مفاعل الماء الخفيف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مفاعل ماء خفيف)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

مفاعل الماء الخفيف (light water reactor) هو نوع من المفاعلات النووية الحرارية thermal reactor يستخدم الماء العادي كمهدئ للنيوترونات وللتبريد، بعكس إالمفاعلات التي تستخدم الماء الثقيل لتهدئة سرعة النيوترونات وكمبرد. ومفاعلات الماء الخفيف هي أكثر أنواع المفاعلات انتشارا والتي تستخدم لإنتاج الطاقة الكهربائية من الطاقة النووية.

وتوجد ثلاثة أنواع من مفاعل الماء الخفيف، مفاعل الماء المضغوط ، ومفاعل الماء المغلي والمفاعل الذي يسمى مفاعل الماء فوق الحرج supercritical water reactor.

تصميم المفاعل[عدل]

ينتج مفاعل الماء الخفيف الكاقة الحرارية عن طريق التفاعل الانشطاري المتحكم فيه. ويتكون المفاعل من قلب المفاعل الذي يحتوي على وحدات الوقود النووي. وهو يحتوي أيضأعلى قضبان للتحكم في سير التفاعل. ويتكون الوقود النووي من قضبان من الوقود النووي يبلغ قطرها 1 سم وطولها نحو 7و3 متر، وهي مجمعة في حزم تسمى وحدات الوقود ويكون شكلها شكل القفص.

أقراص أكسيد اليورايوم. تعبأ بعد ذلك فوق بعضها البعض في أنابيب بنفس المقطع من الزركونيوم، لتكوين قضيب وقود طوله نحو 4 متر.

ويوجد في داخل كل قضيب وقود أقراص من اليورانيوم في شكل أكسيد اليورانيوم ، بيلغ طول القرص نحو 5و2 سم وهي مرصوصة داخل قضيب الوقود (أنبوب) فوق بعضها. وتوجد في قلب المفاعل أيضا قضبان التحكم وهي تحتوي على مادة مثل الهافنيوم أو الكادميوم وهي تتميز بامتصاصها للنيوترونات. وعند تغتيص قضبان التحكم في قلب المفاعل فلا يمكن للتفاعل النووي أن يأخذ مجراه بسبب عدم وجود النيوترونات.

وعلى العكس عند سحب قضبان التحكم من قلب المفاعل تدريجيا تبدأ النيوترونات الاصتدام بأنوية ذرات اليورانيوم-235 أو البلوتونيوم-239 وعي المواد الانشطارية، ويبدا التفاعل التسلسلي يأخذ مجراه رويدا رويدا ويشتد. وتوجد جميع تلك الأجزاء في خزان ضغط أو غلاية ضغط محكمة مليئة بالماء، ويسمى خزان صغط المفاعل.

وتحول الحرارة المتولدة عن الانشطار في مفاعل الماء المغلي الماء إلى بخار، وهو يوجه مباشرة إلى تشغيل توربينات لتوليد الكهرباء. أما في مفاعل الماء المضغوط فتحول الحرارة الناشئة عن الانشطار النووي إلى دائرة ماء لأخرى تسمى الدائرة الثانوية عن طريق مبادل حراري، والبخار المتولد في الدورة الثانوية هو الذي يستخدم لتشيل التوربينات.

وفي كلتا الحالتين يعود البخار بعد إدارته للتوربينات إلى مكثف للماء لإعادة الدورة. [1]

صورة متحركة مفاعل الماء المضغوط.
صورة متحركة، مفاعل الماء المغلي.

ويؤخذ ماء التبريد المستخدم في مكثف البخار من نهر أو بحر مجاور. ويعاد ماء تبريد المكثف إلى النهر دافئا نوعا ما. كما يمكن تبريدالحرارة الزائدة عن طريق أبراج التبريد فتنتشر الحرارة الزائدة في الجو. وتستخدم بلاد كثيرة مثل الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية واليابان وكوريا مفاعلات الماء الخفيف لإنتاج الطاقة بالمقارنة بكندا وأيضا الصين التي تستخدم الماء الثقيل في مفاعلاتها. [2]

أعداد مفاعلات القوى في العالم[عدل]

إحصاءات الوكالة الدولية للطاقة الذرية.[3]

مفاعلات تعمل. 359
مفاعلات في طور الإنشاء. 27
عدد الدول التي تستخدم مفاعلات الماء الخفيف. 27
طاقة الإنتاج الكلية(جيجا وات). 328.4

مراجع[عدل]

  1. ^ "European Nuclear Society - Light water reactor". اطلع عليه بتاريخ 2009-01-18. 
  2. ^ "Light Water Reactors". اطلع عليه بتاريخ 2009-01-18. 
  3. ^ "IAEA - LWR". اطلع عليه بتاريخ 2009-01-18. 

اقرأ أيضا[عدل]