منظمة المعايير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg هذه المقالة بحاجة إلى تهذيب بإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاء منها. (انظر النقاش) وسم هذا القالب منذ: سبتمبر 2011
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(ديسمبر 2009)

منظمة المعايير SDO

  • جسم المعايير، منظمة تطوير المعايير SDO

هي كينونة نشاطاتها الأساسية هي تطوير، تنسيق، نشر، تنقيح، ترميم (تدارك),إعادة أصدار، تفسير أو بصورة أخرى صيانة معايير تخاطب اهتمامات قاعدة قاعدة عريضة من المستخدميين خارج منظمة تطوير المعايير.

  • تقدم معظم المعايير التطوعية كي تستخدم من قبل الناس, المنظمين والصناعة.
  • عندما يبلغ معيارمنشور قبولاً واسع النطاق وسيطرة فهو يصبح معياراً عريضاً defacto من أجل الصناعة. وهّذا ما حصل مع بروتوكول الموديم المطور من قبل Hayes. الخط المعياري apple’s true type. وبروتوكول PCL. المستخدمين من قبل Packard- Hewlett. في طابعات الكومبيوتر التي ينتجوها.
  • طبيعياً لا يتضمن مصطلح منظمة المعايير الأحزاب التي تساهم في منظمة تطوير المعايير بقدرة موجدين, محسنين. حاملو الأمتداد, أعضاء أو مساهمين والذين هم نفسهم قد يعملون كمنظمات معايير.

مقدمة:

-يمكن تصنيف منظمات المعايير وفقاً لدورها, موقعها وأمتداد تأثيرها على مناطق المعايير: المحلية, الوطنية, الناطقية والعالمية. -وفقاً للتقسيم الجغرافي هناك كتل معيارية عالمية, مناطقية ووطنية(يشار إلي الأخيرة عادة NSBs). -بالتصنيف التقني أو الصناعي هناك منظمة تطوير المعايير SDOs, وأيضا منظمة وضع المعايير (SSOs) والمعروفة أيضا (بالأتحاد الألماني؟). -قد تكون منضمة المعايير حكومية, أو غير حكومية. -منظمات المعايير غير الحكومية ونصف الحكومية هي عادة منظمات غير كسبية. منظمات المعايير الدولية: -بصورة عامة تطّور منظمات المعايير الدولية المعايير الدولية.(وهذا لا يحدد بالضرورة أستخدام المعايير الأخرى المنشورة دولياً). -هناك العديد منها مثل: 1.المنظمة الدولية للمعايير [ISO] http://ar.wikipedia.org/wiki/ISO] ,موجودة منذ عام 1947. 2.اللجنة الكهربائية التقنية الدولية IEC موجودة منذ عام 1906. 3.أتحاد الأتصالات الهاتفية الدولية ITV موجودة منذ عام 1865. جميعها متوضعة في جنيف في سويسرا, وهي قد رسخت عشرات آلاف المعايير مغطية تقريباً جميع المواضيع التي يمكن تخيلها. العديد بعد ذلك يتم اعتماده على مستوى العالم بدلا عن المعايير المحلية المنتاقضة. العديد من هذه المعايير يتطور بصورة طبيعية من تلك المصممة في منزل ضمن صناعة, أو من قبل بلد محدد، بينما بقيتها بنيت من الصفر من قبل خبراء في لجان تقنية متنوعة. -تتألف ISO من كتل المعايير الوطنية NSBs ,واحدا ًلكل عنصر أقتصادي. -تتألف IEC من اللجان الوطنية, واحداً لكل عنصر أقتصادي. -في بعض الحالات قد تكون اللجنة الوطنية ل IEC لأقتصاد ما هي نفسه عنصر ISO من ذلك البلد أو الأقتصاد. -إن الأتحاد التعاوني للمعايير العالمي WSC هو جهود تعاونية بين ISO ,IEC ,ITV. -ISO, IEC هي منظمات دولية غير اتفاقية, قد يكون أفرادها أما منظمات غير حكومية أو وكالات حكومية. إن ITV و codex alimentarius هما مثلان عن المنظمات المعتمدة على الأتفاق حيث تكون الحكومات فقط هي الأعضاء الرئيسية.

- أفراد هذه المنظمات هم وزارة خارجية الدول و/ أوكتل تنظيمة ملائمة (منظمات الأتصالات-زراعة-منظمات الدواء وأمان الغذاء). - توجد أيضا منظمات معيارية تحت مناطقية مثل منظمة معايير MERCOSUR (AMV) ,منظمة CARICOM المنطقية للمعايير والنوعية CROSQ ولجنة ASEAN[ASEAN] الأستشارية للمعايير والنوعية. منظمة معايير الخليج GSO لدول GCC العربية.

