مكسيم شعيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مكسيم شعيا
عندما يكون هدفك القمة فالباقي تفاصيل
ولادة 16 ديسمبر 1961 (العمر 52 سنة)
بيروت، لبنان
إقامة بعبدات، لبنان
مواطنة علم لبنان لبنان
تعليم كلية لندن للاقتصاد و العلوم السياسية
عمل رياضي، مستكشف، مغامر، متسلق جبال، متحدث
أعمال بارزة تسلق قمة جبل افرست، الوصول إلى القطب الشمالى و القطب الجنوبي
زوج باسكال ملحم كسرواني
أولاد إدغار، كيلي
موقع
www.maximechaya.com

مكسيم ادكار شعيا (ولد في 16 ديسمبر 1961) هو رياضي ومتسلق جبال ومغامر لبناني. أصبح أول لبناني يصل إلى جبل افرست في 15 ايار/ مايو 2006، ليكمل بذلك مشروعه تسلق القمم السبع، القمة الأعلى في كل قارة. في 28 كانون الأول/ دسمبر 2007 أصبح الشخص الأول في الشرق الأوسط الذي يصل إلى القطب الجنوبي متزلجاً في رحلة دامت 47 يوماً. وفي 25 نيسان/أبريل 2009 وصل مكسيم شعيا إلى القطب الشمالي في رحلة تزلج شاقة من دون أي مساعدة لمدّة 53 يوماً (أكثر من 800 كلم) "في المكان الأكثر قساوة على وجه الأرض".[1] لقد احتل المرتبة ال16 في العالم في تحقيق الأقطاب الثلاثة القطب الجنوبي و- القطب الشمالي و- جبل افرست. والسـادس في تحقيق هذه الأقطاب مع القمم السبع.

النشأة و الدراسة[عدل]

ولد مكسيم شعيا وترعرع في بيروت حتى العام 1975، سنة اندلاع شرارة الحرب الأهلية اللبنانية حين ترك أرض الوطن وتوجه مع عائلته إلى الخارج.

تابع مكسيم دراسته في اليونان وفرنسا وكندا والمملكة المتحدة التي أنهى فيها دراسته الجامعية وتخرج بامتياز عن جدارة واستحقاق من كلية لندن للاقتصاد عام 1983.

المسيرة المهنية[عدل]

بعد تخرجه عمل كمتدرب لمدة عام في "ريبابليك ناشونال بنك" في نيويورك, قبل عودته إلى وطنه الأم [[لبنان لإدارة أعمال والده الذي كان يملك مؤسّسة للصيرفة ويرأس النقابة الوطنيّة للاتجار بالعملات التي قام بتأسيسها.

مكسيم شعيا حاملاً العلم اللبناني في القطب الشمالي

أسّس عام 1999 VO2MAX وهي شركة لاستيراد وبيع الدّراجات المخصّصة للجبال والطّرقات والمعدّات المتخصّصة لأنواع الرّياضة المختلفة التي تمارس في الهواء الطّلق. (تشير عبارة VO2MAX إلى أقصى مقدار من الأكسجين المستهلك عند الوصول إلى أقصى درجات الإجهاد، لتقييم اللّياقة البدنيّة لدى الرّياضيّين.) أراد مكسيم بطريقة ما أن يؤمّن للجيل الشابّ الّلبنانيّ الفرص التّنافسيّة التي حُرم منها عندما كان في سنّه، فنظّم تحدّي VO2MAX وهو عبارة عن سلسلة من السّباقات الجبليّة السّنويّة للدراجات النّاريّة تُقام في أماكن مختلفة من لبنان، وتشمل عدّة فئات عمريّة. لقيت هذه السّباقات استحسان المتنافسين والجهات التي كانت ترعى هذا الحدث، لذا قام بتنظيم مسابقات أخرى تشمل الرّكض (على الطّرقات وفي الدّروب الرّيفيّة)، والمسابقات الثّلاثيّة، وتسلّق الصّخور، والتّزلّج.

بفضل عزمه وإصراره نجح في الحصول على العديد من الأوسمة والجوائز في العديد من السباقات المحلية والدولية. بعد نجاحه بإحراز سباق كينيا الدولي للدراجة الهوائية، عزم مكسيم على تسلق جبل كيليمانجارو حيث هناك، ولدى تأمله الفجر يقبل على سهول إفريقيا، عزم على أن يمضي في تحدي نفسه على المزيد من القمم. ومنذ شراكته مع بنك عودة في مشروع "القمم السبع" في العام 2003 [2], توالت تجاربه الناجحة وانجازاته قمة بعد أخرى، فمن القمم السبع إلى الأقطاب الثلاثة بات الشخص السادس عشر في العالم الذي يحقّق تحدّي الأقطاب الثلاثة والسادس الذي يحقّق هذا الإنجاز بالإضافة إلى القمم السبع.

قلّد شعيا وسام الأرز الوطني مرّتين الأول برتبة فارس والثاني برتبة ضابط. بالرغم من عمله والمسؤوليات العائلية، يحرص على ان يحافظ على لياقة بدنية عالية من خلال مواظبته على التمرين الرياضي اليومي بشكل منتظم. يقيم مكسيم حالياً مع ولديه إدكار وكيلي في إحدى بلدات جبل لبنان شمال شرقي بيروت التي يحبها.

