ملحق:قائمة المفكرين المسيحيين في العلم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
علماء ومخترعون مسيحيون
Christian Scientists and Inventors Mosaic.jpg

أول صف (من اليمين): نيكولاس كوبرنيكوسرينيه ديكارتجاليليو جاليلييوهانس كيبلرإسحاق نيوتن
ثاني صف (من اليمين): روبرت بويلليونهارت أويلرأنطوان لافوازييهبليز باسكالكارولوس لينيوس
ثالث صف (من اليمين): جرتي كوريلوي باستيرجون دالتونهنريتا سوان ليفيتويليام هارفي
رابع صف (من اليمين): جيمس كليرك ماكسويلماكس بلانكديميتري مندلييففيلو فارنزوورثالأخوان رايت
خامس صف (من اليمين): جورج لومترجون فون نيومانغريغور يوهان مندلغولييلمو ماركونيمايكل فاراداي
سادس صف (من اليمين): إيفان بافلوففريتز هابرإنريكو فيرميجون إيكلسجوزيف جون طومسون
سابع صف (من اليمين): تيم بيرنرز ليفرانسيس كولينزغيرهارد إرتلبرايان كابيلكابرناردو هوساي

هوامش
* في قائمة الثمانين شخصية الأكثر تأثيرًا في العلوم من الحاصلين على جائزة نوبل، ذكرت 65 شخصية مسيحية[1]


قائمة المفكرين المسيحييين في العلم هذه القائمة تتعلق بمسألة العلاقة بين الدين والعلم، وتقتصر على التاريخ المسيحي.

هذه القائمة غير شاملة وتقتصر على العلماء المسيحيون الذين ساهموا أيضًا في اللاهوت المسيحي أو التفكير الديني. هناك مجموعاتان من المسيحيين الذين لهم دور في العلوم لم يتم ذكرهم في هذه القائمة. العلماء الكاثوليك الذين هم أعضاء في الرهبنية اليسوعية وضعوا في في قائمة العلماء اليسوعيون. والعلماء الذين هم أعضاء في جمعية الاصدقاء الدينية أو الكويكرز فوضعت اسماءهم في قائمة دور الكويكرز في العلوم. تم فصل المجموعتان بسبب دورهم المميز في العلوم.


مقدمة[عدل]

تاريخيًا تطورت تحت قيادة الكنيسة مختلف أنواع العلوم خصوصًا الفلك،[7] والرياضيات،[8] والتأثيل،[9] والفلسفة، والبلاغة،[9] والطب،[10] والتشريح،[11] والفيزياء خصوصًا الأرسطوية (أي المنسوبة إلى أرسطو[12] والفيزياء المكيانيكية خصوصًا أدوات الحرب،[9] إلى جانب العمارة والكيمياء والجغرافيا والفلسفة وعلوم النبات والحيوان.[9]

العديد من مؤرخي العلم، بما في ذلك باحثين غير مسيحيين امثال جون ل.هلبرون،[13] وديفيد ليندبرغ،[14] إدوارد غرانت، توماس جولدشتاين،[15] وتيد ديفيس، فقد جادلوا بأن الكنيسة كان لها دورًا كبيرًا، وتأثير إيجابي على تطور العلوم في الحضارة الغربية. فالكنيسة لم تكتف فقط بحفظ وصيانة ما تبقى من الحضارة القديمة أثناء الغزوات البربرية داخل الاديرة، ولكن أيضا فالكنيسة شجعت على التعلّم والعِلم من من خلال رعايتها لكثير من الجامعات التي كانت قد نمت بسرعة في أوروبا تحت رعايتها، في القرن الحادي عشر والقرن الثاني عشر.[16] وقد جادل توما الأكويني، العالم اللاهوتي والفيلسوف، بان الايمان والعلم في تناغم تام، ومن خلال هذا السبب يمكن أن تساهم في فهم أعمق للوحي الديني، ويشجع ذلك على التطور الفكري.[17]

كما ويرى يرى عدد من المؤرخين وعلماء الاجتماع أن ظهور البروتستانتية كان لها أثر كبير في نشوء الثورة العلمية،[18][19] وكأحد الأسباب التي أدت إلى الثورة العلمية خاصًة في انكلترا وألمانيا، فقد وجدوا علاقة ايجابية بين ظهور حركة التقوى البروتستانتية والعلم التجريبي.[20]

بعض العلماء المسيحيين المشاهير: إسحاق نيوتن وغاليليو غاليلي ونيكولا تسلا وماكس بلانك.

واستنادًا إلى روبرت ميرتون فأن العلاقة بين الانتماء الديني والاهتمام بالعلم هو نتيجة لتضافر كبير بين القيم البروتستانتية وتلك في العلوم الحديثة.[21] وقد شجعت القيم البروتستانتية على البحث العلمي من خلال السماح بالعلم لتحديد تأثير الله على العالم، وبالتالي يتم تقديم مبررات دينية لأغراض البحث العلمي.[20] وتاريخيًا فالبروتستانتية لم تدخل في صراع مع العلم.[22] وكان روبرت ميرتون قد أسند نظريته بسبب كون أغلب العلماء في الجمعية الملكية وهي من المؤسسات العلمية المرموقة من البروتستانت.[18] وكانت قد سبقه عدد الباحثين في اعتبار أخلاق العمل البروتستانتية كقيم الموثوقية، والادخار، والتواضع، والصدق، والمثابرة والتسامح، أحد أسباب نشأة الثورة الصناعية.[23] وسبب لتطور المجتمع اقتصاديًا ودافع لتطوير العلوم وواحدة من المحركات الدافعة لبنية المجتمع العلمي، كون البروتستانتية تركز على الاجتهاد وتعطي مكانة مميزة للدراسة والمعرفة والعقل.[24][25]

كما وجد الخبير الاقتصادي جون هوللي الذي عمل مع البنك الدولي في كتابه مذنب، يهود ومسيحيون أن 86% من جوائز نوبل بين الأعوام 1901 و1990 كانت من نصيب البروتستانت واليهود، حصل البروتستانت على 64% من جوائز نوبل مقارنة مع 22% من اليهود، على الرغم من أن نسبة البروتستانت في العالم هي 7.0%.[26] في حين وجدت دراسة أخرى لشيربي أودلبرغ عام 2000 أنّ 35% من الحائزين على جائزة نوبل هم من البروتستانت أو من خلفية مسيحية.[27]

اليسوعيون والكويكرز[عدل]

اليسوعيان ماتيو ريتشي (يسار) وشو جوانكي (يمين) في الطبعة الصينية لاصول إقليدس نشرت في عام 1607.

تم فصل العلماء اليسوعيين والكويكرز في قوائم أخرى بسبب الدور المميز لهم في المجال العلمي أنظر قائمة العلماء اليسوعيين وقائمة دور الكويكرز في العلوم.

فقد أسس إغناطيوس دي لويولا الأسباني جمعية اليسوعيين في عام 1540. وأُعتبر اليسوعيين نخبة المجتمع الأوروبي وعمل عدد منهم كمربين للملوك في الدول الكاثوليكية. ومع افتتاح عصر التبشير وصل اليسوعيين إلى الهند واليابان والصين وكندا وأميركا الوسطى والجنوبية وأستراليا وبنوا عدد كبير من المؤسسات التعليمية.[28] وخرّجت مدارسهم وجامعتهم نخبة وصفوة المجتمعات الغربية. وبالتالي تاريخيًا كانت الرهبانية اليسوعية من أهم رعاة العلوم في الكنيسة الكاثوليكية، فقد أنشأ اليسوعيين عدد كبير من الجامعات والمدارس والكليّات والمؤسسات التعليمية المرموقة، مما أدى إلى نشاط عدد منهم في العلوم. وشكلت جامعات اليسوعيين معاقل للفكر والعلم ومن مراكز النخبة الثقافية.[29]

   
ملحق:قائمة المفكرين المسيحيين في العلم
اليسوعيين ساهموا في تطوير ساعات البندول، البارومترات، التلسكوبات والمجاهر، البصريات والكهرباء المغناطيسية، وفي كافة المجالات العلمية المختلفة. لاحظوا، في بعض الحالات قبل أي شخص آخر، المجموعات الملونة على سطح المشتري، وسديم المرأة المسلسلة وحلقات زحل.
وضعوا نظرية حول الدورة الدموية (مستقلة عن نظرية وليم هارفي)، ونظرية الاحتمال النظري للطيران، وطبيعة المد والجزر للضوء.
رسموا خرائط النجوم لنصف الكرة الجنوبي، وأطلقوا نظرية المنطق الرمزي، واوجدوا تدابير مراقبة الفيضانات في الأنهار وأدخلوا علامات الجمع والطرح في الرياضيات، كانت كل هذه الإنجازات النموذجية اليسوعية، ولا تستطيع عدم احتساب اليسوعيون عند الحديث عن العلماء المؤثرين امثال فيرما، هيغنز ونيوتن.
   
ملحق:قائمة المفكرين المسيحيين في العلم

—جوناثان رايت، كتاب جنود الله.[30]

جمعية الأصدقاء الدينية أو الكويكرز، عرفت بكثرة حضور العلماء، حيث حضور العلماء هو أعلى لديهم مقارنة مع طوائف وديانات أخرى كما وقد برز عدد كبير منهم في الجمعية الملكية البريطانية وجوائز نوبل وبنسبة تفوق نسبتهم السكانية.[31] مما دفع عدد من الباحثين الربط بين ارتفاع معدل الذكاء والكويكرز، فبحسب عدد من الدراسات يتميز الكويكرز بارتفاع معدل الذكاء.[32] [33] كما أن أداء الكويكرز في اختبار سات SAT، يعتبر من الأفضل مقارنًة مع جماعات دينية أخرى، خصوصًا في مادة الرياضيات.[34]

يعود بروز جمعية الأصدقاء الدينية المعروفين أيضًا بالكويكرز في العلوم بسبب القيم التي حملها هذا المذهب في تشجيع المواهب العلمية. وقد أشار ديفيد هاكيت فيشر ذلك في كتابه بذور البيون من نظرية اقترحها في أن الكويكرز في الولايات المتحدة يفضلون "دراسة مميزة" عن الدراسات التقليدية الشعبية مثل اللغة اليونانية أو اللغة اللاتينية وكثيرًا ما أرتبط الكويكرز مع النخبة الثقافية في الولايات المتحدة.[35] وتقترح نظرية أخرى سبب ذلك إلى تجنبهم الكهنوت واعطائهم مكانة خاصة للتعليم مما أعطاهم مزيدًا من المرونة في الاستجابة للعلم.[36]

على الرغم من التوجه الطائفي للمؤسسات الأكاديمة وللجامعات في الولايات المتحدة وبريطانيا خلال القرن التاسع عشر إذ كانت الجامعات المرموقة لها توجه بروتستانتي انجليكاني وكالفيني. إلا أن تمثيل الكويكرز في هذه المؤسسات كان يفوق نسبتهم السكانية، فمثلًا كانت نسبة الكويكرز عالية في طاقم الإداري أو طلاب جامعات رابطة اللبلاب بالإضافة إلى تمثيل عالي في الجمعية الملكية البريطانية والحاصلين على جوائز نوبل وبنسبة تفوق نسبتهم السكانية،[37] ومن الأسماء التي لمعت في مجالات علمية جون دالتون وتوماس هودجكن وتوماس يونج وهنرييتا سوان ليفيت وكاثلين ونسديل، العالمة في دراسة البلورات بالأشعة السينية.

المسيحيون الحاصلين على جائزة نوبل[عدل]

في قائمة الثمانين شخصية الأكثر تأثيرًا في العلوم من الحاصلين على جائزة نوبل، ذكرت 65 شخصية مسيحية.[38] وفي قائمة المائة شخصية الأكثر تأثيرًا في العلوم، ذكرت 75 شخصية مسيحية من مختلف المجالات العلمية.[39]

كما وجد الخبير الإقتصادي جون هوللي الذي عمل مع البنك الدولي في كتابه مذنب، يهود ومسيحيون أنّ حوالي 75% من جوائز نوبل بين الأعوام 1901 و1990 كانت من نصيب المسيحيون على الرغم من أنَّ نسبة المسيحييِّن في العالم هي 33.2%.[40] في حين وجدت دراسة أخرى لشيربي أودلبرغ عام 2000 أنّ 35% من الحائزين على جائزة نوبل هم من البروتستانت أو المسيحيين أو من خلفية مسيحية.[41]

ذكر كتاب ذكرى 100 عام لجائزة نوبل أنَّ حوالي (65.4%) من الحاصلين على جائزة نوبل بين الأعوام 1901- 2000 كانوا من المسيحيين.[42][5] في حين وجدت دراسة أخرى قامت بها جامعة نبراسكا- لينكون سنة 1998 أنّ 60% من العلماء الحائزين على جائزة نوبل في الفيزياء بين الأعوام 1901-1990 هم من خلفية مسيحية.[43]

وجدت دراسة ذكرت في ذكر كتاب ذكرى 100 عام لجائزة نوبل أن نصيب المسيحيون بين السنوات 1901-2000 كان 78.3% من جوائز نوبل للسلام،[6] وعلى 72.5% من جوائز نوبل في الكيمياء،[6] وكان 65.3% من جوائز نوبل في الفيزياء،[6] 62% من جوائز نوبل في الطب،[6] 53.5% من جوائز نوبل في الإقتصاد[6] و49.5% من جوائز نوبل في الأدب من نصيب المسيحيين.[6]

على المستوى المذهبي وبحسب الدراسة السابقة لكتاب ذكرى 100 عام لجائزة نوبل كان نصيب البروتستانت بين السنوات 1901-2000 حوالي 32% من جوائز نوبل،[6] في حين كانت نصيب المسيحيين الذين لم تحدد طائفتهم ب20.3%،[6] أمّا نصيب الكاثوليك فكان 11.6%،[6] في حين كان نصيب أتباع الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية 1.6% من مجمل جوائز نوبل.[6] يُذكر أن البروتستانت والمسيحيين الذين لم تحدد طائفتهم يتركز حضورهم في تصنيفات جوائز نوبل في الكيمياء والفيزياء والطب في حين أن الكاثوليك يتركز تمثليهم في جوائز نوبل للأدب والسلام والطب،[6] أمّا الأرثوذكس الشرقيين لديهم تمثيل عالي في تصنيفات نوبل للفيزياء والإقتصاد والأدب.[6]

رموز الالون[عدل]

يتم سرد طائفة العلماء حسب اللون، العلماء الذين لم تعرف طائفته، وضعوا باللون "غير محددة أو غيرها".

مفتاح: الكاثوليك مسيحية شرقية (إما أرثوذكسية شرقية أو أرثوذكسية مشرقية) أنجليكانية بروتستانتية أخرى أو غير محدد

313–1000 (من القرن الرابع إلى القرن العاشر)[عدل]

انهى مرسوم ميلان عام 313 الاضطهاد المسيحي في الامبراطورية الرومانية. على الرغم من أن هذه ليست بداية المسيحية الا انها كانت بداية جيدة في انجازات المسيحيين المسجلة في العديد من المجالات، بما في ذلك العلوم.

وقد تميزت هذه الفترة في نهاية الإمبراطورية الرومانية. مع انقسام شطري الامبراطورية في شهد الشرق اليوناني، تزايد في المدارس والمؤسسات القديمة التي كانت تستضيف الفلسفة الطبيعية. وفي الوقت نفسه، ترك الغرب اللاتيني مع صعوبات اثرت على زيادة الإنتاج حتى في المواضيع الفكرية بشكل كبير. وبصرف النظر عن انخفاض في عدد السكان وعوامل أخرى، وكان معظم الاطروحات العلمية في العصر الكلاسيكي القديم، وقد كتب باللغة اليونانية، وأصبحت متوفرة، وتركت ملخصات مبسطة، ومصنفات.[44]

