مهندسون ومعماريون حقيقة هجمات 9/11

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Architects & Engineers for 9/11 Truth
Architects & Engineers for 9-11 Truth logo May 2010.png
المؤسس Richard Gage
النوع Political advocacy
تأسست 2006
منطقة الخدمة United States
الاهتمام 9/11 Truth movement
الموقع الإلكتروني http://www.ae911truth.org

مهندسون معماريون لحقيقة هجمات 9/11 ( AE911Truth) هو منظمة اميركية غير هادفة للربح [1][2] تنظيم المهندسين المعماريين والمهندسين والخبراء الذين يعارضون هدم نتائج التحقيقات الرسمية في هجمات 11 سبتمبر تقرير لجنة 9/11 بما في ذلك [[9/11 .[3][4] انها تؤيد نظرية المؤامرة 9/11 التي دمرت مركز التجارة العالمي حسب هدم بمواد متفجرة .[5]

تأسست المجموعة في عام 2006، وهى تطالب كونغرس الولايات المتحدة الذى يسعى "لتحقيق مستقل حقا" في هجمات 11 سبتمبر لأنهم يعتقدون أن التحقيقات للوكالة الحكومية في إنهيار مركز التجارة العالمي الذى تدعوه "لم تعالج ما تسميه الدليل الهائل على الهدم الناتج عن مواد متفجرة " وليس بإرتطام الطائرات. اعتبارا من مارس 2012، تم توقيع عريضة للمجموعة إلى الكونغرس من قبل أكثر من 1،600 المهنيين المعمارية والهندسية. ورفض تيارالمجتمع العلمي والهندسي عموما الموقف الذي اتخذته المجموعة.[6][7][8][9]

ريتشارد غيج، وهو المهندس القائم منطقة خليج سان فرانسيسكو ,[10] تأسست مهندسون ومعماريون حقيقة هجمات 9/119/11 في عام 2006.[11] كيج الذى هو عضو في المعهد الأميريكى للمهندسين,[2]عمل كمهندس لمدة عشرين عاما، وشارك في بناء العديد من المباني ذات الاطار الصلب المضادة للحريق.[12] أصبح مقتنعا بضرورة إنشاء منظمة تجمع بين المهندسين المعماريين والمهندسين عندما استمع إلى مقابلة مع اللاهوتي ديفيد راي غريفين في محطة اذاعة مستقلة .[11]

الأنشطة[عدل]

شخصين يرفعان راية للمهندسين المعماريين والمهندسين لحقيقة هجمات 11/9 .
ريتشارد غيج (الثانى من اليسار) مع نشطاء الحقيقة لهجمات 11/9 في مركز التجارة العالمي في نيويورك في 9/11/2010.

ريتشارد جيج، وهو المهندس القائم منطقة خليج سان فرانسيسكو,[10] أسس لجنة تقصي الحقائق لهجمات 9/11 مهندسون معماريون ومهندسون في عام 2006.[11] التنظيم يقوم بجمع التوقيعات على عريضة تطالب بأن يتم إجراء تحقيق مستقل مع السلطة لإستدعاء ظروف هجمات 11 سبتمبر، وتحديدا في انهيار برجي مركز التجارة العالمي والمبنى رقم 7 .[2][13] بحلول ديسمبر كانون الاول عام 2012،كان أكثر من 1750 من المهنيين والمهندسين المعماريين و من 16،000 المؤيديين الأخرىن قد وقعوا على العريضة. [14][15][16] وفقا للمنظمة، فإن الهويات وتأهيل جميع المهندسين المعماريين والمهندسين المرخصة أسماؤهم يجري نشرها على موقعها على شبكة الانترنت وكذلك تتعرض تلك الأخرى من المؤيدون الذين ترد أسماؤهم على حدة للتحقق قبل الموافقة عليهم.[17] مهندسون معماريون ومهندسون ل9/11 الحقيقة تنشر مخطط، دوري بالبريد الإلكتروني كنشرة الإخبارية <- معلومات عن المنظمة نفسها، في WP:.! SELFPUB-->[18]

