مطبخ نابولي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Wiki letter w.svg هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (نوفمبر 2013)
نابولي-متجر للمنتجات التقليدية النابوليتانية
بارتولوميو بينيللى (1781–1835)- فتيان نابولي يتناولون المكرونة. تسجيل
طباعة حجرية مأخوذة من النسخة الأصلية للفنان تيودورو دوكلير (1816–1869)بعنوان "التافيرنايو"
طوطوه في فيلم الفقر والنبل

يمتلك مطبخ نابولي أصول تاريخية قديمة جدا ترجع إلى العصر اليوناني الروماني, و تم إثرائه عبر قرون بتأثيرات ثقافية مختلفة و التي حدثت أثناء تنوع حكام المدينة و المنطقة المحيطة بها. المساهمة- في خيال وابتكار أهالي نابولي في تنوع الأطباق و الوصفات اليومية المقدمة في ثقافة الطهي النابولى- مهمة جدا. و أيضا في عاصمة المملكة, اكتسب المطبخ النابولى جزء كبير من تقاليد الطهي في إقليم كامبانيا بأكمله, و التوصل إلى توازن الأذواق بين أطباق الأرض (المكرونة و الخضراوات و منتجات الألبان) و أطباق المأكولات البحرية(الأسماك و القشريات و الرخويات). نتيجة لاختلاف قواعد الحكم و أبرزها الفرنسية و الإسبانية تم الفصل بين المطبخ الارستقراطي و الشعبي .يتسم المطبخ الأرستقراطي بأطباق البلدان المتقدمة و المستوحاة دوليا, المغذية و المعدة بالمكونات الغنية مثل : I timballiو sartù من الأرز (طهى في الفرن) , بينما تتعلق سمات المطبخ الشعبي بمكونات الأرض: الحبوب، البقوليات، الخضراوات، مثل المعكرونة الشعبية والفاصوليا. نتيجة للتطورات التي حدثت عبر قرون مع نماذج مختلفة من ثقافة الطهي أكثر سموا, يمتلك المطبخ النابولي الان مجموعة كبيرة جدا من الأطباق ، بما فيها تلك التي غالبا ما تكون مصنوعة من مكونات اكثر بساطة و دقة. على الرغم من حدوث اختلاط على مر القرون بما فيها من الأحداث الماضية, فان المطبخ النابولي لا يزال يحتفظ بتشكيلة الاطباق والمكونات والتحضيرات التي تميز الهوية الثقافية الفريدة من نوعها للمطبخ النابولي .

تاريخ المطبخ النابوليتاني[عدل]

المطبخ في العصر اليوناني والروماني[عدل]

طبق يوناني مع الأسماك ،تم صنعه على الأرجح ليحمل المأكولات البحرية (متحف ألتس ،برلين).الموقع:ماجنا غراسيا
لوحة جصية من بومبي لأطباق من الفاكهة التي تشير إلى بعض أذواق اليونانيين القدماء على المائدة.المكان: متحف نابولي الوطني للآثار
لوحة جصية من بومبي لجراد البحر ولأنواع أخرى من المحار، وهم بالفعل من مكونات المطبخ الروماني.المكان :متحف نابولي الوطني للآثار
خبز من الفحم وجد في بومبي.المكان :متحف نابولي الوطني للآثار

ليس من الشائع إيجاد إشارات مباشرة لعادات الطهي في العصر اليوناني الروماني. ومن الشواهد على أذواق الطهي الكلاسيكية هناك الأطباق المتنوعة ذات الصناعة اليونانية والتي تصور الأسماك والمحار كدليل على استخدام أطباق المأكولات البحرية في ذلك العصر. وتصور اللوحات الجدارية البومبيانية المختلفة سلال من الفاكهة ( التين ،الرمان ) ، بينما في فيلا بوبايا في ابلونتس رُسِم نوع من الحلوى ليست معروفة المكونات.

وتعود على الارجح صلصلة أسماك الانشوجة الشهيرة في مدينة تشيتارا إلى صلصة الجاروم الرومانية ، وربما يكون استخدام الزبيب مع الأطباق المالحة المختلفة هو إعادة إحياء للمزاق الحلو والحامض الذي يشتهر به مطبخ أبيشيس ومطبخ الرومانين القدماء كما في بيتزا اسكارول ، او شرائح اللحم مع صوص الراجو.و قد يكون أبيشيس اشتق من اللغة اللاتينية المصطلح (scapece)وهى الطريقة النموذجية لإعداد الكوسة مع الخل والنعناع.

وكذلك استخدام الذرة في الباستيرا ،وهى حلوى خاصة بعيد الفصح، قد يكون له قيمة رمزية مرتبطة بعبادة سيريس والطقوس الوثنية للخصوبة والتي كان يُحتفل بهم خلال الأعتدال الربيعي. واشتقت لقمة القاضى الخاصة بعيد الميلاد " gli struffoli naziali" اسمها من المصطلح اليوناني “στρόγγυλος, stróngylos"ومعناه " ذات الشكل المستدير " . وأخيراً يشتق اسم "البيتزا " غالباً من كلمة pinsa وهى اسم المفعول للفعل اللاتيني(pinsere)ومعناه يضغط .

كان لوكيللو يملك فيلا رائعة في نابولي بين جبل ايكيا – وتسمى اليوم بيتزوفالكوني- وجزيرة ميجاريدا حيث يوجد الآن قلعة البيضة وكانت الفيلا محاطة بالبحر وقد بنى لوكيللو بالقرب منها خزانات لتربية الأسماك وخاصة الحنكليس الذي كان مكون رئيس في المآدب الفاخرةالتى كان ينظمها والتي جعلت الفيلا مشهورة. ويرجع أصل الصفة luculliano إلى هذه المآدب وتشير إلى العشاء الفاخر واللذيذ .

العصور الوسطى[عدل]

في نابولي في بداية القرن الرابع عشر, كُتب اقدم كتاباً للطهي باللغة اللاتينية من قِبل أحد رجال بلاط الملك كارلو الثانى وعرف الكتاب باسم il Liber de coquina. وَيذكُر الكتاب وصفات من مختلف البلاطات الملكية خاصة ذات الطابع الفرنسى والنابوليتانى ولكن تشمل أيضا ذات الطابع العربي الأسباني والأقاليم الإيطالية الأخرى .ويوجد في الكتاب فصل مخصص للبقوليات :

<< البقوليات : انقع الحمص لمدة ليلة في محلول هيدروكسيد الصوديوم المملح جيداً .اشطفه جيداً في صباح اليوم التالى بالماء الفاتر وبعد ذلك ضعه في ماء دافئ ليُطهى حتى ينضج ثم يُتبل بالملح والزيت أو اى نوع أخر من الدهون >>

(مجهول من القرن 14، liber de coquina)

القرن السادس عشر[عدل]

و من اوائل الكتاب الذين نقلوا وصفات من مطابخ نابولي، كريستوفر دى مسيسبوجو، الذي عمل لدى اسرة" استنزى"و الذي ولاه كارلو الخامس منصب الكونت في البلاط الملكى في عام 1533. ينقل لنا كريستوفر احدى الوصفات قائلا:"لعمل عشرة اطباق من المكرونة على طريقة مطابخ مقاطعة نابولى نستخدم ثمانى ليبرات(وحدة وزن قديمة) من الدقيق و لبابة الخبز السميك و البوفيتتو الممزوج بماء الورد،واربع بيضات،واربعة جزوع من نبات السكر .يمزج الخليط جيدا حتى يتماسك و يصبح قطعة واحدة.يقطع بعد ذلك إلى قطع، و يفضل أن تكون شبه سميكة و ألا تكون رقيقة، ثم تقطع إلى شرائح متلاصقة و طويلة.تطهى بعد ذلك في المرق المضاف إليه الدهن الساخن.تقدم بعد ذلك في اطباق أو تقدم مع الديك المخصى أو يضاف إليها بعض السكر و القرفة بداخلها أو ترش على السطح. و في ايام الصيد قد تطهى في الماء دون اضافة الزبد ،أو قد يضاف حسب الرغبة.

(كريستوفر دى مسيسبوجو، من كتاب وصفات الولائم من المشروبات و التجهيزات العامة)

جاء بعد ذلك الطاهى البابوى ،بارتولوميو سكابى ، لينقل لنا بعض الوصفات من مطابخ نابولى و منها وصفة" طريقة عمل كعكة الحمام الملكية,و المعروفة عند اهل نابولى باسم كعكة فم المرأة االنبيلة" او "طريقة عمل كعكة ببعض المكونات و التي يطلق عليها اهل نابولى اسم بيتزا". في هذا الوقت لم يكن اسم بيتزا يطلق بالضرورة على تلك الفطيرة التي اعتدنا على تناولها اليوم. يكتب سكابى قائلا:"يستخدم ست اواقى (الاوقية تساوى 30 جرام) من اللوزالمقشور, و اربع اواقى من ازواج لحم الخنزير المخلى, وثلاث اواقى من الداتولى الطازج الخالى من الروح, و ثلاث اواقى من التين الطازج,و ثلاث اواقى من الزبيب بلا روح. توضع المكونات في المهراس و تهرس ثم يضاف اليها ماء الورد شيئا فشيئا إلى ان يتحول الخليط لعجين, ثم يضاف اليه ثمانية من صفار البيض النىء الطازج, وست اواقى من قرع العسل, واوقية من القرفة ,واوقية و نصف من مسحوق حلوى الموستاتشوللى المعطرة بالمسك , المشهورة في نابولى؛و اربع اواقى من ماء الورد ثم يمزج الخليط جيدا.يوضع الخليط مع بعض العجين مع الحرص على الا يكون سميك للغاية. يوضع الخليط في مقلاة مع اربع اواقى من الزبدة المذابة مع الحرص على الا يرتفع لاكثر من بوصة.ندخلها بعد ذلك الفرن دون ان نغطيها. تقدم ساخنة او باردة حسب الرغبة.في هذه البيتزا يمكن اضافة اى نوع من التوابل.

