معركة أوسترليتز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 49°8′N 16°46′E / 49.133°N 16.767°E / 49.133; 16.767

معركة أوسـتـرلـيـتـز
Austerlitz-baron-Pascal.jpg
نابليون في معركة أوسترليز، بريشة فرانسوا جيرار.
التاريخ 2 ديسمبر، 1805
الموقع أوسترليتز, مورافيا
النتيجة Decisive French victory,
effective end of the Third Coalition
المتحاربون
علم فرنسا فرنسا علم روسيا روسيا
علم النمسا Austria
القادة
علم فرنسا Napoleon I علم روسيا ألكسندر الأول
علم النمسا فرانسيس الثاني
القوى
65,000-75,000[1] 73,000-85,000[2]
الخسائر
1,305 dead,
6,940 wounded,
573 captured,
1 standard lost[3]
15,000 dead or wounded,
12,000 captured,
180 guns lost,
50 standards lost[3]

معركة أوسترليتز هي معركة تعد من أهم المعارك على الساحة الأوربية. وقعت معركة أوسترليتز في 2 ديسمبر 1805 بين قوات التحالف النمسا وروسيا بقيادة القيصر الروسي من جانب وفرنسا من الجانب الآخر بقيادة الإمبراطور والجنرال نابليون بونابرت انتهت بانتصار حاسم للفرنسيين .

قبل المعركة[عدل]

وصل نابليون إلى أوسترليتز اولا ثم بدء بخبرة العسكرية الكبيرة في استكشاف ارضية المعركة المتوقعة بنفسه وكانت تضاريس مكان كالاتى:

  • 1- إلى الشمال الشرقى توجد هضبة صغيرة.
  • 2- تنحدر الهضبة إلى الجنوب حيث يوجد سهل ممتد.
  • 3- جنوب السهل توجد بحيرتان صغيرتان متجمدتان.
  • 4- تنحدر الهضبة أيضا إلى الغرب حيث يوجد جدول صغير.

لقد دقق نابليون في كل شى الهضاب الموجودة والبحيرات المتجمدة ومعدل انحدار الهضبة إلى البحيرات واختار مكان مناسب ليستدرج فية الروس والنمساوين واختار السهل جنوب الهضبة لذلك الامر تمركز نابليون بقواته غرب الجدول الصغير كما وضع بعض قواتة إلى الجنوب كخط دفاع أول ولم يختر الهضبة وتركها لقوات التحالف

لم يكن من السهل ان تدخل حيلة نابليون على قائد القوات النمساوية لذلك كان على نابليون التمويه وخداع قوات التحالف وقام بالاتى :

  • 1- توزيع ونشر قواته لكى لا يعرف الروس والنمساويين عددها الحقيقى.
  • 2- كانت هناك قوة فرنسية كبيرة على بعد نحو 110 كليومتر تنتظر الاوامر من بونابرت للتقدم والانضمام لجيش الفرنسين في المعركة.
  • 3- كما قام نابليون في الايام السابقة للمعركة ببعض المناوشات بفرق الخيالة الفرنسية حيث هاجم خيالة الروس ثم تظاهروا بالفرار امام الروس وتركوا مدافعهم خلفهم ثم بدء نابليون في التفاوض معهم على هدنه موقته وأدى هذا العمل إلى اكساب القيصر قليل الخبرة انطباع خاطئ عن الفرنسين مما سيضعف فيما بعد من قوته قوات التحالف رغم وجود قادة كبار في القوات الروسية والنمساوية.
  • 4- اعد نابليون خطة في حالة الانسحاب لكى ينسحب نحو الغرب وليس كما هو متوقع نحو الجنوب إلى فيينا

قوات الطرفين[عدل]

  • 1- الفرنسين تتراوح بين 65000 الي 75000
  • 2- التحالف تتراوح بين 73000 إلى 85000

نقاط الضعف والقوة لدى الطرفين[عدل]

  • 1-الجانب الفرنسي تميز بتصميمه على تحقيق الانتصار وبقائد كبير سريع التفكير أثناء المعركة وبقادة ميدانين ذو خبرة عالية تصل إلى خمسة عشر عام كما ان نابليون اختار موقع المعركة بنفسه

ونقطة ضعف الفرنسين هي القله في العدد وفى التسليح عن قوات التحالف

  • 2- قوات التحالف كانت قوات التحالف أكثر عددا من الفرنسين واكثر تسليحا كما ان الجنود الروس كانوا مصممين على الانتصار امام قيصرهم وبشكل لا يقل عن الفرنسيين

سير المعركة[عدل]

استدعى نابليون القوات الموجود بعيدا عن المعركة بنحو 110 كيلومتر وكان على قوات المشاة هذة ان تتقدم هذة المسافة كلها على اقدامهم ثم الاشتباك في معركة عنيفة ووصلت بالفعل القوات في مكان والزمان المحددان لها ليلة المعركة ثم مالبثت ان نامت على الفور استعدادا للمعركة.

