هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

معهد الوراثة والتلقيح الصناعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

يقدم معهد الوراثة والتلقيح الصناعي (GIVF) خدمات العقم والوراثة وكذلك يشارك في أبحاث الطب الحيوي في هذه المجالات. وقد تأسس المعهد في عام 1984 من قِبل الدكتور جوزيف دي. شولمان (Joseph D. Schulman) وزملائه. ويقع المقر الرئيسي لمعهد الوراثة والتلقيح الصناعي في فيرفاكس، فيرجينيا، الولايات المتحدة الأمريكية، وله مراكز في ولاية بنسلفانيا ومينيسوتا وكاليفورنيا وتكساس في الولايات المتحدة، وكذلك في الصين.

وكان معهد الوراثة والتلقيح الصناعي مسؤولاً عن العديد من الابتكارات الهامة التي تساعد الأزواج على الحصول على أطفال أصحاء ولتحسين الصحة الإنجابية للمرأة. ومن بين هذه الابتكارات:

أول مركز طبي أمريكي يقدم خدمات استرجاع البويضة بدون جراحة بتوجيه الموجات فوق الصوتية استرجاع البويضة عبر المهبل) لأغراض التلقيح الصناعي؛[1] إنجاز أول ولادة توأم لجنين مجمد في أمريكا؛[بحاجة لمصدر] أول فريق أمريكي يقدم تقارير علنية لحالات الحمل باستخدام تقنية ICSI (حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولي[2] أول معهد يقدم الفحوصات المختبرية الطبية لطفرات معينة في جينات BRCA1 وBRCA2 التي تسبب سرطان الثدي الوراثي؛[بحاجة لمصدر] تطوير التقنية الهامة لشفط الحيوانات المنوية دون جراحة لتحسين علاج العقم عند الذكور؛[3] أول مركز في العالم يبدأ استخدام عملية الحفظ بالبرودة لحفظ البويضات للنساء المصابات بالسرطان؛[4] اكتشاف طريقة (الاختبار الوراثي السابق للزرع السري) للوقاية الفعالة من مرض هنتنغتون؛[5] تطوير MicroSort، والمتمثل في تقنية هامة لفصل الحيوانات المنوية البشرية لاختيار نوع الجنس خلال المرحلة السابقة للإدراك،[6] والتي أنتجت بالفعل أكثر من 1000 حالة ولادة.[بحاجة لمصدر]

وكانت خدمات وأنشطة معهد الوراثة والتلقيح الصناعي موضوع العديد من المقالات في الصحف الكبرى مثل نيويورك تايمز،[7] والعديد من العروض الإخبارية التلفزيونية والإذاعية.[بحاجة لمصدر]

وفي عام 1998، افتتح المعهد فرعًا له في شنغهاي في الصين، ليصبح أول مركز حديث لعلاج العقم وعلم الوراثة الطبي في الصين.[بحاجة لمصدر]

وتتضمن أنشطة المعهد في أمريكا برنامجًا كبيرًا للتبرع بالبويضات، وأحد أكبر بنوك الحيوانات المنوية في العالم، وأحد أهم مراكز فحوصات الوراثة لمرحلة ما قبل الزرع وحفظ البويضات بالتبريد عبر التزجيج بالإضافة إلى المزيد من خدمات التلقيح الصناعي والعقم والوراثة التقليدية.[بحاجة لمصدر]

المراجع[عدل]

  1. ^ Schulman، JD؛ Dorfmann، AD؛ Jones، SL؛ Pitt، CC؛ Joyce، B؛ Patton، LA (1987). "Outpatient in vitro fertilization using transvaginal ultrasound-guided oocyte retrieval". Obstetrics and gynecology 69 (4): 665–8. PMID 3103035. 
  2. ^ Sherins، RJ؛ Thorsell، LP؛ Dorfmann، A؛ Dennison-Lagos، L؛ Calvo، LP؛ Krysa، L؛ Coulam، CB؛ Schulman، JD (1995). "Intracytoplasmic sperm injection facilitates fertilization even in the most severe forms of male infertility: pregnancy outcome correlates with maternal age and number of eggs available". Fertility and Sterility 64 (2): 369–75. PMID 7615116. 
  3. ^ Belker، A؛ Sherins، R؛ Dennisonlagos، L؛ Thorsell، L؛ Schulman، J (1998). "PERCUTANEOUS TESTICULAR SPERM ASPIRATION: A CONVENIENT AND EFFECTIVE OFFICE PROCEDURE TO RETRIEVE SPERM FOR IN VITRO FERTILIZATION WITH INTRACYTOPLASMIC SPERM INJECTION". The Journal of Urology 160 (6 Pt 1): 2058–62. doi:10.1016/S0022-5347(01)62242-0. PMID 9817323. 
  4. ^ Opsahl، MS؛ Fugger، EF؛ Sherins، RJ؛ Schulman، JD (1997). "Preservation of reproductive function before therapy for cancer: new options involving sperm and ovary cryopreservation". The cancer journal from Scientific American 3 (4): 189–91. PMID 9263622. 
  5. ^ Schulman، JD؛ Black، SH؛ Handyside، A؛ Nance، WE (1996). "Preimplantation genetic testing for Huntington disease and certain other dominantly inherited disorders". Clinical genetics 49 (2): 57–8. PMID 8740912. 
  6. ^ Fugger، E.؛ Black، SH؛ Keyvanfar، K؛ Schulman، JD (1998). "Births of normal daughters after MicroSort sperm separation and intrauterine insemination, in-vitro fertilization, or intracytoplasmic sperm injection". Human Reproduction 13 (9): 2367–70. doi:10.1093/humrep/13.9.2367. PMID 9806249. 
  7. ^ Breaking Ranks, Lab Offers Test To Assess Risk of Breast Cancer

وصلات خارجية[عدل]