ميمنتو موري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
احتذر هذه المقالة بها مصطلحات غير موثقة يجب إضافة مصدرها العربي وإلا لا يؤخذ بها.
يمكنك تصحيح أي مصطلح، أو إضافة مصدر جيد بالضغط على رمز الكتاب في شريط التحرير.

ميمنتو موريّ (بالأنجليزيه Memento mori ) عبارة لاتينيه تعني " تذكر موتك " " تذكر أنك ستموت" وهي تشير إلى نوع من الأعمال الفنية التي كان الغالبية العظمى يقومون به بغرض التذكير بالموتى . وهو فن خلّاق يعود ظهوره إلى العصور القديمة .

أستخدامها عبر التاريخ

في العصور الكلاسيكيه يعتقد الكثيرون بإن مصدر هذه العبارة الحقيقي يعود لقدماء الرومان حيث أشارت قصة أنه انه كان هناك قائد روماني يمشي بخُيلاء في الطرق أثناء مسيرة أنتصار . وكان خلفة يسير عبدٌ أوكل له هذا القائد مهمة تذكيره بأنه وبالرغم من القمة التي وصلها اليوم بعظمة انتصارة فغداً ربما يسقط أويُسقطونه . يقال انه قد يكون الخادم فكر في عبارة "تذكر انك ستموت " لتكون جمله مناسبة لتحذيرة وأضافوا انه من المحتمل أستخدام الخادم جملة كـ " أنظر خلفك "ـ أنظر خلفك ، تذكر انك إنسان بلا قوة تذكر أنك ستموت ، أنظر إلى اسلافك ! تذكر أنك أنسان لا أكثر كذالك وردت ميمنتو موريّ " تذكر انك ستموت " في الاعتذاريات التي كتبها ترتليان المؤلف الأمازيغي المسيحي دفاعاً عن المسيحية

ظهورها في أوروبا - العصور الوسطى وحتى العصر الفكتوري يحكى أن هذه الفكرة خطرت على بال خادم القائد الروماني على ضوء ديانته المسيحية ، الديانة التي تشدد على الحكم الألهي للكون ، الجنة والنار ، وأن النفس التي تخطأ مصيرها الموت لكي لايبقي في ضميرها شيء من هذه الخطيئه. وعلى الرغم من وجود الكثير من الأعمال الفنية التي تحاكي" ممنتو موري " عند البوذيين إلا ان معظم هذه الأعمال مصدرها الفن المسيحي وفي المسيحية العمل بهذه العبارة يتطلب هدف سامي يتصدى للجملة الشهيرة في الحضارات القديمة "Nunc est bibendum” “Now is the time for drinking” والتي تغنوا بها أحتفالاً بسقوط الملكة كيلوبترا .

التأكيد على احتمالية الموت من سمات الديانة المسيحية فهم من خلاله يقرون بفراغ وسطحية الحياة الدنيا ، ورفاهيتها وعليها فأنه على الناس العمل للاخره عدا انه هنالك توافق واضح بين عبارة " تذكر انك ستموت " وبين ايات الأنجيل " خلق الأنسان من تراب وإليه يعود " أعمال وتصاميم الممنتو موري تظهر غالباً في زينة شعائر الجنائز وفن البناء بشكل ٍ عام في التاريخ المعاصر يعد ضريح ترانسي أو كادافر أكثر التماثيل رسوخاً بالاذهان حيث يصور النحول والهزل في جثة المتوفى وبقي ضريحة انموذجاً لتماثيل اضرحة الأغنياء في الخمسينات وكانوا قد أحتفظوا بالكثير من اضرحتهم للدلاله على فناء المتع الدنيويه لاحقاً ،وفي السبعينات تحديداً بنى البيورتان في مستعمرة الولايات المتحدة اضرحة من احجار وجعلوها ذات أجنحه والبعض منهم جعلها تحمل شمعة هذه بعض من الكثير من الموضوعات المرتبطة بصورة الجمجمة والعقل الميت من أمثلة ممنتو موري معبدمن عظام في روما إيطاليا وهو واحد من الكثير من الكنائس الصغيرة التي تغطى جدرانها بالكامل او اجزاء منها ببقايا الأنسان ، عظامة بالتحديد دُون على المدخل" نحن عظام السابقون ، في انتظار عظام اللاحقون" ـ العمل الشهير رقصة الموت والرسم التصويري المذهل للحصّاد المتجهم وهو يحمل جثتيّ الغني والفقير وهم سواء بلا فرق ، هي مثال للوحات الفنية التي حملت فكرة تذكر انك ستموت وقد أستخدمت كرسم تصويري للموت في الكثير من الكنائس الأوروبية الساعات كانت رمزاً مناسب للتذكير بإن الوقت يعادل عمرك وأن كل دقيقه تمضي تقترب فيها إلى نهايتك ولذالك زينوا الساعات العموميه بشعار" Ultima Forsan " والذي يعني لحظة الموت ، اخر لحظاتك . , وعبارات" vulnerant omnes, ultima neca " وتعني كل ساعه تستنزف عمرك ، والأخيرة تقتلك وحتى يومنا الحالي ، تحمل الساعات شعار " tempus fugit" الوقت يمضي بسرعه ..