الاسم الصورة المساهمات
جون فيلوبونوس (c.490–c.570) Alexandria egypt.jpg فيلسوف مسيحي مونوفيزي إهتم بالتعليق على كتابات أرسطو وألف عدد كبير من الأطروحات الفلسفية واللاهوتية طبعت مؤلفاته على نطاق واسع في ترجمات لاتينية في أوروبا منذ القرن الخامس عشر. وكان تعليقه على كتاب الفيزياء لأرسطو ذا أثر كبير على عدد من العلماء.[note 1][45]
بيدي المكرم (c.672–735) Nuremberg Chronicle Venerable Bede.jpg راهب كاثوليكي، وقديس، وملفان في الكنيسة الكاثوليكية. وكان له تأثير على المعرفة الطبيعية في القرون الوسطى المبكرة. كتب كتابين عن "التوقيت والحساب." الامر يتعلق في المقام الأول بكيفية حساب تاريخ عيد الفصح، ولكنه يتضمن اعتراف جديد عن "ازدواجية موجة-جسيم" والمد والجزر.[46]
رابنوس ماروس (c.780–856) Raban-Maur Alcuin Otgar.jpg راهب بندكتي، ومعلم، وأصبح لاحقا رئيس أساقفة ماينز ومبجيلا في الكنيسة الكاثوليكية. كتب مقال عن كيفية حساب تاريخ عيد الفصح ومن أهم اعماله موسوعة. اعماله كانت سببا في إطلاق عليه لقب معلم ألمانيا[47]
يوحنا بن ماسويه (777-857) Iran location map.svg هو طبيب عالم مسيحي، أبوه سرياني وأمه صقلبية، يعود له الفضل في تطور العديد من العلوم في العالم الإسلامي في العصر العباسي الأول خدم الرشيد وخلفائه حتى المتوكل ولاه الرشيد ترجمة كتب الطب القديمة. من كتب ابن ماسويه المعروفة: النوادر الطبية، كتاب الأزمنة، وكتاب الحميَّات وقد ترجمت هذه الكتب وطبعت عدّة مرات. أما آثاره التي لم تطبع فأهمها: طبقات الأطباء، كتاب الكامل، الأدوية المسهلة، كتاب دفع مضار الأغذية، علاج الصداع، الصوت والبحّة، الفصد والحجامة، كتاب الفولنج، معرفة العين وطبقاتها، كتاب البرهان، كتاب الأشربة، كتاب الجنين، كتاب المعدة، كتاب الجذام، كتاب السموم وعلاجها، كتاب الماليخوليا، كتاب التشريح، كتاب الأزمنة.
بختيشوع (~800) Bakhtishu.jpg بختيشوع أو بني بختيشوع أي بني عبد المسيح حيث أن بخت تعني عبد ويشوع تعني المسيح في اللغة السريانية [48]، هم أسرة من الأطباء والعلماء السريان[49] المشارقة تعود أصولهم إلى مدينة جنديسابور في منطقة الأهواز في إيران حاليا، انتقلوا إلى بغداد ثم لاحقا الموصل وميافارقين، خدمت الخلفاء العباسيين، منهم: جبريل بختيشوع : كان طبيب الأمين والرشيد له مؤلفات في الطب والمنطق. وبختيشوع بن جبريل الذي كان طبيب المتوكل ويوحنا بن بختيشوع وأبو سعيد عبيد الله بن بختيشوع وله عدة مؤلفات في الطب والفلسفة منها: رسالة في الطب والأحداث النفسانية، مناقب الأطباء، الروضة، طبائع الحيوان وخواصها ومنافع أعضائها.
قسطا بن لوقا البعلبكي (919–820) Qusta ibn Luqa.jpg عالم فيزياء ومترجم مسيحي ينتمي إلى الأرثوذكس الملكيين كنيسة أرثوذكسية يونانية. ترجم إلى العربية كتب ديوفانتوس الاسكندري المتعلقة بالجبر وكتاب الأكوان لعالم الفلك اليوناني ثيودوسيوس الطرابلسي.كما أشرف على ترجمة كتب الطبيب جالينوس وراجع كتب الميكانيكا لهيرون الإسكندراني وعلق على إقليدس. زيادة على الترجمة من الاغريقية إلى العربية كانت له اسهاماته الخاصة في الميكانيكا والرياضيات وعلم الفلك والطب والعلوم الطبيعية حيث تنسب له أكثر من ستين مقالة من بينها ما ذكر بفهرس ابن النديم.
حنين بن إسحاق (c.809–873) Cheshm manuscript.jpg طبيب مسيحي نسطوري ترجم عدد كبير من الأعمال العلمية واليونانية ومؤلف كتاب "عشرة اطروحات في طب وجراحة العيون". والصورة تظهر صورة مستوحاة من أوصاف له التشريح العين. كتب أيضا "كيفية فهم الدين"، الذي ينطوي على الدفاع عن المسيحيه وإيمانه المسيحي.[50]

1001–1200 (القرنان الحادي عشر والثاني عشر)[عدل]

مع حلول عام 1000 كانت أوروبا في حالة ركود نوعا ما مقارنة في مناطق أخرى من عالم مثلا في القسطنطنية تجاوز عدد سكانها 300,000 نسمة، بينما في روما لم يتجاوز عدد سكانها 35,000 نسمة، وفي باريس 20,000 فقط.[51] مع ذلك عرفت هذه الفترة الجديدة، تزايد بعدد السكان بسبب الرخاء مما احدث تغيير اجتماعي وسياسي.

خلال عصر النهضة في القرن 12، تزايد الاهتمام في دراسة الطبيعة من خلال حركة ترجمة مكثفة هدفت إلى ترجمة النصوص العلمية اليونانية والعربية. لعبت الرهبانيات ومدارس الكنائس دورا رائدا في دراسة هذه النصوص والتنظير حول رؤى جديدة. في الوقت نفسه، كان يجري تطويرها نوعا جديدا مما خلق مؤسسة جديدة للتعليم العالي وهي الجامعة.

الاسم الصورة المساهمات
البابا سلفستر الثاني (c.950–1003) Silvester II 276x368crop.jpg راهب بندكتي، وعالم، ومعلم، وفيما بعد بابا؛ كان له دور في ترقيته المعرفة مثل الرياضيات وعلم الفلك في أوروبا. كأستاذ في مدرسة الكاتدرائية في ريمز، كان له دور في وصولها إلى أوج ازدهارها. وادخل الاباكوس إلى أوروبا.[52][53][54]
هيرمان من ريتشونا (1013–1054) Astrolabio andalusí Toledo 1067 (M.A.N.) 04.jpg كان أقعد نتيجة مرض سبب شلل منذ الطفولة المبكرة، وهو راهب بينديكتي اشتهر بتأليف اناشيد مريمية وقد طوب. كعالم، كتب حول موضوعات كثيرة مثل الهندسة، والرياضيات، والاسطرلاب (في الصورة.[55]
هيوغ سانت فيكتور
(c.1096 –1141)
Works of Hugh of St-Victor 750x1000crop.jpg متصوف وفيلسوف اعتنق العلم كأداة للاقتراب من الله. كان استاذ من مدرسة سانت فيكتور الرهبانية. واعماله تعرض الواقع مثل الفداء كمعويض عن سقط الإنسان، والتكنولوجيا كمصدرا للارتياح المادي والقادرة على المساعدة على لم شمل الإنسان مع الحكمة الإلهية. "اعرف وتعالم كل شيء"، كان يقول دائما "؛ في وقت لاحق سوف ترى أن ليس هناك ما هو غير ضروري"[56][57]
وليام من كونك
(c.1090–a.1154)
Pythagore-chartres.jpg فيلسوف وباحث سعى إلى توسيع الإنسانية المسيحية من خلال دراسة أعمال علمانية من الكلاسيكيات، ومن خلال تعزيز العلوم التجريبية. طور تفسيرات لمذهب الذرية من الطبيعة، يعد مثال بارز من لمنشيء المذهب الطبيعي. وكان عضو بارز في مدرسة كاتدرائية شارتر في فرنسا.[58][56]
هايدغارد من بنجن (1098–1179) Hildegard 464x672crop.jpg راهبة بندكتية وكاتبة وملحنة، فيلسوفة، صوفية، وأول طبيبة في ألمانيا. أدارت ونشرت دراسات شاملة في العلوم الطبيعية والطب. وعرفت هيلدغارد في بلدها بأنها "النبي الأنثى" وتبجل كقديسة في الكنيسة الكاثوليكية.[59]

1201–1400 (القرنان الثالث عشر والرابع عشر)[عدل]

واصلت عملية ترجمة النصوص العلمية. قبل 1200، كانت هناك إصدارات باللغة اللاتينية بشكل معقول للأعمال الكلاسيكية الرئيسية. في حين بدأ ظهور جامعات جديدة ذات خلفية مسيحية والتي انتشرت بسرعة في أوروبا، ووفرت هذه الجامعات بنية تحتية جديدة للأوساط والنخب العلمية. وأصبحت المؤسسات الرئيسية التي يتم دراسة النصوص الجديدة فيها. في الواقع، وضعت المناهج الدراسية في الجامعات في القرون الوسطى تركيزها على المعارف العلمية أكثر من العصر الحديث.[60] أدى ذلك إلى جمع الاعمال العلمية وظهور ابتكارات علمية جديدة في القرن الرابع عشر.

الاسم الصورة المساهمات
روبرت غروسيتيست (c.1175–1253) Bishop Robert Grosseteste, 1896 (3x4crop).jpg كان أسقف لمدينة لينكولن، وهو من الشخصيات المحورية في الحركة الفكرية الإنجليزية في النصف الأول من القرن الثالث عشر، ويعتبر كمؤسس الفكر العلمي في جامعة أكسفورد. كان لديه اهتمام كبير في العالم الطبيعي، وكتب عدد من النصوص على العلوم الرياضية وعلم الفلك والبصريات والهندسة. لكنه أكد أنه ينبغي استخدام التجارب للتحقق من النظرية، واختبار نتائجها.[61]
البابا يوحنا الحادي والعشرون (c.1215–1277) Pope John XXI (crop).jpg كتب عدد كبير من النصوص الطبية قبل أن يصبح بابا. عندما تولى منصب البابا في عام 1277، شجع العلوم ومنها أعمال ابن رشد المعتمدة على أرسطو وتعاليمه.[62]
ألبيرتوس ماغنوس (c.1193–1280) Tommaso da modena, ritratti di domenicani (vescovo) 1352 150cm, treviso, ex convento di san niccolò, sala del capitolo.jpg قديس كاثوليكي وشفيع العلماء في الكنيسة الكاثوليكية وكان كاهن وراهب دومينيكي حقق الشهرة لمعرفته الشاملة ودعوته للتعايش السلمي بين العلم والدين. ويعتبر أعظم لاهوتي وفيلسوف الألماني من العصور الوسطى. كان أول من بين دارسي القرون الوسطى الذي طبـّق فلسفة أرسطو في الفكر المسيحي. تكرمته الكنيسة الكاثوليكية بصفة دكتور الكنيسة، واحداً من 33 شخصاً فقط نالوا هذا التكريم. من إنجازاته في الكيمياء، اكتشاف عنصر الزرنيخ عام 1250.[note 2][63]
روجر باكون (c.1214–1294) Roger-bacon-statue cropped.jpg راهب فرنسيكاني وفيلسوف إنكليزي. وهو الذي وضع التأكيد على التجربة. ويشكر أحياناً على إنجازه كأول أوروبي يضع قوانين المنهج العلمي وانضم إلى الرهبنة الفرنسيسكانية حوالي 1240. وكان بيكون المسؤول عن نشر مفهوم "قوانين الطبيعة" على نطاق واسع، وله مساهمات في مجالات مثل الميكانيكا، والجغرافيا، والبصريات.[64]
ثيودوريك من فرايبرغ
(c.1250–c.1310)
Rainbow in Budapest.jpg راهب دومنيكاني. في الوقت الذي فشل فيه العلماء حتى القرن الثالث عشر في تقديم تفسير لظاهرة قوس قزح، نجح ثيودوريك في مطلع القرن الرابع عشر في تحليل تلك الظاهرة تحليلاً هندسيًا سليمًا، والتي عدها البعض التطور الأكثر دراماتيكية في علم البصريات في القرنين الرابع عشر والخامس عشر.[65] ومن من أعماله التي متبها في هذا المجال "قوس قزح والانطباعات التي تنشأها أشعته" (باللاتينية: De iride et radialibus impressionibus)، معتمدًا على الهندسة والتجربة وقابلية الخطأ وغيرها من الطرق. اختلف ثيودوريك مع توما الأكويني بشأن قضايا ميتافيزيقية معينة. كما كان لثيودوريك تأثير ملحوظ على ميستر إيكهارت. من إسهاماته الاستثنائية في فلسفة العصور الوسطى، نظرية الروح التي تشابه فكرة أرسطو عن الروح ومفهوم أوغسطينوس مفهوم "الروح الخفية البعيدة عن العقول".[66]
توماس براديرواين (c.1290–1349) Small Mitre.svg رئيس الأساقفة في إنجلترا، وغالبا ما تسمى "الطبيب المتعمق". طور عدة الدراسات والتي تعتبر اليوم من حاسبات أوكسفورد في كلية ميرتون، جامعة أكسفورد. ادت هذه الدراسات إلى تطورات هامة في الميكانيكا.[67]
وليام الأوكامي
(c.1285–c.1350)
William of Ockham.png راهب فرنسيسكاني إنجليزي وفيلسوف مدرسي. يعتبر من الشخصيات الرئيسية في الفكر في العصور الوسطى، وكان في صلب الخلافات الفكرية والسياسية الكبرى من وقته. أهم انجازته شيفرة أوكام، ومبدأ العلمية / المنهجية التي تحمل اسمه، كما انه أنتج أيضًا أعمال هامة في المنطق، والفيزياء، وعلم اللاهوت.[68]
جان بوریدان (c.1300–c.1358) Kanonik.png كاهن كاثوليكي وواحد من أكثر الفلاسفة تأثيرًا في العصور الوسطى في وقت لاحق. طوّر نظرية الزخم، والتي كانت خطوة مهمة نحو المفهوم الحديث للقصور الذاتي.[69]
جان بوریدان (c.1300–c.1358) Kanonik.png كاهن كاثوليكي وواحد من أكثر الفلاسفة تأثيرًا في العصور الوسطى في وقت لاحق. طوّر نظرية الزخم، والتي كانت خطوة مهمة نحو المفهوم الحديث للقصور الذاتي.[69]
نيكول اورسم (c.1323–1382) Oresme-small.jpg عالم اللاهوت وأسقف لمدينة ليزيو، وواحد من المؤسسين الأوائل للعلوم الحديثة. واحدة من إسهاماته العلمية الكثير اكتشاف انحناء الضوء من خلال الانكسار في الغلاف الجوي.[70]

1401–1600 (القرنان الخامس عشر والسادس عشر)[عدل]

حوالي عام 1350، أغلق الطاعون الأسود وغيرها من الكوارث نهاية مفاجئة إلى الفترة السابقة من تطوير هائل للأعمال الفلسفية والعلمية. حتى خلال الجزء الأول من عصر النهضة، ظلت كمية من النشاط العلمي تعاني من النقص.[71]

لكن، فإن التطورات التي ظهرت فيما بعد مثل المطبعة ونشر الجبر كانت ذات نتائج مهمة. استؤنفت بعد عام 1475 البحث العلمي والذي تم التوصل إليه في وقت لاحق مستويات لم يسبق لها مثيل. وكانت فترة من الاضطرابات الشديدة مثل سقوط القسطنطينية، واكتشاف الأمريكتين، والإصلاح البروتستانتي، والإصلاح الكاثوليكي المضاد كان له اثر على التغيرات الاجتماعية والسياسية. في الواقع، وينظر إلى نشر نموذج نيكولاس كوبرنيكوس "مركزية الشمس للكون (1543) من قبل العديد كبداية الثورة العلمية.

الاسم الصورة المساهمات
نيكول من كوزا (1401–1464) Nicholas of Cusa.jpg كاردينال كاثوليكي ولاهوتي قدم مساهمات في مجال الرياضيات من خلال تطوير مفاهيم ومتناهية الصغر في الحركة النسبية.[72]
أوتو برونفلس (1488–1534) Otto Brunfels.jpg لاهوتي وعالم نبات من جامعة ماينز، ألمانيا. له كتاب عن الالفية ويتعتبر أول كتاب في تاريخ الطوائف الإنجيلية بعد أن كسر بعيدا عن الكنيسة الكاثوليكية. في علم النبات له اسهامات هامة وقد كسب المديح باعتباره واحدا من آباء "علم النبات".[73]
نيكولاس كوبرنيكوس (1473–1543) Copernicus.jpg كان راهباً وعالماً رياضياتياً وفلكياً وقانونياً وطبيباً وإدارياً ودبلوماسياً وجندياً بولندياً كان أحد أعظم علماء عصره. يعتبر أول من صاغ نظرية مركزية الشمس وكون الأرض جرماً يدور في فلكها في كتابه "في ثورات الأجواء السماوية". وهو مطور نظرية دوران الأرض، ويعتبر مؤسس علم الفلك الحديث.[74] الذي ينتمي لعصر النهضة الأوروبية - 1400 إلى 1600 ميلادية -.[75] ولمسئولياته الجسام اعتبر الفلك بمثابة الهواية لكنه مع ذلك صاغ إحدى أهم النظريات في التاريخ محدثاً ثورة في علم الفلك وبالتالي في العلم المعاصر مشجعاً العلماء والباحثين على تحدي القوانين السائدة وتقديم العلم على العقائد الدوغمائية.[76]
ميخائيل سيرفيتوس (1511–1553) Michael Servetus.jpg كان عالم دين، وطبيب، وإنساني. تضمنت اهتماماته العديد من العلوم: علم الفلك وعلم الأرصاد الجوية؛ والجغرافية، وعلم التشريع، ودراسة التوراة، والرياضيات، وعلم التشريح، الطب. يعد معروفاً في تواريخ بعض من تلك الحقول، خصوصاً في الطب وعلم اللاهوت. وكتب في علم الفلك وعمله لاهوتي الشهير "Christianismi Restitutio" يواردة في وصف وظيفة الدورة الدموية الرئوية.[77]
مايكل ستيفل (c.1486–1567) Michael Stifel's Arithmetica Integra (1544) p225.tif راهب أوغستينيني وعالم رياضيات وكان من أوائل المؤيدين لمارتن لوثر. كتابه Arithmetica integra (في الصورة) اورد ابتكارات هامة في تدوين رياضيات وطاولة الأعداد الصحيحة والقوى من 2 حيث يعتبر البعض كتابه نسخة مبكرة من الجدول اللوغاريتمي.[78][79] وكتب تنبؤات من الكتاب المقدس.[80]
وليام تيرنر (c.1508–1568) Wells Cathedral 2008.jpg ويطلق عليه أيضًا "والد علم النبات الإنجليزي"، وكان أيضًا عالم طيور. دينيا كان له أهمية في مواعظة حيث كرز لصالح الإصلاح. أصبح في وقت لاحق عميد كاتدرائية ويلز، في الصورة..[81]
إجنازيو مانيتو (1536–1586) IgnazioDanti.jpg اسقفا من الارتي تم استدعاؤه إلى المجمع الكنسي الأبرشي للتعامل مع الانتهاكات. كان عالم في الرياضيات وكتب عن إقليدس، والفلك، وكان مصمم لعدد من الأجهزة الميكانيكية.[82]
جوردانو برونو (1548–1600) Giordano Bruno.jpg فيلسوف إيطالي، وكاهن، عالم في الكونيات، وأكولتيست، ومعروف عنه تبني فكرة أن الأرض تدور حول الشمس، وأنه توجد عوالم أخرى كثيرة تدور حول شموس أخرى. بسبب وجهات نظره اعتبرت في ذلك الوقت هرطقة، بما في ذلك نفيه لاهوت المسيح، وحوكم من قبل محاكم التفتيش الرومانية وأحرق. الموسوعة الكاثوليكية سمت معتقداته بوحدة الوجود المادي غير المتماسكة."[83]

1601–1700 (القرن السابع عشر)[عدل]

إذا كانت الثورة العلمية قد بدأت القرن 16، ففي القرن السابع عشر وصلت إلى مرحلة التشغيل الكامل. أفكار جديدة ظهرت في الفيزياء، وعلم الفلك وعلم الأحياء والتشريح البشري، والكيمياء، والعلوم الأخرى التي شكلت تحديًا لمفاهيم كثيرة حول الطبيعة التي سادت ابتداءًا من اليونان القديمة، وتواصلت حتى العصور الوسطى. أدى هذا في نهاية المطاف إلى رفض وجهات النظر القديمة وإنشاء إطر جديدة لدراسة الطبيعة. الفترة بلغت ذروتها مع صدور الرياضيات كتاب الأصول الرياضية للفلسفة الطبيعية في عام 1687 من قبل إسحاق نيوتن، ادى إلى نمو لم يسبق له مثيل في المنشورات العلمية في جميع أنحاء أوروبا. ويوجد نيوتن في المقطع التالي من هذه القائمة، منذ وفاته في 1720.