كتل المعايير الوطنية : - بشل عام كل بلد أو أقتصاد لديه كتلة معايير مميزة وحيدة NSB مثل: ,BSI, ANSI ,ABNT NEN ,KATS, JISC, IRAM, DIN, DGN . SNZ, SN, SIS, SCC, SAC, SAB NSB هو من المرجح العضو الوحيد من ذلك الأقتصاد في ISO -قد يكون NSBs إما منظمات قطاع خاص أو حكومي أو مشاركة بينها على سبيل المثال NSBs الثلاثة في كندا, المكسيك، USA هي بالترتيب مجلس المعايير الكندي SCC هو اتحاد التاج الكندي. DGN هو وكالة حكومية ضمن وزارة الأقتصاد -المكسيكية ANSI هي منظمة غير ربحية مع أعضاء من كل من القطاعين العام الخاص. -يعمل المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجية, وكالة الحكومة الأمريكية للمعايير بالتنسيق مع ANSI تحت مذكرة تفاهم لتعاون على استراتيجية معايير الولايات المتحدة الأمريكية. -قد تتضمن محددات ما إذا كان NSB لاقتصاد معين هي كتلة قطاع عام أو خاص الدور التاريخي والتقليدي الذي يملؤه القطاع الخاص في الشؤون العامة في ذلك الاقتصاد أو مرحلة التطور لذلك الاقتصاد. منظمات تطوير المعايير: -إضافة لذلك فإن منظمات معايير مستقلة مثل ASTM INTERNATIONAL تطور وتنشر معايير تقنية من أجل الأستخدام الدولي. غيرها يضع معايير ضمن بعض السياقات الأكثر تخصصاً مثل: SAE,IETF, TAPPI, W3C, [IEEE]IEEE, UPU, API. وغالباً منظمات المعايير الدولية هذه لاتعتمد مبدأعضو واحد لكل بلد. بل تكون العضوية في هذه المنظمات مفتوحة بحيث تضم منظمات، وتعاونيات أو خبراء تقنيون مستقلون من حول العالم. -يقوم اتحاد البريد الدولي UPU عبر مجلسه المعياري SB بتحديد الموافقة على وصيانة المعايير البريدية. -إن أغراض SB هي التزويد باتجاهات استرتيجية والتخطيط والتطوير والحفاظ على المعايير التقنية ومعايير الاتصالات الهادفة إلى تحسين كفاءة العملية البريدية ونوعية الخدمة ,إضافة لحث التعاون الداخلي والتنسيق لجميع UPU ومبادرات من تكنولوجيا الاتصالات البريدية الدولية.

-منظمات المعايير المناطقية: -توجد أيضا كتل معايير مناطقية مثل CENELEC CEN,ETSI,IRMM في أوروبا ,مؤتمر معايير منطقة الهادئ PASC ,ملتقى معاييرعبر أمريكا CAPANT ,المنظمة الأفريقية للمعايير ARSO ,منظمة التطوير الصناعي والتعدين العربية AIDMO ,وغيرها. -في الاتحاد اللأوروبي فقط المعايير الناجمة عن CENELEC CEN، ETSI تصنف على انها معايير أوروبية ,وحالة الأعضاء مطلوبة من أجل اخطار الملتقى الأوروبي وواحدها الاخر عن كل مسودات تنظيمات التقنية المتعلقة بمنتجات وخدمات ICT قبل أن يتبناها القانون الدولي. -هذه القواعد وضعت في موجة / EC 34/ 89 بهدف التزويد بالشفافية والتحكم مع حساب التنظيمات التقنية.

- توجد أيضا منظمات معيارية تحت مناطقية مثل منظمة معايير MERCOSUR (AMV) ,منظمة CARICOM المنطقية للمعايير والنوعية CROSQ ولجنة ASEAN الأستشارية للمعايير والنوعية. منظمة معايير الخليج GSO لدول GCC العربية.

