ملحق:قائمة الاكتشافات في القرون الثلاثة الأخيرة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
  • 1697 ـ جورج ستال: وضع نظرية "مصدر اللهب phlogistique"، وهو عبارة عن سائل تصوره الكيميائيون القدامى لشرح الاحتراق.
  • 1704 ـ إسحق نيوتن: نشر في هذا العام كتابه في البصريات، بعد كتابه الضخم المبادئ Principia، وهو يشكل أهم ثاني عمل له ويقدم فيه نظريته الموجية للضوء.
  • 1727 ـ ستيفن هال: قام بالأبحاث الأولى حول صعود النسغ وأسس فيزيولوجيا النباتات في كتابه إحصاء النبات Vegetable Statics.
  • 1733 ـ شارل دو فاي: يكتشف وجود نمطين من الشحنات الكهربائية السكونية.
  • 1735 ـ كارل فون لينيه: أدخل منظومة تصنيف للنباتات، ثم للحيوانات، معتمداً مصطلحات ثنائية لا تزال مستخدمة حتى يومنا هذا.
  • 1738 ـ دانييل برنولي: وضع في بحثه الدينامكيا المائية Hydrodynamica العلاقة بين ضغط وسرعة سائل ما، وهو قانون عرف باسمه فيما بعد.
  • 1748 ـ برادلي: يكشتف نوسان الأرض، وهي الحركة الدورية لمحور الأرض بسبب التأثير الثقالي للقمر.
  • 1749 ـ جورج دي بوفون: أصدر الجزء الأول المخصص للأرض من مجموعته التاريخ الطبيعي.
  • 1755 ـ إيمانويل كانت: اقترح هذا الفيلسوف في هذه السنة أن تكون السدم المرصودة في السماء عبارة عن منظومات تشتمل على ملايين النجوم، وأن تكون المجموعة الشمسية قد تشكلت من خلال انضغاط سحابة غبارية.
  • 1771 ـ جوزيف لاغرانج: قدم في تأملات حول الحلول الجبرية للمعادلات Réflexions sur la résolution algébrique des équations مساهمة أساسية لعلم الجبر.
  • 1772 ـ جان رومي دو ليزل Jean Romé de l’Isle: يوجد مصطلح "التبلور"، ويشير إلى الأشكال المنتظمة والثابتة للبلورات التي يمكن لكافة البلورات أن تنتج عنها بعمليات تغيير لبعض الأضلع أو الزوايا على بعض الأشكال الأساسية.
  • 1781 ـ لافوازييه: يعلن قانونه في النحفاظ المادة، وذلك بملاحظة أن الكتلة الكلية في تفاعل كيميائي لا تتغير.
  • 1785 ـ شارل كولومب : يبرهن أن القوة بين الشحنات الكهرستاتيكية تتناسب مع مقلوب مربع المسافة بين الشحنتين.
  • 1791 ـ جرمياس ريختر : يكتشف قانون الأعداد المتناسبة الذي يحكم تراكبات العناصر الكيميائية.
  • 1803 ـ جون دالتون: يقدم بحثاً حول امتصاص السوائل للغازات، حيث يشير إلى وجود جسيمات دقيقة من المادة. وقد أعاد في هذا البحث استخدام كلمة "ذرات".
  • 1809 ـ جان ـ باتيست لامارك Jean-Baptiste Lamarck: ينشر كتابه فلسفة علم الحيوان Philosophie zoologique، ويعد أول نظرية لتطور الكائنات الحية.
  • 1820 ـ أندريه ماري آمبير: ينشر بحثه تأملات حول الفعل الطبيعي لتيارين كهربائيين Mémoire sur l’action naturelle de deux courants électriques.
  • 1822 ـ جوزيف فورييه: أدت نظريته التحليلية للحرارة إلى تمثيل تابع ما بواسطة سلسلة من التوابع المثلثية.