الاسم الصورة المساهمات
برثلماوس بيتسكوس (1561–1613) Wroclaw 1.jpg عرف في تقديمخ لعلم المثلثات إلى اللغة الإنكليزية والفرنسية. كما كان لاهوتي الكالفيني وتولى منصب واعظ محكمة مدينة التي كانت تسمى آنذاك بريسلاو، وبالتالي الصورة هي لساحة البلدة.[84]
جون نابير (1550–1617) John Napier.jpg عالم اسكتلندي في الرياضيات معروف اللوغاريتمات اختراع، ألف أول جدول للوغارتميات سمي بجدول نايبرالذي استخدم لتسهيل العمليات الحسابية كضرب والقسمة. كما كان بروتستانتي مخلص وكتب عن سفر الرؤيا.[85]
فرانسيس بيكون (1561–1626) Francis Bacon, Viscount St Alban from NPG (2).jpg فيلسوف ورجل دولة وكاتب إنجليزي، معروف بقيادته للثورة العلمية عن طريق فلسفته الجديدة القائمة على " الملاحظة والتجريب ". من الرواد الذين انتبهوا إلى غياب جدوى المنطق الأرسطي الذي يعتمد على القياس.[86]
يوهانس كيبلر (1571–1630) Johannes Kepler 1610.jpg عالم رياضيات وفلكي وفيزيائي ألماني كان أول من وضع قوانين تصف حركة الكواكب بعد اعتماد فكرة الدوران حول الشمس كمركز لمجموعة الكواكب من قبل كوبرنيك وغاليلي. كان يوهانز كيبلر مساعداً لتايكو براهي (تيخو براهي) يعمل معه في مرصده، وبذلك ورث كبلر جميع الإنجازات الرصدية لتايكو براهي فعكف على دراسة مسار كوكب المريخ محاولاً وضع نموذج هندسي لحركة هذا الكوكب حول الشمس. فما لبث أن اكتشف أن نموذج المسار الإهليجي (وليس الدائري) يحقق النتائج الأرصادية بدقة كبيرة، بحيث تقع الشمس في إحدى بؤرتي الإهليج. اهتم بدراسة ظاهرة انكسار الضوء وأعطى قانونها الثاني. كان أيضًا لاهوتي مسيحي.[87]
جاليليو جاليلي (1564–1642) Galileo.arp.300pix.jpg كان فيلسوف وفيزيائى وعالم رياضيات وعالم فلكى إيطالي ولعب دور في الثورة العلمية من انجازاته تحسينات على التلسكوب والملاحظات الفلكية المستمرة وتأييده للكوبرنيكوسيه. جاليليو لقب أبو الفيزياء الحديثة وابو العلوم وابو العلوم الحديثة. ستيفن هوكينج قال عنه: "جاليليو، يمكن أكثر من شخص آخر، كان المسؤول عن ميلاد العلم الحديث." نشر نظرية كوبرنيكوس ودافع عنها بقوة على أسس فيزيائية، فقام أولا بإثبات خطأ نظرية أرسطو حول الحركة، وقام بذلك عن طريق الملاحظة والتجربة. حاولت الكنيسة من خلالها فرض رقابة على الحركة العلمية، مما أدى إلى إدانة جاليليو جاليلي سنة 1633، الذي دافع عن نظرية مركزية الشمس، قائلاً أنها لا تعارض ما ورد في النصوص الدينية.[88]
لورنتس غوتس (1565–1646) Laurentius Paulinus Gothius.JPG أستاذ فلك سويدي ورئيس أساقفة أبسالا. كتب في علم الفلك واللاهوت.[89]
مارين ميرسين (1588–1648) Marin mersenne.jpg عالم إلهيات وفيلسوف ورياضياتي وعالم في نظرية الموسيقى. وهو فرنسي الجنسية. أعمال ميرسين الأولى كانت في الفلسفة الإلهيات، حيث نشر مؤلفات ضد الإلحاد والشكوكية. كان لميرسين علاقة صداقة قوية مع رينيه ديكارت وكان يدعم آراءه في الفلسفة. في المرحلة اللاحقة من حياته، ركز ميرسين أعماله حول الرياضيات، الفيزياء، نظرية الموسيقى، وعلم الصوت، وقام بالعديد من التجارب في هذه المجالات. في الرياضيات، طوّر ميرسين معادلة شهيرة للأعداد الأولية تعرف اليوم بمعادلة أعداد ميرسين الأولية.[90]
رينيه ديكارت (1596–1650) Frans Hals - Portret van René Descartes.jpg كان مفكرا رئيسيًا في الثورة العلمية. كما أن لديكارت تأثير واضح في علم الرياضيات، فقد اخترع نظاما رياضيا سمي باسمه وهو (نظام الإحداثيات الديكارتية)، الذي شكل النواة الأولى لـ(الهندسة التحليلية)، فكان بذلك من الشخصيات الرئيسية في تاريخ الثورة العلمية. له أعمال مهمو في الثوابت والهندسة. له تأملات في الفلسفة والتي تتعلق جزئيا لاهوت وقال انه كرس للتوفيق بين أفكاره مع عقائد الايمان الكاثوليكي الذي كان له مطلق ولاء للكنيسة.[note 3][91]
بيير غساندي (1592–1655) PierreGassendi.jpg كاهن كاثوليكي حاول التوفيق بين مذهب الذرية مع المسيحية. كما نشر أول عمل على عبور عطارد وتصحيح الإحداثيات الجغرافية للبحر الأبيض المتوسط.[92]
انطون ماريا من رهيتا (1597–1660) Rheitalunarmap4.JPG عالم فلكي. كرس واحد من كتب علم الفلك له ليسوع المسيح، وخصص "ثيو علم الفلك" كعمل لمريم العذراء، وتساءل إذا كانت "لعن بني الكواكب الأخرى من قبل الخطيئة الأصلية مثل البشر في كوكب الارض."[93]
بليز باسكال (1623–1662) Blaise pascal.jpg مفكر جنسنيست ؛;[note 4] وعرف فيزيائي ورياضي وفيلسوف فرنسي اشتهر بتجاربه على السوائل في مجال الفيزياء، وبأعماله الخاصة بنظرية الاحتمالات في الرياضيات هو من اخترع الآلة الحاسبة. استطاع باسكال أن يسهم في إيجاد أسلوب جديد في النثر الفرنسي بمجموعته الرسائل الريفيّة. له عدة نظريات في اللاهوت المسيحي.[94]
اسحق باروو (1630–1677) Isaac Barrow.jpg عالم إنجليزي في الإلهيات، والعلوم والرياضيات. كتب يقول مدافعة عن العقيدة المسيحية، الرب الصلاة، الوصايا العشر، والطقوس الدينية.[95]
خوان لوبكويتز (1606–1682) Caramuel.jpg راهب كاثوليكي قام بعمل ابحاث في علم الفلك والجداول المنشورة في سن العاشرة. كما وله أعمال في اللاهوت والمواعظ.[96]
نيكولاس ستينو (1638–1686) Niels stensen.jpg ولد لعائلة لوثرية بروتستانيتة ثرية اعتنق الكاثوليكية وأصبح راهب، تم تطويبه في الفاتيكان في عام 1987. وكان عالما رائدا في كل من التشريح والجيولوجيا.[97]
سيث وارد (1617–1689) Seth Ward (1617-1689).jpg اسقف في الكنيسة الانغليكانية وعالم في الفلك. له عدة كتابات في اللاهوت.[98]
روبرت بويل (1627–1691) Robert Boyle.jpg عالم إيرلندي يعد من أبرز الذين عملوا في مجال الغازات وخواصها، وهو الابن الرابع عشر لإيرل كورك الأول في إيرلندا وفي عام 1657 قام بتطوير مضخة هوائية وبدأ بدراسة العلاقة بين الضغوط والحجوم للغازات المختلفة، ووضع بذلك قانوناُ يعرف الآن باسمه قانون بويل. وكعالم ولاهوتي جادل بأن دراسة العلم يمكن أن تحسن من تمجيد الله.[99]

1701–1800 (القرن الثامن عشر)[عدل]

يعتبر القرن 18 أوج عصر التنوير. كان من انها ليست حركة واحدة أو مدرسة فكرية، بل كانت مجموعة من الأفكار أكثر من مجموعة من القيم. حملت في جوهرها تشكيك إلى المؤسسات التقليدية، والعادات، والأخلاق، وإيمان قوي في العقلانية والعلم. شهدت نهاية القرن الثورة الفرنسية التي أدت إلى محاولات اجتثاث التنصير في أوروبا إلى قرون عديدة. هذا توجت عبادة للكائن الأسمى. شهدت هذه الفترة وبالتالي المسيحية مرور بمرحلة انتقالية وصراع في نهاية المطاف.

الاسم الصورة المساهمات
جون واليس (1616–1703) John Wallis by Sir Godfrey Kneller, Bt.jpg عالم رياضيات إنجليزي والذي ساهم بتطوير التفاضل والتكامل الموحل في الصغر. وكان بين عامي 1643 و 1689 في منصب رئيس التعمية في البرلمان ولاحقا في الديوان الملكي. ويعتبر هو أول من قدم رمز اللانهاية ∞. كما استخدم للتعبير عن الموحل في الصغر. ولقد سميت أحد الكويكبات باسمه. إبتكر أيضا نظاما لتعليم الصم غير الناطقون. وكان أيضا رجل دين كالفيني وكان نشطا في المناقشة اللاهوتية.[100]
جون راي (1627–1705) John Ray from NPG.jpg عالم نبات إنجليزي كتب كتاب حكمة الله في أعمال الخلق عام (1691). دعى أيضا جون راي مبادرة لحماية البيئة. قام بالأبحاث الأولى حول صعود النسغ وأسس فيزيولوجيا النباتات في كتابه إحصاء النبات.John Ray Initiative.[101]
غوتفريد لايبنز (1646–1716) Gottfried Wilhelm von Leibniz.jpg فيلسوف وموسوعي وعالم طبيعة وعالم رياضيات ودبلوماسي ومكتبي ومحام ألماني. يرتبط اسم لايبنتز بالتعبيرِ "دالة رياضية "(1694)، التي كان يصف بها كل كمية مُتَعَلّقة ب منحنى، مثل ميل المنحنى أَونقطة معينة على المنحنى. يعتبر لايبنتز مع نيوتن أحد مؤسسي علم التفاضل والتكامل وبخاصة تطوير مفهوم التكامل وقاعدة الجداء، كما طور المفهوم الحديث لمبدأ حفظ الطاقة. وكان لوثري وعمل مع الكاثوليكي جون فريدريك، دوق برونزويك، ونيبورغ على أمل اعادة التوحيد بين الكاثوليكية واللوثرية. وكتب أيضا دفاعا عن العدالة والله.[102]
إسحاق نيوتن (1643–1727) GodfreyKneller-IsaacNewton-1689.jpg كان فيزيائيا إنجليزيا وعالم رياضيات وعالم فلك وفيلسوف بعلم الطبيعة وكيمائي وعالم باللاهوت وواحدًا من أعظم الرجال تأثيرًا في تاريخ البشرية. ويعد كتابه الأصول الرياضية للفلسفة الطبيعية والذي نشر عام 1687 من أكثر الكتب تأثيرًا في تاريخ العلم واضعًا أساس لمعظم نظريات الميكانيكا الكلاسيكية. في هذا الكتاب، وصف نيوتن الجاذبية العامة وقوانين الحركة الثلاثة والتي سيطرت على النظرة العلمية إلى العالم المادي للقرون الثلاثة القادمة ووضح "نيوتن" أن حركة الأجسام على كوكب الأرض والتي لها أجرام سماوية تحكمها مجموعة القوانين الطبيعية نفسها عن طريق إثبات الاتساق بين قوانين كبلر الخاصة بالحركة الكوكبية ونظريته الخاصة بالجاذبية؛ ومن ثم إزالة الشكوك المتبقية التي ثارت حول نظرية مركزية الشمس مما أدى إلى تقديم الثورة العلمية. درس الكتاب المقدس وكان مسيحيا متدينا وله عدة كتابات عن اللاهون المسيحي وعن يسوع المسيح.[103]
كولين ماكلورين (1698–1746) Colin maclaurin.jpg اقترح تفسير نيوتن في حساب التفاضل والتكامل التفاضلية باستخدام سلسلة لا نهاية لها بدلا من الجريان نيوتن. كان طالب اللاهوت، وكان لديه معهد مسيحي على اسمه.[104]
ستيفن هايلز (1677–1761) Stephen Hales.jpg حاصل على ميدالية كوبلي وكبير العلماء لدراسة فسيولوجيا النبات. مخترع تصميم نوع من نظام التهوية، وسيلة لتقطير مياه البحر، وطرق للحفاظ على اللحوم، الخ. في الدين كان خوري للكنيسة الانغليكانية ومن الذين عملوا في المجتمع لتعزيز المعرفة المسيحية وتحرير العبيد في الغرب.[105]
توماس بايز (1701–1761) Thomas Bayes.gif قس في الكنيسة المشيخية كتب عن الإحسان الإلهي، ولديه محاولة لإثبات أن الغاية الرئيسية من العناية الإلهية، هي السعادة لمخلوقاته. وعرف في لنظرية بايز. وترأس في الجمعية الملكية البريطانية في عام 1742. [106]
فرحان أبو زيد (1679–1767) 3UNIGE.jpg فيزيائي ولاهوتي. ترجم العهد الجديد إلى اللغة الفرنسية، وصحح خطأ في المبادىء نيوتن. (صورة جامعة جينيف حيث عمل استاذا.[107]
إمانول سفيدنبوري (1688–1772) Emanuel Swedenborg full portrait.jpg عالم وفيلسوف سويدي وصوفي وثيولوجي مسيحي له تاريخ حافل كعالم ومخترع. له والعديد من المؤلفات اللاهوتية التي تحتوي على بعض الفرضيات العلمية، وأبرزها فرضية سديمي عن أصل النظام الشمسي.[108]
كارولوس لينيوس (1707–1778) Carl von Linné.jpg سويدي الجنسية عالم نبات وكان طبيبًا وجيولوجيًا ومرب وعالم حيوان. وهو رائد علم التصنيف الحديث ويعتبر أحد أباء علم التبيؤ. ألف كتاب النظام الطبيعي (Systema Naturae) الذي وضع فيه أساس التصنيف العلمي الحديث. كان للاهوت والكتاب المقدس اثر على نظرياته.[109]
ليونهارد أويلر (1707–1783) Leonhard Euler 2.jpg رياضياتي وفيزيائي سويسري من الرياضياتيين الذين تركوا أثرا في تاريخ العلوم. أمضى أويلر معظم حياته البالغة في سانت بطرسبرغ، روسيا وبرلين، بروسيا. ويتعبر أبرز الرياضياتيين في القرن الثامن عشر، ومن أعظم الرياضياتيين في التاريخ, وهو من أكثر الرياضياتيين إنتاجًا، حيث ألف ما يتراوح ما بين الستين والثمانين مؤلفا. راجع قائمة المواضيع المسماة نسبة إلى ليونهارد أويلر. كما كتب ودافع عن الوحي الإلهي والايمان المسيحي ضد اعتراضات المفكرين الأحرار، ويتم الاحتفال به أيضا من قبل الكنيسة اللوثرية في التقويم الخاصة بهم من القديسين في 24 أيار[110]
ماریا جائتانا آنیزی (1718–1799) Maria Gaetana Agnesi.jpg عالمة رياضيات عينت في مناصب هامة من قبل البابا بنديكتوس الرابع عشر. بعد وفاة والدها كرست حياتها للدراسات الدينية والخيرية، وأصبحت في نهاية المطاف راهبة.[111]

1801–1900 (القرن التاسع عشر)[عدل]

هذه الفترة ادت بالنسبة للعلماء المسيحيين لمواجهت تغييرات وتحديات متزايدة. كان في القرن 19 الذي جاء إضفاء الطابع المهني على المؤسسة العلمية. بحلول ذلك الوقت، وعولج على نحو متزايد المفكرين الدينيين الذين عبروا عن أنفسهم في المواد العلمية مثل "غزاة". وكان هذا أيضا من القرن الأول والتي شهدت مناقشات الفعلي لل"العلاقة بين العلم والدين". في العصور السابقة كان هناك قلق في بعض الأحيان حول التوتر بين الإيمان والعقل، ولكن لم يقدم الدين والعلم كما قوتين متعارضتين. أعطى هذا روح الميلاد لأطروحة صراع. في نهاية القرن كان من الشائع عن رأي مفاده أن العلم والدين "كان في حالة من الصراع المستمر". هذه الفكرة لا تزال تحظى بشعبية كبيرة، على الرغم من عدم إقراره من قبل البحوث الحالية في تاريخ العلم.[112]

الاسم الصورة المساهمات
جوزيف بريستلي (1733–1804) Jpriestley.jpg هو عالم دين توحيدي وفيلسوف وكيميائي وفيزيائي بريطاني-أمريكي.

