ميراندا (قمر)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ميراندا
Miranda.jpg
اكتشافه
اكتشفه جيرارد كايبر
في سنة 1948
خصائص المدار
نصف المحور الرئيسي 129390 [1] كيلومتر
الشذوذ المداري 0.0013 [1]
فترة المدارِ الفلكية 1.413479 يوم [1]
الميل المداري إلى مسار الشمس 4.232° [1]
قمر لكوكب أورانوس
الخصائص الطبيعية
نصف القطر 235.8 ± 0.7 كيلومتر
كتلة 6.59 ± 0.75 ×1019 كيلوغرام
كثافة 1.20 ± 0.15 غرام\سنتيمتر3

جاذبية سطحية على خط الاستواء
0.079 متر\ثانية2،
(
درجة البياض الهندسي 0.32

بالإنكليزية Miranda وهو أصغر وأقرب أقمار أورانوس. اكتشف في 16 شباط 1948 على يد جيرارد كايبر خلال عمليات الرصد في مرصد ماكدونالد. وقد أطلق عليه اسم ميراندا من قبل كايبر نفسه وهو اسم مشتق من مسرحية العاصفة لويليام شكسبير..[2] كما يعرف أيضا باسم أورانوس الخامس. و أقرب الصور الملتقطة له حتى الآن بواسطة المسبار فوياجر 2 عندما نجح في مراقبة القمر أثناء تحليقه فوق أورانوس سنة 1986. وقد تمت دراسة الجزء الجنوبي لهذا القمر أثناء التحليق بسبب توجهه باتجاه الشمس.

الصفات الفيزيائية[عدل]

من المرجح تكون غالب سطح ميراندا من جليد الماء. وهو جسم ذو كثافة منخفضة كما يحوي صخور السيليكات، كما يحوي مركبات عضوية ضمنه. يحوي سطح ميراندا على مناطق ذات خليط جيولوجي من التضاريس المتكسرة وتدل على نشاط جيولوجي كثيف في ماضي القمر, تتخللها الأخاديد الضخمة. وتوجد بنية مخددة تشبه مضمار السباق تدعى كورونا وقد تشكلت بسبب الصدوع على قمة التركيب الديبيراي أو بسبب نفث المياه الحارة..[3][4] ومن المرجح أن الوديان تشكل صدوع أخدودية تشكلت نتيجة التمدد التكوتني. كما أن إحدى المعالم المهمة نتجت بسبب البركان الجليدي. إن التركيب الديبيراي غير توزع الكثافة على سطح القمر مما أنتج إعادة تشكيل هذا القمر.,[5] ويعتبر ميراند واحد من الأجسام القليلة في المجموعة الشمسية التي يكون فيها محيط دائرة الاستواء أصغر من المحيط من القطب إلى القطب وربما يكون هذا بسب النشاظ الديبيراي الذي يشهده هذا القمر..[6]

يعتقد أن ميراندا كان له تشاط جيولوجي من خلال حرارة المد والجزر في زمن ما حيث كان شذوذه المداري أكثر مما هو حاليا. وكما يبدو كان ميراند اسير رنين مداري يبلغ 3:1 مع أومبريل وبعد ذلك تحرر منه. وزاد هذا الرنين من شذوذه المداري مسببا احتكاك مد وجزر ومع الوقت سببت قوة المد والجزر تسخين داخلي للقمر.[7][8]

المراجع[عدل]

  1. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Jacobson1998
  2. ^ Kuiper, G. P., The Fifth Satellite of Uranus, Publications of the Astronomical Society of the Pacific, Vol. 61, No. 360, p. 129, June 1949
  3. ^ Pappalardo، R. T.؛ Reynolds, S. J. & Greeley, R. (1997-06-25). "Extensional tilt blocks on Miranda: Evidence for an upwelling origin of Arden Corona". Journal of Geophysical Research (Elsevier Science) 102 (E6): 13,369–13,380. doi:10.1029/97JE00802. 
  4. ^ Chaikin، Andrew (2001-10-16). "Birth of Uranus' Provocative Moon Still Puzzles Scientists". Space.Com. Imaginova Corp. تمت أرشفته من الأصل على 2001-11-08. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-07. 
  5. ^ Pappalardo, R.; Greeley, R.(1993). "Structural evidence for reorientation of Miranda about a paleo-pole".In Lunar and Planetary Inst., Twenty-Fourth Lunar and Planetary Science Conference. Part 3: N-Z: 1111–1112. Retrieved on 2006-08-05. 
  6. ^ Tittemore، W. C.؛ Wisdom, J. (June 1990). "Tidal evolution of the Uranian satellites III. Evolution through the Miranda-Umbriel 3:1, Miranda-Ariel 5:3, and Ariel-Umbriel 2:1 mean-motion commensurabilities". Icarus (Elsevier Science) 85 (2): 394–443. doi:10.1016/0019-1035(90)90125-S. 
  7. ^ Tittemore، W. C.؛ Wisdom, J. (1989). "Tidal Evolution of the Uranian Satellites II. An Explanation of the Anomalously High Orbital Inclination of Miranda". Icarus 78: 63–89. doi:10.1016/0019-1035(89)90070-5. 
  8. ^ Malhotra, R., Dermott, S. F. (1990). "The Role of Secondary Resonances in the Orbital History of Miranda". Icarus 85: 444–480. doi:10.1016/0019-1035(90)90126-T.