كتل المعايير الوطنية : - بشل عام كل بلد أو أقتصاد لديه كتلة معايير مميزة وحيدة NSB مثل: ,BSI, ANSI ,ABNT NEN ,KATS, JISC, IRAM, DIN, DGN . SNZ, SN, SIS, SCC, SAC, SAB NSB هو من المرجح العضو الوحيد من ذلك الأقتصاد في ISO - قد يكون NSBs إما منظمات قطاع خاص أو حكومي أو مشاركة بينها على سبيل المثال NSBs الثلاثة في كندا, المكسيك، USA هي بالترتيب مجلس المعايير الكندي SCC هو اتحاد التاج الكندي. DGN هو وكالة حكومية ضمن وزارة الأقتصاد المكسيكية ANSI هي منظمة غير ربحية مع أعضاء من كل من القطاعين العام الخاص. - يعمل المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجية, وكالة الحكومة الأمريكية للمعايير بالتنسيق مع ANSI تحت مذكرة تفاهم لتعاون على استراتيجية معايير الولايات المتحدة الأمريكية. - قد تتضمن محددات ما إذا كان NSB لاقتصاد معين هي كتلة قطاع عام أو خاص الدور التاريخي والتقليدي الذي يملؤه القطاع الخاص في الشؤون العامة في ذلك الاقتصاد أو مرحلة التطور لذلك الاقتصاد.

منظمات تطوير المعايير: في حين أن كتلة المعايير الوطنية NSBs يستخدم عادة للإشارة إلى منظمة معايير واحدة من كل بلد ة التي يكون فيها هو عضو ذلك البلد في ISO فإن مصطلح منظمة تطوير المعايير SDO عادة يشير إلى منظمات المعايير المعتمدة على آلاف القطاعات أو الصناعات والتي تطور وتنشر معايير خاصة بالصناعة. - بعض الاقتصادات تظهر فقط NBs بدون أية SDOs أخرى. - الاقتصادات الضخمة مثل الولايات المتحدة واليابان تظهر عدة مئات من SDOs، والعديد منها يعمل بتناسق عبر NSBs المركزي (وهو ANSI وJISC في هذه الحالة). - في بعض الحالات SDOs المعتمدة على الصناعة الدولية مثل IEEE وAES قد يكون لها ارتباط مع منظمات معايير عالمية، حيث لها مدخلات للمعايير الدولية بدون الدخول ضمن كتلة معايير وطنية. - تختلف SDOs عن منظمات وضع المعايير SSOS في أن SDOs قد تُفَوَّض لتطور المعايير باستخدام عمليات شفافة ومفتوحة.

مساحة العمل Scope : - يهتم مطورو المعايير التقنية بشكل عام بالمعايير الداخلية Inter faceو التي تفصل كيف تتداخل المنتجات مع بعضها البعض إضافة لمعايير الأمان. والتي تضع المميزات المطلوبة لمنتج أو عملية كي تكون آمنة للبشر، الحيوانات أو البيئة. قد يكون موضوع عملهم ضيقاً أو واسعاً. - من المناطق الأخرى للاهتمام في تحديد كيف يقاس سلوك وإنتاج المنتج وكيف يوصف شرائح المعلومات.

تميل كتل المعايير المتراكبة أو المتنافسة لأن تمل بتنسيق عن قصد من خلال السعي لوضع حدود بين مساحات عملها. ومن خلال إجراء عملياتها بشكل تحترم التسلسل الوظيفي عبر مصطلحات مناطق عمل وطنية، مناطقية ودولية. تميل المنظمات الدولية لأن تكون لديها منظمات وطنية كأعضاء. وتظهر المعايير بمستويات وطنية مثل BS5750 وهي يمكن تبنيها بمستويات مناطقية مثل BS5750 ثم تبنيها EN290000S، وبمستويات دولية مثل BS5750 ثم تنبيها ISO9000S. - إذا لم يتم تبنيها من قبل الحكومة فليس للمعايير أن تعرض أية قوة قانونية على كل حال فإن نظام السلطة القضائي لديه حقيقة القوانين المعلنة. ويمكن إنقاص الغموض إذا قدمت الشركة منتجاً ذو مطاوعة مع المعايير. عملية تطوير المعايير: - عندما تطور منظمة معايير قد تستخدم بشكل مفتوح، فغنه من الشائع أن توجد قواعد رسمية منشورة حول العملية، وهذه قد تتضمن: 1- من يحق له أن يصوِّت ويتداخل مع المعايير الجديدة أو المنقحة. 2- ما هي العملية الرسمية المجراة خطوة بخطوة؟ 3- كيف يتم التعامل مع الاهتمام التجاري والانحياز؟ 4- كيف يتم التعامل مع التصويت أو الاقتراع السلبي؟ 5- ما هو نمط الإجماع المطلوب؟ 6- الخ... - على الرغم من أنها قد تكون عملية مضجرة وطويلة، فإن وضع المعايير الرسمية ضروري من أجل تطوير التقنية على سبيل المثال منذ عام 1865 اعتمدت صناعة الاتصالات الهاتفية على ITU]الاتحاد الدولي للاتصالات الوضع معايير الاتصالات الهاتفية والتي اعتمدت في كل العالم.