(من كتاب" اوبرا" لسكابى).

و عن شكل المطبخ في مقاطعة نابولى في نهاية القرن السادس عشر فينقله كتاب " "Ritratto di Napoliاو "صورة نابولى" للكاتب جوفان باتيستا عام 1588. و من المكونات الرئيسة فيه في هذا الوقت نجد الفواكه و الخضراوات و خاصة البروكلى,الذي يتبل مع السردين و الثوم المقلى و عصير الليمون.من جهة اخرى كان السمك مستخدما على نطاق واسع,كما اعدت اللحوم بشكل رئيس مع المكونات الحلوة و الحامضة,مثل الخوخ و الثوم و الزبيب و الصنوبر و الجوز و القرفة. انتشرت أيضا منتجات الالبان و المعجنات المختلفة, كما انتشرت انواع كثيرة من النبيذ التي ما زالت تنتج اليوم مثل الاليانيكو و الاسبيرينو.

القرن السابع عشر[عدل]

شاب من نابولي وهو يتناول المكرونة.تم تسجيلها بتاريخ 1690 ، و تعد واحدة من أوائل الصور المعبرة عن القرن السابع عشر،ترافقها عبارة "تناول الطعام جيداً"

أصاب الجوع في القرن السابع عشر عامة الشعب ليصبح الحدث الأهم في الأعياد هى تلك الموائد التي تقدم فيها طبقة النبلاء بعض العطايا من الخبز و الجبن و اللحم و اللحم المقدد إلى طبقة الفقراء: فقد كان العيد و الطحين و المشنقة هم العناصر الاساسية التي قامت عليها الحكومة في ذلك الوقت. وما بين القرن السادس عشر و السابع عشر طرات بعض التغيرات على ااذواق الطهى , خاصة بعد انتشار المحاصيل الجديدة القادمة من أمريكا كالطماطم و البطاطا و الفلفل و الكاكاو حتى بدأ الديك الرومى يفقد مذاقه لاتجاه الناس لاطباق الحلو و الحامض.

وجعل النمو السكانى للمدينة من امدادات الطعام القابل للحفظ لفترة طويلة امرا متداولا كالمعجنات مثلا, مقارنة بالاستهلاك التقليدى للخضراوات الورقية.وفى ذلك الوقت اصبح سكان نابولى يلقبون باكلى المكرونة بعد ان كان لقبهم السابق اكلى الورقيات.

وكانت المعجنات تعد على اشكال خيوط مختلفة تؤدى إلى الاشكال الاكثر شعبية كالشعيرية والبرشاتيللى و الباككارى و الزيتى.

وفى نهاية القرن السابع عشر قدم انطونيو لاتينى امثلة من مأكولات نابولى كحساء الورق فنجده يقول :

"تغلى دجاجة مع قطع من اللحم البقرى, و عندما تصبح نصف ناضجة,منعا لاتلافها, يضاف اليها لسان الخنزير المملح و المسلوق, ثم يضاف بعد ذلك اللحم المملح المنقوع و المصفى . نحضر قطعة من الخيط و قطعة من لحم بطن الخنزير,و بعضا من عظام الحاجز و قطعة من شحم الخنزير مع الملح,حسب الرغبة, و عندما تنضج المكونات, يوضع الحساء في طاجن و تقطع المكونات و الدجاجة او الديك, كل على حدة. يضاف إلى الحساء ثلث المكونات المقطعة و التورسى المحشية , و اليقطين و البصل المحشو بلحم العجل المضاف اليه صفار البيض المخفوق , و بعضا من فتات الخبز المنقوع في القليل من المرق,و الباسارينا التي كان من الصعب الحصول عليهافى ذلك الوقت,و يضاف اليه توت الاجريستا,و سيكفى هذا لحشو جميع المكونات المذكورة,و مضاف اليه التوابل و الاعشاب العطرية المعتادة.يمكن أيضا اضافة الخس او الاسكارول المحشية.اما عن اللحم المتبقى فيوضع مفروما او مضافا اليه قطعا من النقانق المحشية في طاجن او في اى اناء اخر,و معها صدور الدجاج المسلوقة و السجق المفتوح من المنتصف,ينزع عنه الجلد و يضاف اليه شرائح من الجبن البارميزان و المشروم, المحلى و المسلوق مع عظام الحاجز, المصنوع في مدينة جنوة؛فاءذا كان المرق طيبا اصبح الطبق لذيذا."

(انطونيو لاتينى,من كتاب ا لنحت الحديث)

القرن الثامن عشر[عدل]

أصبح تآثير الثقافة الفرنسية , في هذا القرن , الأكثر أهمية في كل انحاء أوروبا حتى في أمور الطهي. فقد وصل المونذيه إلى قصر البربونيه و هو ميزة نابولية خاصة بالسادة الآمراء.

و قد آخذت الكثير من الأطباق النابولية النموذجية إسمها من الأطباق الفرنسية مثل الراجو,أي الحساء,(من الراجوت ) و الجاتوه(من الجاتو)و الكروككيه(من كروكويتيس ).

بالطبع يعد فينتشنزو كورادو أحد أبرز الطهاه , فهو علامة مميزة في القرن الثامن عشر و القرن التاسع عشر في قصور النبلاء في نابولي, و إليه ينسب إعداد الفطائرو الوصفات المتقدمة الأخرى، والأعمال التحضيرية من اللحوم وأوصاف الموائد الفخمة. كتب فينتشنزو كورادو , في عام 1773 , الطاهي الظريف والذي يوجد به بشكل جيد تأثير الذوق الفرنسي في المطبخ نابولي. يكتسب التقديم الجمالي أهميته في المطبخ , بالإضافة إلى المذاق , لذا خصص كورادو جزء كبير في كتابه للزينة و كيفية إعداد الموائد الضخمة, كما كتب , أيضا ,عن الشراب بنكهاته المختلفة و القهوة التي كانت يتم غليها في ماكينات صنع القهوة الخاصة على عكس الحالية المركزة.

القرن التاسع عشر[عدل]

وصفة السارتو لكافالكانتي : يتكون سارتو بالأرز من كوب و نصف من الأرز , إذا تفضلينه متماسكا أغليه في مرقة أو في مياه عادية و ذلك وفقا للحالة الإقتصادية , حيث إنه لا يوجد فرق. عندما ينضج الأرز , نضع ثلث من الأوانص و إحدى عشر من القشطة أو الجبنة و رغيف مدهون بالزبدة (و ذلك لأنه لم يكن تم طبخه في الحساء ), ثم نضع اثنتا عشر من البيض المخفوق ,و نخلطهم جيدا , بعد ذلك نتركه يبرد , ثم نأخذه في طاجن مناسب لعمل السارتو , داهنا الطاجن بشحم الخنزير مع كمية مناسبة من الدهن. و بعد ذلك نضع الأرز الفاتر مع الخليط بسهولة , ولكي يتكيف مع الخليط يجب جعله أجوف الوسط . أعلاه نضع بأيدينا طبقة أخرى من الأرز برفق ,حتى يكون كل شىء على ما يرام, ثم نضعهم في وعاء مدهون من قطع صغيرة شحم الخنزير. تستغرق عملية الطهي الوقت الذي تستغرقه المكرونة , مع صنع ثقب في الوسط لتتدفق كوب أو اثنين من المرق.

بواسطة cavalcanti Ippolito, op. cit., II ed., pag. 55.

جورجيو سومر 1843-1914: بعض الأشخاص يتناولون المكرونة قبل عام 1886. صورة رقم 1444.

لقد ازدادت أهمية الطبقة البرجوازية في عام 800. فقد ساهمت في تبديل عادة الطبخ الشعبية إلى الأغلبية الراقية لمطبخ النبلاء. أصبحت الشخصيات النموذجية الايقونية النابولية مشهورة , مثل صانع المكرونة ,و صانع الشربات ,و الفرانفلليكررو ,و حامل المياه ,و الميللونارو ,و بائع المحار.

افتتح فرديناند الثاني من بوربون أول مصنع للمكرونة في عام 1833 وأصبح إنتاج المكرونة مهما في بورتيشي، توري اليونانية، توري أنونزياتا وجرانانو،وهي المناطق التي يتوفر بها التجفيف الطبيعي للمكرونة. ولقد تم نقل أفضل الوصفات لمطبخ نابولي بواسطة إيبوليتو كافالكانتي،و دوكا من بوفيتشينو,التي نشرت في عام 1837 , الطبعة الأولى للمطبخ النظري والعملي،كما ينسب إليها الطبعة الثانية في عام 1839 , و لقد استوعبت هذه النسخة الكوزينا كازارينزلا باللغة النابولية .كما يظهر في المطبخ وصفة صلصة نابولي التقليدية, المعلومات الأولى حول وصفات الطبقة النابولية الفقيرة, كما وصف بعض الوصفات للطبقة النابولية الأكثر فقرا في كتابه نابولي من الداخل ,و مثل حساء المروزيه و حساء الفريسيلليه مع مرقة الاخطبوط. قدم ماتيلد سيراو

القرن العشرين[عدل]

هو القرن الذي حدثت فيه الحربين العالميتين و اللاتان أنتجتا تغييرات عميقة في الحياة في نابولى ، مع تداعيات لا مفر منها في تقليد الطهى. فإن الجوع في فترة الحرب يصبح ضروريًا، بالنسبة للفقراء، حيث تُستخدم مكونات من نفايات مثل القرون الفارغة من الحبوب و البازلاء. و يعد الطفرة الاقتصادية و تطور وسائل الاتصال، بدأت فترة من التلوث في المطابخ الإيطالية و الدولية الأخرى، ولكن، في حين هبط على نابولى ماكدونالز، والمأكولات الجاهزة و كَثُرَت في محلات السوبر ماركت، فإنه يعاد تقييمها من قبل خبراء التغذية على أسس علمية، وعلى أهمية الحمية، و بالنسبة للمطبخ التقليدى في نابولى، ومع الكثير من الكاربوهيدرات و الخضروات و الأسماك و زيت الزيتون، يمكن أن يعد واحدًا من أفضل الأمثلة على ذلك. وإن القرن العشرين أيضًا هو القرن الذي انتشر فيه الأطباق في مطبخ نابولى، مثل السباغيتى و البيتزا، و ذلك مع بعض الاختلافات التي تؤثر بشكل غير مباشر في نابولى، حيث بدأت بعض مطاعم البيتزا في تقديم بيتزا بالأناناس . و تبقى هوية المطبخ في نابولى صلبة جدا، و يستمر جرس الإبداع حتى نهاية هذا القرن الذي يرى على سبيل المثال اختراع الليمون عام 1978.

