مكسيميانوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الإمبراطور مكسيميانوس هرموليوس (مكسيميان) شريك دقلديانوس في حكم الغرب (286-305) إمبراطور الأمبراطورية الرومانية [305-313 م] أصدر دقلديانوس في مارس عام 303م منشورين متلاحقين بسجن رؤساء الكنائس وتعذيبهم بقصد إجبارهم علي ترك الإيمان. وفي 30 أبريل من نفس العام أصدر مكسيميانوس منشورا وهو أسوأها ويقضي بإرغام جميع المسيحيين في المدن والقري في أنحاء الإمبراطورية بالتبخير والتضحية للآلهة.

أعتزال دقلديانوس ومكسيميانوس الحكم[عدل]

في أول مايو سنة 305 م تنازل دقليديانوس عن العرش هو ومكسيميانوس، أى بعد سنتين من تاريخ إصدار أول اوامره.[1]

العدول عن تنازله[عدل]

بعد تنازل مكسيميانوس عن العرش أقنعه أبنه مكسينيوس بالخروج عن عزلته والعدول عن تنازله. في محاولة يائسة لمحو المسيحية وبعث الوثنية أصدر مكسيميانوس دازا منشورا في خريف عام 308 يقضي بسرعة إعادة بناء مذابح الأوثان وأن يقدم الجميع الرجال والنساء والأطفال الذبائح مع الالتزام بتذوق التقدمات وأن يقف الحراس أمام الحمامات ليدنسوا بالذبائح كل من يدخل للاغتسال، وقد استمر العمل بهذا لمدة سنتين حتى أنه لم يكن أمام المسيحيين في ذلك الوقت إلا أن يقتلوا أو يموتوا جوعا أو يجحدوا تنصرهم

وفي سنة 311م أمر مكسيميانوس دازا بإقامة الهياكل في كل مدينة وعين كهنة للأصنام ومنحهم الامتيازات

بعد ذلك وفي سنة 313م شنق مكسيميانوس نفسه

قسطنطين[عدل]

تربي قسطنطين في بلاط دقلديانوس وهرب إلي بريطانيا وهناك نودي به إمبراطورا علي غاليا وأسبانيا وبريطانيا في عام 306م خلفا لوالده.عبر جبال الألب وانتصر علي منافسه مكسنتيوس بن مكسيميانوس شريك دقلديانوس في حكم الغرب عند قنطرة ملفيا علي بعد ميل واحد من روما، وباد هذا الطاغية هو وجيشه في مياه نهر التيبر في أكتوبر عام 312م.[2] >

مواضيع مرتبطة[عدل]

مصادر[عدل]