معركة بوردو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
معركة نهر الجارون
جزء من معارك إسلامية في غرب أوروبا
التاريخ 114هـ - 732م
الموقع على ضفاف نهر الجارون
النتيجة نصر حاسم للمسلمين
المتحاربون
دوقية آكيتاين
دوقية فاسكوني
جيش مسلم أموي
القادة
أودو العظيم عبد الرحمن الغافقي
القوى
غير معروف لكن الأرجح أنها كانت كبيرة جداً (يعرف ذلك من عدد القتلى) حوالي 30-40 ألف مقاتل
الخسائر
كبيرة جداً، ((إن الله وحده يعلم عدد القتلى))[1] غير معروف

معركة بوردو، أو معركة بُرْذال، أو معركة وادي الجارون، وذلك لحدوثها قرب نهر الجارون، هي معركة حدثت بين جيش أموي جلُّه من الأمازيغ بقيادة والي الأندلس عبد الرحمن الغافقي، والفرنجة بقيادة دوق أكيتانيا أودو سنة 732م. شكلت المعركة انتصارا حاسما وشاملا للمسلمين وثأرا لهزيمتهم في معركة تولوز.

كان نصر أودو في معركة تولوز طفيفاً، حيث لم يستطع استعادة طولوشة ((تولوز))، والتي بقيت في أيدي المسلمين فترة بعد ذلك[2]، فلجأ إلى سياسة إثارة الفتن والنزاعات في الدولة الأندلسية.

ومع بداية ولايته الثانية على الأندلس في 730م، عمد عبد الرحمن الغافقي إلى إصلاحات داخلية، وحل النزاعات، وتوحيد المسلمين، حتى تجمع حوله جيش أكثره من الأمازيغ مع بعض العرب[3][4]، وانطلق بهم في حملتين، الأولى من سرقسطة نحو كاتالونيا لمواجهة متمردين، ثم سبتمانيا لتعزيز الحاميات. ثم عاد بعد ذلك إلى بنبلونة في شمالي آيبيريا وانطلق منها فعبر الرونسفال في جبال المعابر، وتقدم في دوقية فاسكوني، ففتحها بعد أن هزم أودو في المعركة الأولى، ثم عاد باتجاه الجنوب الشرقي نحو آرليس، وهناك حدثت المعركة الثانية، وانتصر بها أيضاً، وأعاد فتح المدينة، ثم عاد من جديد إلى أقطانيا، حيث اشتبك مع أودو في المعركة الكبرى، والتي انتصر فيها المسلمون أيضاً، وقتل من جيش أودو ما لايحصى، وبذلك فتح بوردو، وأنجولام، وبواتييه، وتور، ثم اشتبك أخيراً في معركة البلاط، ولم يكن قد بقي عندها معه سوى قلة[5]، فأصيب جيشه في ذلك الموضع والذي يعرف عند المسلمين ببلاط الشهداء.

ملاحظات[عدل]

  1. ^ دولة الإسلام في الأندلس، لمحمد عبد الله عنان، العصر الأول - القسم الأول، من الفتح إلى بداية عهد الناصر، الطبعة الرابعة 1417هـ لمكتبة الخانجي في القاهرة. ص90
  2. ^ فجر الأندلس، للدكتور حسين مؤنس، دراسة في تاريخ الأندلس من الفتح الإسلامي إلى قيام الدولة الأموية(711-756م)، الطبعة الأولى (1423هـ-2002م)، طبعت في دار المناهل في بيروت، ودار العصر الحديث. ص309
  3. ^ بلاط الشهداء، بقيادة عبد الرحمن الغافقي، للدكتور شوقي أبو خليل، الطبعة الثالثة، طبعت في دار الفكر المعاصر في بيروت، ودار الفكر في دمشق. ص22
  4. ^ معركة بلاط الشهداء، في التاريخ الإسلامي والأوربي، للدكتور عبد الفتاح مقلد الغنيمي، الطبعة الأولى (1416هـ-1996م) لعالم الكتب.
  5. ^ فجر الأندلس، للدكتور حسين مؤنس، دراسة في تاريخ الأندلس من الفتح الإسلامي إلى قيام الدولة الأموية(711-756م)، الطبعة الأولى (1423هـ-2002م)، طبعت في دار المناهل في بيروت، ودار العصر الحديث. ص216

مراجع[عدل]

  • فجر الأندلس، للدكتور حسين مؤنس، دراسة في تاريخ الأندلس من الفتح الإسلامي إلى قيام الدولة الأموية(711-756م)، الطبعة الأولى (1423هـ-2002م)، طبعت في دار المناهل في بيروت، ودار العصر الحديث.
  • بلاط الشهداء، بقيادة عبد الرحمن الغافقي، للدكتور شوقي أبو خليل، الطبعة الثالثة، طبعت في دار الفكر المعاصر في بيروت، ودار الفكر في دمشق.
  • التاريخ الأندلسي، من الفتح الإسلامي حتى سقوط غرناطة 92-897هـ(711-1492م)، للدكتور عبد الرحمن علي الحجي، أستاذ التاريخ الإسلامي في كلية الآداب في جامعة بغداد، الطبعة الثانية (1402هـ-1981م) طبعت في دار القلم في دمشق وبيروت.
  • معركة بلاط الشهداء، في التاريخ الإسلامي والأوربي، للدكتور عبد الفتاح مقلد الغنيمي، الطبعة الأولى (1416هـ-1996م) لعالم الكتب.
  • القاموس الإسلامي للناشئين والشباب 12، انتشار الإسلام في أوربا، إعداد محمد علي الهمشري، السيد أبو الفتوح، وعلي إسماعيل موسى، الطبعة الأولى 1418هـ-1997م، لمكتبة العبيكان في الرياض.