمل في المؤسسات الفلسطينية، كما شارك في تأسيس اللجنة الوطنية لتأهيل المعاقين.

شارك في انتخابات المجلس التشريعي عام 1996، وانتخب عن دائرة رام الله ولكنه تنازل عن مقعده للمرشح المسيحي عملا بنظام الكوتا.

شارك في اللجنة القيادية لمفاوضات مدريد للسلام بقيادة الدكتور حيدر عبد الشافي وكان عضوا في اللجنة التوجيهية للمفاوضات متعددة الأطراف إلى أن استقال من عضوية الوفد في أبريل 1993 بسبب معارضته لنهج المفاوضات الذي أدى إلى اتفاق أوسلو واستمرار الاستيطان في الأراضي المحتلة.

أسس مع د. حيدر عبد الشافي والأستاذ إبراهيم الدقاق حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية في العام 2002 التي يتولى حاليا مهمة أمينها العام،

ساهم في تأسيس وإدارة منظومة المعلومات والإعلام الراصد الفلسطيني منذ العام 2002 والتي تهدف إلى التأثير في الرأي العام العالمي لمواجهة الدعاية الإسرائيلية على الصعيد الدولي.

رشح البرغوثي نفسه في الانتخابات الرئاسية عام 2005 وقدحصل على نتيجة متدنية (19%) من اجمالي الاصوات. رشح نفسه في الانتخابات التشريعية التي أجريت في يناير من العام 2006 وفازت فيها حركة حماس، باعتباره مرشحاَ مستقل ووعد بمحاربة الفساد والمحسوبية وطالب بتفكيك جدار الفصل العنصري.

وفي العام 2007 عُين وزيراً للإعلام في حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية بقيادة إسماعيل هنية ،والتي أقالها الرئيس محمود عباس في يونيو من العام نفسه.

وصلات خارجية[عدل]