  • 1824 ـ سادي كارنو: نشر بحثه تأملات حول القدرة المحرضة للنار Réflexions sur la puissance motrice du feu، لكنه لم يلفت الأنظار في حينه، لكنه اعتبر فيما بعد لعلم الترموديناميك.
  • 1828 ـ كارل غاوس: طور في أعماله المعنونة Disquisitiones generales circa superficies curvas الهندسة التفاضلية.
  • 1835 ـ بيرتسيليوس يستشعر للمرة الأولى ظاهرة التحفيز catalyse. وقد استخدم عبارة "القوة التحفيزية" ليشرح كيف أن البلاتين حتى وإن كان بكمية قليلة جداً يمكن أن يفعّل تفاعلات كيميائية دون أن يتغير، لاعباً دور المحفز.
  • 1837 ـ جاك بوشيه دو بيرث : من رواد علوم ما قبل التاريخ. اكتشف في هذا العام صواناً منحوتاً في السوية نفسها مع عظام متحجرة لثدييات كبيرة اختفت. وقد استطاع بأعماله في النهاية أن يقنع الرأي العام والعلمي بشكل خاص بوجود الإنسان قبل العصور التوراتية.
  • 1842 ـ يوليوس ماير : يصيغ قانون انحفاظ "القوة" (ما ندعوه اليوم انحفاظ الطاقة).
  • 1843 ـ هنريش شوب : يكتشف الدورة الشمسية: حيث يختلف عدد البقع الشمسية خلال دورة من نحو 11 سنة.
  • 1846 ـ جون غال Johann Galle: يكتشف كوكب نبتون بالاعتماد على حساب تخلخلات مدار أورانوس التي قام بها كل من أوربان لوفرييه Urbain Leverrier وجون كوش أدامز John Couch Adams.
  • 1847 ـ جيمس جول: بينت تجاربه بشكل دقيق التكافؤ بين العمل والحرارة.
  • 1850 ـ رودلف كلاوزيوس Rudolf Clausius: يعلن القانون الثاني في الترموديناميك بشكله العام، مدخلاً قياساً جديداً سماه فيما بعد الانتروبي entropie.
  • 1855 ـ هنري بيسيمر Henry Bessemer: يعرض الطريقة التي فتحت الباب لإنتاج الفولاذ بكميات كبيرة.
  • 1865 ـ غريغور ماندل Gregor Mendel: يضع أسس ما سمي فيما بعد قوانين الوراثة، وذلك انطلاقاً من تهجين بقول الجلبان أو الفوم الصغيرة.
  • 1866 ـ ألفريد نوبل Alfred Nobel: توصل إلى جعل النيتروغليسرين مستقراً وأعطى هذا المتفجر الجديد اسم الديناميت.
  • 1868 ـ ويليام هيغنز William Huggins: يقيس السرعة الشعاعية لنجم بواسطة أثر دوبلر ـ فيزو.
  • 1870 ـ هينريش شليمان Heinrich Schliemann: يكتشف في موقع هيسارليك Hissarlik قرب الدردنيل مدينة من عصر البرونز يمكن أن تكون سويتها السابعة هي طروادة الأسطورية في الإلياذة.
  • 1876 ـ روبرت كوخ Robert Koch: يثبت أن أحد أنواع البكتريا (عصية الفحم) يمكن أن تكون سبب أحد الأمراض.
  • 1882 ـ جورج كانتور: يدخل مفهوم الأعداد عبر النهائية التي يمكن أن تقيس حجم اللانهايات.
  • 1890 ـ إميل فون برينغ Emil von Begring: يكتشف أول مضاد جسمي (هو مضاد سمّين الخانوق anti-toxique-diphtérique).
  • 1897 ـ ديفيد هيلبرت: ينشر بحثه الهام Der Zahlbericht الذي يعالج فيه البنى الجبرية للأعداد.
  • 1898 ـ ماري كوري وبيير كوري Marie et Pierre Curie: يكتشفان أن الثوريوم يصدر إشعاعاً مماثلاً لإشعاع اليورانيوم، ويسميان هذه الظاهرة بالإشعاع.
