موسيقى روسية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الموسيقى الروسية بدأت مع الانشاد الديني الترانيم الكنسية.ومن ثم أصبح بعض الموسيقيون الروس ينتقلون بين إيطاليا وفرنسا التين كانتا سباقتين في الموسيقى في القرن الخامس عشر.وفي بداية القرن التاسع عشر كان الشعب الروسي يختص بموسيقى وألحان واناشيد واغان شعبية ورقصات فلكلورية وله الات وترية وهوائية وايقاعية وله شعراء يكتبون الاغاني وينشدون الاشعار. ويشار إلى ان الالحان الدينية قد تكونت من عهد بعيد وقد سايرت هذه الالحان إلى حد ما الموسيقى الشعبية وسارت إلى جانبها ولما كان استعمال الالات الموسيقية محرم من قبل الكنيسة الاورثوذكسية أصبح الغناء الجوقي مجردا من الاصطحاب الذي حلت مكانه تلك الأصوات المستقاة الاخاذة واخصها تلك الطبقة الجهيرة التي بلغت من انخفاضها إلى درجة (اللا) وهي من أقصى حدود الأصوات الجهورة. وان هذا النمط من العزف والغناء لا يخلو من الحركة وبناؤه لا يستند على البناء الموسيقى المعهود لدى الشعوب في تراثهم.وكانت أهم المدن في انتشار الموسيقى في روسيا هي مدينة سانت بطرسبورغ حيث انتشر الموسيقيون يحيون الحفلات الموسيقية في مسارح وشوارع المدينة بشكل كبير.

بعض أشهر الموسيقين الروس في القرن التاسع عشر[عدل]

لقد شهد القرن التاسع عشر ولادة ستة فنانين كبار كانوا سبباً رئيساً في ازدهار الموسيقى الروسية وبدأوا بإنشاء مدرسة موسيقية علمية وضعت روسيا في مكانة لائقة بين الدول المتطورة في هذا المجال. وأهم موسيقي القرن التاسع عشر في روسيا:

وقد أصبح هذا الكتاب واحداً من أهم الكتب المدرسية في دراسة الموسيقى اما عن اعماله الموسيقية فاشهرها غادة الثلج والديك الذهبي والسيمفونيات المهمة هي شهرزاد وعنتر ونزوة أسبانية.