ينسب لبريستلي اكتشاف الأكسجين، على الرغم من أن كل من كارل فيلهلم شيلي وأنطوان لافوازييه ادعيا ذلك الاكتشاف أيضاً.[113]

إسحاق ميلنر (1750–1820) Cambridge Queens' CloisterCourt.JPG أستاذ في الرياضيات معروف بعمله بشأن عملية مهمة لتصنيع حمض النتريك. وكان أيضًا انجليكانيًا انجيليًا شارك في كتابة التاريخ الكنسي للكنيسة المسيح مع شقيقه، ولعب دورًا في الصحوة الدينية من وليام ويلبرفورس. (تظهر في الصورة كلية كوين كامبردج حيث عمل بروفيسور)[114]
صموئيل فينس (1749–1821) KingsCollegeChapelWest.jpg عمل في جامعة كامبردج (في الصورة كنيسة جامعة كامبردج) وعالم فلك ورجل دين. كتب ملاحظات على نظرية الحركة والمقاومة من السوائل وبرر مصداقية المسيحية، في الإجابة على اعتراضات السيد هيوم. حصل على ميدالية كوبلي عام 1780.[115]
أولنثوس جريجوري (1774–1841) Olinthus Gregory.jpg كتب دروس فلكية وفلسفية في عام 1793، وأصبح سيد الرياضية في الأكاديمية العسكرية الملكية في عام 1802. وقد له كتاب له اتر في الآداب 1815 عن على الأدلة للمسيحية من قبل جمعية المسالك الدينية.[116]
ویلیام باکلند (1784–1856) William Buckland c1845.jpg عالم في الجيولوجيا وكاهن للكنيسة الانجليكانية وكتب Vindiciae Geologiae. فقد ولد في عام 1784.[117]
أوغستين لوي كوشي (1789–1857) Augustin Louis Cauchy.JPG عالم رياضيات دافع عن م جتمع عيسى وحاول أن يرد علماء رياضيات أخرىن إلى الكاثوليكية.[118]
لارس ليفي لايستاديوس (1800–1861) Larslevilaestadius.jpg قس لوثري سويدي من أصل سامي جزئياً. صار من منتصف أربعينات القرن التاسع عشر وما بعدها زعيماً لحركة اللايستادية. كان كاتباً وممتنعاً عن المـُسكـِرات وعالم النبات.

.[119]

جورج بول (1815–1864) George Boole.jpg نشر دراسته الأولى في مجلة "كامبريدج ماتيماتيكال جورنال" وسيسمح له هذا المقال في فرض نفسه كشخصية مهمة في عالم الرياضيات.كانت ابحاته الأولى بداية سلسلة من الأ بحات ستؤدي إلى ما سيسمى فيما بعد "الجبر البولي". في عام 1847 الف كتابه "التحليل الرياضي للمنطق" تم "التحقيق في قوانين الفكرة التي تقوم على النظريات الرياضية للمنطق والاحتمالات" في عام 1854. لقد طور بوول شكلا جديدا من المنطق حيت اعتمد علىالرموز وفي نفس الوقت على القوانين الرياضية. كان هدف هذا النمط الجديد من المنطق يهدف إلى ترجمة الافكار والمفاهيم إلى معادلات للتمكن من تطبيق القوانين الرياضية عليها تم ترجمة النتيجة إلى شكل منطقي، لهذا قام بابتكار "الجبر الرقني " خاضع لبعض الخاصيات "كالتبادلية والتجميعية"

هو عبقري بريطاني ابتكر نوعا من الجبر يتيح التعامل مع الأرقام والحروف والأشياء والعبارات والفرضيات كما لو كانت أرقاما بحتة. وقدم للبشرية الجبر المنطقي المستخدم في الحواسيب والبرمجة.[120]

إدوارد هيتشكوك (1793–1864) Edward Hitchcock.jpg جيولوجي، عالم الحفريات، وكاهن ابرشاني. كان يعمل في اللاهوت الطبيعي، وكتب على المسارات المتحجرة.[121]
وليام ياول (1794–1866) William Whewell - Project Gutenberg eText 13103.jpg أستاذ في علم المعادن والفلسفة الأخلاقية. كتب أطروحة الابتدائية في الميكانيك عام 1819 وعلم الفلك والفيزياء العامة في مع الإشارة إلى اللاهوت الطبيعي في عام 1833.[122]
مايكل فاراداي (1791–1867) Faraday.jpg هو عالم كيمائي وفيزيائي إنجليزي. وهو من المشاركين في علم المجال الكهرومغناطيسي والكهروكيميائي.

لقد درس فرداي المجال المغناطيسي على موصل يحمل تيار كهربائي مستمر وبذلك وضع أسس الكهرومغناطيسية. وهو مكتشف نظرية المحاثة والنفادية المغناطيسية وقوانين التحليل الكهربائي. وهو القائل بأن المغناطيسية تؤثر على الأشعة الضوئية ووضع أسس الربط بين هذين الظاهرتين. يعد اختراعه للأجهزة الكهرومغناطيسية بداية لتكنولوجيا المواتير الكهربائية. وبذلك يصير أول من جعل الكهرباء شيء عملي لاستخدام التكنولوجي. وهو قس كنيسة جالتيك وناقش العلاقة بين العلم والدين في محاضرة شتة.[123]

تشارلز بابيج (1791–1871) CharlesBabbage.jpg عالم رياضي وفيلسوفَ ومخترعَ ومهندس ميكانيكي بريطاني الذي بَدآ مفهومَ الحاسوب القابل للبرمجة, درس في جامعة كمبردج وهو صمم أول حاسبة وأسماها مكنة الفروق (difference engine). وعلى الرغم من أنها لم تستخدم إلا أن فكرتها كانت أساس اختراع الحاسوب. نال منحة من الحكومة من أجل تطوير تصميمه، وقد أنفق تلك المنحة مع جزء من ثروته ونجح باختراع آلة أفضل تضارع الحاسبات الحديثة. لكنه توفي دون إكمال آلتيه. يعتبر باباج بمثابة مخترع الحاسوب الميكانيكي.[124]
آدم سيدجويك (1785–1873) Adam sedgwick.JPG كاهن في الكنيسة الانجليكانية وجيولوجي، في كتابه نقاش علمي ودراسات الجامعة يناقش العلاقة بين الله والإنسان. في مجال العلوم فاز على كل من وسام وميدالية كوبلي ولاستون.[125]
تمبل شوفالييه (1794–1873) Durham shield.png كاهن وعالم فلك الذي فعل من عدد من البراهين التي تبرعن على القدرة الإلهية والحكمة المستمدة من دراسة علم الفلك. كما أسس جامعة دورهام المرصد، وبالتالي الصورة هي درع جامعة دورهام.[126]
جون باخمان (1790–1874) BachmanJohnMugColor01t.jpg كتب مقالات علمية عديدة واعطى أسماء لعدة أنواع من الحيوانات. كما كان مؤسس المدرسة اللوثرية جنوب اللاهوتية وكتب أعمال عن اللوثرية.[127]
روبرت ماين (1808–1878) Asaph Hall Gold Medal.jpg كاهن في الكنيسة الانجليكانية أحرز الميدالية الذهبية للجمعية الفلكية الملكية في عام 1858. (الصورة هي لآساف هول ميدالية ذهبية 1879 في RAS.) روبرت ماين بّشر أيضا في الجمعية البريطانية لبريستول.[128]
جيمس كليرك ماكسويل (1831–1879) James Clerk Maxwell.png كان عالم فيزياء بريطاني شهير لما أسهم به من معادلات هامة التي تفسر ظهور الموجات الكهرومغناطيسية.[note 5] يعتبر كثير من علماء الفيزياء أن ماكسويل هو أكثر علماء القرن التاسع عشر تأثيراً على علم الفيزياء، ويضاهي الكثير منهم هذا التأثير بتأثير نيوتن وأينشتاين[129]. وعلى الرغم أنه وهو صبي كان يواظب على الحضور في الكنيسة المشيخية من قبل والده، وعلى الصلوات في الكنيسة الانجليكانية بواسطة عمته، الاانه عندما أصبح طالبًا في جامعة كامبريدج تحويل إلى الانجيلية التي وصفها بأنها بعد أن أعطاه تصور جديد لمحبة الله. وكان مسيحي انجيلي ملتزم دينيًا.[130][131]
أرنولد هنري غويو (1807–1884) Arnold Henry Guyot.jpg سويسري أمريكي وعالم جيولوجي قام بعمل جدير بالملاحظة في الأنهار الجليدية، ويدعى غويو الجليدية بالنسبة له. وكتب أيضًا عن الخلق، أو في نشأة الكون والكتاب المقدس في ضوء العلم الحديث.[132]
غريغور يوهان مندل (1822–1884) Gregor Mendel.png أبو علم الوراثة، وعالم نبات وراهب نمساوي أجرى الكثير من التجارب واكتشف القوانين الأساسية للوراثة. أدت تجاربه في تكاثر نبات البازلاء إلى تطور علم الوراثة وكانت تجاربه هي الأساس لعلم الوراثة الذي يشهد تقدماً في عالم اليوم..[133]
هنري فيليب غوس (1810–1888) Philip Henry Gosse & Edmund Gosse (1857).jpg عالم في الاحياء البحرية كتب عن حوض السمك (1854)، ودليل من علم الحيوان البحرية (1855-1856). فهو أكثر شهرة، في كونه منتمي إلى المسيحية الأصولية وله أعمال في اللاهوت.[134]
آسا جراي (1810–1888) Asa Gray, US botanist.jpg علم في علم النباتات له أعمال أيضًا في اللاهوت.[135]
فرانشيسكو فا دي برونو (1825—1888) Francesco Faà di Bruno.jpg عالم رياضيات إيطالي يرتبط في مدينة تورينو. ومن المعروف انه لصيغة FAA دي برونو، وكونه كاتبًا روحيًا تم تطويبه في الكنيسة الكاثوليكية في عام 1988.[136]
جوليان تيسنون وود (1832–1889) East0008.jpg مؤسس لراهبات القديس يوسف القلب المقدس وفاز بالميدالية كلارك قبل وقت قصير من وفاة. ويظهر صورة من مقبرة افيرلي، حيث دفن فيه.[137]
جيمس دوايت دانا (1813–1895) James Dwight Dana.jpg جيولوجي، عداني، وعالم الحيوان. حصل على ميدالية كوبلي، وسام وولاستون، وميدالية كلارك. لكنه كتب أيضا كتابا بعنوان العلم والكتاب المقدس، ولقد وصفت إيمانه بأنه "أرثوذكسي وقوي على حد سواء."[138]
لوي باستير (1822–1895) Louis Pasteur.jpg عالم أحياء دقيقة وكيميائي وفيزيائي فرنسي وحاصل على جائزة نوبل في الطب. معروف بين الناس بتجاربه التي اثبتت أن الكائنات الدقيقة هي المسؤلة عن الأمراض وعن اللقاحات وبصفة خاصة اللقاح ضد داء الكلب، ولكنة أيضا قام باكتشاف عظيم في الكيمياء بخصوص تناسق الجزيئات في المادة وعلاقتة بانعكاس الضوء. وكانت له يد في حل مشكلة دود الحرير وكوليرا الدجاج.

هو يعتبر أول من اوجد عملية البسترة في الحليب ،و هي عملية تسخين الحليب وذلك لقتل الجراثيم والميكروبات الموجودة فيه ثم يقوم بتبريده وحفظه بارداً وكما يلاحظ أن كلمة مبستر تكتب على علب الحليب في وقتنا الحالي.[139]

جورج جاكسون ميفارت (1827–1900) St George Jackson Mivart.jpg زميل في جمعية علم الحيوان في لندن قام بعمل ملحوظ على الحواشر وانخرط في خلافات مع تشارلز داروين. كما كان اعتناق المذهب الكاثوليكي بعدما كان يدرس في جامعة لوفان الكاثوليكية وحصل على دكتوراه في الفلسفة من البابا بيوس التاسع في عام 1876، ومع ذلك اعتبرت اعماله في وقت لاحق غير تقليدي، وأدى إلى حرمانه من قبل الكاردينال فوغان.[140]
أرماند ديفيد (1826–1900) Mission armand david.jpg مبشر كاثوليكي في الصين وعضو في رهبنة اللعازريين ويعتبر واجباته الدينية ليكون اهتمامه الرئيسي. كما كان عالم النبات وله كتاب ديفيد وكما في كونه عالم في علم الحيوان فقد وصف العديد من الأنواع الجديدة للغرب من خلال كتابه.[141]
ديميتري مندلييف (1834–1907) Medeleeff by repin.jpg كيميائي روسي له شهرة كبيرة لانه هو وعالم أخر كانا أول من فكر في النسخة الأولي من الجدول الدوري للعناصر. وعلى عكس الذين ساهموا في فكرة الجدول الدوري, استطاع مندليف توقع الخواص الكيميائية للعناصر التي لم تكتشف في وقتها. وفى حالات عديدة غامر بالسؤال عن دقة الأوزان الذرية المقبولة وقتها, وكان يجادل بانها لا تتطابق مع المتوقع لها بواسطة القنون الدوري, وقد أثبتت الأبحاث لاحقا صحة كلامه. وهو ابن لكاهن أرثوكسي.

1901–2000 (القرن العشرون)[عدل]

خلال القرن الماضي، أصبحت ممارسة العلم مهنية وتم إضفاء الطابع المؤسسي عليها وهو ما استمر خلال القرن 20. كما أن دور المعرفة العلمية نمت في المجتمع، وأصبح مدمج مع العديد من جوانب أداء الدول القومية.

الاسم الصورة المساهمات
جورج ستوكس (1819–1903) Gstokes.jpg عالم رياضيات وفيزياء بريطاني. له إسهامات عديدة في مجالات ديناميكا الموائع، البصريات والفيزياء الرياضية. وقد تولى رئاسة مجتمع لندن الملكي لتحسين المعرفة الطبيعية المعروف باسم المجتمع الملكي.

و تعد أهم إسهاماته وأشهرها مايعرف باسم معادلة نافيير - ستوكس مع العالم الفرنسي نافيير، ونظرية ستوكس المعروفة باسمه في الهندسة التفاضلية.[142]

جورج سلمون (1819–1904) George-Salmon-Trinity-2012.JPG حصل على ميدالية كوبلي لأعماله الرياضية. في مجال اللاهوت كتابه مقدمة تاريخية لدراسة الكتب من العهد الجديد، كان يقرأ على مجال واسع وكتب إلى جون نيومان هنري.[143]
هنري بيكر تريسترام (1822–1906) HBTristram1908.jpg وهو عضو مؤسس لاتحاد علماء الطيور البريطانية. وشملت مؤلفاته التاريخ الطبيعي للكتاب المقدس (1867)، والحيوانات والنباتات من فلسطين (1884).[144]
لورد كلفن (1824–1907) Lord Kelvin photograph.jpg هو فيزيائي ومهندس اسكتلندي ولد في إيرلندا الشمالية باسم وليام طومسون وهو مؤسس الفيزياء الحديثة. ولقد أطلق اسمه على وحدة قياس درجة الحرارة المعادلة لدرجة (1) مئوي وهي الكلفن. ولقد حسب كلفن أخفض درجة يمكن أن تصل إليها المادة وسميت هذه الدرجة بالصفر المطلق وهي تعادل −273.15 °C، وقد وسمي المقياس بالمقياس المطلق أو مقياس كلفن. وقد القى ألقى خطاب الشهير لجمعية الأدلة المسيحية.[145]
فيلم أينتهوفن (1860–1927) Willem Einthoven.jpg طبيب وعالم وظائف أعضاء هولندي، حصل على NobelPrizeMedal.jpg جائزة نوبل في الطب لعام 1924 لابتكاره رسام كهربائية القلب سنة 1903[146].
هندريك أنتون لورنتس (1853–1928) Hendrik Antoon Lorentz.jpg فيزيائى هولندى فاز عام 1902 بجائزة نوبل في الفيزياء مناصفة مع بيتر زيمن لاكتشاف وتفسير تاثير زيمان نظريا.كما قام بعد ذلك باستنتاج معادلات التحويل التي استخدمها ألبرت اينشتاين لوصف المكان والزمان.
إيفان بافلوف (1849–1936) Ivan Pavlov LIFE.jpg هو عالم وظائف أعضاء روسي، حصل على جائزة نوبل في الطب في عام 1904 لأبحاثه المتعلقة بالجهاز الهضمي، ومن أشهر أعماله نظرية الاستجابة الشرطية التي تفسر بها التعلم. وهو ابن كاهن أرثوذكسي.
نيكولا تسلا (1856–1943) Tesla3.jpg مخترع وفيزيائي ومهندس ميكانيكي ومهندس كهربائي. ولد في سميلجان, كرواتيا (في عهد الامبراطورية النمساوية). نال الجنسية الأمريكية فيما بعد. عُرِفَ بسبب مساهماته الثورية في مجال الطاقه الكهرومغناطيسية في أواخر القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين.