الألفية الثانية[عدل]

وفى الألفية الجديدة، استمر التلوث في مطبخ نابولى، مثل استخدام السمك النئ، وهى نسخة نابولى من السوشى اليابانى، وذلك جنبًا إلى جنب مع إعادة اكتشاف و إعادة تقييم الأطباق و المكونات المحلية. و تقدم العديد من سلاسل المطاعم حصريًا مطبخ نابولى الذي انتشر على الصعيدين الوطنى و الدولى .

المكونات الاساسية[عدل]

الباستا[عدل]

جورجيو سومر (1834-1914)، " نابولى - مصنع مكرونة ". الصورة ملونة باليد. رقم الكاتالوج : 6204.

يوجد أنواع كثيرة من الباستا النابوليتانية . ففى مطبخ نابولى تنتشر الباستا المكونة من دقيق القمح والتي يتم إنتاجها صناعياً أكثر من تلك المصنوعة في المنزل و تنتشرأكثر بدورها في المناطق الداخلية لإقليم كامبانيا وفى أقاليم أخرى بإيطاليا. ويرجع إنتاج الباستا على نطاق واسع في منطقة نابولى إلى ما لا يقل عن القرن السادس عشر عندما أُتيحت في منطقة جرانيانوالظروف المثالية لتجفيفها وحفظها. وتعتبر أيضاً مدة طهى المكرونة شيئاً هاماً جداً في نابولى حيث يجب أن تكون جيدة النضج "al dente" خاصة إذا كانت ستُحمَر في المقلاة في وقتٍ لاحق.

ومن الأصناف الأكثر شيوعاً،إلى جانب الأنواع الكلاسيكية مثل : الإسباجيتى ،واللينجوينى والبوكاتينى ، هناك أيضاً الأشكال المحلية مثل : باكيرى و زيتى اللذان يتم عادةً تكسيرهما باليد قبل أن ينضجا و يتبلا بصوص اللحم (il ragu’ ).

لإعداد الباستا مع البقوليات تُستخدم أيضاً الباستا المختلطة (الباستا اميسكاتا) ،والتي كانت تُباع في الماضى بسعر أقل لأنها كانت تنتج من البقايا المتكسرة للأنواع الأخرى ولكن اليوم تُباع كنوع قائم بذاته. ولا يمكن تجاهل النيوكى والذي يتم تحضيره من الدقيق والبطاطا ويوجد أيضا أنواع ليست تقليدية ولكن أصبحت منتشرة جدا اليوم ومنها شالاتييلى gli scialatielli.

الطماطم[عدل]

طماطم الفيزوفيانو الصغيرة Pomodorino vesuviano

تم استيراد الطماطم من أمريكا إلى أوروبا من قِبل الأسبان في القرن السادس عشر، ولكن تم تجاهلها كعنصر غذائى لنحو قرنين من الزمان . فقط في نهاية القرن الثامن عشر و بداية القرن التاسع عشر أصبحت صلصة الطماطم شائعة الاستخدام في وصفات عديدة وأنتشرت زراعتها حتى أصبحت واحدة من أهم الزراعات في إقليم كامبانيا .ومن الأنواع الأكثر شهرة في نابولى هناك الطماطم سامرتزانو ، وكانت شبه منقرضة في أواخر القرن العشرين ومؤخراً تم إعادة زراعتها، وهناك الطماطم الصغيرة فيزوفيانو التي تُحفظ لفترة طويلة مجمعة ومعلقة في الشرفة .

نشأت في نابولى صناعة التعليب التي أحضرت للعالم الطماطم المقشرة والمركزة. وظهرت لاحقأ الأساليب المنزلية العديدة لحفظها بدءاً من وضعها مقطعة في زجاجات أو تصفيتها لتكون مجهزة دائماً للاستخدامات المتنوعة حتى إلى عملية " الحفظ " المشهورة حيث تُطهى الطماطم جيداً ويتم تركيزها حتى تصبح كريمة مخملية داكنة .

الخضروات[عدل]

حزمة من friarielli ،خضار نموذجي من نابولى .
بقلة حمقاء نبات بري ، كان في الماضى يتم بيعه بواسطة بائعي الخضروات مع جرجير كنوع من السلطة.

إن الأطباق المكونة من خضروات إقليم كامبانيا مثل الباذنجان بالبارميجانا والفلفل المحشو تعد حقاً أطباق رئيسة على المائدة . ومن أنواع الخضروات النموذجية يجب أن نذكر i friarielli ،la scarola liscia o riccia ،وأنواع مختلفة من الكرنب ، و la verza و ،le verdure da minestra و le puntarelle. وتنتشر جميع أنواع البقوليات بشكل كبير.

وتستخدم الكوسة على نطاق واسع : يتم تحضير ذات الحجم الأكبر بطريقة scapece اى يتم تحميرهم وتتبيلهم بالخل والنعناع. ويمكن تحضير الزهور الذكرية للكوسة مقلية في العجين : وهى بدائل ممتازة لل i sciurilli وهى زهور القرع.و البراعم التي يتم تجميعها من نباتات الكوسة في أواخر الصيف يطلق عليهم talli بعد مرحلة الانتاج وهى مكونات رائعة لإعداد حساء ممتاز او يتم تحميرهم في المقلاة. ومن أشهر أنواع الكوسة المنتشرة محلياً : la zucchetta di pergola و zucchetta del preteومذاقها رائع مع الباستا او مع حساء الطماطم.

بالإضافة إلى الفلفل الطبيعى كبيرالحجم ذو اللونين الأحمر والأصفر، هناك الفلفل الأخضر الصغير حلو المذاق الذي يُقلى .ومن أجود أنواع الخرشوف هي مايسمى mammarelle وهى كبيرة، و مستديرة ، وأوراقها الخارجية أرجوانية اللون.وهى مثالية لتناولها مسلوقة مع قطرات من زيت الزيتون والملح.

وتصحب السلطة العديد من الأطباق خاصة المأكولات البحرية. غالبا يستخدم الخس الذي يسمى l'incappucciata (وهو مشابه إلى ذلك النوع الذي يسمى جبل الجليد) وهو أكثر قرمشة ويتم مزجه بالجزر، والشمر، والجرجير- الذي كان يتم جمعه في الماضى من الحقول ويباع مع نبات أقل رقى وهو البقلة من قِبل الباعة الجائلين - ، والفجل الذي كان في الماضى طويلاً وأكثر حرارة ،أصبح نادراً اليوم و حل محله بالكامل الأنواع المستديرة ذات المذاق الحلو.

وتبرز سلطة الطماطم في فصل الصيف . وهناك إضافات خاصة لهذه السلطة حيث يتم تتبيلها بالبصل والريحان او المردقوش وزيت الزيتون مع إضافة القليل من الماء الذي يساعد على نقع هذه المكونات مع الطماطم وتكوين صوص يغمس به الخبز.

و يأتى الزيتون الأسود المستخدم في المطبخ النابوليتانى من مدينة جايتا في شمال نابولى التي كانت ذات يوم جزءًا من مملكة الصقليتين.

الجبن ومنتجات الألبان[عدل]

جبن الموتزاريلا الجاموسى وهى من أشهر منتجات الألبان في إقليم كامبانيا .

" سأعطيك نصف كيلو من الموتزاريلا التي يتم صنعها في مدينة أفيرسا، وهى طازجة جداً ! لللتأكد من جودتها : امسكها بإصبعين واضغط عليها ، إذا ظهرت قطرات من اللبن عليها يمكنك شراؤها وإذا لم يظهراتركها "

(إنزو توركو في مشهد مع طوطوه في فيلم Miseria e nobiltà )

منتجات الألبان لها وجود هام في مطبخ نابولى وفى إقليم كامبانيا والذي تم توثيق قصته منذ العصور القديمة ونذكر : وجود منتجات الألبان في [[pasta filata come fiordilatte ،[[provola،جبن الموتزاريلا. ونخص بالذكر جبن الموتزاريلا الجاموسى الذي تم ذكره لأول مرة تحت اسم موتزاريلا عام 1570 من قِبل Bartolomeo Scappi ولكنها بالتأكيد لها أصول أكثر قدماً حيث في عام 1481 ظهرت تحت اسم mozza وهى مشتقة من الفعل mozzare ومعناها تقطيع الباستا المسطحة بإستخدام اليد إلى موتزاريلا منفردة .وبالقياس مع كلمة la prova ولها دلالة مماثلة اشتقت الاسم la provola.

ومن أشهرأنواع الجبن ومنتجات الألبان المستخدمة في مطبخ نابولى وكامبانيا:

-la ricotta di fuscella ، طازجة جداً وخفيفة ويتم بيعها قديماً سلال خضروات.

-La ricotta fresca،وتستخدم لوحدها أو كمقبلات (مثل على الباستا بصوص الراجو).

-La ricotta salata،وهى تظهر في مواسم معينة وعادة تكون في عيد الفصح.

