هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

ميديا (مسرحية )

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لوحة لميديا

مسرحية ميديا هي مسرحية تراجيدية يونانية كتبها يوربيديس، وقد ناقشها الكثير من الذين يدرسون في هذا المجال لما اثارتة من بلبلة بسبب شخصية ميديا الأجنبية القوية كما صورها يوريبيديس وقد ترجمت هذة المسرحية إلى فيلم، وقصتها هي كالتالى: ميديا والتي يعنى اسمها(الماهرة) وذلك لأنها كانت ماهرة في السحر وهي ترجع إلى قصة ميديا التي ساعدت ياسون حبيبها في الحصول على الجزة الذهبية من وطنها بل وقدمت تضحيات كثيرة من اجلة فقد قتلت اخاها وقطعت جثتة والقت بها ف البحر لينشغل والدها الملك بجمع اشلاء الجثة، وتهرب هي مع ياسون ليتزوجوا في كورنثة، وهناك تزوج منها وانجبوا ثلاثة اطفال. وهناك بدأ يبحث عن تأمين وضعة الأجتماعى فهو يعتبر منفياً وليس له أي حقوق سياسية أو مدنية، لذا كان يجب أن يحصل على المواطنة من كورنثة. فيتزوج من ابنة كريون ملك كورنثة ليؤمن مركزة الأجتماعى ويحصل على الثروة والسلطة.ولذلك تغضب ميديا من ياسون الذي ينكر الجميل ويقابل التضحية بالخيانة.

وتقرر ميديا ان تنتقم منة وحدث ذلك فعلاً ولكن بعد أن اتفقت مع الملك أيجيوس العقيم على ان تعطية دواء يساعدة عاى الأنجاب مقابل ان يضمن لها ملجأ عندة بعد تنفيذ جريمتها.التي قامت فيها بقتل زوجة ياسون بأن ارسلة لها ثوب مسحور مع أطفالها الثلاثة حتى لايشكوا في الأمر وبمجرد ان ارتدت الثوب اشتعلت فيها النيران وجاء والدها لينقذها فأحترق معها. اما الجزء الثاني من الأنتقام فكان اشد فقد قامت بقتل اطفالها الثلاثة الذين هم اطفال ياسون ،وهم أيضاً ثمرة هذا الحب المزيف، وقتلتهم لكى تدمر مستقبل ياسون فهو يبنى عليهم كل احلامة.وهي بذلك ترفض ان تضحى بالحب والهدوء العائلى من اجل الأمان المادى، فمن الصعب عليها ان تكون ابنة ملك وضحة بكل هذة الأشياء وفى النهاية تكون الكافأة هي الخيانة.

== المراجع ==

  • التراجيديا اليونانية بين الدين والدنيا\د.فريد حسن الأنور

مأساه (ميديا) عند يوربيديس

تصور مأساه (ميديا) عند (يوربيديس) الغيره القاتله التي شبت في قلب الزوجة (ميديا)

لقد هجرت (ميديا) الاهل والوطن وقتلت أخاها وهربت من مسقط رأسها (كولخيس) مع (ياسون) حبيبها وتزوجا وعاشا في (كورنثا)زمنا وانجبا ولدين

ولكن ما لبث (ياسون) ان هجرها ليتزوج ابنه ملك (كورنثا) فتظاهرت (ميديا) للأذعان بالأمر الواقع ولكنها-هي التي كانت تمارس فنون السحر-أرسلت هديه مسمومه للعروس إنه رداء مغموس في مادة سحريه ما إن لبسته العروس حتى احترقت و هللك معها أبوها أيضا

ولما عاد (ياسون) إلى بيت الزوجة يزبد ويتوعد وجد (ميديا) تمطى عربه مجنحه أرسلها إليها رب الشمس (هيليوس) جدها الأسطورى لكى ينقذها

المهم ان (ميديا) ذبحت أمام ناظرى (ياسون) ولديه ولم تسمح له حتى بلمسهما

ولقد تمنت ميديا لو انها أنجبت اربعه عشر طفلا بدلا من اثنين ليكون انتقامها أعظم وأكبر

ثم أنها قتلت أحد ولديها أمام المشاهدين تهدئه لربات الغضب المنتقمه لأخيها وقتلت الثاني امام عينى ابيه وقذفت بأوصاله من أعلى سطح مسكنها إمعانا في تعذيب (ياسون) الذي أعترف بأنه لا يستطيع أن يعيش بدونأولاد