علي منصور كيالي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من منصور الكيالي)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg هذه المقالة بها ألفاظ تفخيم تمدح بموضوع المقالة، مما يتعارض مع أسلوب الكتابة الموسوعية. يرجى حذف ألفاظ لتفخيم والاكتفاء بالحقائق لإبراز الأهمية. (يناير 2014
علي كيالي
ولادة 31 مارس 1953 (العمر 61 سنة)
محافظة حلب
إقامة علم الإمارات دبي
مواطنة علم سوريا سوري
تعليم كلية الهندسة المعمارية في سوريا(1979) · قسم الرياضيات والفيزياء في جامعة حلب (1971 - 1975)
عمل باحث · عالم فيزياء · عالم رياضيات · مهندس معماري
أعمال بارزة الإعجاز العلمي في القرآن
دين مسلم


علي منصور كيالي هو مهندس معماري وهو باحث إسلامي سوري. ولد في 31 مارس 1953 بمحافظة حلب ودرس الرياضيات والفيزياء والكيمياء، أمضى من عمره ثلاثين سنة في البحث في القرآن الكريم وله الموسوعة القرآنية الشاملة مؤلفة من عشرة مجلدات ستصدر قريباً فيها شرح حقائق من القرآن.

نشاطه الدعوي[عدل]

لديه عدة مؤلفات ومقالات متخصصة في اظهار خفايا القرآن الكريم وأسراره، أبرزها:

  • الآخرة بلغة الفيزياء
  • الألوان في القرآن
  • علي منصور كيالي ومسيرة الإنسان والكون في القرآن الكريم
  • الزمان والمكان حقائقٌ علميةٌ تحدَّث عنها القرآن
  • علمٌ وبيان
  • محاضرة جائزة دبي
  • حقائق القرآن التاريخية وأباطيل الصهيونية
  • للرحمن صوما
  • آيات بينات

شهاداته[عدل]

  • دكتوراه في البحوث الإسلامية , الجامعة اللبنانية 2012
  • إجازة في الهندسة المعمارية , كلية الهندسة المعمارية , جامعة حلب 1979
  • اجازة في الرياضيات و الفيزياء , كلية العلوم , جامعة حلب 1971 – 1975
  • شهادة الثانوية العامة , مديرية التربية ,حلب 1970

مؤلفاته و دراسته[عدل]

  • 1981 – 2011: دراسة القرآن الكريم دراسة علمية فيزيائية وتاريخية و لغوية
  • 1980 – 2008: الاشراف على تنفيذ عدد من من المشاريع منها ( فرع المرور - مشفى الشرطة - مبنى الهجرة والجوازات ) في مدينة حلب
  • 1980 – 2007: رئيس قسم الأشغال الهندسية في قيادة شرطة محافظة حلب
  • 2005 - 2006: القيام بإعداد دراسة المشاريع الشرطية , وزارة الداخلية ,الجمهورية العربية السورية - دمشق
  • 1983 – 2003 : مهندس استشاري لدى دائرة أملاك اليهود , حلب
  • 1975 – 1985: تدريس مادتي الرياضيات والفيزياء لمرحلة الثانوية العامة

كما قام بتأليف موسوعة علمية شاملة بعنوان القرآن ... علم وبيان مؤلفة من عشرة مجلدات رائعة فيها شرح حقائق عظيمة من القران الكريم والاهم في اجتهاداته انه يدفعنا إلى حب الله تعالى تقربا منه وكسبا لرضاه لتكون منزلتنا عليا عند خالقنا في الدنيا والاخرة ويخرجنا من حالة الخوف من النار إلى حالة حسن الظن بالله تعالى ويشجعنا على التأمل والتعمق في فهم ايات الله تعالى لأنه بالقران وبتطبيق اياته وفي القلب السليم تفتح عند الإنسان الذاكرة الثانية اللتي ستدله على حقائق كبيرة وهو لا يريدنا بأن نعلم فقط ظاهرا من الحياة الدنيا فالدخول في عالم القران بحرا لا ينتهي مهما فهمناه فهناك المزيد . ان الله تعالى أكد على تلاوة كتابه العزيز مرارا وتكرارا الهدف الفهم والتطبيق وبذلك تأتي مرحلة فتح الذاكرة الثانية ويجعلنا نميز بين الإنسان اللذي يحيا حياة طيبة بالمسارعة إلى الاستغفار وفعل الخيرات والإكثار من الاعمال الصالحة لتعلو مرتبتنا في الجنة فنحن في هذه الحياة الفانية نسعى لنكون الأفضل فكيف إلى جنتنا الابدية سنعمل لنكون في اعلى جنة فمن اراد ذلك فليعمل لها ومن فضل ان يعيش كأي كائن حي اّخر جل همه ان يرضي ملذاته ويعيش ليأكل ويتكاثر ويرضي غرائزه ويتسلح بكلمة انا لا أؤذي أحد فليرض غدا بموقعه في الجنة يوم لا تنفع الحسرة ان الله منحنا العقل ان أحسنا استخدامه ملكنا السعادة في الدارين.

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]