براءات اخترعات تيسلا وأعماله النظرية وضعت الأسس للطاقة الكهربائية ذات التيار المتناوب بالإضافة إلى اختراعه المحرك الكهربائي الذي يعمل على التيار المتناوب. وساعدت هذه الاخترعات البشر على النهوض بالثورة الصناعية الثانية.التقى بتوماس أديسون عند ذهابه إلى أمريكا وعمل مختبره الخاص ثم إنه بعد ذلك انفصل عنه وأنشأ له مختبراً خاصاً وحصل بينه وبين أديسون مناقضات كلاميه نشرتها وسائل الإعلام المحليه في ذلك الوقت ونجح أديسون في اقناع القوى الكهربائيه ورجال الأعمال بكفاءة ابتكاره للتيار المتناوب واستخدم هذا التيار في جميع أنحاء العالم ومن أعماله بناءه لمحطة التوليد الكهربائيه على شلالات أنجل. وهو سليل أسرة كهنة إذ والده ميلوتين تسلا, كاهن بالكنيسة الاورثوذوكسية الصربية. والدته ديوكا تسلا, كان والدها كاهن أرثوذكسي أيضًا.

بيير دوهيم (1861–1916) Pierre Duhem.jpg عمل على الكمون الدينامي الحراري، وكتب كُتب في التاريخ والدعوة إلى الكنيسة الرومانية الكاثوليكية وكان معلم ومساعد في العلوم والدين.[147]
جورج كانتور (1845–1918) Matematiker georg cantor.jpg عالم رياضيات ألماني ينتمي للكنيسة اللوثرية يشار إليه بأنه واضع نظرية المجموعة الحديثة. ويعتبر أول من أشار إلى أهمية مبدأ التناظر واحد لواحد بين المجموعات، ومن عرف المجموعات اللانهائية والمتسقة، كما أنه أثبت أن الأرقام الحقيقية أكثر بكثير من الأرقام الطبيعية. وبالفعل فإن نظرية كانتور تستلزم وجود عدد غير متناه من اللانهاية. وكذلك فإن كانتور هو من عرف الأرقام الكمية والترتيبية وطرق الحساب الخاصة بهم. ويعرف عن أعماله أنها ذات قيمة فلسفية عالية..[148]
هنرييتا سوان ليفيت (1868–1921) Leavitt aavso.jpg ابنة قس وعالمة فلك وكانت رئيسة ومعلمة لقياس ضوئي فلكي في جامعة هارفارد. كانت مسيحية متدينة تتبع مذهب الأبرشانيون، وكانت ليفيت في وقت مبكر من سلالة التطهريين مؤسسي أولى مستعمرات البروتستانت.[149]
دميتري إيغوروف (1869–1931) Dmitri Egorov.jpg هو عالم رياضيات روسي له مساهمات مهمة في شتى مجالات الهندسة التفاضلية. دافع عن الدين خلال العهد السوفييتي. في عام 1930، أوقفه النظام السوفييتي فسجنه بتهمة اعتقاداته الدينية. مات جوعا خلال إضراب عن الطعام قام به احتجاجا.[150]
فريتز هابر (1868–1934) Fritz Haber.png تمكن هابر من مزج النيتروجين والهيدروجين في ظل حرارة عالية جداُ لصنع الأمونياك عام 1913 منتجا السماد النيتروجيني الصناعي الذي أسهم في زيادة المحاصيل الغذائية في العالم بعد أن كان متخوفاً من عجز الإنتاج الغذائي العالمي عن تلبية حاجات سكان العالم. تحصل على جائزة نوبل في الكيمياء لسنة 1918 لمكافئته على هذا الاكتشاف.
ميشال ايدورسكي بوبين (1858–1935) First Meeting of the NACA 1915 - GPN-2000-001571.jpg عالم صربي أمريكي وفيزيائي وكيميائي، ومخترع. حصل على جائزة بوليتزر للسيرة أو سيرة ذاتية في عام 1924. له كتاب الاصلاح الجديد يتحدث عن روحية الدين والمخاوف الحقائق والقيم الروحية. وكتب أيضا إلى الأمام في مجال العلوم والدين:. ندوة.[151]
غولييلمو ماركوني (1874-1937) Guglielmo Marconi.jpg ساهم في اكتشاف الموجات كهرومغناطيسية اختراع الراديو، وهو مخترع الإبراق اللاسلكي. حصل ماركوني على جائزة نوبل للفيزياء عام 1909.[152]
بافل فلورنسكي (1882–1937) Pavel Florensky.jpg كاهن أرثوذكسي روسي كتب كتابًا عن العوازل، وكتب من أرقام وهمية ووجود علاقة لمملكة الله.[153]
أغنيس جبريني (1845–1939) The Sunday at Home 1880 - Psalm 23.jpg كتبت لجمعية المسالك الدينية، وكانت أحد الأعضاء المؤسسين للجمعية الفلكية البريطانية. الصورة تأتي من غلاف كتابها، القمر الشمس والنجوم، والتي تعتمد مراجع الكتاب المقدس في حين مناقشة العلم.[154]
جوزيف جون طومسون (1856-1940) J.J Thomson.jpg عالم إنجليزي ولد بالقرب من مدينة مانشستر الإنجليزية، وتفوق في دراسته منذ الصغر حتى أنه التحق بكلية الهندسة بجامعة فيكتوريا وهو في الرابعة عشر من عمره، ثم حصل على منحة من جامعة كامبريدج حيث تخصص في حقل الفيزياء النظرية. يعتبر اكتشافه للإلكترون أفضل بحوثه على الإطلاق وأكثرها شهرةً وتأثيراً، حيث قادته تجاربه على أشعة المهبط (أو أشعة الكاثود) إلى اكتشاف الخواص الأساسية للإلكترون. حصل طومسون على جائزة نوبل عام 1906 لاكتشافه الإلكترون.[155]
جورج واشنطن كارفر (1864-1943) George Washington Carver.jpg عالم أفريقي - أمريكي نال شهرة عالمية لأبحاثه الزراعية. اشتهر كارفر على وجه الخصوص بأبحاثه في مجال الفول السوداني، إذ ابتكر أكثر من 300 مُنتج من الفول السوداني، من بينه بديل للحليب ومسحوق للوجه، وحبر طباعة، وصابون. وعلاوة على ذلك، عمل كارفر أيضًا على خدمة مصالح السود، وعلى تحسين العلاقات بينهم وبين البيض.[156]
ألكسي كاريل (1873–1944) Alexis Carrel 02.jpg كان طبيبًا جرّاحًا فرنسيا، ولد في 28 يونيو 1873 وتوفي في 5 نوفمبر 1944 في باريس، حصل على جائزة نوبل في الطب عام 1912.مارسَ الطبّ في فرنسا وفي الولايات المتحدة في جامعة شيكاغو وفي معهد روكفلر للأبحاث الطبية (الذي عرف لاحقاً بجامعة روكفلر) في مدينة نيويورك. طوّر كاريل أساليب جديدة لخياطة الأوعية الدموية، وكان رائداً في نقل وزراعة الأعضاء الحيّة وفي جراحة الصدر. اعتنق المسيحية الكاثوليكية بعدما كان ملحد..[157] وكما هو معروف انه صنع شهرة لمزار لورد الكاثوليكي في مزار لورد الكاثوليكي بعدما شهد حدث شفاء خارق ولاعجوبة.[157]
جون أمبروز فلمنج (1849–1945) Fleming Valve - US Patent 803,684.jpg هو مهندس كهرباء وفيزيائي بريطاني اخترع الصمام الثنائي (الدايود) عام 1904 وأسهم إلى حد كبير في تطور الإنارة الكهربية.[158]
ماكس بلانك (1858–1947) Max Planck (Nobel 1918).jpg عالم فيزياء ألماني، يعتبر مؤسس نظرية الكم، وأحد أهم فيزيائيّ القرن العشرين. وفى سنة 1918 عندما فاز ماكس بلانك بجائزة نوبل. وأعظم انجازات القرن العشرين هو تطور علم ميكانيكا الكم، بل انه أكثر خطورة من نظرية النسبية التي اكتشفها اينشتاين. فنظرية ثابت بلانك كان لها دور خطير في نظريات الاشعاع، وفي كثير من النظريات الفيزيائية. وكان لهل أثر كبير في نظرية بناء النواة، وفي مبدأ عدم اليقين عند هيزنبرج، وفي كثير من النظريات العلمية. ولد بلانك لعائلة بروتستانتية لوثرية وكان قسًا في كنيسته من عام 1920 إلى وفاته.[note 6] في عام 1937 ألقى محاضرة بعنوان "الدين والعلوم الطبيعية"، مشيرا إلى أن كلا من الدين والعلم يحتاج إلى الإيمان بالله.[159]
فلاديمير زوريكين (1889–1982) Zvorykin0.jpg عالم فيزيائي أمريكي من أصل روسي ولد في موروم، كان مهندساً للإلكترونيات ويرجع إليه الفضل في الكثير من نواحي التقدم في علوم الإلكترونيات، بما في ذلك الراديو والتلفاز والمجهر الإلكتروني.
إدوارد أرثر ميلن (1896–1950) Asaph Hall Gold Medal.jpg هو إدوارد أرثور ميلين الفيزيائي الفلكي الإنجليزي المولود بتاريخ 14 فبراير 1896 في هول والمتوفي بتاريخ 21 سبتمبر 1950 في دبلن, أستاذا في كامبريدج ومانشستر, ومنذ 1928 في أكسفورد, وقد قام ميلين بأعمال مجيدة وخصوصاً عن نظرية أغلفة النجوم والكسمولوجي. نموذج ميلن، وحملت فوه قمر اسمخ. وبالإضافة إلى ذلك حصل على عدة جوائز واحدة منها، وهناك صورة على الميدالية الذهبية للجمعية الفلكية الملكية. وكان كتابه الأخير علم الكونيات الحديث وفكرة الله في المسيحية.[160]
جرتي كوري (1886-1957) Gerty Theresa Cori.jpg عالمة كيمياء حيوية أمريكية، تقاسمت NobelPrizeMedal.jpg جائزة نوبل في الطب لعام 1947 مع زوجها كارل كوري والأرجنتيني برناردو هوساي. هي بذلك أول امرأة أمريكية تحصل على جائزة نوبل في أي من مجالاتها العلمية، وأول امرأة تنال جائزة نوبل في الطب على الإطلاق.[161]
ألفرد فيرنر (1886-1919) Alfred Werner.jpg هو كيميائي سويسري من أصل ألماني درس الكيمياء قبل دخوله المدرسة البوليتكنيكية بزيورخ أين تحصل على الدكتوراه. بعد الدكتوراه ذهب إلى باريس حيث درس بضع سنوات ثم عاد إلى زيورخ للتدريس سنة 1892 وتحصل على الجنسية السويسرية سنة 1895. تحصل على جائزة نوبل في الكيمياء سنة 1913 وكان الكيميائي الوحيد الذي يعمل في الكيمياء لاعضوية الذي تحصل على الجائزة نوبل حتى سنة 1973.[162]
نيلس بور (1885–1962) Niels Bohr.jpg فيزيائي دانماركي مسيحي (على الرغم من أن والدته يهودية انه اخذ دين والده وهو المذهب اللوثري) وحاصل على جائزة نوبل في الفيزياء، ولد في كوبنهاجن أسهم بشكل بارز في صياغة نماذج لفهم البنية الذرية إضافة إلى ميكانيك الكم وخصوصا تفسيره الذي ينادي بقبول الطبيعة الاحتمالية التي يطرحها ميكانيكا الكم، يعرف هذا التفسير بتفسير كوبنهاغن. سُمِّيَ على اسمه معهد نيلس بور بكوبنهاغن.

كان رئيس لجنة الطاقة الذرية الدنماركية ورئيس معهد كوبنهاغن للعلوم الطبيعية النظرية، حصل على الدكتوراه في الفيزياء عام 1911، ثم سافر إلى كمبريدج حيث أكمل دراسته تحت إشراف العالم طومسون الذي اكتشف الإكترون، وبعدها انتقل إلى مانشستر ليدرس على يد العالم إرنست رذرفورد مكتشف نواة الذرة، وسرعان ما أهتدى بور إلى نظريته عن بناء الذرة. ففى 1913 نشر بور بحثاَ تحت عنوان: عن تكوين الذرة والجسيمات في المجلة الفلسفية، ويعتبر هذا البحث من العلامات في علم الفيزياء. تزوج بور عام 1912 وكان له خمسة أولاد.

روبرت ميليكان (1868–1953) Robert-millikan2.jpg كان عالم فيزياء تجريبية أمريكي. حصل على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1923 عن أعماله قياس شحنة الإلكترون وأعماله في المفعول الكهروضوئي. وكان ثاني أبناء القس فرانكلين ميليكان سيلاس، وكتب عن التوفيق بين العلم والدين مثل كتابه التطور في العلم والدين.[163]
تشارلز ستاين (1882–1954) DuPont.svg نجل رئيس شركة دو بونت. في الدين كتب الكيميائي وكتابه المقدس وحصل على وسام بيركن.[164]
ادموند تايلور ويتاكر (1873–1956) Old College.JPG اعتنق الكاثوليكية في عام 1930 وأصبح عضوا في الأكاديمية البابوية للعلوم. وكان عنوان محاضرة له Donnellan عام 1946 بشأن الفضاء والروح. له نظريات في الكون والحجج لوجود الله. واستقبل أيضا وسام كوبلي وكان قد كتب في الفيزياء الرياضية قبل التحويل.[165]
جون فون نيومان (1903–1957) JohnvonNeumann-LosAlamos.jpg هو رياضي أمريكي هنغاري المولد، قدم مساهمات واسعة وهامة في كثير من المجالات، ويعتبر من أعم علماء الرياضيات في التاريخ الحديث. ولد لعائلة يهودية واعتنق الكاثوليكية فيما بعد. من اسهامته وضع معمارية للحساب بالحواسب الرقمية، وقوامها خمسة عناصر أساسية تؤمن له أداء متعدد الأغراض، هذه العناصر هي وحدة الحساب، ووحدة المنطق، ووحدة التحكم، ووحدة الذاكرة، ووحدة الإدخال، ووحدة الإخراج، كما رأى أن يعمل الحاسوب باللغة الثنائية، وجميع الحواسيب المستخدمة حاليا تعمل وفق هذا التصميم.
آرثر كومبتون (1892–1962) Time Cover Arthur H Compton.jpg عالم فيزياء أمريكي حصل على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1927 عن اكتشافه تأثير كومبتون. عمل كمستشار لجامعة واشنطون في سانت لويس بين عامي 1945 إلى 1953. كان شماسًا في الكنيسة المعمدانية، وكتب مقالا في المسيحية يتخذ موقفًا مؤيد لفكرة مثيرة للجدل في الولايات المتحدة وهي الحفاظ على السلام من خلال قوة جوية مسلحة نوويًا.[166]
إميل أرتين (1898–1963) EmilArtin.jpg عالم رياضيات نمساوي أمريكي من أصل أرميني. وهو من مؤسسي علم الجبر الحديث.[167]
رونالد فيشر (1890–1962) R. A. Fischer.jpg عالم إحصائي إنجليزي، وفي البيولوجيا التطورية وعلم الوراثة. وهو الذي بشر عن طريق خطب ومقالات منشورة في المجلات الكنيسة.[168]
جورج لومتر (1894–1966) Lemaitre.jpg عالم فلك وقسيس كاثوليكي اقترح ما سمي فيما بعد نظرية الانفجار العظيم لنشأة الكون، وقد سماها من قبل "افتراض الذرة الأولية". كان أستاذا للفيزياء وعلم الفلك بالجامعة الكاثوليكية بمدينة لوفان.[169]
أوتو هان (1879–1968) Otto Hahn (Nobel).jpg هو كيميائي ألماني حصل على 37 ميدالية أو لقب وكان عضوا أو عضو شرف في حوالي 45 أكاديمية. اقترح أن يعطى اسمه لأحد العناصر الكيميائية كالعنصر رقم 105 أو 108 ولكن المحاولات باءت بالفشل. منح جائزة نوبل في الكيمياء سنة 1944 لأبحاثه عن انشطار اليورانيوم.[170]
ليز مايتنر (1878–1968) Lise Meitner12.jpg كانت فيزيائية نمساوية المولد سويدية الجنسية في مجال النشاط إشعاعي والفيزياء النووية[171].كانت مايتنر عضوا في الفريق الذي اكتشف الانشطار النووي وهو إنجاز تلقى عنه زميلها أوتو هان جائزة نوبل. تذكر مايتنر غالبا كأحسن مثال للإنجاز العلمي للمرأة تجاهلته لجنة نوبل[172][173][174]. توصلت دراسة في 1997 لمجلة الفيزياء اليوم أن آراء مايتنر السلبية تسببت في استبعادها من جائزة نوبل[175]. على الرغم من انها ولدت فيفي كنف عائلة يهودية لكنها حينما بلغت سن الرشد تحولت إلى المسيحية البروتستانتية[176] ة تم تعميدها في 1908[177].
ماكس بورن (1882–1970) Max Born.jpg حصل سنة 1954 على جائزة نوبل في الفيزياء بفضل بحوثه الأساسية عن ميكانيكا الكم. ولد لعائلة يهودية ثم اعتنق اللوثرية
ديفيد لايك (1910–1973) Euplectes-orix-1.jpg مدير معهد ادوارد غراي من حقل علم الطيور وتحويل الذي كتب نظرية النشوء والارتقاء، والإيمان المسيحي في عام 1957. كما هو معروف في جزء لدراسته من جنس Euplectes وهناك صورة لأسقف أسود أحمر الجناحين.[178]
تشارلز كولسون (1910–1974) Methodist.central.hall.london.arp.jpg ينتمي للكنيسة الميثودية وكتب العلم والإيمان المسيحي في عام 1955. في عام 1970 حصل على ميدالية ديفي.[179]
ثيودوسيوس دوبانسيكي (1900–1975) St Basils Cathedral closeup.jpg عالم في علم الوراثة أرثوذكسية روسي انتقد نظرية شباب خلق الأرض في مقال: "لا شيء في علم الأحياء المنطقي إلا في ضوء التطور"، وجادل بأن العلم والإيمان لا تتعارض.[180]
فيرنر هايزنبيرغ (1901–1976) Bundesarchiv Bild183-R57262, Werner Heisenberg.jpg كان فيزيائيًا ألمانيًا وحائزًا على جائزة نوبل عام 1932. اكتشف أحد أهم مبادئ الفيزياء الحديثة وهو مبدأ عدم التأكد. من مؤلفاته: الجزء والكل، الفلسفة والفيزياء، الطبيعة في الفيزياء. كان لوثريًا متدينًا.[181][182]
مايكل بولاني (1891–1976) Michael Polanyi.png ولد يهودي، لكنه أصبح مسيحيًا. في عام 1926 عين في كرسي الكيمياء في برلين، ولكن في عام 1933 عندما جاء هتلر إلى السلطة قبل كرسي الكيمياء (ومن ثم في عام 1948 على كرسي العلوم الاجتماعية) في جامعة مانشستر. في عام 1946 كتب العلم والإيمان، والمجتمع ISBN 0-226-67290-5.[183]
كورت غودل (1906-1978) منطقي ورياضياتي وفيلسوف. من أهم إنجازاته مبرهنات عدم الاكتمال.
هنري ايرنج (1901–1981) Book of Mormon English Missionary Edition Soft Cover.jpg الصيدلي الأمريكي المعروف لتطوير معادلة Eyring. ينمتي أيضا إلى كنيسة يسوع المسيح لقديسي الأيام الأخيرة ةالذي تفاعل مع الرئيس LDS سميث فيلدينغ يوسف في العلم والايمان هي جزء من تاريخ المورمون.[184]
سيوال رايت (1889–1988) MIT Main Apr09.JPG عالم وراثة أمريكي تخصص في علم وراثة المجموعات، وله اسهامات قيمة في حقول الإحصاء الحيوي والإحصاء الرياضي ونظرية التطور. تميز في حياته الطويلة بقدرة فائقة على الجمع بين الأمور النظرية والتجريبية، وبتطبيق الطرائق الرياضية والإحصائية في تحليل الأمور والعلاقات المرتبطة بعلم الحياة. انتسب بعد ذلك إلى جامعة هارفرد فحصل منها على الدكتوراه عام 1915 نتيجة لدراسته وراثة لون الجلد في خنزير غينيا. مُنح سيوال رايت في حياته عشر درجات دكتوراه فخرية، وكان في فترات مختلفة رئيساً لخمس مؤسسات علمية، وتلقى تسع ميداليات وجوائز، وكان عضواً في ثلاث عشرة منظمة وطنية أو دولية، وانتخب عام 1932 عضواً في الجمعية الفلسفية الأمريكية، وألقى محاضرات عدة داخل الولايات المتحدة الأمريكية وخارجها. درّس في معهد ماساتشوستس للتقنية (يظهر في الصورة حرم الجامعة).[185]
جون فنسنت أتناسوف (1903–1995) John.atanasoff.jpeg عالم فيزيائي أمريكي من أصل بلغاري اشتهر في اختراع أول حاسوب رقمي.
ويليام جي بولارد (1911–1989) Eleanor Roosevelt at Oak Ridge, Tennessee - NARA - 195999.jpg كاهن في الكنيسة الانجليكانية كتب في الفيزياء والمسيحي. وبالإضافة إلى ذلك كان يعمل في مشروع مانهاتن لسنوات وشغل منصب المدير التنفيذي لمعهد أوك ريدج للدراسات النووية.[186]
الديرت فان در زيل (1910–1991) 3 Park Avenue.JPG باحث وعالم في الرجفة لبضجيجية، واطلق من جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات اسمه جائزة نيابة عنه. وهناك صورة لمكتب الشركة IEEE. كما كان لوثري محافظ كتب العلوم الطبيعية والرسالة المسيحية.[187]
كارلوس شاغاس فيلهو (1910–2000) Cristo Redentor - Rio.jpg عالم الأعصاب الذي كان يرأس الأكاديمية البابوية للعلوم لمدة 16 عاما. درس كفن تورينو وكتابه "أصل الكون"، "أصل الحياة"، و"أصل الإنسان" ينطوي على التفاهم بين الكاثوليكية والعلوم. وكان من ريو دي جانيرو، وبالتالي تظهر في الصورة تمثال المسيح الفادي.[188]
دانيال بوفه (1907-1992) Daniel Bovet nobel.jpg عالم أدوية إيطالي سويسري المولد، حصل على NobelPrizeMedal.jpg جائزة نوبل في الطب لعام 1957 لاكتشافه عقاقير تثبط عمل بعض النواقل العصبية.
جون إيكلس (1923-1997) Eccles lab.jpg عالم فيزيولوجيا أستراليًا، تحصل على NobelPrizeMedal.jpg جائزة نوبل في الطب لعام 1963.[189]
آرثر شاولو (1921–1999) Artur Schawlow, Stanford University.jpg هو فيزيائي أمريكي حصل على جائزة نوبل للفيزياء عام 1981 عن بحوثه باستخدام الليزر. اشترك معه في الجائزة العالمان نيكولاس بلومبرجن وكاي سيجبان.[190]

