مفعول به

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المفعول به هو: الاسم الذي يدل على من وقع عليه فعل الفاعل. ويكون منصوبا دائما، وعامل النصب فيه هو: الفعل المتعدي، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، أو المقدرة، أو الياء إن كان مثنى أو جمع مذكر سالم، أو الكسرة (نيابة عن الفتحة) إن كان جمع مؤنث سالم، أو الألف إن كان من الأسماء الخمسة. وقد يكون المفعول به اسما ظاهرا، أو ضميرا، أو جملة.

- فقد ينصب بالفتحة كما في الإسم المفرد و جمع التكسير مثل:

  • أكلَ أحمدُ التفاحةَ

أكلَ: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على اخره. أحمدُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على اخره. التفاحةَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على اخره.

  • يدرسُ محمدٌ الكتبَ

يدرسُ: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على اخره. محمدٌ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الظمة الظاهرة على اخره. الكتبَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على اخره.

- وقد ينصب بالياء إذا كان مثنى أو جمع مذكر سالم: مثل:

  • عاقبَ المدرسُ الطالبَين

عاقبَ: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على اخره. المدرسُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الظمة الظاهرة على اخره. الطالبين: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.

  • كرمَ المديرُ المدرسِين

كرمَ: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على اخره. المديرُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الظمة الظاهرة على اخره. المدرسِين: مفعول به منصوب وعلامه نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم. - وقد ينصب بالكسرة(نيابةً عن الفتحة): مثل: ركبَ الطلابُ الحافلاتِ ركبَ: فعل ماض مبني على الفتحة الظاهرة على اخره. الطلابُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الظمة الظاهرة على اخره. الحافلاتِ:مفعول به منصوب وعلامة نصبة الكسرة نيابةً عن الفتح لأنه جمع مؤنث سالم. - وقد ينصب بالألف إذا كان من الأسماء الخمسة: مثل:

  • رأيت أباكَ

رأيتُ: فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الياء للثقل والتاء تاء الفاعل في محل رفع فاعل أباكَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الألف لأنه من الأسماء الخمسة و الكاف ضمير متصل في محل جر بالإضافة. ويمكن أن يكون إسما ظاهرا أو ضميرا أو جملة.

طالع أيضا[عدل]


LingusticStub.svg
هذه بذرة مقالة عن اللغويات بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.