منطقة الباحة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 20°0′N 41°30′E / 20.000°N 41.500°E / 20.000; 41.500

منطقة الباحة
Al Bahah in Saudi Arabia.svg
الإمارة
مقر الإمارة الباحة
المحافظات 9
الأمير الأمير مشاري بن سعود بن عبد العزيز آل سعود
السكان
مجموع السكان 411,888
نسبة السكان 1.5%
سعوديون 348,636
غير سعوديين 63,252
الكثافة السكانية 34.3/كم2
خصائص جغرافية
المساحة 12,000كم2
نسبة المساحة 0.6%
إحداثيات 20°0′N 41°30′E / 20.000°N 41.500°E / 20.000; 41.500
معلومات أخرى
الموقع الإلكتروني albaha.gov.sa
أيزو 3166-2:SA 11
الخريطة

منطقة الباحة هي إحدى المناطق الإدارية الثلاث عشرة التي تتكون منها المملكة العربية السعودية. تقع في الجزء الجنوبى الغربي من الجزيرة العربية، على سلسلة جبال الحجاز تأسست كمنطقة إدارية في شهر ذي الحجة عام 1383 هـ وعاصمتها الإدارية مدينة الباحة وإليها تُنسب المنطقة ويتركز بها الثقل الإداري والتجاري وبها توجد إمارة المنطقة وتتجمع فيها الدوائر الحكومية والمراكز التجارية الكبرى إضافة إلى أن بها أسواقا شعبية كثيرة منها: (سوق الخميس،سوق السبت،سوق الاثنين) وتعتبر من أفضل مناطق المملكة في مجال السياحة جنوب المملكة ،ويحد منطقة الباحة منطقة مكة المكرمة من الشمال والغرب، ومنطقة عسير من الجنوب والشرق.

التاريخ والتاسيس[عدل]

قرية ذي عين الأثرية

تاريخ المنطقة قبل الإسلام[عدل]

كانت مسرحاً للأيام الأخيرة في حياة الصعلوك الشهير الـشنفرى الأزدى كما أن المنطقة خرج منها من حكم عمان والعراق كما يوجد بالمنطقه عدداً من النقوش العبرية وأخرى بـخط المسند، وخلافها من رسوم و نقوش و كتابات عربية قديمة، على صخور متناثرة في أودية المنطقة.

تاريخ المنطقة خلال صدر الإسلام[عدل]

تفتخر الممنطقة بإنها أخرجت من الصحابة الكثيرين ومنهم عبدالرحمن بن صخر الدوسي، الذي ربما يعد أشهر رواه الحديث في المذهب السنىّ على الأطلاق, والملقب بأبو هريرة, و الطفيل بن عمر الدوسي . ومن الصحابة أيضا: أبو ظبيان الغامدي حامل لواء غامد في معركة القادسية, و جندب بن جنادة ، وزهير بن سليم الغامدي, وسفيان بن عوف الغامدي, وصخر بن وداعه الغامدي. والحكم بن المغفل الغامدي, وعبدالله بن عفيف الغامدي, وعمير بن الحارث الغامدي, ومخنف بن سليم الغامدي, والحارث بن الحارث الغامدي, وعبدالله بن كعب الغامدي. كما يذكر التاريخ أيضاً وفود غامد وزهران على الرسول و كيف أنه وصفهم بقوله ( حكماء علماء كادوا من فقههم أن يكونوا أنبياء ) .

المنطقة قبل الحكم السعودي[عدل]

كان النظام القبلي هو السائد في المنطقة وهو المرجع الرئيسي، وكان لزهران شيخ شمل لكل قبائلهم؛ كما كان لغامد أيضاً شيخ شمل لكل قبائلهم، وتجدر الأشارة أن قبيلتي غامد وزهران كانت لها معارك مع الأتراك أشارت إليها كثير من المراجع التاريخية والمخطوطات العثمانية ذاتها، كما أن المنطقة كان فيها كثير من المؤيدين لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب وأنصار للدولة السعودية منذ عهد الدولة السعودية الأولىحقيقة.