  • 1899 ـ هيلبرت: ينشر عمله Grundlagen der Geometrie الذي يوضح فيه بديهية الهندسة الإقليدية.
  • 1900 ـ ماكس بلانك: طرح فرضية أن المادة تشع وفق حزم من الطاقة محددة تماماً، سميت بالكمات (كوانتا quanta)، وذلك لكي يفسر طيف إشعاع الجسم الأسود.
  • 1902 ـ هنري لوبيغ Henri Lebesgue: يبني نظرية الاندماج intégration التي تتجاوز النظرية التي طرحها ريمان في عام 1854.
  • 1905 ـ ألبرت أينشتين Albert Einstein: ينشر النظرية الإحصائية للحركة البراونية للجسيمات المعلقة في الهواء أو في سائل. ويعد نظريته في النسبية الخاصة، ويضع التكافؤ بين الطاقة والكتلة في المعادلة E = mc2. ويفسر أينشتين الأثر الكهرضوئي مفترضاً أن الضوء مؤلف من جسيمات (هي الفوتونات).
  • 1908 ـ إرنست زرميلو Ernst Zermelo: يضع أول منظومة من البديهيات من أجل نظرية المجموعات.
  • 1912 ـ هنرييتا ليفيت Henrietta Leavitt: أوجدت علاقة بين الدور والسطوع المطلق للنجوم المتغيرة، وهي نجوم تستخدم كمراجع لقياس المسافات.
  • 1911 ـ إرنست رذرفورد Ernest Rutherford: يطور نموذجه الكوكبي للذرة اعتماداً على بعض التجارب، وهو عبارة عن نواة موجبة تحيط بها إلكترونات سالبة.
  • 1912 ـ ماكس فون لوو Max von Laue: يكتشف انحراف أشعة X في البلورات، ويبرهن تجريبياً على النظرية الشبكية.
  • 1913 ـ بينو غوتنبرغ Beno Gutenberg: يبرهن أنه توجد على عمق 2900 كلم انقاطاعات كبيرة في سرعة الأمواج الزلزالية، مما جعله يحدد هذه المنطقة على أنها الحدود بين النواة والمعطف.
  • 1916 ـ ألبرت أينشتين: نشر نظريته في النسبية العامة، التي تصف الثقالة كأثر لهندسة الزمكان.
  • 1919 ـ رزرفورد Rutherford: يكتشف البروتون، المركب الأساسي في نواة الذرة.
  • 1919 ـ آرثر إدينغتون Arthur Eddington: تحقق تجريبياً خلال كسوف للشمس من انحناء الأشعة الضوئية الصادرة عن النجوم بسبب مرورها قرب كتلة الشمس، وذلك مما يتوافق مع تنبؤات النظرية النسبية.
  • 1921 ـ ألبرت كالميت Albert Calmette وكاميل جيران Camille Guérin: يقدمان مصلاً مضاداً للسل.
  • 1925 ـ وولفغانغ باولي Wolfgang Pauli: يعلن مبدأه في الاستبعاد: فإلكترونان لا يستطيعان التواجد في الحالة الكوانتية نفسها في الذرة.
  • 1926 ـ إروين شرودنغر Erwin Schrodinger: يقترح المعادلة التي تحمل اسمه ليصف انتقال الموجة المرتبطة بالإلكترونات في الذرة مع الزمن.
  • 1927 ـ وينر هايزنبرغ Wener Heisenberg: يعلن مبدأ الريبة، حيث لا يمكن أن نقيس بدقة لانهائية وفي آن معاً موضع وسرعة جسيم.
  • 1927 ـ بول ديراك Paul Dirac: يضع الأسس الأولى للإلكتروديناميكا الكوانتية.
  • 1929 ـ موتونوري ماتوياما Motonori Matuyama: يبرهن أن قطبية الحقل المغنطيسي للأرض تنقلب بشكل منتظم كل بضعة مئات من ملايين السنين.
