ملحق:قائمة الألعاب الإلكترونية المحظورة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

قائمة ألعاب الفيديو المحظورة دولياً، يعود ذلك لأسباب تتعلق بالسياسة والقانون وحماية الحقوق والحد من الإساءة للأديان، فموضوع تقييم ألعاب الفيديو حساس جداً، ففي أغلب دول العالم تراقب اللجنة أهم إصدارات ألعاب الفيديو ويقوم بتقيميها، وقد يكون أقوى ألعاب الصراع والحروب والقضاء على الأشباح غير مناسبة جداً للصغار، لأنها تؤثر على النفس وتسيطر الخوف على اللاعب وغير ذلك.

أهم الدول التي تحظر ألعاب الفيديو المثيرة[عدل]

أستراليا[عدل]

حظرت الرقابة الأسترالية أحد أهم وأقوى ألعاب الفيديو التي تؤثر على المستخدم للعبة وهي :

سبب حظر الألعاب لنزولها في الأسواق، والذي يرفض القانون الأسترالي : الرعب الزائد ودعوة للممارسة الجنسية والجرائم بأبشع صور وموت الخصم بطريقة فظيعة.

إيران[عدل]

منعت إيران من انتشار لعبة باتلفيلد 3 ، والذي يعود لإحتواء اللعبة لتشجيع الجيش الأمريكي لغزو إيران واحتلال طهران.

اليابان[عدل]

حظرت الرقابة اليابانية بعض ألعاب الفيديو بسبب تشويه صورة الجيش الياباني العسكري في الحرب العالمية الثانية، ومنها لعبة : كول أوف ديوتي: ورلد أت وور .

ألمانيا[عدل]

حظرت الرقابة في ألمانيا إصدار ألعاب الفيديو في ألمانيا، والتي تعود لحقبة النازية.


وذلك مثل سلسلة ألعاب وولفنشتاين المناهضة للجنود الألمان، وألعاب مورتير و KZ Manager و Commandos: Behind Enemy Lines .

وأيضا حظرت لعبة Soldier of Fortune: Payback ، وذلك لقتل الخصوم في اللعبة بطريقة أليمة ونزيف الدم بشكل قوي ومؤثر. وحظرت لعبة هارفستر بسبب محتواها العنيف الجنسي

السعودية[عدل]

معظم الألعاب البشعة والدعوة إلى تخريب وتدمير الأمكنة إلا أن أغلب الألعاب المحظورة تباع وتنشر في الأسواق، وذلك مثل ألعاب : God of War II و Assassin's Creed و Call of Duty 4: Modern Warfare ، إلا أن لعبة Dante's Inferno باتت محظورة في الوقت الحالي، والسبب أن لعبة Dante's Inferno تحتوي أفكار سيئة للعبة وذلك مثل ذهاب بطل اللعبة للآخرة، وانحياز اللعبة للصلبيين دون المسلمين، وتصوير اللعبة أن قتلى المسلمين في الحروب الصلبيبة هم في النار وقتلى الصلبيين في الجنة [بحاجة لمصدر] وأيضا ظاهرة العري وهي ما تعتبره حكومة السعودية اساءة للمسلمين بشكل عام.

الإمارات[عدل]

حظرت الإمارات لعبة Dante's Inferno المسيئة وماليزيا سارت على خطى الإمارات بحظر تلك اللعبة بعد ذلك.

كوبا[عدل]

منعت الحكومة الكوبية ادخال شريط اللعبة Call of Duty : Black Ops (نداء الواجب : المهمة السوداء) بسبب طريقة اللاعب لقتل الزعيم الكوبي فيديل كاسترو بإطلاق النار بمسدس على جبهته .

مواضيع ذات صلة[عدل]

مصادر[عدل]