ما وراء الطبيعة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من ميتافيزيقا)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Other languages square icon.svg لا يزال النص الموجود في هذه الصفحة في مرحلة الترجمة إلى العربية. إذا كنت تعرف اللغة المستعملة، لا تتردد في الترجمة. تصنيف=صفحات تحتاج إلى استكمال الترجمة
أحد الأعمال الخارقة التي تُنسب إلى يسوع, المشي على الماء. لوحة للفنان فرانسوا بوشيه (François Boucher) كاتدرائية سانت لويس (1766) فيرساي

تم استخدام المصطلح ما وراء الطبيعة (باللغة اللاتينية: supernātūrālis: supra "ما وراء" + naturalis "الطبيعة", للمرة الأولى في: 1520–30 م)[1][2] وهو يعني الأشياء التي لا تخضع لـقوانين الطبيعة, أو يمكن التعبير عنها مجازيًا, بأنها الأشياء التي تتجاوز حدود الطبيعة أو ما وراء الطبيعة. في ظل الأصول الأفلاطونية المحدثة وأصول الفلسفية في العصور الوسطى, يصعب التفكير في أمور ما وراء الطبيعة كأحد جوانب الفلسفة أو علم الإلهيات لأن أي اعتماد على نقيضها, مدرسة الطبيعية, ينبغي في النهاية أن يتم إثبات عكسه أو نقيضه. في الأدبيات والثقافة الشعبية، ترتبط الأفعال الخارقة بصورة غريبة للغاية بالأشياء غير الطبيعية والتنجيمية, وهذا يختلف عن الأفكار السائدة في بعض الأديان مثل الكاثوليكية، حيث تعد المعجزات الإلهية من ضمن الأفعال الخارقة.

في الكاثوليكية[عدل]

في الكاثوليكية, وبينما يختلف معنى المصطلح تمامًا مع نقيضه, فإن “الترتيب الخارق” يعبر عن النعمة الإلهية التي أنعم بها على البشر بمجموعة المعجزات للارتقاء بالإنسان إلى حالة (لاهوت), بما في ذلك الوصول إلى حالة التوحد الأقنومي (التجسيد), الرؤية المباركة, وكهنوت الملائكة. وعادة ما يُشار إلى القدرة الإلهية و"الحقائق الروحية" و"الظواهر الحتمية" على أنها "أشياء خارقة" من قبل من يستبعدون فكرة "الوجود المادي" لله أو من قبل يتبنون فكرة الوجود المادي أو الحتمي الذي يستبعد فكرة وجود كائنات غير مادية أو حرية الإرادة. باستثناء نية المخادعة, لا يوجد أي اعتراض على أسلوب الحديث هذا.[3]

Symbol question-rtl.svg سؤال:

وجهات النظر المتناقضة[عدل]

يتمثل أحد عوامل التعقيد في هذا الأمر في عدم وجود إجماع شامل على تعريف ما هو "طبيعي" أو ما هي حدود الظواهر الطبيعية. ترتبط المفاهيم في مجال الظواهر الخارقة بالمفاهيم في المجال الديني الروحاني ومجال التنجيمية أو الروحانية. إضافة إلى ذلك، فلا يُقال إن كل شيء لا يندرج في إطار الوجود الطبيعي هو أمر خارق للطبيعة.

For sometimes we use the word nature for that Author of nature whom the schoolmen, harshly enough, call natura naturans, as when it is said that nature hath made man partly corporeal and partly immaterial. Sometimes we mean by the nature of a thing the essence, or that which the schoolmen scruple not to call the quiddity of a thing, namely, the attribute or attributes on whose score it is what it is, whether the thing be corporeal or not, as when we attempt to define the nature of an angel, or of a triangle, or of a fluid body, as such. Sometimes we take nature for an internal principle of motion, as when we say that a stone let fall in the air is by nature carried towards the centre of the earth, and, on the contrary, that fire or flame does naturally move upwards toward heaven. Sometimes we understand by nature the established course of things, as when we say that nature makes the night succeed the day, nature hath made respiration necessary to the life of men. Sometimes we take nature for an aggregate of powers belonging to a body, especially a living one, as when physicians say that nature is strong or weak or spent, or that in such or such diseases nature left to herself will do the cure. Sometimes we take nature for the universe, or system of the corporeal works of God, as when it is said of a phoenix, or a chimera, that there is no such thing in nature, i.e. in the world. And sometimes too, and that most commonly, we would express by nature a semi-deity or other strange kind of being, such as this discourse examines the notion of.