  • 1929 ـ إدوين هبل Edwin Hubble: يبين أن معظم المجرات تبتعد عن مجرتنا بسرعة تتناسب مع بعدها عنا.
  • 1931 ـ كورت غودل Kurt Gödel: يبرهن مبرهنته في اللااكتمال: لا يوجد نظام من المسلمات بحيث تكون الرياضيات بالنسبة له كاملة وغير متناقضة.
  • 1937 ـ آلان تورينغ Alan Turing: يضع النموذج النظري للحاسوب، القادر على حل كافة المسائل القابلة للحساب أو للبرهان.
  • 1939 ـ نيكولاس بورباكي: وهو اسم منحول لجماعة، ينشر الجزء الأول من الكتاب الضخم المبادئ الرياضية Eléments de mathématiques.
  • 1943 ـ أندريه لوروا ـ غوران André Leroi-Gourhan: ينشر مؤلفه الإنسان والمادة L’Homme et la Matière، ثم يتبعه في عام 1945 بكتابه الوسط والتقنية Milieu et Technique، وفيهما يعالج بصورة جديدة تماماً كباحث في علم ما قبل التاريخ والإثنولوجيا سلوك مجموعات بشرية مختلفة اعتماداً على اسهاماتها وصلاتها وتلاقحاتها وتبادلاتها، وذلك من خلال دراسة تصنيف التقنيات (تصنيع واكتساب واستهلاك).
  • 1952 ـ فرانسيس بيرش Francis Birch: رائد دراسة المواد الأرضية تحت الضغط العالي يبرهن أن نواة الأرض مكونة من الحديد.
  • 1952 ـ ألسكندر غروثنديك Alxander Grothendiek: يبدأ بنشر أعمال أثرت بشكل عميق على نظرية الفضاءات الطبولوجية والجبر التقابلي والهندسة الجبرية.
  • 1953 ـ جيمس واطسن James Watson وفرانسيس كريك Francis Crick: يفكان البنية الحلزونية المزدوجة للحمض الريبي النووي DNA.
  • 1958 ـ جان دوسيه Jean Dausset: يكتشف مولد مضادات التوافق المناعي للخلايا والأنسجة بين أفراد مختلفين (نظام HLA)
  • 1958 ـ فرانسيس كريك Francis Crick: يعلن المبدأ الرئيسي في البيولوجيا الجزيئية: المعلومة المورثية تنتقل من الـ DNA إلى الـ RNA ثم إلى البروتينات.
  • 1958 ـ جيمس آلين James Allen: يكتشف وجود أحزمة من الإشعاع حول الأرض.
  • 1959 ـ ماكس بيروتز Max Perutz: ينجح في الكشف عن البنية ثلاثية الأبعاد للهيموغلوبين.
  • 1962 ـ هاري هس Harry Hess: يقترح أن أرضية المحيطات تتشكل باستمرار من خلال صعود المواد من الأعماق، وأن هذا السطح يغوص عند التصدعات الكبيرة التي تحف ببعض المحيطات.
  • 1963 ـ إدوارد لورنز Edward Lorenz: يبني نموذجاً مبسطاً للحمل الحراري في الغلاف الجوي يظهر فيه ما سمي فيما بعد "الجاذب الغريب"، وهو علامة على وجود تطور مناخي شواشي تحديدي.
  • 1965 ـ رتشارد فاينمان Richard P. Feynman: ينال جائزة نوبل لأعماله حول الإلكتروديناميكا الكوانتية.
  • 1965 ـ أرنو بنزياس Arno H. Penzias وروبرت ويلسون Robert W. Wilson: يكتشفان الإشعاع المتبقي من زمن الانفجار الكوني الكبير، والموافق لإشعاع جسم أسود بدرجة 3 كالفن.
  • 1970 ـ هوارد تمين Howard Temin ودافيد بالتيمور David Baltimore: يصفان في الوقت نفسه أنواع الفيروس الذي يستطيع الدخول إلى الخلية والاندماج في مورثاتها، ومن أحد أنواعه المكتشفة فيما بعد السيدا.