- لقد خلق ITU عدة معايير اتصالات هاتفية تتضمن تحديد التليغراف. (تحديد موقع)؟ أرقام التلفون، حماية التدخل، وأنظمة للعديد من تقنيات الاتصال. - تؤدي المعايير التي تنشئها منظمات المعايير إلى تحسين نوعية المنتج. ضمان قابلية تشغيله البيني مع المنتجات المنافسة. ووضع خط قاعدي تعتني للأبحاث المستقبلية وتطوير المنتجات. - هناك فوائد متعددة للمستهلكين لوضع المعايير الرسمي عن طريق منظمات رسمية بما فيها: زيادة الابتكار، مساهمون متعددون في السوق، نقص كلفة الإنتاج وتأثيرات الفعالية لتبادل المنتج. توزع المعايير: - حيث أن عملية تطوير المعايير تكلف الكثير من المال، الوقت والمصادر فإن نظرياً جميع لكن بعض المعايير توزع على أساس تجاري عوضاً عن توزيعها مجاناً. - إن توزيع المعايير مجاناً سوف يزيل مصدراً هاماً للتمويل من أجل مطوري المعايير. - يعتقد بعض مستخدمي المعايير بشكل خاطئ أن جميع المعايير هي في القطاع العام هذا الاعتقاد هو صحيح فقط بالنسبة للمعايير التي تنتجها الحكومة المركزية، والتي تكون منشوراتها غير قابلة للتعديل بحقوق النشر. - أية معايير تنتج من قبل كينونة غير حكومية تبقى ملكية فكرية لمطوريها وهي محمية مثل أي منشورات بقوانين حقوق النشر والاتفاقيات الدولية. على كل حال فإن الملكية الفكرية هي للمعيار فقط وليس لاستخدامه، على سبيل المثال إذا باعت الشركة منتجاً مطاوعاً مع معيار معطى، فإنها ليست مطالبة بمزيد من الدفع لمنظمة المعايير إلا في حالة خاصة وهي عندما تحتفظ المنظمة بحقوق براءة الاختراع أو بعض الملكية للملكية الفكرية الموصوفة في المعيار. - إنه على كل حال خاضع لأي انتهاك لبراءة الاختراع من قبل تنفيذه تماماً كما مع تنفيذ التقنيات الأخرى. - لا تعطي منظمة المعايير أية ضمانات بأنه قد تم تحديد براءة الاختراع (الامتياز) لمعيار معين. تلفت معايير ISO الانتباه إلى ذلك بعبارة: "يلفت الانتباه إلى إمكانية أن بعض عناصر هذه الوثيقة قد تكون موضوعاً لحقوق براءة اختراع، ISO وIEC لن تحملا المسؤولية عن تحديد أي من حقوق الملكية تلك". النزعة: -الخطى المتسارعة للتطور التكتولوجي تؤثر الآن بشكل غير مسبوق على الطريقة التي تقدم وتطور وتطبق المقاييس أو المعايير. -كونه تقليداً: تميل منظمات المعايير المحترمة عالمياً لأن تعمل بخطوات أبطأ من تطور التقنية، تصبح العديد من المعايير التي تطورها أقل علاقة بسبب عدم قدرة مطوريها على الحفاظ عليها جنسياً إلى جنب مع الابتكار التقني. كنتيجة لذلك ظهر ضعف جديد من واضعي المعايير في منطقة وضع المعايير: جمعية الصناعة أو منظمة وضع المعايير SSO. - على الرغم من محدودية المصادر المالية فإن بعضهم يستمتع فعلا بالقبول الدولي. على سبيل المثال جمعية الشبكة العالمية WWW (W3C) والتي تستخدم معاييرها HTML,CSS و XML بشكل عالمي. - هناك أيضاً منظمات مشتقة ـ من المجتمع مثل قوة اختبار هندسة الإنترنت IETF، شبكة عالمية من المتطوعين الذين يتعاونون لوضع معايير لحلول سوفت وير منخفضة المستوى. - بعض جهود تطوير المعايير المشتقة من الصناعة ليس لها حتى بنية جمعية رسمية. وهي مشاريع تمول من قبل منظمات كبيرة، من بينها: - منظمة المكتب المفتوحة. - الجمعية الدولية من المتطوعين التي ترعاها Sun Microsystems والتي تعمل على سوفت وير مفتوح المعايير لتتنافس مع مكتب مايكروسوفت ومجموعتين تجاريتين تتنافسان بشراسة مع بعضهما البعض لتطوير معاير صناعية واسعة من أجل مخزون بصري عالي الكثافة.