And besides these more absolute acceptions, if I may so call them, of the word nature, it has divers others (more relative), as nature is wont to be set or in opposition or contradistinction to other things, as when we say of a stone when it falls downwards that it does it by a natural motion, but that if it be thrown upwards its motion that way is violent. So chemists distinguish vitriol into natural and fictitious, or made by art, i.e. by the intervention of human power or skill; so it is said that water, kept suspended in a sucking pump, is not in its natural place, as that is which is stagnant in the well. We say also that wicked men are still in the state of nature, but the regenerate in a state of grace; that cures wrought by medicines are natural operations; but the miraculous ones wrought by Christ and his apostles were supernatural.[4]

Robert Boyle, A Free Enquiry into the Vulgarly Received Notion of Nature

الترجمة:{ { اقتباس | لل أحيانا نستخدم كلمة [ [ طبيعة ]] لهذا الكاتب الطبيعة منهم من [ [ المدرسية | schoolmen كما ]] ، بشدة بما فيه الكفاية ، والدعوة [ [ ناتورا naturans ]] ، كما هو الحال عندما يقال أن الطبيعة هاث صنع الإنسان مادية جزئيا و [ [ ثنائية العقل والجسم | غير المادية جزئيا ]] . أحيانا نعنيه طبيعة من شيء في جوهر ، أو تلك التي التورع في schoolmen كما لا لاستدعاء quiddity من شيء ، وهما [ [الملكية (فلسفة ) | يعزو ]] أو سمات على النتيجة التي هو ما هو عليه ، سواء كان الشيء يكون [ [ المسألة | مادية ]] أم لا، كما هو الحال عندما نحاول تحديد طبيعة من [ [ ملاك ]] ، أو من [ [ مثلث ]] ، أو من [ [ السوائل ]] الجسم، على هذا النحو . أحيانا نأخذ طبيعة ل مبدأ الداخلية لل [ [ الحركة ( الفيزياء ) | الحركة ]] ، كما هو الحال عندما نقول أن الحجر اسمحوا سقوط في [ [ الهواء (العنصر الكلاسيكي ) | الهواء ]] هو من قبل الطبيعة نفذت نحو وسط [ [ الأرض ( عنصر كلاسيكية ) | الأرض ]] ، و على العكس من ذلك ، أن [ [حريق (العنصر الكلاسيكي ) | النار] ] أو لهب يفعل طبيعي التحرك صعودا نحو [ [ السماء | السماء ]] . في بعض الأحيان ونحن نفهم الطبيعة التي كتبها مسار أنشئت من الأشياء، كما هو الحال عندما نقول أن الطبيعة يجعل [ [ ليلة ]] تنجح طبيعة [ [ اليوم ]] ، ' هاث جعلت [ [ التنفس ( علم وظائف الأعضاء ) | التنفس ]] اللازمة ل [ [ الحياة ]] من الرجال . أحيانا نأخذ طبيعة ل [ [ علم وظائف الأعضاء | مجموع القوى ]] الانتماء إلى الجسم، وخصوصا في [ [هيئة | تعيش واحدة ]] ، كما هو الحال عندما [ [ طبيب ]] و يقول أن الطبيعة قوية أو ضعيفة أو المستهلك، أو أنه في مثل هذه أو تلك [ [ المرض ]] ق طبيعة تركت لنفسها [ [ جهاز المناعة | سيفعل العلاج ]] . أحيانا نأخذ الطبيعة ل [ [ الكون ]] ، أو نظام من أعمال مادية من [ [الله ]] ، كما هو الحال عندما يقال من [ [ طائر الفينيق ( الأساطير ) | طائر الفينيق ]] ، أو [ [ الوهم ( الأساطير ) | الوهم ]] ، أنه لا يوجد أي شيء من هذا القبيل في الطبيعة ، أي في العالم. وأحيانا أيضا، وأنه الأكثر شيوعا ، فإننا نعرب عن الطبيعة التي كتبها ل [ [ الطبيعة الأم | شبه الإله ]] . أو غيرها من نوع غريب يجري، مثل هذا الخطاب يتناول مفهوم
<ر > وإلى جانب هذه acceptions أكثر المطلق ، إذا جاز لي ذلك ندعو لهم، كلمة طبيعة ، فقد الغواصين الآخرين ( أكثر النسبية) ، و طبيعة هو متعود على أن يتم تعيين أو في [ [ المعاكس ( دلالات ) | المعارضة ]] أو يتناقض أمور أخرى، كما هو الحال عندما نقول من حجر عندما يسقط نزولا أنه يفعل ذلك من قبل [ [ العناصر الكلاسيكية | الحركة الطبيعية ]] ، ولكن هذا إذا كان يتم طرح صعودا في الحركة بهذه الطريقة هو عنيفة . حتى الكيميائيين تميز [ [ النقد اللاذع ]] في الطبيعية و همية ، أو التي أدلى بها الفن، أي عن طريق تدخل القوة البشرية أو مهارة ، لذلك يقال إن [ [ الماء (العنصر الكلاسيكي ) | المياه ]] ، وأبقى معلقة في مضخة مص ، ليس في تقريرها المكان الطبيعي ، لأن ذلك هو الذي راكدة في البئر . نقول أيضا أن الرجال الأشرار لا تزال في حالة من طبيعة ، لكن تجديد في حالة من [ [ النعمة الإلهية | نعمة ]] ، وهذا العلاج الذي أحدثه [ [ الطب ]] و هي طبيعية العمليات، ولكن [ [ خارقة ]] تلك الناجمة عن [ [ المسيح ]] و له [ [ الرسول (مسيحية ) | الرسل ]] كان خارق