-La caciottella fresca della penisola sorrentina، لها مذاق رائع وراقى جداً.

-la mozzarella di bufala campana،وهى واسعة الانتشار خاصة في منطقة أفيرسا وفى سهل سيلى.

-I bocconcini alla panna di bufala , o burrielli، وهى موزاريلا يتم حفظها في جرة فخارية ويتم غمرها في القشطة واللبن .

-Le scamorze، ويكون أبيض أو مدخن .

-Il fiordilatte، ويتم تحضيرها مع اللبن البقرى ويوجد أجود إنتاج له في منطقة اجيرولا.

-La provola affumicata، وهى جبنة موتزاريلا مدخنة بمذاق القش الرطب ولونها بنى من الخارج وأصفر من الداخل ويكون مذاقها مركز .

-Il burrini di Sorrento ، وهى صغيرة مشتقة من قلب الزبدة .

-I bebè, i provoloni e i caciocavalli di varia stagionatura

الأسماك و المأكولات البحرية[عدل]

سمك التشيتشينيللى ، يعد واحداً من المأكولات البحرية في نابولى.

توجد كل اسماك البحر المتوسط في مطابخ نابولى بشكل وفير.كما تعد الاسماك قليلة القيمة و زهيدة الثمن محل تقدير و خاصة الانشوجة و السمك الأزرق بشكل عام.كما يعد السمك شيئا عظيما للحساء:كاسماك الشكورفو,و التراتشينىو الكووتشى و كذلك الاسماك كبيرة الحجم و المتوسطة, كالقاروص و الدنيس البحر, التي تباع الان من تربية الاسماك, او كالدينتشى(نوع من السمك الممتاز) اوالدنيس و البيتزونى .و حتى قطع الاسماك الصغيرة تستخدم:

•سمك التشيتشينيللى:صغار السمك الأزرق,و هى صغيرة جدا وشفافة, تطهى مسلوقة او مقلية مع الخلطة.

• اسماك الفرافالى:يصل طولها لبضعة سنتيمترات,وغالبا ما تكون من سمك التريليا اوالريتوننى ,و تمرر في الدقيق ثم تقلى بسرعة.

ادى النضوب التدريجى للثروة السمكية في البحر المتوسط وما ترتب عليه من فرض قيود على عمليات الصيد نتيجة لبعض الاحداث إلى عدم قابلية هذه الانواع من الاسماك للتداول ,في حين لا تزاسماك التشيتشينيللى تباع و لكن في نطاق الشروط المفروضة على الصيد.

و تعد اسماك القد,المستوردة من بحار شمال اوربا, واحدة من المكونات التقليدية في مطابخ نابولى؛و تطهى مقلية او مع البطاطا و الطماطم.

كما يكثر في مطابخ نابولى استخدام رأسيات الارجل (كالاخطبوط و الحبار و المحار) و كذلك القشريات.ولا تزال فواكه البحر كبلح البحر,و المحار الشائك,والتاراتوفى ,و الكوكل,و المحار, و السكونشيلى ماروتسيللى,تطهىاليوم نيئة في بعض الاحيان بعكس ما كانت عليه قبل بضعة عقود.جدير بالذكر أيضا مفهوم الحلزون البحرى ,و هنا لا ينبغى الخلط بينه و بين الحلزون الفلبينى, وعادة ما يسمى بالصحيح في اسواق شمال إيطاليا,و اللوبينو.

و قد استنكر أيضا استهلاك بلح البحر,الذي منع صيده بموجب القانون منذ عام 1998, حيث يستوجب صيده تدمير الاشرطة الساحلية المكونة من الحجر الجير, و خاصة في شبه جزيرة سورينتو.

اللحوم[عدل]

لم تستخدم اللحوم بكثرة في مطابخ نابولى حيث كانت من المكونات النادرة لدى الفقراء؛و بالتالى فلن نجد في الوصفات التقليدية مكونات كضلوع العجول او الخراف,او اللحم المفروم,او شرائح اللحم؛ و كذلك فربما كان تقطيع اللحم مخيبا للامال بالنسبة لمعايير شمال ووسط إيطاليا.و قد كانت عظام الترقوة ,اى الاضلاع السمينة, هى الجزء المفضل في لحم الخنزير ,و عادة ما كانت تطهى مع الصلصة.و بالنسبة للنقانق فقد كانت تعد في نابولى مع اللحم المقطع بطريقة خشنة.,كما اعدت نقانق اخرى متنوعة كاللحوم المجففة و هى أرق من النقانق العادية.

تنتشر أيضا في مطابخ نابولى انواع مختلفة من المعلاق و امعاء الماشية مثل كبد الخنزير الملفوف في قطعة من الدهن التقليدى وورق الغار, و الامعاء, و الكمثرى والموسو التقليدية,و شوربة السوفريتتو الحارة,ااتى تستخدم في تتبيل المكرونة او كصلصة للفريزيللى.

و من بين منتجات لحم الخنزير يجب الا ننسى لحم الخنزير الخدش الذي يصنع بواسطة الضغط على الانسجة الاكثر سماكة التي يستخرج منها الدهن الذي اعتاد استخدامه في الماضى على نطاق واسع كبديل لزيت الزيتون ,و لكنه كان اكثر تكلفة,كما كانت تشترى بكميات صغيرة للغاية كالديسيلتر.

اللحوم المجففة[عدل]

(السلامى)

تحتوى مطابخ نابولى على انواع محدودة من اللحوم المجففة بالاضافة إلى سلامى نابولى الشهيرالتى يتم فيه قطع اللحم و الدهون إلى قطع كبيرة إلى حد مايشيع فيه أيضا استخدام لحم الرقبة,التي عادة ما تعد في عيد الفصح,و الشيكولى التي تستخدم مجففة او طازجة,و تستخدم هده الاخيرة في صنع الحساء.و من الساندويتشات التقليدية في نابولى هى ساندوتشات الجبن و الفلفل والممزوجة مع دهن الخنزير.

الخبز[عدل]

اختفى الان خبز "البؤساء", و هو خبز رقيق مصنوع من دقيق الخميرة و نوع معين من العجين, و اصبح الخبز لاكثر استخداما هو "الخبز الريفى" الذي يخمر بطريقة طبيعية و يخبز على انواع مختلفة من الخشب.و ينتشر أيضا العيش الفرنسى و لكنه يكون أقصر او أكبر قليلا,و الكعك, و هو عبارة عن خبز صغير مستدير,و اخيرا هناك الفيرزيللا,و هى عبارة عن Sٍبسكويت رقيق و مستدير متبل بالزيت و الزيتون و الطماطم و غيرها.

الأطباق الأولى[عدل]

تشتمل مطابخ نابولى على مجموعة كبيرة و متنوعة من الاطباق الاولى البسيطة منها ,كالمكرونة بصلصة الطماطم مع الريحان او وجبة الزيت و الثوم ,او المعقدة كصلصة مرق اللحم التي توضع فوق المكرونة, و التي قد يتطلب اعدادها ,كما في الطريقة التقليدية, من خمس إلى ست ساعات .

و تقوم هذه الاطباق على بعض التقاليد التي غالبا ما ترتبط و تتأثر ببعض الاحداث.فمطبخ الفقراء مثلا يعتمد على المنتجات الزراعية,في حين يكتظ المطبخ التقليدى الشعبى بالمأكولات البحرية و الاسماك,و هى اطباق تتلائم مع بيئة نابولى المطلة على بحار وفيرة الاسماك.و بالنسبة لاطباق الطبقة الاكثر ثراء في المجتمع فتتكون من جميع انواع اللحوم و البيض و منتجات الالبان المعدة بطرق متقنة.

أولى الأطباق البسيطة أو أطباق الفقراء الأولى[عدل]

الاسباغيتي مع الثوم والزيت والفلفل، هي واحدة من أبسط وصفات نابولي.

ومن بين الأطعمة الغذائية الأكثر فقرا هم : الفرزيللا , خبز توست ,الذي يعد أساس الأكلة , الجاف و سهل الحفظ , يتم تتبيلتهم بالطماطم الطازجة و الثوم و الزيت الزيتون والزعتر و الريحان.

كما يوجد طبق نموذجي آخر من السباغيتي مع الثوم والزيت الزيتون , المتبلة غالبا بالفلفل. يرتبط غالبا المطبخ الاكثر بساطة بالبقوليات. فمن المعجنات البقولية الأكثر شهرة هم : البستا و اللوبيا , المتبلة بجلد الخزير , البستا و الحمص , البستا و عدس الماء , و البستا و البازلاء. إن إستخدام الشيكركيا الآن نادرا جدا.

في صورة مماثلة للبقوليات يتم إعداد البستا و البطاطا , و البستا و الكرنب , و البستا و الكوسة. تكمن طريقة الطبخ المألوفة في التتبيل ( مثل : القلي على النار الهادئة في زيت الزيتون ثم نضع اللوبيا المسلوقة أو تشويح البصل و الكرفس و إضافة البطاطا المقطعة مكعبات , ثم إضافة المياه مما يؤدي إلى عملية الغليان و التمليح , ثم إضافة البستا الجافة. بعد أن تخلط البستا بالتوابل , تحفظ بالنشأ, كما يتم فقدان البستا إذا تم طبخ جزء منها . هذه الطريقة تجعل صوص البستا أكثر كرموزينا و هذا يعارض العادة النابولية التي تفضل إعداد الأطباق بطريقة أكثر برودوذا , للوصول في النهاية إلى نضوج البستا جزئيا. من أجل طبق بسيط و لكن أكثر غذاء, يمكن تتبيل البستا ببساطة ببيض مضروب و جبنة , كما تسمى بستا بالبيض .

سباجيتي البوتتانيسكا: عند تتبيل المكرونة السباغيتي بصوص الطماطم و زيت زيتو الجايتو و القبار تسمى سباغيتي البوتتانيسكا.

