مقياس ميركالي المعدل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

مقياس ميركالي المعدل (بالإنجليزية: Mercalli intensity scale) هو مقياس لوصف شدة ما تحدثه الزلازل من تأثيرات مختلفة في الأماكن المختلفة حول مركز حدوث الزلازل على الإنسان والمنشآت والبيئة. وهذا المقياس يعتمد على مقدار الخراب والدمار الذي يحدثه الزلزال ومدى إحساس الناس به ولا يعبر عن قوة الزلزال، وليس له أي أساس رياضي. يقسم هذا المقياس إلى اثنتي عشر درجة بدءاً من اهتزاز غير محسوس وانتهاءً بدمار شامل ويرمز لهذه الدرجات بأرقام رومانية[1] . مقياس ميركالي وضعه العالم الإيطالي ميركالي عام 1902 وتم تطويره فيما بعد. وهو يختلف عن مقياس ريختر الذي يقيس مقدار الطاقة المتحررة من الزلزال والتي تسمى بقدر الزلزال (Magnitude)

الشدة

(Intensity)

الوصف[2] القَدر على مقياس ريختر[3]

(Magnitude)

I لا يشعر بها، إلا نادراً، وفي ظروف خاصة ومثالية. 1.0 - 3.0
II يشعر بها الأشخاص فقط في حالة السكون خاصة في الطوابق العلوية من المباني، قد تتأرجح الأشياء الدقيقة المعلقة. 3.0 - 3.9
III يشعر بها من قبل العديد من الأشخاص و خاصة في الطوابق العلوية من المباني ويصعب معرفة أن سبب هذه الهزة هو الزلزال. وقد تهتز قليلاً السيارات الواقفة، ويمكن قياس أمد الزلزال عند هذه الدرجة.
IV يشعر بها العديد من الأشخاص داخل المباني، والقليل منهم خارج المباني، اضطراب في الأبواب، والشبابيك، والزجاج، وطقطقة (أصوات تشققات) في الجدران، والإحساس بها يشبه اصطدام شاحنة كبيرة في المبنى. تتأرجح السيارات الواقفة بشكل ملحوظ. 4.0 - 4.9
V يشعر بها جميع الناس، والعديد يستيقظ من نومهم، تتهشم بعض الشبابيك الزجاجية والأطباق، قد تتشقق طبقة الطينة على الجدران، انقلاب الأشياء غير الثابتة، اضطراب أعمدة الكهرباء والهاتف والأشجار وغيرها من الأجسام العالية في بعض الأحيان، تتوقف بعض الساعات البندولية عن الحركة.
VI يصاب الناس بالذعر ويهرعون إلى خارج المبنى. يتحرك الأساس الثقيل من مكانه وفي بعض الأحيان تتساقط طبقة الطينة، وتنقلب المداخن وتحدث أضرار بسيطة في المنشآت. 5.0 - 5.9
VII الجميع يركضون إلى خارج المبنى، ويكون حجم الأضرار مهملاً في المباني المصممة والمنفذة جيداً، وبسيط إلى متوسط في المباني العادية، أضرار ملحوظة في المباني الرخيصة أو ذات التصميم السيء، تتضرر المداخن، ويشعر بها في الأشخاص أثناء قيادتهم السيارات على الطرقات.
VIII يحدث أضراراً حتى في المباني المصممة والمنفذة جيداً، أضراراً ملحوظة في المباني العادية، مع حدوث بعض الإنهيارات، أضرار كبيرة في المباني الرخيصة أو ذات التنفيذ السيء، تقذف قطع الجدران الإنشائية خارج المنشآت الهيكلية، تسقط العديد من المداخن، تتضرر الأشجار، يتناثر الطين والرمل بكميات قليلة نسبياً، اختلاف في منسوب مياه الآبار، إعاقة في قيادة السيارات. 6.0 - 6.9
IX أضرار ملحوظة في المباني المصممة جيداً، خروج في المنشآت عن خطوط التماس مع الأساسات، تشكل الأرض بشكل واضح، تتضرر شبكات المياه الصحية أسفل منسوب الأرض.
X انهيار البيوت الخشبية ذات التصميم والتنفيذ الجيد، تدمير معظم منشآت البلوك والمنشآت الهيكلية مع أساساتها، تشقق الأرض بشكل يؤدي إلى حدوث أضرار عديدة، أثنناء خطوط السكك الحديدية، انزلاق المنحدرات والحواجز الترابية، ارتفاع منسوب المياه السطحية. 7.0 فأعلى
XI انهيار جميع منشآت البلوك وتدمير الجسور، تصدعات وتشققات تغطي سطح الأرض كلية، تدمير شبكات المياه الصحية أسفل منسوب الأرض وعدم صلاحيتها للخدمة، هبوط في سطح الأرض وانسياب العديد من الأراضي المكشوفة إلى أسفل التربة الطرية، انثناء والتواء خطوط السكك الحديدية بشكل واضح.
XII دمار شامل، تغير تام في شكل سطح الأرض بحيث تظهر على شكل أمواج انسيابية، اختلاف طبوغرافية الأرض، تناثر الأجسام والكتل الترابية وقطع المنشآت في الهواء.

مصادر[عدل]

  1. ^ The Modified Mercalli Intensity Scale. U.S. Geological Survey, Earthquake Hazards Program وصل لهذا المسار في 20 شباط 2014.
  2. ^ نقابة المهندسين السوريين، الكود العربي السوري لتصميم وتنفيذ المنشآت بالخرسانة المسلحة - الملحق رقم (2) تصميم وتحقيق المباني والمنشآت لمقاومة الزلازل. 2005 - الجدول (ب-1).
  3. ^ د.م. محمد أحمد السمارة، أساسيات ديناميك المنشآت والهندسة الزلزالية، الطبعة الأولى 2006 - فقرة 2-4-12

أنظر أيضا[عدل]