مودجالايانا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

مودجالايانا (بالإنجليزية: Maudgalyāyana ( (بالصينية: ) موكورين) أو موكينرين)، والمعروف أيضًا باسم مامودجالايانا أو ماهاموجالايانا، كان أحد تلامذة بوذا المقربين. وكان معاصرًا للراهب البوذي الشهير أرهاتس (arhats) تمامًا مثل سوبوتي (Subhuti) وساريبوترا (Sariputra)، وماهاكاسيابا (Mahakasyapa)، وهو يعد مع ساريبوترا أكثر تلاميذ بوذا قدرة (أي في القدرات الخارقة). ولد في إحدى أسر البراهمة[1] في منطقة كوليتا.

كان موجالايانا أبرع تلامذة بوذا في العديد من القدرات الخارقة التي يمكن تنميتها من خلال التأمل. وكانت تلك القدرات تشتمل على القدرة على استخدام قراءة العقل لأشياء مثل التفريق بين الكذب والصدق، والارتقاء بالروح من داخل الجسد والسمو بها إلى آفاق الوجود البعيدة، والتحدث مع الأشباح والآلهة. وكان يشتهر بالقدرة على فعل أشياء خارقة مثل النفاذ من خلال الجدران والمشي على الماء والطيران في الهواء والتحرك بسرعة تُقارن بسرعة الضوء.[بحاجة لمصدر]

وتظهر العديد من السجلات في بالي كانون موجالايانا وهو يتحدث إلى الموتى ليبين لهم حالتهم المزرية ويجعلهم يدركون ما يعانون منه، بحيث يمكنهم الخلاص أو النجاة مما هم فيه. وكان موجالايانا قادرًا على استخدام قدراته الخارقة في قراءة العقول لكي يسدي النصائح المفيدة والمناسبة لتلاميذه، بحيث يمكنهم تحقيق نتائج سريعة.

الوفاة: قدر كاهن[عدل]

عندما كان موجالايانا مسافرًا إلى مغادها، وافته المنية. وتذكر بعض الروايات أن بعض المتشددين من طوائف دينية أخرى قد رجموه حتى الموت، وذكر آخرون أن من قتله هم قطاع الطرق. ولكن الكل يجمع أنه قُتل بطريقة وحشية. وعندما وجه سؤال مفاده لماذا لم يدافع موجالايانا عن نفسه، ولماذا يتعرض مثل هذا الكاهن العظيم لميتة كهذه، قال بوذا إن السبب يرجع إلى أن موجالايانا قد أخذ نصيبه من القدر في حياة أخرى (وأنه قتل أبويه في حياة سابقة - وهي واحدة من الخطايا الخمس الأساسية للبوذية)، لذلك لم يجد مفرًا من حصاد نتائج ما اقترفت يداه وتقبل النتائج بصدر رحب. علاوةً على ذلك، ذكر بوذا أنه حتى القوى الخارقة لم يكن لها أي فائدة لتجنب القدر، خاصة عندما يكون محملاً بالذنوب.

موجالايانا في مخطوطة ماهايانا سوتراس[عدل]

موجالايانا ينقذ أمه

تعد مخطوطة أولامبانا سوترا هي المخطوطة الرئيسية من مخطوطات ماهايانا سوترا التي يُذكر فيها موجالايانا. تغطي مخطوطة سوترا موضوع تقوى الأبناء، وهي تعد محاضرة يلقيها ساكياموني بوذا على موجالايانا. وتحظى مخطوطة أولامبانا بشعبية واسعة في اليابان، إذ أنها تعد الأساس لمهرجان أوبون، الذي يتشابه بشدة مع المثل العليا التقليدية والجديدة للمثل الكونفوشيوسية وغير الكونفوشيوسية حيث إنها تناقش موضوع تقديس السلف. وهذا هو السبب الحقيقي الذي جعل مخطوطة أولامبانا سوترا تنال انتقادات واسعة، حتى أن البعض ادعى أنها غير أصلية لأن النزعة التي تميل إلى تعاليم كونفوشيوس تتعارض بشدة مع التعاليم البوذية الأخرى.

وفي مخطوطة لوتاس سوترا الفصل السادس (هبة التنبؤ)، يمنح بوذا هبات التنبؤ والتنوير لتلاميذه ماهاكاشيابا، سوبوتي، ماهاكاتايانا، و مامودجاليانا.

المراجع[عدل]

  1. ^ P. 66 Buddha and Buddhist synods in India and abroad By Amarnath Thakur

وصلات خارجية[عدل]