وقد أعطى سبر الخطب في المؤتمرات التي تنظمها أنصار حركة الحقيقة لهجمات 9/11 [19] في مواقع مختلفة في الولايات المتحدة[20] وكندا,[21][22] وقدم حديثه الإعلامى عن "مخطط للحقيقة - والهندسة المعمارية حول الدمار في هجمات 9/11 " في 14 بلدا.[23] عروضه تركز على تسلسل الأحداث التي أدت إلى تدمير مباني مركز التجارة العالمي وتشمل أشرطة الفيديو حول الإنهيارات لقطات من بناية شاهقة وحرائق أخرى .[20] He went on a tour of European countries in 2008[24] وألقى الخطب في أستراليا ونيوزيلندا واليابان في عام 2009.[25] في عام 2009، وكان مهندسون معماريون ومهندسون للحقيقة 9/11 يمتلكون جناحا في المؤتمر السنوي للمعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين <-! .-->[26]

ويستند الفيلم المثير للجدل لمدة ساعتين لمخطط الحقيقة 9/11، الذى يحظى بشعبية كبيرة بين أفراد من حركة الحقيقة 9/ 11، على العرض الذي قدمه ريتشارد جيج في كندا.[10] وأيضا أجرى مقابلات مع موسعة لحلقة من برنامج تلفزيوني لبي بي سي حول ملفات المؤامرة,[27][27] حلقة من " سلسلة التاريخ ZDF ,[28] استنادا إلى الإنتاج المشترك بين BBC وZDF,[29] فضلا عن فيلم وثائقي أنتج من قبل مجلة أخبار التلفزيون الكندية الضيعة خامسة.[30][31][32]

الإدعاءات[عدل]

إد أزنر يتحدث بدعم من ريتشارد غيج والمهندسين المعماريين والمهندسين لحقيقة هجمات 11/9 في حفل أقيم في لوس أنجلوس.

محام,[33][34] أو نتيجة للحرائق التي قد تسببها لهم,[16]ويدعون أن لديهم أدلة محددة مشيرا إلى هدم البرجين من مركز التجارة العالمي كان ناتجا من المتفجرات وليس من إرتطام الطائرات .[35] المجموعة لا توجه أللوم إلى أي من الأفراد أو المنظمات لخاصة في هجمات 11 سبتمبر,[36][37] وذكر أن جيج تجنب المضاربات حول الهجمات على البنتاغون أو على تدخل إدارة بوش الذى يعتبرأمرا حرجا وحاسما بالنسبة لمهمة المنظمة. [38] ومع ذلك ،فقد قال غيج أيضا أنه إذا كان تدمير مركز التجارة العالمي كان نتيجة لهدم ممنهج ومراقب زمنيا ، وهذا يعني أن جزءا من ما حدث في 11 سبتمبر 2001، كان قد تم التخطيط من قبل " جماعة داخلية".[39] وفقا لجيج، فإن برنامجا تحديث المصاعد قد تم إجراؤه قبل الهجمات مما يفيد أن ذلك قد أتاح الفرصة للحصول على الوصول إلى المناطق الرئيسية لأبراج مركز التجارة العالمي دون خلق الشكوك .[40]

وقد جمعت المنظمة قائمة من المعايير حول الهدم المراقب الذى يقرر أن تدمير برجى مركز التجارة العالمى قد تعرضا له: وكان الإنهيار الذى تلا يواجه مقاومة عظمى, وكان الحطام متناظر التوزيع,مع بداية سريعة للتدمير, مع انفجارات و ومضات التي قد أبلغ عنها الشهود، وقد أنتزعت قضبان الصلب من المبنى بسرعة متناهية, وتبخر الخرسانات، جاعلة سحب الرماد تصدر بكثافة, خلو الحطام من سيناريوهات منفصلة انفجارات من 20 حتي 40 من السيناريوهات حول الدمار, بقايا الصلب المنصهر، والثرمايت وجدت في الحطام.[12]

التحقيقات التي أجرتها وكالة ادارة الطوارئ الاتحادية و المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا قد انتهينا (NIST) أن المباني انهارت نتيجة للآثار من الطائرات والحرائق التي نتجت عنها .[7][41] ورفض تجمع التيار العلمي والهندسي عموما الموقف الذي اتخذته المجموعة.[42] في عام 2005، خلصت إلى تقرير من المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا الذي بدأ بأن تدمير أبراج مركز التجارة العالمي من قبل "انهيار تدريجي" نتيجةالآثار الناجمة عن حرائق جراء الطائرات والناتجة. في عام 2008 وصف التقرير NIST انهيار مماثل تدريجي هو سبب تدمير المبنى الثالث تقع في موقع مركز التجارة العالمى، و 7 WTC. علماء التيار قد إختارو العديد عدم مناقشة أنصار نظريات المؤامرة 9/11، قائلين انها لا تريد تقديم أدلة لها مصداقية لا مبرر لها.[43]