تعد وصفة الفنتازيوزا وصفة مصممة للموائد اللأكثر فقرا دون فواكه البحر المكلفة : و هو سباغيتي متبلة بصوص الطماطم مع الثوم و زيت و البقدونس , و لقد تم تسميتهم معا باسم سباغيتي المحار فوجوتيه , حيث أن المحار يعرض فقط في خيال المعزومين , فهو في الحقيقة يعطي المنشأ للسباغيتي بالثوم والزيت.

السكارباريللو : هو صوص بسيط , تتبل به المكرونة و أساس تكوينه هو الطماطم و الجبنة..

المكرونة المحمرة[عدل]

يمكن إعداد المكرونة المقلية مع بقية البستا سواء كانت سادة أم متبلة بصوص الطماطم.

تخلط البستا بالبيض المضروب و الجبنة. كما يمكن إغناء هذه الوجبة بمكونات متنوعة .

بعض النماذج المقلده الحديثة يريدون أن يكون الحشو من تلك المكونات مثل لحم الخنزير، وجبن موزاريلا الطازجة أو بروفولوني.

كانت تطبخ , سابقا , في المقلاة، ولكن اليوم من يضعها في الفرن لتقليل مقدار الدهون. إذا تم إعداد هذا الطبق جيداو كان متماسكا , يمكن أن يقطع قطع صغيرة , ليكون سهل التحرك به أثناء النزهات الخارجية أو على الشاطىء. من عجة البيض المكرونة وهناك أيضا نسخة مصغرة،تسمى أمليت ,و يتم إعدادها من البشاميل،و اللحم المفروم والبازلاء وجبنة الموزاريلا , ثم يقلى هذا الأمليت .

أولى الأطباق الغنية[عدل]

يستخدم المطبخ الأرسطوقراطي البستا لإعدادات الراقية , مثل , التيمبالي و التي الآن يقل استخدامها كل يوم.

يعد السارتو بالأرز من التيماللو , حيث يمتلىء الأرز من كبد الفراخ , لحم مقدد , كباب ,جبنة فيورديلاته أو جبنة بروفولا , البسلاء ,و المشروم, كما يوضع فوقه مرقة اللحم أو البشاميل الأبيض من بين الأطباق الغنية , كما أنها مألوفة الإستخدام , حيث توجد البستا المتبلة بأنواع مختلفة من الصوص مثل :

-البولونيا، سميت هكذا لأنها مستوحاه من صلصة إميليا، و يتم إعدادها من الجزر المفروم والكرفس والبصل واللحم المفروم والطماطم.

- يتم إعداد الجينوفيز، الذي لا علاقة له مع الجينوفا، من صوص اللحمة مع الكثير من البصل المحمص ونكهات الأخرى.

-والصقلية مستوحاه من صقلية، يتم إعدادها من الباذنجان وجبن موزاريلا والطماطم، ويتم الانتهاء من الطهي في الفرن من أجل جعل سطحها مقمر.

أما الصوص , فقد كان سابقا يتبل بالتزيتي، و المكرونة الطويلة المجوفة ، التي يتم كسرها باليد قبل الطهي. يتم استخدام الصوص أيضا، مع جبنة الفيورديلاته، لكي تتبل نوكى السورينتينا، والتي كانت يتم إدخلها سابقا في الفرن في وعاء نموذجي من الفخار.

أولى أطباق السمك[عدل]

Gli spaghetti alle vongole وهو الطبق الأول الأكثر شهرة في المأكولات البحرية .

مكرونة مع البطلينوس هي طبق الاول للمأكولات البحرية الأكثر شعبية. تتم مطابقة السباغيتي، ينجويني وباككيري بشكل جيد للغاية مع المأكولات البحرية والأسماك ومن هنا أصبحت من الأطباق النموذجية من الغداء مهم(كالزواج، على وجه الخصوص).


و من الأطباق الأكثر شيوعا هم: • مكرونة مع المحار أو المأكولات البحرية (مع المحار، وبلح البحر، الكوكل، تاراتوفي) • الباككاري مع حساء السمك مع, سمكة الصخر، • كووكتشي، النساجين وأنواع الأسماك الأخرى • المكرونة مع الحبار(بالشعبي كلماراتا) • مطبوخ مع دفقة من النبيذ الأبيض ولكن هناك الكثير من الاختلافات الأخرى، مثل السباغيتي مع صوص في سمك النازلي الأبيض. يمكن قرن البقوليات و التي هي أساس المطبخ الفقير مع المأكولات البحرية، وذلك يوجد، على سبيل المثال، المكرونة والفاصوليا مع بلح البحر، أو متغيرات أكثر حداثة مثل الكوسا والمحار أو بلح البحر، ولكن في نهاية المطاف بفقدان أي دلالة التقليدية.

أطباق الأرز[عدل]

وبالإضافة إلى طبق sartù di riso السابق ذكره في المطبخ الفقير جداً، يتم عادةً إعداد الأرز مع الملفوف بنكهة جبنة البارميجانا التي تذوب خلال الطهى، ومع السمك يوجد il risotto alla pescatora والتي يتم تحضيرها مع مختلف أنواع المحار(البطلينوس، نباتات الترمس، الأخطبوط، الحبار والكاليمارى ) والجمبرى، ومع مرقة مصنوعة من قشر الجمبرى وصدفه. وينتشر أيضاً في نابولى gli arancini ويُطلق عليه palle 'e riso وهى من الأكلات التقليدية في التراث الصقلى .

البيتزا[عدل]

بيتزا مارغريتا تم صنعها تكريماً لمرغيريتا ملكة إيطاليا في عام1889 من قِبل صانع البيتزا رفايالى إسبوزيتو.

"يجب أن تؤكل بيتزا نابولى على الفور، وهى طازجة، في نفس المكان الذي تُنتج فيه حيث أنها عندما تُؤكل البيتزا الجاهزة التي تُوصل إلى البيوت أو في أماكن غير المخصصة لها ، فإنها تفقد علامتها المميزة ." ربما تكون البيتزا هى المنتج الأكثر شهرة بين المأكولات الإيطالية في العالم، فجذورها قديمة و يرجع تاريخها على الأقل إلى العصر الرومانى ‘ فعندما انتشرت أنواع مختلفة من عجين القمح التي ورد ذكرها في بعض أعمال فيرجيل ، و ربما الاسم مستمد من التصريف الثالث للفعل pinsere، و الذي يعنى السحق أو العجن. وإن البيتزا الصحيحة تُغطى بصلصلة الطماطم، و يعود تاريخ البيتزا إلى ما لا يقل عن قرنين من الزمان، و سرعان ما أصبحت مشهورة و شعبية بين الفقراء و بين النبلاءفى نابولى، بما فيهم الملك بربون. و قد غزا نجاح البيتزا أيضًا حكام بيدمونت، لدرجة أن الملكة مارغريت من سافوى في عام 1889 طلبت من صانع البيتزا رافاييل اسبوزيتو أن يصنع لها بيتزا مخصوصة و هى " بيتزا مارغريتا" و التي تمثل علم من ثلاثة ألوان جديدة وهى الأبيض من الموزاريلا و الأحمر من الطمطاطم ، و الأخضر من الريحان. و بالرغم من ذلك ؛فإن البيتزا التي يُطلق عليها اسم بيتزا مارغريتا اليوم كان قد تم إعدادها بالفعل من أجل ملكة سافوى. ولقد أعطى فرانشيسكو دى بوشار بالفعل في عام 1866 وصفًا لأنواع البيتزا الرئيسة التي تُسمى اليوم مارينارا و مارغريتا و كالزونى : " تُقدَم البيتزا العادية مع الثوم و الزيتون، ولتتبيل الزيت يُستخدم الملح و الزعتر و المفروم و الثوم و القرنفل وذلك يُضاف بدقة متناهية . و توجد أنواع أخرى من البيتزا يتم تغطيتها بالجبن المبشور مع بعض اللحم و شحم الخنزير و بعد ذلك تُوضع بضع أوراق من الريحان. وأحيانًا أخرى يتم استخدام شرائح من لحم الخنزير، والطماطم و البطلينوس، إلخ.. وعند طى العجين على نفسه يشكل ما يسمى بالكالزونى ." و يحتاج طبخ البيتزا إلى فرن يعتمد على الخشب المحروق الذي من الممكن أن تصل درجات الحرارة فيه إلى درجات عالية ما بين 450 و 485 درجة مئوية، و لذلك فإن البيتزا التي تُصنع في المنزل باستخدام الأفران الكهربائية تفشل في تحقيق نفس نكهة البيتزا الفريدة من نوعها بيتزا نابولى الحقيقية. وإن الطريقة التقليدية لأكل البيتزا،هى شرائها وأكلها في الشارع، وفى المركز التاريخى توجد بعض مطاعم البيتزا التي لا تزال تبيع البيتزا على شكل كتيب أو محفظة فهى أصغر حتى من أن تُؤكل على طاولة حيث تكون مطوية إلى أربع طيات فوق بعض و تُلف في ورق خبز، و تكلفة تلك البيتزا منخفضة جدًا. و لقد قدم هذه البيتزا الشهيرة بيل كلينتون ، في نابولى من أجل اجتماع محموعة السبع دول G7، في 1994و تم تذوق مثل هذه البيتزا في مطعم للبيتزا شهير في شارع تريبونالى. وتستخدم عجينة مماثلة لعجين البيتزا و لكن أخف وزنًا لصنع معجنات و شرائح عجين مقلية. و يباع في مطاعم البيتزا المقلية أحيانًا البيتزا المقلية أو الكالزونى المحشو المقلى في الزيت بدلًا من أن يخبز في الفرن.

