معركة التل الكبير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
معركة التل الكبير
Tel-el-Kebir.JPG
التاريخ 13 سبتمبر 1882
الموقع بالقرب من القصاصين، منطقة القناة مصر
النتيجة نصر للجيش البريطاني ووقوع أحمد عرابي في الأسر ثم نفيه خارج البلاد وإحتلال بريطانيا لمصر.
المتحاربون
علم المملكة المتحدة المملكة المتحدة

British Raj Red Ensign.svg الهند البريطانية
Flag of Egypt (1882-1922).svg قوات مصرية وسودانية موالية للخديوي توفيق

Flag of Egypt (1882-1922).svg مصر - الجيش المصري بقيادة أحمد عرابي
القادة
الجنرال غارنت ولسلي

الأميرال بوشامب سيمور

أحمد عرابي
محمود فهمي
علي الروبي
القوى
18,500 جندي
70 مدفع
15,000 جندي
60 مدفع
الخسائر
57 قتيل
380 جريح
22 مفقود[1]
1,396 قتيل
681 جريح

دارت معركة التل الكبير آخر مواجهات العرابيين مع الإنجليز بمحافظة الإسماعيلية والتي هزم فيها الجيش المصري بخيانة الخديوي توفيق وديلسبس وفرمان الباب العالي بعصيان أحمد عرابي وشراء الإنجليز لذمم بعض المنافقين من العرابيين والأعراب ليهزم الجيش العرابي في معركة التل الكبير بمحافظة الشرقية ويدخل الإنجليز بعدها القاهرة ويستقبلهم الخديوي الخائن ويستعرض القوات البريطانية لينطبق عليه أبورغال عصره ويقع عرابي في الأسر ويحكم عليه بالإعدام ويخفف الحكم بالنفي وترزح البلاد تحت نير الاحتلال الإنجليزي لمدة 72 سنة.

تمهيد[عدل]

أصل الموضوع يرجع لعصر الحروب الصليبية في العصورالوسطى فالإنجليز يتحينون الفرصة لاحتلال مصر بناء على وصية ريتشارد قلب الأسد بأن مفتاح بيت المقدس في مصر فبعد فشل الحملات الصليبية على مصر والشام وتحويل طريق التجارة لرأس الرجاء الصالح ومجئ وفشل الحملة الفرنسية على مصر والشام 1798 م:1801 م وبعد فشل حملة فريز 1807 م وبعد تدمير إمبراطورية محمد علي بمعاهدة لندن 1840 م وبريطانيا تتحين الفرصة لغزو مصر.

وجاءت الفرصة على طبق من ذهب عصر الخديوي توفيق الذي قامت ضده ثورة شعبية في البلاد بقيادة الأميرلاي أحمد عرابي (ثورة عرابي) بسبب سوء الأحوال الاقتصادية، والتدخل الأجنبى في شؤون مصر، ومعاملة رئيس الوزارة رياض باشا آنذاك القاسية للمصريين، واضطهاد الضباط المصريين في الجيش علي حساب الأتراك والشركس. وأخذ الخديوي توفيق يبالغ في تصوير الموقف للأوربيين بأنه شديد الخطورة على مصالحهم حيث أن عرابى حسب وصفه كان وطنيا متطرفا يكره كل ما هو أجنبي ويهدف إلى طرد كل الأجانب من مصر.

وكانت الثورة العربية والعرابيين حجة التدخل الأنجليزي لحماية الأجانب ومصالحهم بمصر وأرسلت إنجلترا وفرنسا المذكرة المشتركة الأولى والثانية وبعد حوادث مذبحة الإسكندرية تدخل الأسطول الإنجليزي واقتحم الأسكندرية وفشلت تحصينات العرابيين لمنع استيلاء الإنجليز عليها وتقدم الجيش الإنجليزي نحو كفر الدوار واستبسل الجيش المصري بقيادة طلبة عصمت ورد الإنجليز عن البلاد ليفشلوا في دخولها من ناحية الشمال ويتحولوا للشرق مدعومين بمباركة دولية.

معركة التل الكبير[عدل]

ويذكر التاريخ أن معركة التل الكبير كانت بين الجيش المصري بقيادة عرابي زعيم الفلاحين ابن قرية هرية رزنة بمحافظة الشرقية والجيش الإنجليزي الذي فشل في احتلال البلاد من ناحية الأسكندرية فقدم من القناة. وكان عرابي قد فكر في ردم القناة حتى لا يدخل الإنجليز للبلاد عن طريقها فرد عليه دليسبس الفرنسي رئيس شركة قناة السويس آنذاك بأن القناه على الحياد علي أساس أن إنجلترا وفرنسا أعداء. ولكنه سمح للانجليز بالمرور، ولو ردمت القناة لما دخل الإنجليز مصر.

في 13 سبتمبر عام 1882 م (الموافق 29 شوال 1299هـ) الساعة 1:30 صباحا فوجئت القوات المصرية المتمركزة في مواقعها في التل الكبير بمحافظة الإسماعيلية منذ أيام والتي كانت نائمة وقت الهجوم بقدوم الإنجليز بسبب خيانة بعض بدو الصحراء الذين اطلعوا الإنجليز على مواقع الجيش المصري وخيانة بعض الضباط الذين ساعدوا الإنجليز على معرفة الثغرات في الجيش المصري. وخيانة خنفس باشا قائد حامية القاهرة. وإعلان السلطان العثماني فرمان بعصيان عرابى في وقت حرج جدا، وكان ذلك بتحريض من إنجلترا؛ جعل الكثير من الاشخاص ينقلبوا ضده.

استغرقت المعركة أقل من 30 دقيقة والقي القبض على أحمد عرابي قبل أن يكمل ارتداء حذائه العسكري (حسب اعترافه أثناء رحلة نفيه إلى سيلان). وحتى نفهم ماحدث في التل الكبير وغيرها في سياقه التاريخي فالكيانات الغربية قد يوجد بينهم صراع استعماري من أجل اقتسام الكعكة ولكن عندنا أيضا لهم شركاء أمثال أبورغال رمز الخيانة العربية ممثلا في الخديوي توفيق والخونة الآخرين. حتي صاغ المصريين من وحي هذه المعركة مثل للخيانة فيقال الولس كسر عرابي. فلولا الخيانة لصد الجيش المصري الجيش الإنجليزي كما حدث من قبل في كفر الدوار، وما وقعت بعدها البلاد تحت الاحتلال الإنجليزي حتى عام 1954 م.

مراجع[عدل]

مصادر[عدل]

  • عبد العظيم رمضان. تاريخ مصر الحديث والمعاصر.
Cannon model 1.png هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعسكرية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.