معركة خليج تشيمولبو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 37°20.8′N 126°31.37′E / 37.3467°N 126.52283°E / 37.3467; 126.52283

خليج تشيمولبو
Chemulpo Battle Varyag Korietz.jpg
الطراد فارياغ وزورق المدفعية كورييتس يتقدمان لمواجهة الاسطول الياباني بالقرب خليج تشيمولبو
التاريخ 9 فبراير 1904
الموقع خليج تشيمولبو، كوريا
النتيجة انتصار الاسطول الياباني.
المتحاربون
Flag of Japan.svg الإمبراطورية اليابانية Flag of Russian Empire for private use (1914–1917).svg الإمبراطورية الروسية
القوى
6 طراريد
8 زوارق طوربيد
الطراد فارياغ
زورق المدفعية كورييتس

معركة خليج تشيمولبو (بالروسية: Бой у Чемульпо) هي معركة بحرية وقعت في بداية الحرب الروسية اليابانية في 9 فبراير 1904 بخليج تشيمولبو في إنشيون بالإمبواطورية الكورية.

الخلفية[عدل]

أعلنت اليابان الحرب على روسيا في 8 فبراير 1904 ونفذت البحرية اليابانية هجوما بحريا استباقيا على ميناء بورت آرثر الروسي في ليلة 8 فبراير حيث يوجد اسطول المحيط الهادي لتنشب بذلك معركة بورت آرثر البحرية.

في ذلك الوقت كان الطراد الروسي فارياغ وزورق المدفعية الروسي كورييتس يتواجدان في ميناء تشيمولبو الكوري. في حين احكم اليابانيون الحصار على الخليج وحين توجهت سفينة "كورييتس" إلى بور آرثر تعرضت لهجوم ياباني لدى خروجها من الخليج واضطرت إلى العودة للميناء. وتلقى ربان طراد "فارياغ" فسيفولود رودنيف في اليوم التالي إنذارا أخيرا من قائد الاسطول الياباني قضى بمغادرة الميناء. لكن رودنيف اتخذ قرارا بالسير إلى ميناء بورت آرثر وخوض المعركة.

المعركة[عدل]

سارت السفينتين الروسيتين الخارجتين من الميناء وبعد اصطدام السفينتين الروسيتين بسفن الاسطول الياباني عرض عليهما الاستسلام. لكن لم يتم الرد. فاطلق اليابانيون النيران ودامت المعركة غير المتكافئة 50 دقيقة. واطلق طراد "فارياغ" خلالها 1105 قذيفة ادت إلى اغراق مدمرة يابانية واحدة وإلحاق اضرار بالطرادات اليابانية الاربعة. وخسر اليابانيون في المعركة 30 فردا واصيب 200 فرد بجروح.

اما طراد "فارياغ" فتعرض لـ 5 اصابات تسببت بخروق في دروعه. وتم تدمير 3 مدافع له وسقط ضابط واحد و30 بحارا واصيب 6 ضباط و 85 بجروح خطيرة بالإضافة إلى 100 فرد اصيبوا بجروح خفيفة. وفقدت السفية الروسية القدرة على مواصلة المعركة فعادت إلى الميناء حيث امر ربانها باغراق السفينة. اما سفينة "كورييتس" المساعدة فقامت بتفجير نفسها. وانقذت السفن البريطانية والفرنسية والإيطالية من تبقى من افراد الطاقم.

مصدر[عدل]

انظر أيضا[عدل]