في الساعات القديمة المعلقه كان يعلق بها جرس يدق كل ساعه وكأنه تذكرة . والبعض منها يدق عند حدوث موت كما في ساعات اوغسبروغ في ألمانيا وكل هذه الساعات العتيقه وكأنها تحسب العمر بالدقائق تحييّ فكرة " تذكر انك ستموت " ـ يحمل اصحاب الطبقة الرفعيه أشياءهم الخاصة التي تذكرهم بموتاهم ماري ، ملكة اسكتلندا ، امتلكت ساعه عريضه حُفرت على هيئه جمجمه فضيه . وزخرفت بخطوط من شهر هورس أي استنساخ لهذه الفكرة في عمل فني يعني بالحياة وجمالها غالباً كان يستنقص بأعتباره تكبر زائف يشمل هذا الازدراء استخدام اي نوع من رموز الموتى في الاعمال الأدبي سواء جمجمة واضحه للعيان أو اخرى متقنة الحده ، مثال تصوير وردة تتساقط بتلاتها راجع الأفكار المختصه بصورة وتصوير الجمجمه بعد أختراع التصوير . أعتاد الناس على اخذ صورة مع المتوفي حديثاً لو كان من افراد الأسرة لأعطاء العمل الفوتوغرافي حدودة وشكله المطلوبين تعرض الصورة للضوء وقت طويل ممنتو موري كانت أيضاً موضوعاً ادبياً خلاق من بين هذه الأعمال ، تحفة السيد توماس براون النثريه Hydriotaphia Urne-Buriall والتي أغراه التأمل والبحث في الموت والأموات بكتابتها أيضاً كتاب الحياة المقدسة والموت المقدس للكاتب جيرمي تايلور كانت تعد هذه الاعمال جزءاً من كآبة الطائفة اليعقوبيه والتي كانت الممنتو موري أحد مواضيعها ، هذه المرحلة سجلت نهاية العصر الإليزابيثي في اواخر القرن الثامن عشر . اصبح الرثاء من الاعمال الأدبية الشائعة منها رثاء توماس قراي (Country Churchyard ) وأدوارد يون (Night Thoughts ) والتي اُعدت انموذجاً لهذا الفن بعيداً عن قداس الجنائز وتراتيلها ، موسيقى الاوربيون القديمة أشتملت على طقوساً واضحه للميمنتو موريّ خصوصاً تلك الموسيقى التي برزت في مواجهة الموت عام الطاعون الذي بدأ عام (1340). قسوا على أنفسهم مواجهين النهاية الحتمية من امثلتها الأناشيد النُسكية ، أغاني البلاط و (Geisslerlieder of the Flagellant ) هذه الأغاني كانت تحث على ان الحياة حتمية وأن الله حفها بالدموع وبالموت أفتداءً وتطهيراً لخطاياهم والوقوف بين يدي الله خالين منها وفي الغالب موسيقى العصور الوسطى اشتملت على مقطعيين شعريين من الممنتو موري مقتبسه غالباً من ( Red Book of Montserrat) وهي مخطوطات أنشاديه تعبديّه Vita brevis breviter in brevi finietur, Mors venit velociter quae neminem veretur, Omnia mors perimit et nulli miseretur. Ad mortem festinamus peccare desistamus. Ni conversus fueris et sicut puer factus Et vitam mutaveris in meliores actus, Intrare non poteris regnum Dei beatus. Ad mortem festinamus peccare desistamus.

الحياة قصيرة جداً ، وستنتهي قريباً الموت لايميز أحد ، الموت يأتي سريعاً الموت لايرحم أحد ، الموت يخلف تدميراً مسارعون نحو الموت ، ونسينا ان نعدوا إلى التوبة من الخطايا اذا لم نسارع بالتوبه ونعود كما ولدتنا امهاتنا بريئين من الذنوب مغيرين حيا تنا نحو الأفضل ، فسنحرم من دخول جنة النعيم ، مملكة الله مسارعون نحو الموت ، ونسينا ان نعدوا إلى التوبه

قرية إز الفرنسية شعارها " Moriendo Renascor" ويعني بُعثتُ لأموت ورمزها طائر الفينكس الخرافي قائم على عظم . في اواخر القرن السادس عشر وبداية السابع عشرة صُنعت خواتم على ضوء الممنتو موري .

''' بيورتان أمريكا '''

فن هذه المستعمره الأمريكية شهد تصوير واسع باسم الممنتو موري وهذا يعود لتأثير البيورتان متطهروّا أمريكا في القرن السابع عشر احتقروا الفن وأزدروه ، لأنهم يعتقدون انه يبعدهم عن الايمان بالله ويدفهم لغيره والذي هو حسب ظنهم الشيطان وبالرغم من ذالك ، كانت تعد التصاوير من التسجيلات التاريخية ولذالك كان مسموحاً بها توماس سميث ، بيورتاني من السبعينات . حارب في الكثير من المعارك الحربي وهو أيضاً رسام في التصوير الذاتي نرى انموذجاً للمنتو موري البيورتان مع جمجمة توضح علاقته الحتميه بالموت والقصيدة التي كتبها سميث تحت الجمجمه تشدد على تقبله لحقيقة الموت لماذا يهتم هذا العالم ؟ لماذا يعارض ؟ وهذا الكون هو بؤرة الشر..

Then Farewell World: Farewell thy Jarres thy Joies thy Toies thy Wiles thy Warrs
Truth Sounds Retreat: I am not sorye
he Eternall Drawes to him my heart, By Faith (which can thy Force Subvert)
o Crowne me (after Grace) with Glory

'''المكسيك '''

أقترن فن الممنتو موري بالأحتفال السنوي المكسيكي " يوم الموتى " بما فيه أنطلاقاً من حلوى مصممه على شكل جماجم وانتهاءً بأرغفة خبز مزخرفة بالعظام كان من المواضيع التي عبر عنها الفنان المكسيكي غوادلبي من خلال رسوماته الكرتونيه . صور الكثير من الخطوات فالحياه على هيئهجماجم