كانت خطة قوات التحالف بان تقوم بمهاجمة القوات الفرنسية من الجنوب حيث توجد القوة الصغيرة لكى تقوم بتطويق القوات الفرنسية وأيضا منعها من الانسحاب إلى الجنوب حيث فيينا.

في صباح يوم هبط الضباب على أرض المعركة وبدء الهجوم الروسى في الصباح على القوات الفرنسية في الجنوب حيث القوة الضغيرة المتمركزة في الجنوب كخط دفاع أول قوات الامدادات تمركزة خلف القوات لصد هجوم الروس قام الروس بدون جدوى في الضغط على الفرنسين وتطويقهم.

وفى الساعة الثامنة استدعى نابليون أحد قادتة وامره بالاستعداد للهجوم المفاجئ على الروس من المنتصف على الهضبة وليس كما كان مخطط من الشمال وهو مايدل لأعلى خبرة نابليون وسرعة بديهيته اتفق نابليون مع القائد لكى يكون الهجوم في الثامنة وخمسون دقيقة قبل زوال الضباب ولكى تكون الشمس مسلطه على وجوه رجال المدافع الروس وبدء الهجوم ولم يلاحظ الروس الجنود الفرنسين الا وهم امامهم ومع ضغط الفرنسين تراجع القوات الروسية المجودة في المقدمة من امام الروس ولكن القوات الموجودة في المؤخرة هاجمت الفرنسين ولكن الفرنسيين صدوا الهجوم.

قام نابليون في حركة سريعة في سحب فرقتين من القوات المدافعة عن جيشة جنوبا ليضعط أكثر عن الروس في الوسط مما أدى في النهاية إلى تراجع الروس وتخليهم عن الهضبة.

لم تكن الاتصالات موجودة بشكل جيد بين قوات التحالف مما صعب إمكانية امداد القوات الروسية بقوات من الشمال ودعم قوات الوسط مما أدى إلى سقوط الهضبة في ايدى الفرنسين.

قام نابليون بسحب الفرقتين المرسلتين من الجنوب لدعم قوات الوسط مرة أخرى إلى الجنوب ولكن من الخلف بعد أن أدى انسحاب الروس إلى كشف مؤخرتهم

أدى هجوم الفرقتين في ارتباك القوات الروسية والنمساوية كما قامت القوات المدافعة عن القوات الفرنسية في الجنوب بشن هجوم هي الأخرى من مواجهة قوات التحالف.

تراجعت القوات المحاصرة من قوات التحالف جنوب السهل التي كانت ترتكز فيه نحو البحيرتين المتجمدتان كان هناك طبقة رقيقة من الجليد أدى ضرب المدافع الفرنسية إلى أحداث فتحات بها أدى عبور قوات التحالف إلى غرق المدافع الخاصة بهم وسقط المشاة في الماء ومن لم يغرق منهم كان فريسة سهلة للفرنسين أو وقع اسيرا في ايديهم.

بعد أن سحق نابليون قوات التحالف في الجنوب واستطاع دحرهم في الوسط اعد نابليون حرسة الخاص لكى يوجة ضربة قاضية للقوات الروسية وكان هدفه قوات حرس القيصر الكسندر الأول ورغم مقاومة القوات الروسية إلا أن الفرنسين استطاعوا دحر قوات القيصر . وبعد المعركة بثلاث شهور دخلت قوات نابوليون العاصمة النمساوية فيينا .

خسائر الطرفين[عدل]

  • الفرنسين
    • 1035 قتيل و6940 جريح و 573 اسير وواحد في تعداد المفقودين
  • قوات التحالف
    • 15000 قتيل وجريح و12000 اسير و180 مدفع و 50 في تعداد المفقوديين.

وصلات خارجية[عدل]


مراجع[عدل]

  1. ^ French numbers at the battle vary depending on the account; 65,000, 67,000, 73,000, or 75,000 are other figures often present in the literature. The discrepancy arises because about 7,000 men of Davout's III Corps were not at the battle right when it started. Including or not including these troops is a matter of preference (in this article, they will be included as separate from the 67,000 French soldiers originally on the field). David G. Chandler, The Campaigns of Napoleon. p. 416 gives 67,000 (without Davout's III Corps)
  2. ^ Allied numbers at the battle vary depending on the account; 73,000, 84,000, or 85,000 are other figures often present in the literature. Andrew Uffindell, Great Generals of the Napoleonic Wars. p. 25 gives 73,000. David G. Chandler, The Campaigns of Napoleon. p. 417 gives 85,400. In Napoleon and Austerlitz (1997), Scott Bowden writes that the traditional number given for the Allies, 85,000, reflects their theoretical strength, and not the true numbers present on the battlefield.
  3. ^ أ ب David G. Chandler, The Campaigns of Napoleon. p. 432