انتقادات التحقيقات الرسمية[عدل]


معماريون ومهندسون من أجل حقيقة هجمات 9/11 أعربت عن مخاوف من أن الأدلة المتصلة بتدمير مركز التجارة العالمي قد تعرضت للتشويه والتمويه من قبل المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا (NIST)، الذى أجرى التحقيق حول سلامة المبنى والنار، وهو واحد من التحقيقات الرسمية في هذا الحدث. وفقا للمجموعة، لم تحاول NIST البحث عن الأدلة المادية لوجود مواد متفجرة , واعتبرت ذلك غير ضروريا [30][44] ولم تشمل روايات شهود عيان من أول المستجيبين من الناس الذين فروا من المباني في التحقيق الذي تجريه.[8] المنظمة تدعي أيضا أن الكثير من الأدلة المادية، وبصرف النظر عن بعض العينات التى تم اختيارها من بين حطام الصلب، كان قد تم تدميرها.[44] جيج انتقد شهود العيان في المقابلات التي تم إصدارها مسجلة لصحيفة نيويورك في أغسطس2005 كان "تم إخفاؤها من مدينة نيويورك". [8]

بعد نشر نتائج التحقيق التى أجرتها NIST حول انهيار المبنى رقم 7، دعا ريتشارد جيج إلى مؤتمر صحفي,[6] ورفض قادة معماريون ومهندسون من أجل حقيقة هجمات 9/11 التحقيقات التى أجرتها NIST ووصفتها بالمعيبة.وقد رد شيام سوندر ، المحقق الرئيسي من NIST، عندما قال إزاء إدعاءاتهم،: "أنا لست حقا محلل في علم النفس الوظيفي وكانت مهمتنا تستخدم أقصى مايمكن من أجل التوصل إلى أفضل العلوم.."[7] وقال متحدث باسم NIST أن النماذج الحاسوبية للوكالة كانت موثوق بها للغاية في تقدير مبلغ مضادات الحريق وهذا عامل من شأنه أن لا يكون متاحا في المباني الحديدية الأخرى التي استشهد بها جيج, .[8]

References[عدل]

