مولاي سليسن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 34°49′N 0°46′W / 34.817°N 0.767°W / 34.817; -0.767

مولاي سليسن
معلومات
البلد علم الجزائر الجزائر
ولاية ولاية سيدي بلعباس
دائرة دائرة مولاي سليسن
بعض الأرقام
مساحة كم²
تعداد السكان نسمة (إحصاء : )
كثافة نسمة/كم²

مولاي سليسن بلدية جزائرية في ولاية سيدي بلعباس شمال غرب الجزائر ومركز دائرة مولاي سليسن.

مولاي سليسن هي من بين أقدم بلديات ولاية سيدي بلعباس حيث يعود تاريخ إنشائها إلى سنة 1931 م تقدر مساحتها ب 192 كم2. يقطنها 10335 نسمة (إحصاء جوان 1998) تبعد عن مقر الولاية 46 كلم.

تحدها شرقا بلدية مزاورو وغربًا بلدية عين تالوت (ولاية تلمسان) وشمالا بلدية سيدي علي بن يوب وشطوان وجنوبا بلدية الحصيبة.

البلدية محصورة الموارد فهي تقتصر على مداخيل بعض الإجراءات وكذلك ما تقدمه لها الولاية في إطار الصندوق الوطني للجماعات المحلية وبذلك فقد كانت تعاني عجزا كبيرا في ميدان الهياكل الاجتماعية والاقتصادية إذ كانت تتوفر فقط على ثلاث مدارس ابتدائية، وإكمالية واحدة، وقاعة حفلات قليلة الاستعمال أما في المجال الصحي فكان هناك مستوصف واحد وعيادة لحماية الطفولة والأمومة لكنهما يعانيان عجزا ولا يلبيان حاجة المواطن.

أما في العقد الأخير فقد أصبحت مولاي سليسن تزخر بثانوية وتكوين مهني ومصلحة للاستعجالات كاملة التجهيزات ومصلحة للحماية المدنية بالإضافة إلى النظافة التي شهدتها الشوارع والتعبيد الذي شهدته الطرقات والزخرفة والإنارة والتهيئة العمرانية التي وضعت حدًا لازمة السكن والبيوت القصديرية.

بالإضافة إلى المشاريع التي ما زالت في طور الانجاز منها مشروع الذي انطلق سنة 2009 المتمثل في إنشاء موقف للحافلات (gare routiere) وموقف كبير للقطار بالإضافة إلى مصلحة للشرطة كما سيتم فتح خط للسكة الحديدية يربط مولاي سليسن بالجزائر العاصمة مرورا بولاية سعيدة للمسافرين.

أما فيما يخص الجانب الاجتماعي فهناك عجز كبير في المداخيل وأغلبية الاسر تعاني الفقر خاصة الشباب لانعدام هياكل التشغيل مما أدى إلى انتشار البطالة بشكل فضيع فالأغلبية الساحقة من الشباب معرضة للبطالة والذي لا يسعفه الحظ في الدراسة لا يجد مأوى له الا في الشارع لانعدام ميادين الشغل ولذلك فالأغلبية العظمى تعتمد على الفلاحة الموسمية في تحصيل معيشتها وعلى ما تجود به الأرض التي اثر الجفاف على مردودها في السنوات الأخير ومما زاد الوضع تأزما الإرهاب الأعمى إذ ان سكان القرى المجاورة (سراج زواوي، تمطيونة...) هجروا بيوتهم تاركين اراضيهم لاجئين إلى مولاي سليسن طمعا في الامن حيث يعتبر ذلك من أهم مسببات لازمتي السكن والبطالة في السنوات الماضية رغم المجهودات المبذولة من طرف البلدية في اطار الشبكة الاجتماعية وتشغيل الشباب إلا أن هذا لا يكفي فالبلدية بحاجة إلى مشاريع استثمارية

كما تعتبر مولاي سليسن هي مقر الدائرة التي أنشئت سنة 1991 م اثر التقسيم الإداري الجديد وعدد سكانها 10335 نسمة وهي تضم إلى جانبها بلدية الحصيبة بـ 2541 نسمة وبلدية عين تاندامين بـ 2315 نسمة كما أن ثلثي مساحة مولاي سليسن عبارة عن مساحة غابية عانت في فترة الإرهاب من الحرائق.

المراجع[عدل]