موزيلا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شعار موزيلا

موزيلا هو طقم برامج حر، مجاني ومفتوح المصدر،، يتضمن متصفح ويب، قارئ بريد إلكتروني، محرر صفحات HTML وبرنامج للدردشة في قنوات IRC، يمكن استخدام موزيلا في العديد من أنظمة التشغيل، وقد بدأ تطوير البرنامج في شركة نيتسكيب وتقوم مؤسسة موزيلا الآن بتطويره بالتعاون مع مجتمع البرامج الحرة.

لمحة عامة[عدل]

استخدم الاسم موزيلا كاسم التطوير للمتصفح نتسكيب منذ بدايته، إذ ان المتصفح نتسكيب تلا المتصفح موزاييك، واراد المطورن منه ان يتفوق على موزاييك، فجاء الاسم موزيلا من اختصار العبارة Mosiac-killer Godzilla، وظل هذا الاسم داخليا يستخدم ضمن فريق التطوير فقط.

في مارس 1998، اطلقت شركة نتسكيب النص المصدري لطقم الإنترنت نتسكيب، (متضمنا المتصفح نسكيب)، وذلك ضمن رخصة مفتوحة المصدر. سمي التطبيق الناتج عن تطوير هذا النص المصدري بموزيلا، ورافق ذلك تكوين مؤسسة موزيلا، في موقع موزيلا.

على الرغم من أن اهمال اجزاء كبيرة من النص البرمجي الأصلي\b بعد ذلك بفترة قصيرة، إلا أن مؤسسة موزيلا قد نجحت بتطوير طقم إنترنت مكتمل المواصفات، تفوق على نتسكيب بالمزايا والاستقرار.

استمر تطوير المتصفح موزيلا تحت اشراف شركة AOL، حتى يوليو 2003، حيث تم اسناد هذه المهمة إلى مؤسسة موزيلا، هذه المؤسسة هي منظمة غير ربحية مكونة بشكل أساسي من المطورين والمسؤولين عن موقع موزيلا، وهي تملك كافة حقوق الملكية المتعلقة بموزيلا. تلقت المؤسسة في بدايتها التبرعات من شركات AOL وIBM وSun Microsystems وRedHat وMitch Kapor، إلا أن ذلك تلا انهاء كل العلاقات مع شركة AOL بعد اعلان ايقاف تطوير المتصفح نتسكيب واستخدام AOL لمتصفح إنترنت إكسبلورر من شركة مايكروسوفت في الإصدارات القادمة من برامج AOL.

كغيره من المشاريع الكبيرة، أصبح موزيلا منصة لتطوير برامج ومكتبات أخرى، تتراوح في تعقيدها من برمجيات صغيرة مكتوية بلغة جافا سكريبت، إلى برامج كاملة متعددة الإمكانيات.

مستقبل موزيلا[عدل]

تم وضع خطة عمل جديدة لتطوير موزيلا، فبدلا من أن يكون موزيلا طقم واحد مكون من مجموعة متكاملة من البرامج، سيصبح مجموعة من البرامج الأصغر التي تستخدم نفس التقنيات أساسا لعملها، كمحرك التصيير جيكو، ستتابع هذه التطبيقات عملها معا كما سبق، الا انها ستتعامل بشكل أفضل مع غيرها من التطبيقات أيضا.

يهدف تقسيم المشروع إلى اجزاء إلى:

  • تقليص حجم التطبيق من ناحية متطلبات الموارد والنص المصدري.
  • تسهيل عملية إدارة المشاريع.
  • زيادة الوحدوية ضمن المشروع، وبالتالي الامن والاعتمادية.

ليست هذه الأهداف اهداف طويلة الامد، فقد صدر المتصفح فيرفكس، وعميل البريد الإلكتروني ثندربرد يتطور بسرعة كبيرة بعد استقلاله عن طقم موزيلا.

اقرأ أيضا[عدل]

ارتباطات خارجية[عدل]