غالبًا ما يُستخدم المصطلح "ما وراء الطبيعة" بالتبادل مع مصطلح خارق للطبيعة أو مضاد للطبيعة — حيث يقتصر استخدام المصطلح الأخير على الصفة التي تشير إلى القدرات التي يبدو أنها تتعدى حدود المعقول.[5] ومن الناحية المعرفية, فإن العلاقة بين الأشياء الخارقة والأشياء الطبيعية تبدو غامضة من حيث الظواهر الطبيعية, مثل الفرضية, التي تتحدى قوانين الطبيعة، إلى الحد الذي يمكن أن تكون فيه هذه القوانين مفسرة واقعيًا.

Parapsychologists use the term psi to refer to an assumed unitary force underlying the phenomena they study. Psi is defined in the Journal of Parapsychology as “a general term used to identify personal factors or processes in nature which transcend accepted laws” (1948: 311) and “which are non-physical in nature” (1962:310), and it is used to cover both extrasensory perception (ESP), an “awareness of or response to an external event or influence not apprehended by sensory means” (1962:309) or inferred from sensory knowledge, and psychokinesis (PK), “the direct influence exerted on a physical system by a subject without any known intermediate energy or instrumentation” (1945:305).[6]

Michael Winkelman, Current Anthropology

يعتقد العديد من مؤيدي التفسيرات الخارقة أن الظواهر الغامضة وألغاز الكون في الماضي والحاضر والمستقبل لا يمكن تفسيرها فقط من خلال وسائل طبيعية ويرجحون أنه من المنطقي أن نشير إلى أن الكيان أو الكيانات غير الطبيعية قادرة على تفسير الظواهر الغامضة. ويشير مؤيدو نظرية الأشياء الخارقة إلى أن منظومتهم الفكرية أكثر مرونة حيث إنها تسمح بمزيد من التنوع في الحدس ونظرية المعرفة.