مراحل التأسيس إدارياً[عدل]

تأسست إمارة منطقة الباحة كمنطقة إدارية في عهد الملك فيصل بن عبد العزيز وكانت الأمارة قبل ذلك تابعة إلى الظفير وتسمى أمارة الظفير منذ وقت الملك عبد العزيز حتى طلب أهل الظفير نقل مقر الإمارة منها وتم نقلها إلى بلجرشي، ثم فوض الملك فيصل بن عبد العزيز—الأمير سعود بن عبد الرحمن بن تركي السديري بعد تعينه أميراً لبلجرشي اختيار مقر مناسب لتأسيس إمارة منطقة جديدة وأختار الباحة التي تقع بالمنتصف بين قبيلتي غامد وزهران وأصبحت إمارة منطقة الباحة أسوة بإمارات المناطق الأخرى.

أمراء الظفير وبلجرشي قبل تأسيس منطقة الباحة[عدل]

أمراء منطقة الباحة منذ تأسيسها[عدل]

مسؤولو الإمارة حاليا[عدل]

محافظات المنطقة[عدل]

تتبع لمنطقة الباحة تسع محافظات إضافة إلى العاصمة الإدارية مدينة الباحة وهي:

المساحة والسكان[عدل]

تعتبر منطقة الباحة أصغر مناطق المملكة العربية السعودية بمساحة تصل إلى 10362 كم2. ومدينة الباحة هي أكبر مدنها ومركزها الإقليمي. يتوزع سكانها على قرابة 1200 قرية. تمتاز المنطقة بتضاريسها ومنتزهاتها وغاباتها التي تتنوع فيها النباتات الطبيعية كما تزخر المنطقة بالعديد من الإطلالات على قمم المنحدرات وينتشر بها المباني والأماكن ذات الطابع الأثري.

أما السكان فيبلغ عدد سكان منطقة الباحة قرابة 412،000 نسمة 348،636 سعوديين و حوالي 63،252 من المقيمين. وذلك على حسب آخر تعداد للسكان في عام 1431 هـ / 2010 م.


الموقع والحدود[عدل]

موقع الباحة

تقع منطقة الباحة في الجنوب الغربي من المملكة العربية السعودية على جبال الحجاز، ويحدها من الشمال والغرب منطقة مكة المكرمة ومن الجنوب والشرق منطقة عسير. وتقع على ما بين خطي طول 41/42 شرق خط غرينتش وما بين دائرتي عرض 19/20 شمال خط الاستواء.

أما الحدود القبلية فتحدها شمالاً ديار قبيلة البقوم وقبيلة بني الحارث وقبيلة بني مالك وغرباً ديار قبيلة كنانة وجنوباً ديار قبيلة بلقرن وشرقاً ديار قبيلة خثعم.

المناخ[عدل]

برغم وقوع المنطقة ضمن نطاق المناخ القاري الجاف، إلا أن ارتفاع جبال الحجاز عن سطح البحر وتعرضها لرياح رطبة قادمة من سهول تهامة غرب الجزيرة العربية قد شكلت جواً معتدلاً صيفاً وبارد ممطر شتاءً. وتتميز المنطقة بهطول الأمطار على مدار العام كما تتميز يكثرة الضباب ودرجات حرارة منخفضة صيفاً وشتاءً.

التضاريس[عدل]

Mount Shada.jpg
جزء من طريق عقبة الباحة - المخواة

تضاريس المنطقة في معظمها عبارة عن جبال تعرف بـ (جبال الحجاز) وتُغطى المناطق الجبلية بشكل شبة كلي أشجار صنوبرية محلية تسمى بالعرعر بالإضافة إلى أنواع عديدة من الأشجار المثمرة أو أشجار الأحراش والغابات ومنها العنب والتين الشوكي والفركس والطرنج والمشمش والكمثرى والبطيخ الأسود والتفاح واللوز البجلي وموز الصدر والبوص والحماط هو نوع من أنواع التين موطنه جبال الحجاز والرمان واللوز الأخضر والشبارق والخوخ و(البشام ،البيلسان) و(العتم،شجر الزيتون البري) والبحرزاف والسدر والطلح وغيرها. بالإضافة إلى النباتات والشجيرات الصغيرة والأزهار مثل الكادي والريحان والحبق والنيم والياسمين والورد الحجازي و(العقش، توت العليق) والعرفج وغيرها وتنتشر على سفوحها مصاطب ومدرجات زراعية يزرع فيها سكان المنطقة نباتات المنطقة التي اعتمدوا عليها في غذائهم مثل الذرة البيضاء والشعير والقمح والدخن والسمسم والعدس والخضروات المحلية كـ القرع العسلي والدباء العربي والثفاء والبطاطس والجزر والطماطم والفلفل وغيرها.