2001 إلى اليوم (القرن الواحد والعشرون)[عدل]

لقد زاد الاهتمام في العلاقة بين العلم والدين في العقود الأخيرة بسبب الجدالات المستمرة وتم الاعتراف في دور الدين الايجابي من قبل الحاصلين على الجوائز مثل جائزة تمبلتون وجائزة نوبل.

الاسم الصورة المساهمات
السير روبرت بويد (1922–2004) The London University by Thomas Hosmer Shepherd 1827-28.JPG بريطاني رائد في مجال علوم الفضاء كان نائب رئيس الجمعية الفلكية الملكية. حاضر على كون الإيمان بصفته مؤسس "زمالة الأبحاث للعلماء المسيحيين". كان عضو مهم من المسيحيين سابقتها في مجال العلوم. كان على علاقة وثيقة بجامعة لندن والتي تظهر هنا في رسم قديم.[191]
ريتشارد سمولي
(1943–2005)
Richard Smalley.jpg اميركي حائز على جائزة نوبل في الكيمياء عام لأبحاثه عن المركبات الكيميائية 1996. حصل سمولي على جائزة نوبل للكيمياء عام 1996 مع زميليه روبرت كورل وهارولد كروتو بعد قيامهم بعدد من الدراسات التي أدت إلى اكتشاف شكل جديد من الكربون. في سنواته الأخيرة جدد اهتمامه في المسيحية ودعم التصميم الذكي. عمل استاذا في جامعة رايس.[192]
راؤول بوت (1923-2005) Raoul Bott 1986.jpeg عالم هنغاري في الهندسة الرياضية وصاحب نظرية نظرية دورية بوت.[193][194]
آرثر بياكوك
(1924–2006)
Welcome to Clare.jpg كاهن من الكنيسة الأنجليكانية وعالم في الكيمياء الحيوية، قد تأثرت أفكاره وجهات نظره من المسيحية الانجيلية واللوثرية في نظرية التطور. الحائز على جائزة تمبلتون 2001 عام. وكان عميد في كلية كلير، جامعة كمبريدج، التي هو صورة.[195]
كارل فريدريش فون فايتسكر
(1912–2007)
Carl Friedrich von Weizsaecker.jpg فيزيائي ألماني في الفيزياء النووية. شارك في اكتشاف الصيغة بيث-فايتساكر. ابحاثه في الخلق ونشأة الكون والآثار المسيحية والأخلاقية للعلم: له أهمية العلم. ترأس جمعية ماكس بلانك بين الاعوان 1970-1980. بعد أن تقاعد عمل ليكون من دعاة السلام المسيحي.[196]
ستانلي جاكي
(1924–2009)
Father Jaki June 2007.jpg كاهن بينديكتي وأستاذ بارز في الفيزياء في جامعة سيتون هول، نيو جيرسي، فاز في جائزة تمبلتون وحسبه فأن العلم والفكرة الحديثة نشأت في مجتمع مسيحي.[197]
ألان سانديج
(1926–2010)
M82 HST ACS 2006-14-a-large web.jpg عالم فلك لم يدرس حقًا المسيحية حتى سن الأربعين. كتب مقال عن انعكاس العلم على المعتقد الديني وله اكتشافات متعلقة بمسييه 82 موجودة بالمصورة.[198]
جوزيف موراي (1919-2012) Harvard Medical School HDR.jpg هو جراح تجميل أمريكي متقاعد[199]، أجرى أول عملية نقل كلية من شخص بالغ إلى توءمه المتماثل سنة 1954. تقاسم موراي جائزة نوبل في الطب سنة 1990 مع مواطنه إ. دونل توماس لأبحاثهما حول زراعة الأعضاء والخلايا[200]. تظهر في الصورة مدرسة طب هارفرد التي درّس فيها موراي.

أحياء[عدل]

هذا القسم يتعلق بالمفكرين المسيحيين المهمين في مجال العلم الذين هم على قيد الحياة اليوم. ومنهم أولئك الذين يقودون منظمات المسيحيين في العلم أو الكتابة والذين يعملون بشأن كيفية استجابة المسيحيين من اليوم للعلم.

الاسم الصورة المساهمات
إريك فيشاوس (ولد سنة 1947) Wieschaus ecal2011.jpg عالم أمريكي متخصص في علم الأحياء النمائي، حصل على جائزة نوبل في الطب سنة 1995 بالمشاركة مع مواطنه إدوارد لويس والألمانية الغربية كرستيانه نوسلاين فولهارد.
تشارلز تاونز
(ولد سنة 1915)
2007 nibib pett-tow hi.jpg عالم فيزيائي أمريكي، حاز جائزة نوبل للفيزياء عام 1964. كتب عن التقارب بين العلم والدين. الصورة هي من تاونز مع الدكتور رودريك بيتيجرو، تاونز على اليسار.[201]
كريستيان دو دوف
(ولد سنة 1917)
Castle Arenberg, Katholieke Universiteit Leuven adj.jpg عالم بلجيكي تخصص في علم الأحياء الخلوي والكيمياء الحيوية. اكتشف اليحاليل (Lysosomes) أو الجسيمات الحالة في عام 1955 وفاز بجائزة نوبل في الطب في عام 1974. تظهر في الصورة الجامعة الكاثوليكية في لوفان التي التحق فيها.
نيكولاس بلومبرجن
(ولد سنة 1920)
Nico 2006 Tucson Wiki.png عالم فيزيائي هولندي حاز على جائزة نوبل للفيزياء عام 1981 وشاركه فيها العالمان آرثر شاولو، وكاي سيجبان عن إنجازاتهم في التحليل الطيفي بالليزر.[202]
إيان بربور
(ولد سنة 1923)
Goodsell-Observatory-Carleton-College.jpg فيزيائي كتب كتاب المسيحية والعلماء يلتقون في عام 1960، لسنوات عمل استاذًا في كلية كارلتون، وبالتالي الصورة من مرصد الجامعة.[203]
فريمان ديسون
(ولد سنة 1923)
Freeman Dyson.jpg رياضي وفيزيائي نظري أمريكي من أصل بريطاني. أشتهر لعمله في مجال نظرية الكم وفيزياء الحالة الصلبة و، علم الفلك والهندسة النووية. هو عضو في مجلس الرعاة من نشرة علماء الذرة. وقد حصل على ميدالية لورنتز، وميدالية ماكس بلانك، وجائزة لويس توماس. هو أيضا في المرتبة 25 في استطلاع عام 2005 للمثقفون العالميين. وقد حصل على جائزة تمبلتون وقدم واحدة من محاضرات جيفورد. على الرغم من دايسون يقول: "أنا نفسي مسيحيا"، ويضيف أيضا: "أنا مسيحي ممارس". بالنسبة لي، عبادة الله يعني أن ندرك أن يتم نسج العقل والذكاء في نسيج الكون بطريقة التي تفوق تماما فهمنا[204]
غيرهارد إرتل
(ولد سنة 1939)
Paul Greengard.jpg هو طبيب أعصاب أمريكي حصل على NobelPrizeMedal.jpg جائزة نوبل في الطب سنة 2000 بالاشتراك مع مواطنه إريك كاندل والسويدي أرفيد كارلسون وذلك عن اكتشافاتهم المتعلقة بنقل الإشارات العصبية في الجهاز العصبي. يعمل حالياً أستاذ كرسي فنسنت أستور في جامعة روكفلر وينتمي إلى الكنيسة الأسقفية الأمريكية.[205]
فرنر أربر
(ولد سنة 1929)
Werner Arber 2008.jpg هو عالم أحياء دقيقة ووراثة سويسري. تقاسم جائزة نوبل في الطب عام 1978 مع الأمريكيين هاملتون سميث ودانيال ناتان لاكتشافهم إنزيمات الاقتطاع، وهو الاكتشاف الذي أحدث ثورة في تقنيات الدنا معاد الارتباط. آربر هو عضو في المجلس العلمي للحوار المعرفي العالمي (بالإنجليزية: World Knowledge Dialogue) وعضو في الأكاديمية البابوية للعلوم منذ سنة 1981، كما انتخب عضواً بالأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم سنة 1984[206]. وفي يناير 2011 عينه البابا بنديكتوس السادس عشر رئيساً للأكاديمية البابوية للعلوم، ليكون أول بروتستانتي يتبوأ هذا المنصب في التاريخ[207].
انطونيو زوكيكي
(ولد سنة 1929)
Antonino Zichichi 2008.JPG عالم فيزياء نووية إيطالي والرئيس السابق للمؤسسة الوطنية للفيزياء النووية. وقد عمل مع الفاتيكان حول العلاقات بين الكنيسة والعلم.[208]
جون بولكينجرون
(ولد سنة 1930)
Johnpolkinghorne.jpg فيزيائي بريطاني وعالم في فيزياء الجسيمات وهو قس انجليكاني كتب كتاب العلوم والثالوث المقدس. حائز على جائزة تمبلتون.[209]
أوين جنجريتش
(ولد سنة 1930)
Harvard memorial church winter 2009.JPG عالم فلك من طائفة المينونايت ذهب إلى كلية جاسان وجامعة هارفارد. ويظهر في الصورة كنيسة جامعة هارفارد. وقد كتب السيد جنجريتش عن أهل الإيمان في تاريخ العلوم.[210]
جون تي هوتون
(ولد سنة 1931)
John Houghton High Wycombe 20050226.jpg هو الرئيس المشارك للجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ وحصلت على ميدالية ذهبية من الجمعية الفلكية الملكية. وهو أيضا نائب الرئيس السابق للمسيحيين في العلوم.[211]
ريكاردو جياكوني (ولد سنة 1931) RiccardoGiacconi.jpg فيزيائي إيطالي أمريكي حاز على جائزة نوبل للفيزياء عام 2002 عن "بحوثه التي أدت إلى تأسيس الدراسة الفلكية بالأشعة السينية."
روبرت جيمس "سام" بيري
(ولد سنة 1934)
UCL Portico Building.jpg هو الرئيس السابق للجمعية لينان في لندن والمسيحيين في جماعة العلوم. كما كتب كتاب الله والأحياء: استكشاف شخصية من العلم والإيمان (أبلوس 1996) كما عمل استاذا في جامعة لندن على مدى 20 عاما وفي الصورة المبنى الرئيسي للجامعة.[212]
ميشال هيلر
(ولد سنة 1936)
StMarysBasilicaInterior.JPG هو كاهن كاثوليكي، وهو عضو في أكاديمية اللاهوت الحبرية، أحد الأعضاء المؤسسين للجمعية الدولية للعلوم والدين. وهو أيضًا عالم الفيزياء الرياضية الذي كتب مقالات في الفيزياء النسبية وهندسة لاتبديلية. له كتاب التوتر متعددة التخصصات الإبداعية: مقالات عن العلم والدين خرج في عام 2003. لهذا العمل حصل على جائزة تمبلتون. [note 7][213]
غليان برنس
(ولد سنة 1937)
Eden project tropical biome.jpg عالم النبات مشارك في مشروع عدن، والتي تظعر في الصورة. وهو أيضًا الرئيس الحالي للمسيحيين في العلوم.[214]
أنطوني ليجت
(ولد سنة 1938)
Nobel Laureate Sir Anthony James Leggett in 2007.jpg اشتهر كرائد في فيزياء الحرارة المنخفضة، وعمله الرائد في تفسير الميوعة الفائقة superfluidity، الذي استحق بسببه عام 2003 جائزة نوبل في الفيزياء. وقد صاغ الفهم النظري لسوائل الهيليوم العادية وفائقة الميوعة. وكذلك الموائع الفائقة قوية الاقتران. وقد أرسى اتجاهات البحث في ميكانيكا الكم بالنسبة للأنظمة المبددة الماكروسكوبية وفي استخدام الأنظمة المكثـّفة لاختبار أسس ميكانيكا الكم.[215]

وهو عضو في الأكاديمية الوطنية للعلوم، والجمعية الفلسفية الأمريكية، والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم، والأكاديمية الروسية للعلوم (عضو أجنبي)، وهو زميل في الجمعية الملكية (المملكة المتحدة)، والجمعية الفيزيائية الأمريكية، ومعهد الفيزياء الأمريكي، وزميل مدى الحياة في معهد الفيزياء.