الأطباق الثانية من البحر[عدل]

و من بين وصفات الأسماك ،الأخطبوط لوتسيانا، كما يُسمى في قرية شعبية في سانت لوسيا و التي جاء منها و يُطهى مع الفلفل الحار و الطماطم. و يُعد الأخطبوط ببساطة عن الطريق سلقه، أو عمله سلطة ويُتبل بزيت الزيتون و الليمون و البقدونس و الزيتون الأخضر. و في وصفة أكثر غنى يمكن إعداد سلطة فواكه البحر بإضافة الأخطبوط و السيبيا و الكاليمارى و الروبيان لها. وغالبًا ما تعد الأسماك متوسطة الحجم في المياه المغلية، أى مع الطماطم و البقدونس، و تلك تكون أكبر حجمًا حتى من الأسماك المشوية ، و يرافقها في المناسبات، الجمبرى و جراد البحر. و يتم إعداد بلح البحر بطرق مختلفة بما في ذلك المسلوق مع الفلفل، و المتبل مع بضع قطرات من عصير الليمون، حيث يُقدم بلح البحر وحده على العشاء. وغالبًا ما يتم إعداد المحار و غيره من المأكولات البحرية سوتيه ، ومقلية مع الثوم وزيت الزيتون و البقدونشس المفروم و غالبًا ما تُقدم محمصة، أو تُعد على طريقة غرتن ، محشوة ومفتوحة وتوضع مع فتات الخبز في الفرن. وكثيرًا ما تستخدم أرخص الأسماك، أساسًا الأنشوجة، في صنع وصفات لذيذة، ومن بينها: الأنشوجة الذهبية المقلية، و المخلية من العظام وتوضع في الدقيق و البيض قبل القلى. الأنشوجة المنقوعة في عصير الليمون أو الخل. طاجن الأنشوجة، المخلية من العظام و المطهوة سريعًا في المقلاة مع الثوم و زيت الزيتون و الزعتر و المتبلة بعصير الليمون أو الخل. وتُعد الأسماك الصغيرة مسلوقة أو مقلية بخليط خفيف ، كما أنه يُطهى مع عشب البحر. وعادة ما يُعد السمك المقلى مع سمك الرنجة و السمك البورى و سمك موسى الصغير ، ولكن قد يكون هناك أنواع أخرى من الأسماك في الطوائف الصغيرة مثل الأنشوجة و الماتزونى. و يجب أن تؤكل فوكه البحر ساخنة ( مطاعم الأسماك، يُقال أنها في نابولى). ,إن إناء الروبيان الصغير، الطازج الذي لا يزال على قيد الحياة و يقفز، يُقلى بسرعة دون أن يُقلب في الدقيق، كما هو الحال في قارب الصيد.

الأطباق الثانية من اللحوم[عدل]

إن أطباق اللحوم في نابولى لا تختلف كثيرًا، يمكن تذوق لحم الماعز و الضأن مع البازلاء و البطاطا في الفرن، وخصوصًا في عيد الفصح "القيامة" ، واحسن طريقة لطبخ الأرنب هى في طاجن، وطاجن الدجاج مع الطماطم، والنقانق المقلية أو السجق الذي يُقلى في مقلاة عادية، و ترافقه أطباق جانبية من الخضروات و خاصة البروكلى أو البطاطا المقلية. وإن عادة ما تستخدم أضلع لحم الخنزير باعتبارها طبق رئيسى بعد أن يتم طهيها في الصلصة ، و التي تستخدم لتنكيه المعكرونة و ترافقها الأضلاع أو تكون مصاحبة لها شرائح اللحم، وتُسمى بالقوائم في نابولى، والتي تتكون من شرائح رقيقة من لحم العجل الملفوفة و المحشوة بالثوم و البقدونس والزبيب و الصنوبر و الجوز و المنكهات الاخرى، و يُلف عليها خيط مثل خيوط الحياكة العادية، و اليوم يتم غلقها بالأعواد الصغيرة. و توجد طريقة نموذجية لطهى شرائح لحم العجل مع صلصلة الطماطم ، أى مع الطماطم والثوم و الزعتر. ولقد ذُكرت بالفعل أطباق أخرى لطهى اللحوم في هذا المقطع مع المكونات.

أطباق الخضروات[عدل]

هى الحساء التقليدى من الخضروات والبقوليات مثل حساء الاسكارول و اللوبيا والتي يتم تحضيرها ب i fagioli cannellini أو spollichini . مثل i fagioli alla maruzzara مع الطماطم و الثوم والكرفس والتوابل والفلفل الحار أو la natalizia minestra maritata .

وأحياناً تحول أطباق الخضروات المكونات البسيطة إلى أطباق غنية وراقية مثل :

-la parmigiana di melanzane يتم تحضيرها من شرائح الباذنجان المقلى الذي يتم وضعه على هيئة طبقات ويضاف إليه صلصة الطماطم والموتزاريلا والريحان ويتم تسويتها في الفرن.

-Il gattò di patate وهى فطيرة من البطاطس واللحم المقدد والجبنة ويتم تسويتها في الفرن.وتم ابتكار هذه الأكلة في عرس الملكة ماريا كارولينا ابنة ماريا تيريزا لوريانا أزبرجو زوجة فيرديناندو بوربونى في عام 1768.

-I peperoni ripieni وهى أكلة ارتقت بالفلفل عن طريق مزجه بمكونات بسيطة لكن طيبة المذاق مثل الزيتون ونبات الكَبَر والبقسماط.

-Le melanzane a barchetta حيث يتم تقطيع الباذنجان إلى نصفين ويتم تجويفه من المنتصف ويتبل بأنواع مختلفة من الحشو.

المقليات[عدل]

و بالإضافة إلى السمك المقلى المذكور في المقطع السابق، فإنه يتم طهى العديد من الخضروات المقلية و الذهبية مثل ( الخرشوف و الكوسا و القرنبيط). و إن القلى أكثرثراءً، فإنه يضيف للكبد و الجبن الريكوتا نكهة و يضيف أيضًا للمخ نكهة جيدة. و يمكن إعداد جبن الموزاريلا المقلية الذهبية ( مع الدقيق و البيض) او يمكن وضعها في خبز، ومثلما فعلنا في الوصفة السابقة‘ ولكن يتم وضعها بين شريحتين من الخبز المقلَب في الحليب و المقلى . ومن بين مقليات نابولى يوجد أيضًا أصابع البطاطس المقلية و زهور الكوسا المقلية، و التي تباع أيضًا في الشارع جنبًا إلى جنب مع كرات المعجنات المقلية و شرائح من دقيق الذرة المقلية والباذنجان المقلى. واتخذت العجة مكانًا في تقليد نابولى، و ليست العجة المصنوعة من المعكرونة فقط . وإن النوع الأكثر شهرة هى العجة المصنوعة من البصل و التي ظل البصل أساسًا لها ، و يكون لونها بنيًا ذهبيًا.

الأطباق الجانبية[عدل]

طبق سلطة من كابري بالطماطم وجبن الموتزاريلا والريحان.

الأطباق الجانبية في المطبخ نابولي ليست أطباق ثانوية ،وترتكز في الغالب على الخضراوات .من بينها:

Gli zucchini alla scapece:كوسة مقلية و متبلة بالخل و النعناع الطازج , و يبدو ان المصطلح(scapece) مشتق من اللاتينية يعنى الأله

السابق لهم اى اسم الخالق.

•الباذنجان بعش الغراب ,يقدم بطريقتين :شرائح مشوية ممزوجة بالطماطم ,او مكعبات مقلية

.Le melanzane a scarpone,:هذا النوع من الباذنجان غالبا ما يسمى قارب ,يتم تقطيعه بالطول, مشوى في القليل من الزيت و مضاف اليه

صلصة الطماطم بوتانيسكا.

•Le mulignane a 'ppullastiello:يتم تقطعها إلى شرائح بعد طهيها ثم حشوها بالجبن الموزاريلا و يتم قب\ليها إلى ان تأخذ لونا ذهبيا.

• الفلفل في مقلاة،. مضافا اليه زيتون جايتا ونبات الكبر. • الفلفل المحشو، المغطى البقسمات بعد ادخاله الفرن. •I peperoni a grate:الفلفل بالطريقة الفرنسية و هى أسهل من طريقة المقلاة, و يتم نزع القشرة و تقطيعه و طهيه في الفرن مع اضافة الزيت والثوم والبقدونس والزيتون ونبات الكبر ومغطاة بالبقسماط.

•الفلفل الأخضر المقلي، غير الحار, المضاف اليه صلصة الطماطم.

•القرنبييط(البروكلى) المقلى مع الثوم والزيت والفلفل،وغالبا ما يصاحب السجق (da cui sasicce e friariell') cervellatine, والذي يقدم كطبق جانبى و أيضا البطاطس المقلية التي تم تقطيعها إلى مكعبات.

•الهندباء الأنديفية أوالكرنب الزيتي il cavolo cappuccia alla monachina : المقلية في وعاء و المضاف اليهاالزيتون الأسود جايتا والكبر، الصنوبر والزبيب والأنشوجة المملحة.

المقبلات[عدل]

Il casatiello pasquale.في هذه الصورة لا يوجد البيض ، لذلك من الأصح أن نقول أنه Tortano.

من بين المقبلات الأكثر انتشارا , البيتزا بنبات الهندباء, اعد مع الكرنب الزيتى المقلى و المتبل بالثوم و الصنوبروالزبيب و زيتون جيتا ونبات الكبر ومغطاة بعجينة بسيطة من الدقيق والماء والخميرة.