الخدمات[عدل]

الخدمات الطبية[عدل]

تتوفر في منطقة الباحة كافة الخدمات الطبية الأساسية ولعل أول مستشفى أنشئ في المنطقة هو مستشفى بلجرشي العام بمحافظة بلجرشي جنوب الباحة ب30 كم، تلاها إنشاء عدد من المستشفيات كمستشفى الملك فهد بمدينة الباحة ومستشفى المندق بمحافظة المندق ومستشفى المخواة بمحافظة المخواة ومستشفى العقيق بمحافظة العقيق ومستشفى قلوة بمحافظة قلوة ومستشفى النساء والولادة والأطفال بمحافظة بلجرشي ومستشفى النقاهة والعلاج الطبيعي بمدينة الباحة ومستشفى الصحة النفسية بمحافظة بلجرشي. كما تم الإعلان عن إنشاء مدينة طبية بمنطقة الباحة لخدمة المنطقة والمناطق المحيطة بها.

كما يتوفر في المنطقة عدد لا بأس به من المراكز الصحية المنتشرة في المنطقة ومراكز الهلال الأحمر السعودي ولا زالت المنطقة بحاجة إلى عدد من مراكز الهلال الأحمر السعودي وخاصة على الطرق الرابطة.

اقتصاد المنطقة[عدل]

الزراعة[عدل]

تشتهر منطقة الباحة باكتسائها بالمسطحات الخضراء

كان اعتماد المنطقة الأساسي يقع على الزراعة التي كانت تشتغل بها الأغلبية من السكان وبها نشط جزء كبير من تجارتهم، فكانت زراعة بعض أنواع الحبوب المحلية والخضار والفواكة التي اعتمد السكان عليها منذ القدم كـ الذرة البيضاء والقمح والشعير والدخن والعدس والسمسم الذي كانو ينتجون منه زيت فاخر الأ وهو السليط وهو زيت السمسم والعدس ويسمى البلسن والذرة البيضاء والرمان والذي كانو يصمدونه بتجفيف قشرته التي تشكل حاجز مفرغ من الهواء كالبسترة اليوم والعنب وكانو يصمدونه بالتجفيف فيصنعون منه الزبيب الذي كانو يتاجرون به لكثرة إنتاجهم منه ويوجد في المنطقة أغلى أجود أنواع الزبيب كما كانو أيضا يجففون اللوز الأخضر وما زالو إلى اليوم لفوائده الطبية، والفركس والطرنج وأنواع برية من تفاح والمشمش والخوخ والكمثرى رمان والبطيخ الأسود وموز الصدر والبوص واللوز البجلي الحماط و(الجوز، القعقع) الذي انحصر إنتاجه في بعض المزارع الخاصة وزراعة الخضار كالالقرع العسلي والدباء العربي والجزر والالثفاء والبطاطس والطماطم والدجر والبامية والملوخية التي كانتا تجففان لاستخدامها في غير موسمها الالفلفل هذه بعض منتجات المنطقة التي كانو يصنعون منها ولا زالوا أطباقهم التقليدية كالكسكسية والدغابيس والطواجن والعصيد والكبسة.

السياحة[عدل]

Panchadhara Ghati, Athmallik.jpg

تحتل منطقة الباحة أهمية كبيرة على الخارطة السياحية في السعودية، فهي تعتبر في منتصف الطريق ما بين مدينة الطائف ومدينة أبها السياحيتين. ومن أهم المعالم السياحية بالمنطقة:

غابة رغدان ومنتزه القمع ومنتزه الشكران (السكران سابقاً)و غابة شهبة (التي تم تدمير جزء كبير منها لإنشاء جامعة الباحة الأهلية للعلوم). إضافة إلى قرية ذي عين الأثرية ووادي الخيطان ووادي العشر (بضم الشين)وجدر والشعب والحرائق وشعب العرجل والعديد من القرى والحصون المتناثرة على قمم الجبال وعدد كبير من الغابات تزيد على الأربعين غابة. وكان لأمير منطقة الباحة سابقا الأمير سعود بن عبد الرحمن السديري جهوده في اكتشاف هذه الأماكن وفتح الطرق إليها رغم معارضة الأهالي ذلك الوقت كما كان له جهود بفتح الطرق لكل القرى ومرور طريق الطائف جيزان بعد اقناعه الملك فيصل وكذلك إيصال الخدمات الكهربائية وافتتاح مطار العقيق وشق عدد من العقبات الجبلية بين إقليمي الحجاز و تهامة، كل ذلك كان له دور كبير في نقل المنطقة وأهلها إلى مزيد من الانفتاح والتطور والانتقال من مجتمع ريفي قبلي بحت إلى مجتمع منفتح متطور. ومن معالم السياحة بالمنطقة وجود تلفريك أثرب والذي ينقل السائح من جبال الحجاز الشاهقة إلى سهول تهامة.