دونالد كانوث
(ولد سنة 1938)
KnuthAtOpenContentAlliance.jpg هو عالم حاسوب لوثري وأستاذ متقاعد بجامعة ستانفورد. يعتبره الكثيرون الأب الروحي لعلم تحليل الخوارزميات حيث ساهم في تطوير وتنظيم أساليب رياضية رسمية لتحليل التعقيد الحسابي للخوارزميات. كما أنه مؤلف الكتاب الشهير فن برمجة الحاسوب والذي يغطي بشمول استخدام الخوارزميات المختلفة في البرمجة. من أشهر ما عرف به أيضا ابتكار نظام تخ لتصفيف المحارف حاسوبيا. له كتاب نصوص مضيئة في الكتاب المقدس.[216]
غيرهارد إرتل
(ولد سنة 1939)
Prof Ertl-Portrait.jpg عالم فيزيائي ألماني حائز على جائزة نوبل للكيمياء لعام 2007 وهو اليوم نفسه الذي يحتفل فيه بعيد مولده الحادي والسبعين وذلك تقديرا لابحاثه حول كيمياء المواد الصلبة التي شهدت تطبيقات صناعية. قالت الاكاديمية الملكية للعلوم في السويد التي تمنح الجائزة ان ايرتل من رواد كيمياء المواد الصلبة التي ترتدي "اهمية للصناعة الكيميائية ويمكن ان تساعد في فهم عمليات مختلفة مثل الصدأ، وايرتل درس اكسدة غاز أول أكسيد الكربون على البلاتين وهي تفاعل يحصل في محركات السيارات لتنظيف العوادم". وهو مسيحي متدين وملتزم.[217]
بيتر غرونبيرغ
(ولد سنة 1939)
Peter Grünberg.jpg حائز على جائزة نوبل في الفيزياء سنة 2007 بسبب اكتشافه تكنولوجيا "جي ام ار" (تأثير مقاومة مغناطيسية كبرى التي "شكلت ثورة في التقنيات التي تتيح قراءة المعلومات المخزنة على القرص الصلب". ويشهد هذا المجال من العلوم الدقيقة (نانو ازدهارا كبيرا.[218]
إيريك بريست
(ولد سنة 1943)
United College University of St Andrews.jpg لديه سلطة على المغنطيسية للطاقة الشمسية وفاز بجائزة جورج اليري هيل من بين آخرين. وتحدث عن المسيحية والعلوم في جامعة سانت أندروز، وهو عضو في معهد فاراداي. ويظهر صورة من جامعة سانت اندروز. ويهتم في الصلاة، والتأمل، وعلم النفس المسيحي.[219]
كريستوفر اسهام
(ولد سنة 1944)
Royal School of Mines entrance.jpg عالم نظري فيزيائي طور هبو الشكلية. وعلم في إمبريال كوليدج لندن، وتظهر في الصورة جزء جانب من الجامعة. بالإضافة إلى كونه عالم فيزياء، فهو فيلسوف ولاهوتي.[220]
هنري "فريتز" شايفر الثالث
(ولد سنة 1944)
H F Schafer.jpg هو صيدلي حسابي ونظري. مؤلف من عدد كبير من المنشورات العلمية، وكان أهم ما ذكر 6 صيادلة 1981-1997 وبيردو جراهام أستاذ الكيمياء ومدير مركز الكيمياء الحاسوبية في جامعة جورجيا. وغالبا ما تسمى شايفر بارز من دعاة التصميم الذكي. ومع ذلك، فقد وصف نفسه بأنه "متعاطف" على التصميم الذكي، ولكن في المقام الأول على "دعاة يسوع". وهو زميل في مركز معهد ديسكفري للعلوم والثقافة، ومركزا للحركة التصميم الذكي، وكان شايفر مرة واحدة وهو زميل للجمعية الدولية للمعلومات والتعقيد والتصميم، والتي هي الآن البائد، والموقع من معهد ديسكفري المضادة للتطور خطاب، إنشقاق علمية من الداروينية

كتب كتاب العلوم والمسيحية: الصراع أو التماسك؟ وهي من الدول الموقعة على إنشقاق علمية من الداروينية. حصل على جائزة جمعية الكيميائية الاميركية في الكيمياء البحتة في عام 1979.[221]

روبرت ت. باكر
(ولد سنة 1945)
Allosaurus skull SDNHM.jpg عالم حفريات كان شخصية رائدة في "نهضة الديناصورات" وهي ثورة علمية صغيرة بدأت في أواخر ستينيات القرن العشرين وقادت إلى تجديد الاهتمام الأكاديمي والشعبي بالديناصورات. أوقد الثورة الاكتشافات الجديدة والبحوث التي أشارت إلى أن الديناصورات قد تكون حيوانات نشطة وحارة الدم، بدل كونها باردة الدم وبطيئة كما كانت توصف حتى منتصف القرن العشرين. وهو أيضا واعظ في الكنيسة الخمسينية ويدعو إلى نظرية التطور الإلهي وكتب كتب حول أساس الدين.[222]
ويليام فيليبس
(ولد سنة 1948)
William D. Phillips.jpg عالم فيزياء أمريكي حاز على جائزة نوبل للفيزياء عام 1997 بالمشاركة مع ستيفن تشو، وكلود تانوجي عن ابتكاره التبريد بواسطة الليزر، وهي طريقة تعمل على خفض سرعة الذرات في الغازات لتحسين دراستهم.
كينيث آر. ميلر
(ولد سنة 1948)
BrownScienceLibrary1.JPG أستاذ علم الأحياء في جامعة براون كتب الحقائق" اله داروين، وتظهر في الصورة جزء من مكتبة العلوم بجامعة براون.[223]
فرانسيس كولينز
(ولد سنة 1950)
Francis Collins.jpg عالم جينات، عرف عنه اهتمامه بأبحاث جينات الأمراض وريادته لمشروع الحينوم البشري. ويعمل حالياً كمدير لمعاهد الصحة الوطنية الأمريكية. عينه البابا بنديكت السادس عشر مديراً للمعهد البابوي للعلوم. وقد كتب أيضا في المسائل الدينية في عدد من المقالات منها الايمان والجينوم البشري ويذكر كولينز أن من المهم بالنسبة له "القيامة الحرفي والتاريخية ليسوع المسيح من بين الاموات، والذي هو حجر الزاوية في ما اعتقد". وصرح في ذلك في كتابه لغة الله: باحث يقدم الدليل على الإيمان.[224]
سايمون كونواي موريس
(ولد سنة 1951)
ROM-BurgessShale-CompleteAnomalocarisFossil.png عالم حفريات بريطاني الذي جعل سمعته من خلال دراسة الأحافير بورغيس السجيل، والصورة لواحدة منها. وحصل على ميدالية تشارلز دوليتل والكوت وفاز أيضا بميدالية Lyell. وهو نشط في معهد فاراداي للدراسة بين العلم والدين، وضح أيضا في المناقشات باهتمامه بفكرة التطور الإلهي.[225]
جون د. بارو
(ولد سنة 1952)
Grasshopper-crest.GIF عالم كونيات إنجليزي واشتهر من خلال الكتابة عن الآثار المترتبة على مبدأ الانثروبي. وهو عضو في الكنيسة البروتستانتية المتحدة. حصل على جائزة تمبلتون في عام 2006. وقد شارك في موقف الأستاذ جريشام لعلم الفلك، لذلك موجودة في الصورة على اليمين.[226]
برايان كابيلكا
(ولد سنة 1955)
Brian Kobilka (649437151).jpg حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء 2012 وهو بروفيسور في قسم الجزيئات وعلم وظائف الأعضاء في جامعة ستانفورد مدرسة الطب

حصل على شهادة البكالوريوس من جامعة مينيسوتا دولوث وعلى شهادة الماجستير من جامعة يايل.[227][228]

دينيس ألكسندر Denis Alexander 2012 cropped.JPG مدير معهد فاراداي، ومؤلف كتاب إعادة بناء مصفوفة - العلم والإيمان في القرن 21. يشرف أيضا على فريق البحث في السرطان وعلم المناعة في معهد براهام. وهو مسيحي انجيلي.[229]
ستيفن بر UD Fall Time 2010.jpg فيزيائي يعمل في مختبر بروكهافن الوطني ومحرر في صحيفة الاستعراض الجسدي، وكذلك الفيزياء اليوم. كما أنه الكاثوليكي الذي يكتب في مجلة عن الأشياء أولا، وكتب عن الفيزياء الحديثة والقديمة وعن الإيمان. عمل كبرفسور في جامعة ولاية ديلاوير، وتظهر في الصورة قاعة الجامعة.[230]
مارتن نوفاك
(ولد سنة 1965)
Martin A. Nowak.jpg علم في الأحياء الجزئية وعالم رياضيات معروف في اللديناميات المتطورة. عمل كبروفسور في جامعة هارفارد.[231]
جون لينوكس John Lennox.jpg عالم رياضيات وقس. له مؤلفات في الرياضيات وفي نظرية المجموعات القابلة للذوبان اللانهائي وكتاب الميول الدينية : هل العلم دفن الله؟ وقد ناقش أيضا الدين مع ريتشارد دوكينز. يعمل كبروفسور في جامعة أكسفورد.[232]
جنيفر وايزمان Goddard aerial.gif هي رئيسة مختبر الفيزياء الفلكية والكواكب الخارجية ممتاز مركز جودارد للطيران الفضائي التابع لناسا. وبالإضافة إلى ذلك فهي شاركت في اكتشاف114P/Wiseman–Skiff. في الدين فهي مؤسسة الانتساب العلمية الأميركية الانجيلية، وعلى 16 يونيو 2010 أصبحت مديرة جديدة للجمعية الأميركية لتقدم العلوم الحوار حول العلم والأخلاق، والدين.[233]
لاري وول
(ولد سنة 1954)
Larry Wall YAPC 2007.jpg هو مبرمج ومؤلف وعالم لغات أمريكي. وهو مُطور لغة البرمجة بيرل (Perl). كما أنه مبتكر البرمجيات # (rn) قراءة الأخبار و# (patch) تحديث كلي لمصدر ما. فاز ب (IOCCC) مرتين وفي سنة 1998 بمكافأة من (Free Software Foundation) لأجل البرامج الحرة.[234]. كذلك فقد شارك في تأليف كتاب برمجة بيرل (التي نشرتها أورايلي)، وهو المورد النهائي للمبرمجين بيرل. كثيرا ما يشير وول إلى إيمانه المسيحي عندما يتحدث علنا عن بيرل.
تيم بيرنرز لي
(ولد سنة 1955)
Tim Berners-Lee-Knight-crop.jpg هو مصمم انجليزى اخترع الإنترنت في مارس سنة 1989. وهو مسيحي توحيدي[235][236]
روزاليند بيكارد Panel Discussion Close-up, Science, Faith, and Technology Cropped.jpg هي أستاذة في معهد ماساتشوستس للتقنية ومؤسسة مجموعة بحوث الحوسبة العاطفية في وسائل الإعلام وفي مختبر معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، وهي المدير المشارك لها.[237][238]

أنظر أيضًا[عدل]

حواش[عدل]

  1. ^ وقد سمي ايضا بيوحنا الاسكندرية.
  2. ^ في 1252 ساعد على تعيين توماس الاكويني الى كرسي اللاهوت الدومينيكية لاهوتي في باريس لقيادة وقمع الأفكار الخطرة.
  3. ^ وكانت هذه المحاولة غير ناجحة من قبل الكنيسة الكاثوليكية حيث لا تزال تعتبر فلسفته خاطئة.
  4. ^ على الرغم من أن الينسينية كانت الحركة داخل الكاثوليكية الرومانية، فقد عورضت بشكل عام من قبل الكاثوليك وأدينن في نهاية المطاف كهرطقة.
  5. ^ في سيرة ماكويل من قبل كامبل (ص 170) يوصف تحول ماكسويل: "وأشار إلى أنه بعد زمن طويل وبعد أن أعطاه تصور جديد لمحبة الله واحد من أقوى إدانة له وكان من ذلك الحين فصاعدا أن« الحب يمكث، على الرغم من المعرفة تتلاشى. بعيدًا"
  6. ^ قال بلانك:الدين والعلم يشنَّان معركة مشتركة ودائمة ضد التشكيكية والتزمُّتية وعدم الإيمان والنزعة الخرافية. وصرختهما الواحدة في هذه المعركة هي: إلى الله."
  7. ^ عالم في كراكوف, وتظهر في الصورة كاتدرائية المدينة.

المصادر[عدل]

