مهنا بن ناصر الزعابي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

مهنا بن ناصر الزعابي (1735 - 1769) يعرف بـ مير مهنا حاكم بندر ريق وتقع شمال بوشهر، وتعود أصول تلك الأسرة إلى قبيلة بني صعب العمانية، وكانوا ينتمون إلى المذهب المالكي إلا أن الشيخ مهنا رأى أنه من الخير له ان يتحول إلى المذهب الشيعي نظرا لعلاقته مع شاه إيران وأن يتزوج من امرأة شيعية[1].

تولى الحكم بندر ريق بعد قتل والده سنة 1758، وكان والده قد أجر جزيرة خرج للهولنديين عام 1753 بعدما أغلقت مراكزهم التجارية في البصرة وبوشهر، فأقام الهولنديون حصنا بالجزيرة، ثم دخلوا بعدها في نزاع معه فطردهم منها سنة 1764. وقد قام الشاه كريم خان زند بالتعاون مع البريطانيين بفرض حصار على بندر ريق بغرض الاستيلاء عليها، مما اضطره إلى الهرب واللجوء إلى الكويت سنة 1769 عند الشيخ صباح بن جابر أول حاكم للكويت، ثم واصل سفره تجاه البصرة[2]، وقد اكرمه متسلم البصرة سليمان أغا واحسن استقباله باعتباره صديقا لسيده والي بغداد عمر باشا. ثم ارسل إلى الوالي يخبره بأن الشيخ مهنا عنده ويطلب منه الحماية ويرجو ان يسمح له بالمثول بين يديه، فأراد والي بغداد ان يحافظ على علاقات حسنة مع البريطانيين والإيرانيين أرسل إلى متسلم البصرة يأمره بقتل مهنا حال وصول رسالته إليه[1]، وبالفعل اعدم المتسلم الشيخ مهنا في منتصف ليلة 12 ذو القعدة 1182 هـ / 21 مارس 1769 وعفا عن رفاقه. وطيف برأسه في الشوارع[3]. وقيل ان الهدف من قتله هو قطع الطريق على طلب تسليمه من كريم خان[4] وبذا تكون امارة بندر ريق قد انتهت بمقتل مهنا بن ناصر.

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب تاريخ الكويت الحديث والمعاصر. د. محمد حسن العيدروس. دار الكتاب الحديث. 1422 هـ/2002 م. ص:34
  2. ^ الكويت حضارة وتاريخ د. ميمونة الصباح. ط:1989 م ص: 158
  3. ^ الهولة القبيلة العامرية. عبد الحميد نعمة. ص:52
  4. ^ تاريخ القبائل العربية في السواحل الفارسية. جلال خالد الهارون. ج:1 ص:90