الصناعة[عدل]

يتوفر بالمنطقة القليل من المصانع كمصنع الإسفنج ومصنع البلاستيك بمحافظة بلجرشي ولعل أهم أسباب بطء نمو الصناعة عدم توفر مدن صناعية بالمنطقة. وبها مصنع العين العذبة للمياه والذي يعتبر أكبر مصنع بالباحة ومصنع الأكسجين الطبيعي والغاز.

وفي سبيل تطوير الصناعة بمنطقة الباحة تم الإعلان عن إنشاء مدينتين صناعيتين بمنطقة الباحة و المدينة الأولى بمدينة الباحة في حين تقع المدينة الصناعية الثانية بناوان بتهامه الباحة.

وفي يوم 29 من شهر ذو الحجة من عام 1431 هـ تم توقيع العقد الأول لتطوير المدينة الصناعية الأولى بمدينة الباحة بمساحة مليون متر مربع كمرحلة أولى من أصل ثلاثة ملايين متر مربع.

الثروة المعدنية[عدل]

لازالت الثروة المعدنية بالمنطقة غير مستكشفة رغم وجود مناجم في عدد من المحافظات كمحافظة القرى ( شمال مدينة الباحة ) و محافظة العقيق ( شرق مدينة الباحة ) .

الثروة الزراعية[عدل]

تتوفر بالمنطقة عددا كبيرا من المنتجات الزراعية و التي تسد بعض احتياجات المنطقة و من أهم عوائق الزراعة بالمنطقة هي ندرة المياه و من اهم المنتجات الزراعية بالمنطقة : الرمان و العنب و الخوخ و المشمش و الدبه و الطماطم و الموز و البطاطس و البوص و الكرز و النيم و عدد من المنتجات الآخرى

الأكلات الشعبية[عدل]

تشتهر موائد الطعام بمنطقة الباحة بأكلات شعبية تحتوي على عناصر غذائية عديدة مفيدة حيث تعد من أغنى الموائد المليئة بالفيتامينات نظراً لارتفاع قيمتها الصحية وتنوع فوائدها الغذائية مما جعل هذه الأكلات حاضرة في جميع المناسبات.

وتتميز منطقة الباحة بالعديد من الأكلات الشعبية , وأصبحت هذه الأكلات منافساً قويا للأكلات الحديثة برغم عدم معرفة الكثير من الجيل الحديث بها إلا أن الآباء والأمهات حريصون على بقاءها عبر مشاركتها الموائد الحديثة في جميع المناسبات العامة والخاصة وكونها مظهراً من مظاهر الكرم.