  1. ^ 50 Nobel Laureates and Other Great Scientists Who Believe in God
  2. ^ The Scientific 100
  3. ^ "Scientists and Belief". Pew Research Center. اطلع عليه بتاريخ 2013-11-21. "A survey of scientists who are members of the American Association for the Advancement of Science, conducted by the Pew Research Center for the People & the Press in May and June 2009, finds that members of this group are, on the whole, much less religious than the general public.1 Indeed, the survey shows that scientists are roughly half as likely as the general public to believe in God or a higher power. According to the poll, one third of scientists (30%) have identified Christianity in its various forms as their religious preference." 
  4. ^ 100 Years of Nobel Prizes
  5. ^ أ ب Baruch A. Shalev‏, 100 Years of Nobel Prizes (2003),Atlantic Publishers & Distributors , p.57: between 1901 and 2000 reveals that 654 Laureates belong to 28 different religion Most (65.4%) have identified Christianity in its various forms as their religious preference.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ 100 Years of Nobel Prizes
  7. ^ الكنيسة والعلم، جورج مينوا، دار الأهالي، دمشق 2005، طبعة أولى، ص.167
  8. ^ الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.267
  9. ^ أ ب ت ث الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.294
  10. ^ الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.257
  11. ^ الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.220
  12. ^ الكنيسة والعلم، مرجع سابق، ص.263
  13. ^ "J.L. Heilbron". London Review of Books. اطلع عليه بتاريخ 2006-09-15. 
  14. ^ Lindberg, David C.؛ Numbers, Ronald L. (2003). When Science and Christianity Meet. University of Chicago Press. 
  15. ^ Goldstein، Thomas (1995). Dawn of Modern Science: From the Ancient Greeks to the Renaissance. Da Capo Press. 
  16. ^ دور الكنيسة الكاثوليكية في العصور الوسطى (بالانكليزية)
  17. ^ Pope John Paul II (September 1998). "Fides et Ratio (Faith and Reason), IV". اطلع عليه بتاريخ 2006-09-15. 
  18. ^ أ ب Gregory, 1998
  19. ^ القيم البروتستانتية والثورة العلمية (بالانكليزية)
  20. ^ أ ب Sztompka, 2003
  21. ^ Becker, 1992
  22. ^ John William Draper, History of the Conflict Religion, D. Appleton and Co. (1881)
  23. ^ Kiely, Ray (Nov 2011). "Industrialization and Development: A Comparative Analysis". UGL Press Limited: 25-26.
  24. ^ Ferngen, 2002
  25. ^ Porter & Teich 1992
  26. ^ JEWS AND PROTESTANTS WIN VAST MAJORITY OF NOBEL PEACE PRIZES!!
  27. ^ An Ethical and Intellectual Profile of Atheists
  28. ^ http://www.newadvent.org/cathen/14081a.htm
  29. ^ جامعات اليسوعية (بالإنجليزية)
  30. ^ Wright، Jonathan (2004). The Jesuits. صفحة 189. 
  31. ^ الكويكرز والعلوم (بالإنجليزية)
  32. ^ العرق والذكاء (بالإنجليزية)
  33. ^ ارتفاع معدل الذكاء بحسب الديانات (بالإنجليزية)
  34. ^ مقارنة معدل الذكاء بين اليهود والاسقفيون البروتستانت (بالإنجليزية)
  35. ^ Quakers in Science and Industry by Arthur Raistrick. ISBN 1-85072-106-8
  36. ^ Thomas، Anne (24 April 2000)، This I Know Experimentally، Spring 2000 Monday Night Lecture Series: Science and Religion، Pendle Hill (نشر 6 October 2003)، تمت أرشفته من الأصل على 10 November 2005، اطلع عليه بتاريخ 29 June 2009 
  37. ^ Josiah Strong, Our Country (1890)
  38. ^ 50 Nobel Laureates and Other Great Scientists Who Believe in God
  39. ^ The Scientific 100
  40. ^ JEWS AND PROTESTANTS WIN VAST MAJORITY OF NOBEL PEACE PRIZES!!
  41. ^ An Ethical and Intellectual Profile of Atheists
  42. ^ 100 Years of Nobel Prizes
  43. ^ Nobel prize winners in physics from 1901 to 1990
  44. ^ The End of the Classical World, (Lecture 12), in Lawrence M. Principe (2002) History of Science: Antiquity to 1700. Teaching Company, Course No. 1200
  45. ^ جامعة كورنيل[1] and جامعة ستانفورد[2]
  46. ^ David Edward Cartwright (1999). Tides: A Scientific History. Cambridge University Press. ISBN 0-5216-2145-3. 
  47. ^ Ott, M. (1911). Blessed Maurus Magnentius Rabanus. In The Catholic Encyclopedia. New York: Robert Appleton Company. http://www.newadvent.org/cathen/12617a.htm
  48. ^ [3]
  49. ^ [4]
  50. ^ The church in the shadow of the mosque: Christians and Muslims in the world... by Sidney Harrison Griffith
  51. ^ James Edward McClellan؛ Harold Dorn (2006). Science and technology in world history: an introduction. JHU Press. صفحات 175–176. ISBN 9780801883606. اطلع عليه بتاريخ 24 January 2011. 
  52. ^ Buddhue, John Davis. "The Origin of Our Numbers," The Scientific Monthly (Volume 52, Number 3, 1941): 265–267.
  53. ^ Pages 467–72. Darlington, Oscar G. "Gerbert, the Teacher," The American Historical Review (Volume 52, Number 3, 1947): 456–476.
  54. ^ History of the Christian Church
  55. ^ McTutor
  56. ^ أ ب The Science of Creation, (Lecture 20), in Lawrence M. Principe (2002) History of Science: Antiquity to 1700. Teaching Company, Course No. 1200
  57. ^ (p.36-37) Brian Duignan. Medieval Philosophy - From 500 to 1500 CE. Rosen Educational Publishing, 2010, ISBN 1615301437
  58. ^ "William Of Conches." Encyclopædia Britannica. Encyclopædia Britannica Online. Encyclopædia Britannica, 2010. Web. 31 Dec. 2010. <http://www.britannica.com/EBchecked/topic/644253/William-of-Conches>.
  59. ^ Gertrud Jaron Lewis (2006). "Hildegard von Bingen". In Richard K. Emmerson. Key Figures in Medieval Europe - An Encyclopedia. Routledge. pp. 229–30. ISBN 978-0-415-97385-4.
  60. ^ Edward Grant, "Science in the Medieval University", in James M. Kittleson and Pamela J. Transue, ed., Rebirth, Reform and Resilience: Universities in Transition, 1300-1700, Columbus: Ohio State University Press, 1984, p. 68
  61. ^ A. C. Crombie, Robert Grosseteste and the Origins of Experimental Science 1100–1700, (Oxford: Clarendon Press, 1971)
  62. ^ Lawrence & Nancy Goldstone (2005). The Friar and the Cipher. Doubleday. ISBN 0-7679-1472-4.  & Richard Hofstadter (1996). Academic Freedom in the Age of the College. Transaction books. ISBN 1-5600-0860-1. 
  63. ^ Helen S. Lang (1992). Aristotle's Physics and Its Medieval Varieties. State University of New York Press. ISBN 0-7914-1083-8.  and Lawrence & Nancy Goldstone (2005). The Friar and the Cipher. Doubleday. ISBN 0-7679-1472-4. 
  64. ^ Lawrence & Nancy Goldstone (2005). The Friar and the Cipher. Doubleday. ISBN 0-7679-1472-4.  and Lindberg, D.C. (1995). "Medieval Science and Its Religious Context". Osiris 10 (10): 60–79. doi:10.1086/368743. JSTOR 301913. 
  65. ^ Grant، Edward (1974). A source book in medieval science. Cambridge, Mass.: Harvard University Press. صفحة 864. ISBN 978-0-674-82360-0. 
  66. ^ Stanford Encyclopedia of philosophy
  67. ^ Catholic Encyclopedia
  68. ^ Spade, Paul Vincent, "William of Ockham", The Stanford Encyclopedia of Philosophy (Fall 2008 Edition), Edward N. Zalta (ed.), URL = <http://plato.stanford.edu/archives/fall2008/entries/ockham/>.
  69. ^ أ ب Essay "Scientific Revolutions as Changes of Worldview" by توماس صامويل كون in Can Theories be Refuted?: Essays on the Duhem-Quine Thesis edited by Sandra G. Harding. (D. Reidel Publishing Company, 1976)[5]
  70. ^ Medieval Science, Technology, and Medicine: An Encyclopedia. Routledge. 2005. ISBN 0-4159-6930-1. 
  71. ^ James Edward McClellan؛ Harold Dorn (2006). Science and technology in world history: an introduction. JHU Press. صفحات 191–193. ISBN 9780801883606.  See, for instance, this graph
  72. ^ McTutor
  73. ^ Meyers Konversationslexikon 1888–1889, Jahn, I. Geschichte der Biologie. Spektrum 2000, and Mägdefrau, K. Geschichte der Botanik. Fischer 1992
  74. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع .D8.A7.D9.84.D9.85.D9.88.D9.87.D9.88.D8.A8.D9.8A.D9.86
  75. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع .D8.A7.D9.84.D8.A5.D9.82.D8.AA.D8.B5.D8.A7.D8.AF.D9.8A.D8.A9
  76. ^ Page 6 from: McMullin, Ernan, ed. (2005). The Church and Galileo. Notre Dame, IN: University of Notre Dame Press. ISBN 0-268-03483-4.  AND pages 346-347 from: Coyne, George V., S.J. (2005). The Church's Most Recent Attempt to Dispel the Galileo Myth. .
  77. ^ Salon review of a biography of Servetus, History of Science article
  78. ^ Walter William Rouse Ball (1908). A short account of the history of mathematics. Macmillan and Co. صفحة 216. 
  79. ^ Vivian Shaw Groza and Susanne M. Shelley (1972). Precalculus mathematics. 9780030776700. صفحة 182. ISBN 9780030776700. 
  80. ^ University of Florida, Galileo Project at Rice University, and McTutor
  81. ^ Galileo Project
  82. ^ McTutor
  83. ^ Catholic Encyclopedia; The Pope and the Heretic by Michael White and Eisen and Laderman, ed. (2006). "Extraterrestrial Life and Christianity". Science, Religion, And Society: An Encyclopedia of History, Culture, And Controversy. 1. M E Sharpe. pp. 299.
  84. ^ McTutor
  85. ^ McTutor
  86. ^ Dictionary of the History of Ideas
  87. ^ Galileo Project and Adherents.com and Joshua Gilder and Anne-Lee Gilder (2005). Heavenly Intrigue: Johannes Kepler, Tycho Brahe, and the Murder Behind One of History's Greatest Scientific Discoveries. Anchor. ISBN 978-1-4000-3176-4 (1-4000-3176-1) ISBN تأكد من صحة |isbn= (help). 
  88. ^ Catholic Encyclopedia
  89. ^ Uppsala University
  90. ^ MacTutor archive
  91. ^ McTutor
  92. ^ The Galileo Project and Stanford Encyclopedia of Philosophy
  93. ^ Cosmovisions and The Galileo Project Rice University's Galileo Project
  94. ^ McTutor
  95. ^ A Short Biographical Dictionary of English Literature and MacTutor
  96. ^ McTutor
  97. ^ Australian E-Journal of Theology and Paleontologia Electronica
  98. ^ Galileo Project and University of Hanover's philosophy seminar
  99. ^ ASA and جامعة ستانفورد[6]
  100. ^ Galileo Project and University of Hanover's philosophy seminar
  101. ^ جامعة كاليفورنيا، بركلي[http://www.ucmp.berkeley.edu/history/ray.html
  102. ^ McTutor
  103. ^ Gutenberg.org copy of that book
  104. ^ The Maclaurin Institute
  105. ^ The Galileo Project and 1902 Encyclopedia
  106. ^ McTutor
  107. ^ Encyclopædia Britannica Eleventh Edition
  108. ^ Swedenborgian site
  109. ^ Berkeley bio
  110. ^ Mathematics and the Divine By T Koetsier, L Bergmans, Inc NetLibrary
  111. ^ Britannica.com
  112. ^ Pages 1-7, (Introduction) in: Ronald L. Numbers (ed.) Galileo Goes to Jail, and Other Myths about Science and Religion (Cambridge, MA: Harvard University Press, 2009). Note: the first tree chapters of the book can be found here.
  113. ^ Starr King school for the ministry
  114. ^ Lucasian Chair
  115. ^ Royal Society و Thoemmes
  116. ^ Preface to "Evidences"1911 Encyclopedia
  117. ^ University of Oxford site
  118. ^ Catholic Encyclopedia and Istanbul Technical University
  119. ^ University of Texas article
  120. ^ MacHale، Des (1985). George Boole: His Life and Work (الطبعة illustrated). Dublin: Boole. صفحة 40. ISBN 978-0-906783-05-4. اطلع عليه بتاريخ April 28, 2012. 
  121. ^ 1911 encyclopedia and Amherst College[7]
  122. ^ Stanford philosophy site and Middlesex University article
  123. ^ بي بي سي[8] and Adherents.com
  124. ^ Victorian Web and Virginia Polytechnic Institute and State University[9]
  125. ^ Scientists of Faith and University of California, Santa Barbara
  126. ^ Royal Meteorological Society
  127. ^ The College of Charleston and Newberry College
  128. ^ Royal Society's obituaries, pages 227–235
  129. ^ Tolstoy, p.12
  130. ^ James Clerk Maxwell and religion, American Journal of Physics, 54 (4), April 1986, p.314
  131. ^ James Clerk Maxwell and religion, American Journal of Physics, 54 (4), April 1986, p. 312–317 ; James Clerk Maxwell and the Christian Proposition by Ian Hutchinson
  132. ^ "Guyot's Geoscience and Geohistory", Princeton article Creation, or the Biblical Cosmogony in the Light of Modern Science
  133. ^ Catholic Encyclopedia
  134. ^ University of Houston hosted article.[10]
  135. ^ Gutenberg text of Darwiniana and ASA
  136. ^ McTutor
  137. ^ Dictionary of Australian biography
  138. ^ "Science and the Bible" at Google Books and Engines of Our Ingenuity
  139. ^ Biography on Louis Pasteur
  140. ^ *  "St. George Jackson Mivart, Ph.D., M.D., F.R.S., V.P.Z.S., F.Z.S.". الموسوعة الكاثوليكية. نيويورك: شركة روبرت أبيلتون. 1913. //en.wikisource.org/wiki/Catholic_Encyclopedia_(1913)/St._George_Jackson_Mivart,_Ph.D.,_M.D.,_F.R.S.,_V.P.Z.S.,_F.Z.S.. Also the end of the Catholic Encyclopedia article on Hell mentions him.[11]
  141. ^ The Vicentians
  142. ^ Gifford Lectures site.[12][13]
  143. ^ George Salmon: from mathematics to theology
  144. ^ University of Durham
  145. ^ Institute of Physics[14].
  146. ^ "Willem Einthoven". IEEE Global History Network. IEEE. اطلع عليه بتاريخ 10 August 2011. 
  147. ^ McTutor and Scientist and Catholic: Pierre Duhem by Stanley Jaki[15]
  148. ^ IUPUI[16]
  149. ^ Miss Leavitt's Stars by George Johnson ISBN 0-393-05128-5
  150. ^ McTutor
  151. ^ On pg 267 he refers to "we Christians."
  152. ^ http://www.adherents.com/people/pm/Guglielmo_Marconi.html
  153. ^ Second paragraph of Page 26 in a paper from Middlesex UniversityMiddlesex University article
  154. ^ The Guardian and The Cambridge guide to women's writing in English by Lorna Sage, Germaine Greer, Elaine Showalter; pg 271
  155. ^ [17]
  156. ^ Man of science-and of God from The New American (January 2004) via TheFreeLibrary.com
  157. ^ أ ب Rev. Stanley Jaki Two Lourdes Miracles and a Nobel Laureate: What Really Happened?
  158. ^ IEEE biography University College London
  159. ^ Adherents,com and Religion and Natural Science (Lecture Given 1937) Scientific Autobiography and Other Papers, trans. F. Gaynor (New York, 1949), pp. 184
  160. ^ Civilized Life in the Universe By George Basalla, pg 128 and Incarnation and Resurrection By Paul D. Molnar, pg 95
  161. ^ http://www.csupomona.edu/~nova/scientists/articles/cori.html
  162. ^ http://www.britannica.com/EBchecked/topic/639857/Alfred-Werner
  163. ^ Nobel Biography
  164. ^ American Institute of Chemical Engineers and Worldcat
  165. ^ McTutor
  166. ^ American Physical Society[18] and Time (magazine)[19]
  167. ^ http://reporter.am/index.cfm?objectid=59BE5ED5-E7DA-11E0-8E3F0003FF3452C2
  168. ^ Gould on God Can religion and science be happily reconciled?
  169. ^ Catholic Education Resource Center
  170. ^ Hahn، Otto (1970). My Life: the Autobiography of a Scientist. Herder and Herder. صفحة 28. اطلع عليه بتاريخ June 14, 2012. 
  171. ^ "Lise Meitner Dies; Atomic Pioneer, 89. Lise Meitner, Physicist, Is Dead. Paved Way for Splitting of Atom.". New York Times. 28 October 1968. اطلع عليه بتاريخ 2008-04-18. "Dr. Lise Meitner, the Austrian born nuclear physicist who first calculated the enormous energy released by splitting the uranium atom, died today in a Cambridge nursing home. She was 89 years old."  Unknown parameter |subst= ignored (help)
  172. ^ Horace Freeland Judson (2003-10-20). "No Nobel Prize for Whining". New York Times. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-03. "Lise Meitner, the physicist first to recognize that experiments reported by two former colleagues in Berlin meant that atoms had been split, never got a prize, even though one of those colleagues, Otto Hahn, did in 1944." 
  173. ^ "Otto Hahn, Lise Meitner and Fritz Strassmann". Chemistry Heritage. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-03. 
  174. ^ "The Woman Behind the Bomb". Washington Post. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-03. 
  175. ^ "Revelations Concerning Lisa Meitner And The Nobel Prize.". Science Week. اطلع عليه بتاريخ 2007-08-03. 
  176. ^ Sime, Ruth Lewin (1996) Lise Meitner: A Life in Physics (Series: California studies in the history of science volume 13) University of California Press, Berkeley, California, page 1, ISBN 0-520-08906-5
  177. ^ Roqué, Xavier "Meitner, Lise (1878–1968), physicist" Oxford Dictionary of National Biography Oxford University Press, Oxford, England, accessed 27 Oct 2009
  178. ^ Western Kentucky University and ASA's book reviews section
  179. ^ McTutor
  180. ^ [20][21]
  181. ^ Stewart، Ian (2008). Why Beauty Is Truth: A History of Symmetry. Basic. صفحة 206. ISBN 9780465082377. اطلع عليه بتاريخ June 14, 2006. 
  182. ^ The religion of Werner Heisenberg, physicist. Adherents.com. Retrieved on 2012-02-01.
  183. ^ Polyaniana
  184. ^ National Academy of Sciences[22] and Mormon Scientist: The Life and Faith of Henry Eyring by Henry J. Eyring
  185. ^ Provice، William B. (1989). Sewall Wright and Evolutionary Biology (الطبعة reprint, illustrated). شيكاغو: University of Chicago. صفحات 460, 497. ISBN 978-0-226-68473-4. اطلع عليه بتاريخ April 28, 2012. 
  186. ^ Tennessee Encyclopedia
  187. ^ University of Maryland and ASA
  188. ^ Brazilian Academy of Sciences
  189. ^ http://www.adherents.com/people/pe/John_Eccles.html
  190. ^ http://www.adherents.com/people/ps/Arthur_Schawlow.html
  191. ^ Obituary and CiS
  192. ^ Obituary at Hope College and Tuskegee University
  193. ^ http://www-history.mcs.st-and.ac.uk/Biographies/Bott.html
  194. ^ http://www.ams.org/notices/200605/fea-bott-2.pdf
  195. ^ Society of Ordained Scientists' website
  196. ^ ASA
  197. ^ Seton Hall University site.[23]
  198. ^ The religion essay, astronomy article, Bruce Medalist page, and Science and the spiritual quest: new essays by leading scientists by W. Mark Richardson, pg 52
  199. ^ Sleeman، Elizabeth (2003). The International Who's Who 2004. Routledge. ISBN 1857432177. 
  200. ^ GUILD، W R؛ HARRISON، J H؛ MERRILL، J P؛ MURRAY، J (1955). "Successful homotransplantation of the kidney in an identical twin.". Trans. Am. Clin. Climatol. Assoc. 67. صفحات 167–73. PMID :13360847 
  201. ^ جامعة كاليفورنيا، بركلي[24] and Templeton Prize's site.[25]
  202. ^ http://www.nobelprize.org/nobel_prizes/physics/laureates/1981/bloembergen.html
  203. ^ Templeton Prize site
  204. ^ New York Review of Books
  205. ^ http://www.nobelprize.org/nobel_prizes/medicine/laureates/2000/greengard-autobio.html
  206. ^ "Book of Members, 1780-2010: Chapter A". American Academy of Arts and Sciences. اطلع عليه بتاريخ 22 April 2011. 
  207. ^ Vatican appoints Protestant as scientific body's head
  208. ^ Official Biography of Zichichi at the Ettore Majorana Foundation International Seminar on Nuclear War and Planetary Emergencies: 25th session... by Antonino Zichichi, Richard C. Ragaini, Ettore M, pg 4
  209. ^ His own website
  210. ^ Space.com [26] and Cambridge Christians in Science.[27]
  211. ^ Christians in Science
  212. ^ iv press and Christians in Science
  213. ^ Templeton Foundation, Journal of Mathematical Physics, and ISSR
  214. ^ CiS interview
  215. ^ "Anthony J. Leggett – Autobiography". 
  216. ^ His website
  217. ^ Till Weishaupt (Dezember 2007). "Glauben Sie an Gott?". Cicero. اطلع عليه بتاريخ 2008-06-05. "Translated from German: Oh, yes, I believe in God. (...) I am a Christian and I try to live as a Christian (...) I read the Bible very often and I try to understand it." 
  218. ^ "Peter Grünberg – Autobiography". 
  219. ^ Faraday Institute and Eric Priest's website
  220. ^ Stephen Hawking, the Big Bang, and God, by H. F. Schaefer and Foundational Questions Institute
  221. ^ University of Georgia Athens
  222. ^ Interview with him at Prehistoric planetSpiritual site linked to him
  223. ^ تامبا باي تاميز[28]
  224. ^ ASA and Genome.gov
  225. ^ Gifford Lectures, Boyle Lecture, Boston University.
  226. ^ The New York Times, March 16, 2006 and Templeton Prize bio
  227. ^ http://www.catholicnews.com/data/briefs/cns/20121023.htm#head1
  228. ^ http://www.austindiocese.org/newsletter_article_view.php?id=7177
  229. ^ Faraday Institute Biography
  230. ^ University of Delaware,University of Notre Dame Press, and Interview at Ignatius Insight
  231. ^ Barlow، Rich (27 September 2008). "Mathematics and faith explain altruism". The Boston Globe. 
  232. ^ Mathematics Genealogy Project and The Wall Street Journal
  233. ^ AAAS
  234. ^ Larry Wall.
  235. ^ http://www.nndb.com/people/573/000023504/#FN1
  236. ^ "Faces of the week". تمت أرشفته من الأصل على 2003-09-26. 
  237. ^ "Meet Our Team". Affectiva. اطلع عليه بتاريخ February 3, 2013. 
  238. ^ Kerstetter, Jim (February 2, 2013). "Building better Super Bowl ads by watching you watch them". CNET. اطلع عليه بتاريخ February 3, 2013. 

وصلات خارجية[عدل]