  1. ^ Gage، Richard (May 7, 2010). "AE911Truth is Now a 501c3 Tax-Exempt Non-Profit". Architects & Engineers for 9/11 Truth. تمت أرشفته من الأصل على 10 May 2010. اطلع عليه بتاريخ May 13, 2010. 
  2. ^ أ ب ت Harper، Jennifer (February 22, 2010). "Explosive News". Washington Times. تمت أرشفته من الأصل على 28 February 2010. اطلع عليه بتاريخ February 23, 2010. 
  3. ^ Blatchford، Andy (April 30, 2010). "U.S. skeptics to speak of 9-11 cover-up at three Canadian universities". Toronto: Canadian Press. تمت أرشفته من الأصل على 4 May 2010. اطلع عليه بتاريخ May 1, 2010. 
  4. ^ "Architects and Engineers Seek 9/11 Truth". KGO Newstalk. June 3, 2009. اطلع عليه بتاريخ June 3, 2009. 
  5. ^ Sutcliffe، Thomas (July 7, 2008). "Yet more tall stories with no foundation". Independent Extra (London). تمت أرشفته من الأصل على 14 April 2009. اطلع عليه بتاريخ May 24, 2009.  More than one of |work= و |journal= specified (help)
  6. ^ أ ب Trembath، Brendan (August 22, 2008). "Sept 11 building downed by fire, not explosives: inquiry". Australian Broadcasting Corporation. اطلع عليه بتاريخ May 25, 2009. 
  7. ^ أ ب ت Lipton، Eric (August 22, 2008). "Fire, Not Explosives, Felled 3rd Tower on 9/11, Report Says". New York Times. تمت أرشفته من الأصل على 28 April 2009. اطلع عليه بتاريخ May 23, 2009.  More than one of |work= و |journal= specified (help)
  8. ^ أ ب ت ث Levin، Jay؛ McKenzie، Tom (September 9, 2009). "Explosive Theory". Metroactive. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2009. 
  9. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Bazant-Generally-Accepted
  10. ^ أ ب ت Moskowitz، Eric (November 29, 2007). "Airing of 9/11 film ignites debate". The Boston Globe. تمت أرشفته من الأصل على 4 June 2009. اطلع عليه بتاريخ May 23, 2009. 
  11. ^ أ ب ت Rudin، Mike (July 4, 2008). "The evolution of a conspiracy theory". BBC. اطلع عليه بتاريخ May 23, 2009. 
  12. ^ أ ب Janich، Oliver. "Wir glauben euch nicht!". Focus Money (2/2010). 
  13. ^ Phillips، Peter (2007). Censored 2008: The Top 25 Censored Stories. Seven Stories Press. صفحة 138. ISBN 1-58322-772-5, 9781583227725 تأكد من صحة |isbn= (help). اطلع عليه بتاريخ 2010-08-06. 
  14. ^ Wagh، Manasee (March 25, 2011). "Group's 9/11 theories draw controversy and indignation". phillyBurbs.com. تمت أرشفته من الأصل على 1 May 2011. اطلع عليه بتاريخ March 27, 2011. 
  15. ^ Warner، Trevor (September 11, 2010). "9 years later, Sept. 11 questions linger". Paradise Post. تمت أرشفته من الأصل على 2010-09-14. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-02. 
  16. ^ أ ب Lachapelle، Judith (May 1, 2010). "Le "mystère" de la Tour 7". La Presse. تمت أرشفته من الأصل على 3 May 2010. اطلع عليه بتاريخ May 1, 2010. 
  17. ^ Carrig، David (December 6, 2009). "Verification Team Assures a Sound Foundation". Architects & Engineers for 9/11 Truth. تمت أرشفته من الأصل على 11 January 2010. اطلع عليه بتاريخ December 7, 2009. 
  18. ^ "Welcome to Architects & Engineers for 9/11 Truth!". Architects & Engineers for 9/11 Truth. تمت أرشفته من الأصل على 18 August 2010. اطلع عليه بتاريخ August 19, 2010. 
  19. ^ "9/11 الحقيقة حركة" هو الاسم الجماعي للأفراد والمنظمات التي تشكك في صحة نتائج التحقيقات من قبل وكالات حكومة الولايات المتحدة في هجمات 11 سبتمبر. شاهدBarber، Peter (June 7, 2008). "The truth is out there". Financial Times. تمت أرشفته من الأصل على 3 June 2009. اطلع عليه بتاريخ May 23, 2009. "an army of skeptics, collectively described as the 9/11 Truth movement" ; Powell، Michael (September 8, 2006). "The Disbelievers". The Washington Post. اطلع عليه بتاريخ May 30, 2009. "The loose agglomeration known as the '9/11 Truth Movement'" ; Barry، Ellen (September 10, 2006). "9/11 Conspiracy Theorists Gather in N.Y". Los Angeles Times. تمت أرشفته من الأصل على 17 June 2009. اطلع عليه بتاريخ May 30, 2009. "a group known as the 9/11 Truth Movement"  More than one of |work= و |journal= specified (help); Hunt، H.E. (November 19, 2008). "The 30 greatest conspiracy theories — part 1". The Daily Telegraph (London). اطلع عليه بتاريخ May 30, 2009. "A large group of people — collectively called the 9/11 Truth Movement" ; Kay، Jonathan (April 25, 2009). "Richard Gage: 9/11 truther extraordinaire". National Post. اطلع عليه بتاريخ October 14, 2010. "The '9/11 Truth Movement,' as it is now commonly called" .