  • 1971 ـ لين مارغوليس Lynn Margulis: يقترح نظرية التكافل الداخلي endosymbiose من أجل تفسير أصول مكونات الخلايا ذات النواة.
  • 1974 ـ ليو غون ليو Liu Gun Liu: يكتشف المركب المسمى بروفسكيت provskite، وهو المركب الأساسي في المعطف الأدنى.
  • 1975 ـ بونوا ماندلبروت Benoit Mandelbrot: يعمم مفهوم الفراكتال وينشره بشكل تصويري على الحاسوب مما يؤدي إلى إشاعته في العالم وإلى تعريف الناس بنظرية الشواش.
  • 1976 ـ كينيث آبل Kenneth Appel وولفغانغ هاكن Wolfgang Haken: يبرهنان على نظرية الألوان الأربعة. وكان جزء من برهانهما يعتمد على الحاسوب الأمر الذي كان سابقة في ذلك الوقت.
  • 1980 ـ لويس ألفاريز Luis Alvarez: ينشر موضوعاً يؤكد فيه أن جسماً من خارج الأرض ضرب الأرض منذ نحو 65 مليون سنة.
  • 1983 ـ كاري موليس Kary B. Mullis: يبتكر تقنية الـ PCR (polymerase chain reaction)، وهي طريقة لتوسعة الحمض الريببي النووي.
  • 1983 ـ كارلو روبيا Carlo Rubbia وفريقه: يثبتون وجود الجسيمين W و Z في المسرع الأوروبي Cern، وهما جسيمين كانت قد تنبأت بهما نظرية القوة الكهرضعيفة لواينبرغ ـ عبد السلام ـ غلاشوف.
  • 1983 ـ جان مورليه Jean Morlet: يخترع المويجات، وهي اليوم أساس منهج هام في تحليل وتركيب الإشارة.
  • 1985 ـ فوغان جونز Vaughan Jones: ينشر مساهمة هامة في نظرية العقد، مكتشفاً متحولاً جديداً ذا صلة بها.
  • 1986 ـ تحسين مقادسـي Tahsin Makadicy وقتها كان طالب في المرحلة الأخيرة في كلية الهندسة ينجح باختراع جهاز طبي لعلاج شلل الاطراف السفلى ونفس الوقت هذا الجهاز يعيد الفقرة الزالقة لوضعها الطبيعي بدون عملية جراحية, وقد حصل على براءة اختراع دولية وجائزة الملكية الفكرية العالمية الذهبية لسنة 1986.
  • 1990 ـ نشر أول تقرير للـ IPCC (Intergovernmental Panel of Climatic Change)، وذكر فيه وجود صلة بين ازدياد أثر الدفيئة وحصول تغيرات مناخية شاملة على الأرض.
  • 1995 ـ كريغ فانتر Craig Venter: ينشر للمرة الأولى المتتالية الكاملة من الأسس لكافة مورثات كائن حي، هو البكتريا Hemophilus influenzae.
  • 2002 ـ إيف كوبنز: يعلن نهاية نظرية الأصل الإفريقي الشرقي (منطقة شرق الانهدام الكبير) للأنواع البشرية مع اكتشاف نوع بشري في تشاد (تومي Toumai).
  • 2003 ـ روزين لالمان Rosine Lallement: تثبت على رأس فريق فرنسي ـ أمريكي أن المجموعة الشمسية تجتاز حالياً فقاعة غازية حارة، وتضع التشكيل ثلاثي الأبعاد للحشد النجمي الذي تنتمي إليه الشمس.
  • 2004 ـ سرج رينود Serge Reynaud: يعمل وفريقه على فهم الحدود الواقعة بين العالمين الكوانتي والجهاري، وذلك من خلال نظرية اللاتجانس décohérence التي تصف المرور بين العالمين عبر تسخين جزيئات إلى درجات حرارة عالية مما يؤدي إلى زيادة التخلخلالمؤثر