.Casatiello، أو Tortano :هو نوع من المقبلات في عيد الفصح و تؤكل أيضا في اثنين الفصح مع النزهات العائلية و غالبا ما يستخدم اليوم هذيت الأسمين في صيغة ترادف , و يشيروا إلى مقبلات غنية بحشومن الجبن والسجق. في الطرق الاصلية اتسم كلا من tortano وcasatiello بالبساطة الشديدة , و تميز الاخير عن الأول لانه اتسم بوجود البيض في العجين ، في حين أن الأول امتلأ ب cicoli:

في مقدمته البساطة الشعبية في [il casatiello] ,و لا يوجد شئ الا الخبز في شكل مستدير وكأنه كعكة كبيرة التي يمتزج بها البيض حتى و لو واحدة فقط ,وفقا لحجم الخبز,ويكون هذا البيض بقشرته الكاملة و يتم تثبيته في مكانه بقتعطين من العجين على شكل صليب. انها العجينة المعتادة من الخبز، ولكنها مشبعه بدهن و لحم الخنزير المقدد . و عند طهى العجينة بالفرن , سيصبح البيض مسلوق.

(فرانشيسكو دي بوركارد , عادات و تقاليد نابولى ، المجلد الثاني، ص. 274)

حتى البابا له طريقته الخاصة في فن الطهو. ان عجينة البابا , في الواقع ,محايدة, و تكتسب طريقة المخبز مذاق حلو من الماء و السكر و الخمور. على العكس, ففى طريقة الروستيك، يتم اضافة الجبن واللحوم الباردة إلى الخليط. في محلات الشواء التي هى الان على نطاق واسع جدا و تنسب اليها شطائر نابولي , التي لم تكن في الواقع شطائر حقيقية , بل كانت مقبلات محشوة بالسلامى و الجبن.

الحلويات[عدل]

كرواسون ملفوف ، وهى حلوة ظهرت في ال قرن 17.
حلوة البابا النابوليتانية (من اليمين :هناك البابا الكلاسيكية بالروم ، ويليها واحدة بالقشطة والفراولة و هناك أخرى بالشوكولاتة).

تشمل تقاليد مطبخ نابولى مجموعة كبيرة من الحلويات . من أهمها ما يلى: • كوراسون منتفخ ،او متعرج (لفائف) ، الذي تم ابتكاره في القرن الثامن عشر في دير سانتا روزالواقع في كونكا دي ماريني،قرب أمالفي، حيث تحوى حشوته جبنة بيضاء ناعمة (جبن ريكوتا) , الدقيق، والقرفة والفانيليا والأترج , و قشر البرتقال المسكر. و من بين الانواع الموجودة الأن في سانتا روزا، الكثيرة و الممتلئة بالقشدة وحامض الكرز, هى المنتفخة لأنها مصنوعة بالفعل من الفطائر و le code d'arargosta , مليئة بالعجين المحلى و محشوة بأنواع مختلفة من الكريمة .و الجدير بالذكر أيضا , المعركة القديمة بين أنصار النوع المتعرج و المنتفخ التي تتنافس منذ زمن سحيق على لقب الكوراسون الأصلى.

•البابا ,تطوير نابولى لهذه الكعكة التي ربما ترجع إلى اصول بولندية .

•حلوى الZeppole في سان جوزيبي، المقلية او المصنوعة في الفرن ,و هو كعك مغطى بالقشدة و الكرز.

•La pastiera : عادة ما تصنع هذه الحلوى في عيد الفصح في المنزل أكثر من صنعها في المخبز. من بين مكوناتها: القمح , الذي يباع في نابولى , سبق غليانه و أعد للأستخدام . ا ستخدام هذا العنصر قد يكون مرتبط بالطقوس (culti della fecondità) في العصر اليوناني الروماني.

•Gli struffoli  :الحلوى التقليدية في عيد الميلاد و المصنوعة من العديد من الكرات الصغيرة المقلية، التي تقدم مع العسل. من المحتمل

أن ترجع هذه الحلوى إلى أصول يونانية , كما تم الاشارة إلى ذلك في المقدمة التاريخية .

•La delizia al limone: كيك الليمون الذي تم ابتكاره في السبعينات , و لكن لقول الحق في تقاليد حلوى campana التي اساسها ليمون

شبه جزيرة سورينتو, و مشروب الليمون الكحولى.

•تورتا كابريزي،المصنوعة من اللوز والشوكولاته , و الليمون و البابا فهو واحد من الحلويات المفضلة لوجبات الغداء والعشاء التي تحتفل

بحفلات الزفاف والمناسبات الهامة الأخرى و من الحلوى المشهورة أيضا في نابولى الأيس كريم , بما في ذلك le coviglie وسبوموني المجهز بالطريقة التقليدية .

أطباق الأحتفالات[عدل]

تستحق الاطباق المرتبطة بفترة الأحتفالات فصلا مستقلا لتنوعها وثرائها.

أطباق عيد الميلاد[عدل]

Gli struffoli ، وهى حلوى نموذجية في عيد الميلاد، ولها أصول يونانية محتملة .

عادة ما يتم العشاء عشية عيد الميلاد و به السباغيتي بالمحار يليها ثعبان البحر وسمك القد المقلى ترافقه 'insalata di rinforzo السلطة التي يتم اعدادها مع القرنبيط المسلوق والمخللات، و حلقات الفلفل المخلل الحلو و الحار(le pupaccelle) والزيتون والأنشوجة في الملح.

حلوى عيد الميلاد

•حلوى الروكوكو,هى عبارة عن بسكويت صلب في شكل دائري مجوف ومصنوع من اللوز. •I mustacciuoli, الكوكيزفى شكل معين مغطى بالشوكولا. و أيضا اشار بارتولوميو سكابى الطاهي الشخصي للبابا بيوس الخامس إلى كوكيز نابولى , في وجبة الغداء 18 من أكتوبر.

•الرافايللو , كعكة إسفنجية مغطاة بمسحوق السكر الأبيض. •susamielli, هى حلوى مصنوعة من اللوز في شكل حرف "S". •تطور السوسميلى من خلال معرفة ما اعدته راهبات كلير في دير سانتا ماريا للمعرفة في سورينتو. •استروفلى التي تم ذكرها سابقا .

•المعجنات الملكية على طريقة نابولى , تعرف حتى الأن ضمن أجزاء حلوى نابولى. و هى تتكون من كيك اللوز المطحون الناعم , و السكر المساوى لمقدار اللوز, وبياض البيض ليعطى سمكا . في الطريقة التقليدية من الحلوى المغطاة بالناسبر)السكر المذاب في القليل من الماء على النار، ثم يرش على الحلوى) و لكن من الصعب جدا الان العثور على مخابز تعد للحلوى هذا الناسبر , وذلك بسبب الحلوى شديدة النكهة التي تعطى الشبع على الفور (الإتخام) . يكتمل العشاء عشية عيد الميلاد بciociole، أى المكسرات (الجوز والبندق واللوز)، التين المجفف وثمار الكستناء المحمص و المطهى في الفرن .

تقاليد عشاء عيد الميلاد , الحساء الممتزج بالخضار و اللحم أو المعكرونة بالبيض ومرق الدجاج .

أطباق عيد الفصح[عدل]

La pastiera ، هى الحلوى النوذجية لعيد الفصح.

الكاستيللو هو الطبق الرئيسى في عيد الفصح ,و يؤكل في يوم أثنين عيد الفصح مع النزهات العائلية , مصحوبا بالفلاتة, و هو طعام من شرائح اللحوم (وخاصة السلامي وكابيكولا) ، جبنة ريكوتا والبيض المسلوق، أو من لحم الضأن أو الماعز في الفرن مع البطاطا والبازلاء. كيك الباستيرا هى حلوى عيد الفصح المعتادة ,و هى حلوى تقليدية في المنزل، و يوجد منها أشكال مختلفة مع فروق طفيفة مع كل أسرة . وصفا لغداء عيد الفصح في القرن 19، لم يختلف كثيرا عن تقاليد اليوم. "لن أصف غداء عيد الفصح : عندما تفتحوا مطبخ الطاهى بون فيتشينو ستجدون أكثر مما أستطيع ان أقول لكم . و لكن الاطعمة المعتادة : حساء عيد الفصح , li spezzatello مع البيض والبازلاء ولحم الضأن في الفرن , و سلطة الخس , و نقانق لحم الخنزير بالبيض المسلوق , و التورتانو و الكاستيللو , والتأكيد النهائى لولي العهد على الغداء بحلوى pastiera. (فرانشيسكو دي بوركارد , عادات و تقاليد نابولى ، المجلد الثاني، ص. 274)

مهرجانات اخرى[عدل]

الطريقة النابوليه في المهرجان , تقدم اللازانيا بدون باشاميل . يوجد من بين حلويات الكرنفال le chiacchiere, , التي تنتشر بأسماء أخرى في جميع أنحاء إيطاليا , والحلوى السوداء، التي تعد في الطريقة الاصلية من دم خنزير والشيكولاتة و التي غالبا ما تكون ممتزجة مع البسكويت والكعك عند الحلوانى . مهلبية دم الخنزير هى نوع اخر من الحلوى التقليدية في المهرجان , ترجع إلى مدينة بينيفينتو الإيطالية , مصنوعة من السميد وتشبه إلى حد ما حشوة الكوراسون . تقاليد 2 نوفمبر, هى نوجا الاموات , و التي ليست أساسها العسل بل الكاكاو , فهى مختلفة عن النوجا الكلاسيكية , مصنوعة بنكهات مختلفة من المكسرات أو الفاكهة المجففة و الطازجة ، بل وأيضا من القهوة، و لا تزال توجد أذواق أخرى .

الفاكهة[عدل]

عنقود من الغبيراء،تم ذكر هذا النوع من الفاكهة في قصائد شعرية في القرن 18.
فاكهة crisommole في جبل فيزوف، بلونها النوذجى الأحمر والبرتقالى.

وغالبا يتم تناول الفاكهة في نهاية الوجبة خاصة في فصل الصيف. ويكون الإنتاج المحلى منها متوافراً ومتنوعاً جداً في جميع المواسم مثل التفاح في كامبانيا . يأتى من منطقة فيزوف فاكهة crisommole و هو نوع من المشمش كان معروف في القرن السادس عشر ويأتى من هذه المنطقة أيضا نوع من الكرز يسمى cerase d' 'o monte .