هناك نظريات حول "الأشياء الخارقة"، فعلى سبيل المثال تعتقد أن هذه الأشياء:

  • غير متميزة عن الطبيعة. فمن هذا المنظور، تقع بعض الأحداث وفقًا لـقوانين الطبيعة بينما تقع بعض الأحداث الأخرى وفقًا لمجموعة أخرى من المبادئ غير المرتبطة بالطبيعة المعهودة لدينا. على سبيل المثال، اعتقد أصحاب النظرية اللاهوتية في العصور الوسطى أن الله كان قادرًا على صنع المعجزات طالما أن هذه المعجزات لن تؤدي إلى تعارض منطقي. وكأصل من أصول التربية، قد يسأل أستاذ فيزياء في الجامعة عما سيحدث بعد حادثة معينة، حيث تعود الطبيعة إلى ما كانت عليه، بعد افتراض تدخل إلهي معجز، وهو ما يشبه تجربة فكرية معاصرة. تفترض بعض الديانات وجود آلهة دائمة ولكنها غير قادرة على القيام بأشياء خارقة؛ ويعتقد البعض أن أي شيء يحدث للإنسان يقع من خلال الإرادة (مذهب مناسبة), الكامنة في العقل (إفلاطونية محدثة), أو أنها تعد جزئيًا (لاثنائية) واقعية إلهية أكثر جوهرية (إفلاطونية).

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ [<a href="http://dictionary.reference.com/browse/supernatural?s=t">http://dictionary.reference.com/browse/supernatural?s=t</a> Etymology from Dictionary.com]
  2. ^ [<a href="http://www.etymonline.com/index.php?term=supernatural&allowed_in_frame=0">http://www.etymonline.com/index.php?term=supernatural&allowed_in_frame=0</a> Etymology on-line]
  3. ^ Sollier, Joseph (1912). [<a href="http://www.newadvent.org/cathen/14336b.htm">http://www.newadvent.org/cathen/14336b.htm</a> "Supernatural Order"]. The Catholic Encyclopedia. New York: Robert Appleton Company. <a href="http://www.newadvent.org/cathen/14336b.htm">http://www.newadvent.org/cathen/14336b.htm</a>. Retrieved 15 September 2011.
  4. ^ Boyle، Robert؛ Stewart، M.A. (1991). [<a href="http://books.google.com/books?id=_tNzGMLGSGwC&pg=PA177">http://books.google.com/books?id=_tNzGMLGSGwC&pg=PA177</a> Selected Philosophical Papers of Robert Boyle]. Hackett. صفحات 176–177. ISBN 978-0-87220-122-4. 
  5. ^ [<a href="http://books.google.com/books?id=znMqAQAAIAAJ&q=%22supernatural+beliefs%22+%22paranormal%22&dq=%22supernatural+beliefs%22+%22paranormal%22&hl=en&ei=SdpNTMioFoeglAeH97D5DQ&sa=X&oi=book_result&ct=result&resnum=3&ved=0CDIQ6AEwAg">http://books.google.com/books?id=znMqAQAAIAAJ&q=%22supernatural+beliefs%22+%22paranormal%22&dq=%22supernatural+beliefs%22+%22paranormal%22&hl=en&ei=SdpNTMioFoeglAeH97D5DQ&sa=X&oi=book_result&ct=result&resnum=3&ved=0CDIQ6AEwAg</a> The paranormal – Google Books]. Books.google.com. اطلع عليه بتاريخ July 26, 2010. 
  6. ^ Winkelman, M.; et.al. (February 1982). "Magic: A Theoretical Reassessment [and Comments and Replies]". Current Anthropology 23 (1): 37–66. JSTOR 274255. 
  7. ^ Zhong Yang Yan Jiu Yuan؛ Min Tsu Hsüeh Yen Chiu So (1976). [<a href="http://books.google.com/books?id=yyQZAAAAIAAJ Bulletin of the Institute of Ethnology, Academia Sinica, Issues 42-44].