أبرز الإنجازات الرياضية[عدل]

في عام 2000 وبعد مشاركته وفوزه في سباق كينيا الدولي للدراجات الهوائية، تسلق مكسيم الجبل الأول كيليمنجارو ومن هناك وبعد مشاهدته بزوغ الشمس وأشعتها تقبل على سهول أفريقيا، عزم على الانطلاق بتسلق القمم السبع الأعلى في العالم. تمكن خلال ثلاث سنوات متتالية من تسلق القمم السبع – القمة الأعلى في كل قارة – وزرع العلم اللبناني على كل منها. في العام 2006، أطلقت محطة "ديسكوفري شانيل" سلسلة حلقات وثائقية بعنوان: "إفرست، ما وراء الحدود" واكبت فيهافريق يتألف من 11 شخص على مدى شهرين في رحلته للوصول إلى قمة إفرست. كان مكسيم فرد من هذا الفريق واستطاع في 15 أيار 2006 من الوصول إلى القمة الأعلى في العالم وزرع العلم اللبناني عليها.[3]

أهمّ إنجازاته الرياضية الدولية[عدل]

  • المرتبة الثانية ضمن "جائزة النيل" – مصر – 1998
  • المرتبة الثالثة ضمن "Raid Thai" – تايلاند – 1999
  • المرتبة الأولى ضمن "سفاري كينيا الرياضية" – كينيا – 2001
  • المرتبة الثالثة والعشرون ضمن بطولة الاتحاد الدولي للدراجات (UCI World Masters Championships)– كندا – 2002
  • من أوائل اللبنانيين الذين حصلوا على لقب "Triathlete "Ironman – هولندا – 2002
  • رابح لأربع دورات على التوالي مسابقة "Redbull Sno-to-Sea" – لبنان – من 2003 إلى 2006

العلم اللبناني على القمم السبع والقطبين[عدل]

الطابع البريدي الذي أصدرته وزارة الاتصالات سنة 2007 تكريماً لإنجاز مكسيم شعيا في رفع العلم اللبناني على قمة إفرست

تسلّق مكسيم شعيا القمم السبع والقطبين الجنوبي والشمالي، وزرع العلم اللبناني، شامخاً كأرز لبنان. حصل ذلك وفق التسلسل الزمني الآتي:

الأوسمة والجوائز تقديراًَ لإنجازاته[عدل]

  • وسام الأرز الوطني من رتبة فارس العام 2003.
  • وسام الأرز الوطني من رتبة ضابط العام 2006.
  • درع من رئيس الجمهورية بعد تسلقه القطب الشمالي في أيار 2009.
  • درع المدرسة الحربية في حزيران 2009.
  • درع المجلس الوطني لقدامى موظفي الدولة في حزيران 2009.
  • طابع بريدي من وزارة الاتصالات.
  • طابع بريدي من وزارة المالية.[4]

زيارة المدارس والجامعات ودوره في المؤسسات الأهلية[عدل]


لم يكتفِ مكسيم شعيا بدوره كمغامر، لا بل ذهب إلى أبعد من ذلك وأراد أن يوظف التجارب والمغامرات التي خاضها في إلهام الشباب وإعطائهم الدفع وتحفيزهم ليُقدموا ويثابروا على تحقيق أحلامهم. يقوم مكسيم شعيا أسبوعياً بزيارة المدارس والجامعات في لبنان والعالم لإلقاء محاضرة عنوانها:"لكل امرء إفرست يتسلقه" يعرض من خلالها يومياته خلال رحلاته وكيفية التغلب على الصعوبات الجمّة التي واجهته خلالها. كما أنه انخرط في العديد من الجمعيات الأهلية في لبنان (جمعية طفولة، Beirut Marathon Association، Heartbeat ،CHANCE..) ليكون في كثير من الأحيان المتحدث الرسمي الخاص بها.[5]

مؤلفاته[عدل]

  • 'أحلام شاهقة: رحلتي إلى أعلى قمة في العالم

أصدر مكسيم شعيا كتابه الأول "أحلام شاهقة: رحلتي إلى أعلى قمة في العالم" الذي وضعه بالتعاون مع ريتشارد باسكن، أحد الكتّاب الأكثر مبيعاً حسب صحيفة النيويورك تايمز (New York Times). يتضمن الكتاب أكثر من 700 صورة آسرة، لا بل مهيبة أحياناً،إضافة إلى رواية مفصّلة عن رحلات مكسيم إلى زوايا الأرض الأربع، وعن الأحاسيس التي ولّدتها لديّه، من أعماق اليأس إلى نشوة الانتصار. أهدى شعيا كتابه "إلى شباب لبنان"، آملاً أن ينمّي فيهم إرادة مواجهة تحدّياتهم الشخصيّة وتسلّق قمم حياتهم الخاصّة.

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ German Financial Times Journal Financial Times Deutschland
  2. ^ " Bank Audi 7 summits
  3. ^ Discovery Channel (March، 2007). "Max Chaya".
  4. ^ The Three Poles (July، 2007). "Maxime Chaya Everest Lebanon Stamp".
  5. ^ Lorient Le Jour(June 30th,2006). "Maxime, Lutte contre la drogue"

وصلات خارجية[عدل]