ومن الأنواع المحلية الأخرى : المشمش الهندى والنبأ الذي يتم تجميعه في عناقيد مازالت غير ناضجة و أنواع مختلفة من التين والتوت الأبيض ('e cevese annevate) والأحمر وهو نادر جداً حاليا.

ويتم إستخدام الخوخ الأصفر (percuoco, o percoca in napoletano) كقطع لإعطاء نكهة للنبيذ الأحمر المصنوع في مونتى دى بروشيدا ويكون بارد وفقاً للتقاليد الإسبانية على غرار سانجريا.

وكان في الماضى تباع شرائح البطيخ الطازجة أثناء فصل الصيف في محلات بائعى البطيخ حتى نهاية القرن الماضى ولكنها اختفت الان . وكان غالباً يسبق شراء البطيخ اختبار، أى تُقطع قطعة هرمية من البطيخة بسكينة طويلة مما يتيح الفرصة لتذوق مدى حلاوة البطيخة قبل شرائها. وبعد تذوق هذه القطعة يتم وضعها مرة أخرى في وقت الشراء ولكن تم النخلى عن هذه العادة منذ سنوات عديدة لأسباب صحية.

وعادة يتم استخدام الفواكه المجففة خلال عطلة عيد الميلاد تحت اسم ciociole . ويتم استخدام فاكهة أبو فروة في العديد من الوصفات منها i "cauzuncielli" ، وهى فطائر صغيرة مطوية على شكل هلال محشوة بفاكهة أبو فروة مسلوق ومهروس ، ومحشوة أيضاً بالشوكولاتة وبالقهوة وبالسكر وبقليل من اليانسون أو الروم ، أو يطهى بطريقة allesse أى يتم نزع قشرة فاكهة أبو فروة وسلقه مع نبات الغار ويتم تناوله بشكل رئيس على الفطار .

النبيذ[عدل]

يتضمن تاريخ النبيذ في إيطاليا الكثير من الخمور الريفية عالية الجودة و التي تتماشى مع مكونات المطبخ المحلى.فمن بين النبيذ الأبيض نجد ذلك النبيذ الذي يصنع في منطقة بلديات توفو باليونان,و نبيذ الفالانغينا ,و نبيذ الفيانوالذى يصنع في مقاطعة افيللينو الإيطالية و نبيذ اسبيرينو الذي تنتجه مقاطعة افيرسا الإيطالية.اما عن انواع النبيذ الأحمر فيأتى في المقدمة نبيذ التورس و نبيذ الاليانيكو و نبيذ البيديروسو,و نبيذ السولوباكا, و نبيذ اللاكريماكريستى المصنوع في نابولى, و يصنع هذا الاخير اما ابيض او احمر.وتحمل ثلاثة انواع فقط من النبيذ عبارة DOCG, اى مضمونة المنشأ , و هذه الانواع هى:

•التورس, و هو من النبيذ الأحمر كما سبق و ذكرنا.

•الفيانو المصنوع في مقاطعة افيللينو, و هو من النبيذ الأبيض.

•النبيذ اليونانى المصنوع في مقاطعة توفو, و يوجد منه نوع ذو رغوة.

القهوة[عدل]

la moka هى آلة لصنع القهوة حلت محل آلة الكافيتييرا النابوليتانية عند الكثير من العائلات في نابولى.

"اضع على منقارالجهاز تلك الورقة من الكوبيتلو...يتصاعداول دخان كثيف من القهوة,و يصبح فيما بعد حملا لا يتفرق.و علاوة على دلك,فقبل صب الماء, الذي يجب غليه لمدة ثلاث او اربع دقائق على الاقل داخل تلك الكبسولة التي تتوسط الجهاز,ترش نصف ملعقة من البن الطازج,بحيث يعطى الماء النكهة الافضل اثناء صبه."(ادوارد, من فيلم هذه الاشباح) لا يمكن ان ينتهى غداء أو عشاء دون تناول كوبا من القهوة,و التي تقدم احيانا في المطاعم,و لكن غالبا ما يتم تناولها في المقاهى.و من بين أشهر انواع القهوة في نابولى هناك بالتأكيد قهوة جمبرينوس التاريخية,التي تقدم في ميدان تريستى و ترينتو. يعتقد الكثير من اهل نابولى ان قهوة نابولى فريدة من نوعها سواء في نكهتها أو في كثافتها.و تسعى الكثير من الاساطير الحضرية لاثبات ذلك لعدة اسباب بدءا من مياه سيرينو إلى نوع الخليط و طريقة معايرة المكونات في الجهاز, او ببساطة اكثر,مهارة صانعى القهوة من اهل نابولى.و في الواقع لم تتحقق اى من هذه النظريات في الواقع العلمى. على الرغم من استمرار بيع الة تحضير القهوة,و المعروفة أيضا باسمcuccumella, فقد حل محلها جهاز الموكا بشكل كبير .

الكحوليات[عدل]

Il limo، هى فاكهة من الحمضيات وهى نادرة حالياً وكانت تستخدم عادةً في صناعة الكحوليات الحمضية .

إن الطمي الآن نادر، و لقد كان يستخدم تقليديا لإعداد الحمضيات من الكحوليات.كان الليمونشيللو في هذا الوقت منتشرا جدا,و لقد تم تفضيل الكحول لمرة واحدة عن أربعة من الفواكه : الليمون والبرتقال واليوسفي والليمون، كفاكهة حمضية محلية تشبه الأترنج ، ولكن الآن من الصعب جدا أن تجده في السوق.

ثمرة الجوز الهند ، الذي ينتشر في مناطق كثيرة من إيطاليا، هي تقليديا من بين الكحوليات المُرة الأكثر تقديرا.

مطاعم الأكلات السريعة[عدل]

لقد انتشر في نابولى ،منذ زمن بعيد، شراء و أكل الأطعمة في الشارع، وهذه المطاعم سابقًا كانت منتشرة في العصر الرومانىفى مكان مخصص للراحة يشبه المطاعم" thermopolia"، والتي وُجِدَت في الحفريات الأثرية في بومبى وهيركولاينوم والعديد من المواقع الأثرية الأخرى في المنطقة. و لا تزال النمطية موجودة في بعض المقليات اليوم و يمكن شراءها ، وخاصة في شوارع المركز التاريخى في نابولى ، ومن بينها يمكن أن نذكر المعجنات المقلية، و شرائح العصيدة من دقيق الذرةالمقلية أو البطاطا المقلية، وزهور الكوسا المقلبة في الخليط و المقلية، ولفائف المعكرونة بالصلصة و الخبز المقلى، و"detti viennesi" نوع من الحلويات المقلية، وكذلك الباذنجان و الكوسا المقليان ، والبطاطا المهروسة و المحشوة بجبن الموزاريلا و التي يوجد منها الآن شكل آخر أصغرمنها وخالية من الموزاريلا وهى فطائر البطاطا. ولاتزال البيتزا المقلية و البيتزا على شكل الكتيب تُباع في مطاعم البيتزا في شارع تريبونالى و في ميناء ألبا وفى ميدان كافور. و لا يزال يوجد في شارع بيانسكا بعض محلات الأمعاء التي تبيع أنواع مختلفة من الأمعاء أو الكمثرى أو موسو( وهى قطعة من الكرشة) أو الحساء التاريخى و الأمعاء ، ومن مارجلينا إلى شارع كاراتشولو لايزال هناك العديد من البائعين الذين يبيعون مخبوزات على شكل ضفائر ( من الفلفل و شحم الخنزير)، في حين أنه من النادر الآن وجود الأخطبوط وحساءه (مرق الأخطبوط) وقليلًا ما يُباع من قبل الباعة الجائلين. وفى السنوات القليلة الماضية انتشرت أكشاك بيع أو محلات لقضاء وقت الفراغ و الهواية‘ و التي تبيع الفول السودانى و بذور اليقطين و الحمص المحمص و نبات الترمس في المحلول الملحى ، و اسمه مشتق من الوقت الذي تستغرقه هذه الأنواع من البذور لتنزلق، و الفواكه و البقوليات المجففة. و قد قام البائعون حتى العقود الأخيرة من القرن العشرين ببيع السندوتشات المليئة بجبن الريكوتا لتقديم وجبة الإفطار لأولئك الذين يباشرون عملهم في جزر ميناء بوتسولى. وفى الصيف، لايزال الباعة يقومون بتوفير المرطبات مع جرانيتا بسيطة، وصفت بأنها( الصفر) أى الجليد البسيط المبشور من كتلة واحدة كبية بواسطة أداة مشابهة للمسوى، وتوضع مع شراب حلو، و يوجد أطعمة متنوعة و هى حليب اللوز الكرز الأسود و النعناع.

فضول[عدل]

ظهرت الوجبات السريعة الأولى في العصر الحديث في بداية القرن الماضي في نابولي ،و لقد سميت (وجبة سريعة) لأنها مشتقة من "VACOوpress " أي الذهاب في عجلة.وكانت تُباع في " friggitoria"(مطعم لبيع المقليات) و في " rosticceria" (مطعم لبيع المشويات),وهما يقعا في منتصف ساحة دانتي .

السيرة الذاتية[عدل]

وصف كوررادو و كافالكانتي مطبخ نابولي العتيق في نصوصهما. و لقد ورد في نصوص حديثة جدا الكثير من الوصفات الكلاسيكية و الوصفات الأكثر معاصرة . تحتوي العديد من كتب مطبخ نابولي، بجانب الوصفات الأكثر شيوعا،على وصفات مشتقة من وصفات نابوليتانية أخرى . من المألوف، على سبيل المثال،أن تجد وصفات كشريحة كوتوليتا على طريقة ميلانو، اللحم على الطريقة الجينوفية، صلصة على طريقة بولونيا، أو غيرهم.

مواضيع ذات صلة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]