  • الدغابيس / من الأكلات اللذيذة التي تشتهر بها منطقة الباحة وهي عبارة عن عجينة من دقيق البر تقطع بحجم قبضة اليد أو أكبر وتشكل على أشكال دائرية ثم توضع في القدر المملوء بالماء المغلي مع اللحم والمرق , ويصنع منها أحجام كبيرة في مناسبات الزواج مبالغة في إكرام الضيوف .
  • الخبزة المقناه / بشد النون وهي من الأطعمة الأساسية لأهالي المنطقة حيث تعمل من دقيق القمح الذي يعجن بالماء ثم يوضع على صخرة رقيقة السماكة بعد أن تسخن بإيقاد النار عليها ثم تغطى بما يشبه الصحن وهو ما يعرف بالمشهف المصنوع من الفخار أو من الحديد الرقيق السماكة ثم تغطى ببقية الرماد والجمر وتوقد عليها نار صغيرة حتى تصبح جاهزة لاستخرجها وتقديمها , وعادة ما يتنافس العديد من الأهالي في إعداد أكبر خبزة إمعانا في كرم الضيافة , وهي أكبر رغيف في العالم.
  • العصيدة / إحدى الأكلات الشعبية المشهورة بالمنطقة وعلى مستوى المنطقة الجنوبية , وهي تصنع من أنواع الحبوب البر والذرة الصفراء والبيضاء والدخن ويتم تحريكها بعصا بسرعة متوسطة لتستوي بلزوجة معينة حتى تنضج وعادة ما تؤكل مع المرق واللحم والسمن والعسل.
  • السويقه / وهي تعمل من الشعير غير المستوي بحيث يتم حصاده على غير استواء كامل ويطبخ في سنابله في قدر كبير الحجم ويملح وبعد أن ينضج يستخرج ويتم فرده تحت أضواء الشمس حتى يجف ويتيبس ثم يدق بعصا غليظة تسمى المخبطه وبعدها يتم فصل السنابل والشوائب عن الحبوب بواسطة المنخل والغربال وبعد التصفية يطحن بواسطة الرحى ثم يصنع منه العصيد الذي يقدم على قدح من السمن في صحفة من خشب الغرب.
  • المثرية / التي تصنع من الدقيق واللحم والمرق والسمن والعسل , ويشابهها أكلة العيش ولكنها تختلف عنها من حيث قوة التماسك ومكوناتها هي نفس مكونات المثرية ويضاف لها السمن والعسل واللبن ويتم وضع العيش في أقداح أو تدهن بالعسل والسمن ثم تؤكل , ولا زالت هذه الوجبة تقدم ضمن الوجبات الشعبية بالمنطقة .
  • الفريقه / وهي نفس مكونات المثرية ولكنها سائلة جداً ولها خصوصية خاصة وعادة ما تقدم للمريض وللجائع وذلك لسهولة هضمها على المعدة.
  • المخوض / إحدى الأكلات الشعبية بالمنطقة حيث تعد من العجين الخفيف ويسمى المقلوب لأنه لابد من قلبه على الجانب الأخر ويوضع على الصاج المصنوع من الحديد ويشبه إلى حد ما التميس الحالي ويخلط أحيانا بالبصل ويقدم للأكل مع أنواع الايدامات .
  • قرص الميفا / وسمي بهذا الاسم لأنه يعمل في فرن أرضي محفور ومبطن بالفخار أو الطين المحروق حيث يتم طرح العجين على جوانبه من الداخل لينضج ويؤكل مباشرة , وفرن الميفا يشبه إلى حد كبير أفران التميس أو العيش الحديث .
  • المرقوق / من الأكلات التي تشتهر بها الباحة والعديد من مناطق المملكة مع اختلاف المسمى وهو يعمل من البر بعد عجنه ثم يفرد جيداً حتى يصبح رقيقا ويوضع في المرق حتى ينضج ثم يقطع أوصالاً صغيرة ويخلط باللحم والمرق ويوضع بعد ذلك في الصحن المعد للأكل .
  • الثريده / التي يكثر أكلها في بادية المنطقة وهي تصنع من الخبز واللحم بحيث يتم طبخ اللحم حتى يسلخ من العظم ثم يضاف له الخبز ويؤكل بعد ذلك , وكذا شربة البوسن / العدس / التي تعد من حبوب البوسن المنتشر زراعتها بالمنطقة حيث يتم تجفيفه في الشمس بعد الحصاد ثم يفرك حتى يتم استخراج الحبوب منه , وعادة ما يتم طحنه لاستخدامه مع بعض أنواع الخبزة أو العصيدة أو العيش .
  • فتة السمن والعسل / التي تصنع من قطع الخبز البلدي الصغيرة بعد خلطها مع بعضها بالسمن حتى تتشبع ثم يضاف إليها العسل وتقدم عادة ساخنة .
  • القراص / من الأكلات اللذيذة التي تشتهر بها منطقة الباحة وهي عبارة عن عجينة من دقيق البر تقطع بحجم قبضة اليد أو أكبر وتشكل على أشكال دائرية ثم توضع في القدر المملوء بالماء المغلي مع (الصقلة : وهي عشبة تشبة الملوخية)
  • اللبزة التي تصنع من نفس عناصر الدغابيس , والملبنة وتصنع من دقيق الذرة أو دقيق الدخن مع البهارات والسمن والعسل , وغيرها من الأكلات الأخرى كالقرصان والمقطعة والملبوزة والمعرق والحميس.