  20. ^ أ ب Abel، Jennifer (January 29, 2008). "Theories of 9/11". Hartford Advocate. تمت أرشفته من الأصل على 2008-04-30. اطلع عليه بتاريخ 2010-08-09. 
  21. ^ Kay، Jonathan (April 25, 2009). "Richard Gage: 9/11 truther extraordinaire". National Post. تمت أرشفته من الأصل على 5 October 2009. اطلع عليه بتاريخ September 26, 2009. 
  22. ^ "9/11 skeptics launch Canadian speaking tour". Canadian Broadcasting Corporation. April 30, 2010. تمت أرشفته من الأصل على 4 May 2010. اطلع عليه بتاريخ May 1, 2010. 
  23. ^ Ravensbergen، Jan (May 2, 2010). "9/11 skeptics to speak at UQAM". Montreal Gazette. تمت أرشفته من الأصل على 4 May 2010. اطلع عليه بتاريخ May 3, 2010. [وصلة مكسورة]
  24. ^ "Un arquitecto estadounidense presenta en Madrid su versión alternativa al 11-S". Telecinco. November 8, 2008. اطلع عليه بتاريخ May 23, 2009. 
  25. ^ Schröder، Sophie (November 18–24, 2009). "Did Bush knock down the towers?". Capital Times. 
  26. ^ McKnight، Jenna (May 1, 2009). "AIA 2009: Architects & Engineers for 9/11 Truth". Architectural Record. اطلع عليه بتاريخ May 30, 2009. 
  27. ^ أ ب Rudin، Mike (June 27, 2008). "Controversy and conspiracies II". BBC. تمت أرشفته من الأصل على 14 April 2009. اطلع عليه بتاريخ May 25, 2009. 
  28. ^ قالب:Cite" news
  29. ^ "Die lange Nacht der Verschwörungstheorien. Eine andere Sicht auf 9/11". ZDF. September 12, 2010. تمت أرشفته من الأصل على 13 September 2010. اطلع عليه بتاريخ September 18, 2010. 
  30. ^ أ ب "The Unofficial Theory" (Flash video, only available in Canada, no transcript). Canadian Broadcasting Corporation. November 27, 2009. تمت أرشفته من الأصل على 29 November 2009. اطلع عليه بتاريخ November 30, 2009. 
  31. ^ Ryan، Andrew (November 27, 2009). "Was 9/11 a conspiracy? 'Truthers' make their case". Globe and Mail. تمت أرشفته من الأصل على 30 November 2009. اطلع عليه بتاريخ November 30, 2009. 
  32. ^ Lisée، Jean-François (November 29, 2009). "9/11: CBC à la rescousse de Richard Bergeron". L'actualité. تمت أرشفته من الأصل على 2 December 2009. اطلع عليه بتاريخ December 1, 2009. 
  33. ^ Beam، Christopher (April 8, 2009). "Heated Controversy". Slate. تمت أرشفته من الأصل على 18 May 2009. اطلع عليه بتاريخ May 23, 2009. 
  34. ^ Reuters (November 8, 2008). "Arquitectos estadounidenses piden a Obama que reabra la investigación sobre el 11-S". اطلع عليه بتاريخ May 27, 2009. "Aseguran que las Torres Gemelas no fueron derribadas por el choque de los aviones."  (Press agency report. Translation: "They argue that the Twin Towers were not destroyed by the impact of the planes.")
  35. ^ Architects & Engineers for 9/11 Truth (June 30, 2009). "Architect to Speak in D.C. on 9/11 World Trade Center Destruction". PRNewswire-USNewswire. اطلع عليه بتاريخ July 3, 2009. 
  36. ^ "Corrections". National Post. April 28, 2009. اطلع عليه بتاريخ May 25, 2009. [وصلة مكسورة]
  37. ^ Architects & Engineers for 9/11 Truth (June 30, 2009). "Architect to Speak in D.C. on 9/11 World Trade Center Destruction". اطلع عليه بتاريخ July 3, 2009. 
  38. ^ Kay، Jonathan (May 16, 2011). "This is my destiny". Maclean's. تمت أرشفته من الأصل على 24 May 2011. اطلع عليه بتاريخ June 12, 2011. 
  39. ^ "Jonesy & Amanda Jamcast". WSFM 107.1. November 19, 2009. اطلع عليه بتاريخ November 19, 2009. [وصلة مكسورة]
  40. ^ "Terrorist attack or controlled demolition?". Television New Zealand. November 27, 2009. اطلع عليه بتاريخ November 30, 2009. 
  41. ^ Dwyer، Jim (September 2, 2006). "2 U.S. Reports Seek to Counter Conspiracy Theories About 9/11". New York Times. تمت أرشفته من الأصل على 30 May 2009. اطلع عليه بتاريخ April 30, 2009.  More than one of |work= و |journal= specified (help)
  42. ^ Bažant، Z. K. P.؛ Le، J. L.؛ Greening، F. R.؛ Benson، D. B. (2008). "What Did and Did Not Cause Collapse of World Trade Center Twin Towers in New York?". Journal of Engineering Mechanics (American Society of Civil Engineers) 134 (10): 892. doi:10.1061/(ASCE)0733-9399(2008)134:10(892).  "عالميا على الرغم من أنه قد شرح ما سبق حول الانهيار قبلتها المجتمعات من المهندسين الهيكليين والبنيويين الباحثين و مهندسى الميكانيكا، واستغلوا آراء بعض النقاد مع ذلك خارج الملاحظات غير المبررة المختلفة لنشر مزاعم الهدم الممنهج بالمتفجرات."
  43. ^ Pope، Justin (August 6, 2006). "9/11 Conspiracy Theories Persist, Thrive". Washington Post. Associated Press. اطلع عليه بتاريخ August 27, 2009. 
  44. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع WAN

External links[عدل]