الجدير بالذكر أن الأكلات الشعبية في منطقة الباحة تعتمد في الغالب على المحاصيل الزراعية كون المنطقة من المناطق الزراعية الخصبة وذلك بواسطة مدرجاتها الزراعية ومصاطبها الخضراء التي تعد بمثابة سلة الغذاء والمصدر الأساسي لأهالي المنطقة

الفنون الشعبية[عدل]

Baha-old-architecture.jpg
Al-hoson.jpg

من بين الفنون الشعبية التي تزخر بها منطقة الباحة بعيدا عن العرضة واللعب العديد من الفنون والأنماط الشعبية الأخرى والتي نشير هنا إلى بعضها فهناك فن(المسحباني): وفي الغالب يأتي هذا اللون بعد فن اللعب حيث يمتاز برتمه الثقيل ويلاحظ عليه بأنه يؤدى من خلال صفين متقابلين يتم تشكيلها من قبل المشاركين في أداء هذا الفن الأصيل بحيث يتم الأداء بحركة موحدة وقصائد هذا اللون تأتي ثلاثية الأبيات أحياناً ومنها أيضا مايكون ثنائيا وكذلك رباعي الأبيات وكلماته ذات طابع سهل جداً ومن الفنون التي لا تزال تحظى بمكانة جماهيرية في منطقة الباحة فن (المجالسي) وهو فن يشبه إلى حد كبير في قصائده فن اللعب حيث يؤدى من قبل الشاعر ثم يكرر الحضور آخر بيت في قصيدته الشعرية ويبدأ بالثناء على صاحب المجلس ثم ينتقل كل شاعر بغرضه ويغلب عليه كذلك طابع الغزل العفيف الا انه لا يخلو من أداء بعض أغراض الشعر الأخرى.


ومن الفنون التي يشار إليها بالبنان في منطقة الباحة خاصة وانه فن ذو مميزات خاصة عن بقية الفنون الشعبية المعروفة في هذه المنطقة فن (طرق الجبل) وسمي بهذا الاسم نسبة لأدائه في المناطق الجبلية ويسمى أيضا «بالطويل» وذلك نسبة إلى رتمه الطويل حيث يؤدى هذا اللون في «الجبل» وعلى الآبار ومع الجمّآلة ويمتاز الذي يؤدي هذا اللون بنفسه الطويل وكلماته الجميلة وهناك الكثير من محبي وعشاق هذا اللون من كافة طبقات المجتمع إضافة إلى اشتراط النفس الطويل فيمن يردد هذا اللون لابد أن يمتاز بالصوت الشجي الذي يميل إلى الحزن في أدائه. ومن بين الفنون الشعبية في الباحة فن البيني: وهذا الفن الاصيل أشبه إلى حد كبير بالمسحباني في أدائه ورتمه وأكثر ما يؤدى في سهول تهامة ويؤدى على شكل صفين متقابلين وكلماته تميل إلى الغزل.

فنون البادية[عدل]

للبادية في منطقة الباحة العديد من الفنون التي تخصها وتميزها ومن بين فنون البادية في الباحة المحاورة وهو نوع من أنواع الشعر المجالسي يشترك فيه أكثر من شاعر أحدهم يبدع، فيما يرد الشاعر الاخر بنفس القافية وانسياق المعنى وهذا الوضع شرط أساسي في أداء هذا اللون الغنائي، والثالث يأتي بأبيات تكمل معنى الاثنين السابقين. وقد يعود القول للأول وهكذا وفي بادية الباحة تمارس نفس الفنون المتعارف عليها في الباحة إلى جانب مع العديد من الفنون الشعبية التي تخص أهل البادية مثل السامر والهجيني والقلطة.وتمتاز هذه الفنون وغيرها من الفنون الشعبية الأخرى بالباحة بانها ذات حضور مميز في المناسبات والمهرجانات الوطنية خاصة مهرجان الجنادرية حيث تقدم فنون الباحة الشعبية في هذا المهرجان كل عام وتنال حضورا جماهيريا كبيرا كما ان فنون الباحة الشعبية من الركائز الأساسية في دعم السياحة في الباحة فالفرق الشعبية في المهرجانات تقوم بدورها بشكل كامل في هذا الجانب عبر تقديم العديد من العروض الشعبية للفنون المعروفة بالمنطقة وذلك بدافع حرصها الكبير على الحفاظ على التراث الفني لهذه المنطقة من الإهمال والضياع والنسيان معتمدة في ذلك على إمكانات شحيحة لكنها تعوضها بالرغبة الأصيلة لدى أعضاء الفرق والإداريين القائمين عليها وتتطلع الفرق الشعبية في منطقة الباحة إلى المشاركة عربياً ودولياً في المهرجانات الفنية وذلك للمساهمة في إبراز وتمثيل وإحياء كافة فنون مناطق المملكة من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربها.

معرض الصور[عدل]

أنظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]