نادي الزوراء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
نادي الزوراء العراقي
شعار نادي الزوراء العراقي.gif
شعار نادي الزوراء العراقي

الاسم الكامل نادي الزوراء الرياضي
AlZawraa Sport Club
الأسماء السابقة نادي السكك الرياضي (1937-1969)
اللقب النوراس - الملوك - المدرسة - الزعيم
الاسم المختصر الزوراء- Al Zawraa
تأسس عام 1937
الملعب الملوك ارينا.. Kings Arena
(السعة: 20.000)
الدوري الدوري العراقي
الدوري العراقي الممتاز 2010-2011 المركز الاول
الإدارة
الرئيس علم العراق فلاح حسن
المدرب علم العراق راضي شنيشل
بعض التاريخ
اللاعب الأكثر مشاركة علم العراق احمد راضي
الهداف علم العراق احمد راضي
الألقاب والأوسمة
المحلية الدوري العراقي (12)

كأس العراق (14)
كأس السوبر (3)
كأس النخبة (2)

الدولية بطولة التعاون العربي (2)

بطولة الصداقة الدولية في الإمارات (1)
بطولة تشرين في سوريا (1)
وصيف كأس الكؤوس الآسيوية (1)
المركز الرابع في بطولة اندية اسيا (1)

الطقم الرسمي
الطقم الأساسي
الطقم الاحتياطي

الزوراء

تأسس نادي الزوراء في عام 1937 وقد عرف باسم نادي السكك ومن هنا تبدأ عراقة وتاريخ النادي الأبيض حيث بدايات ملووووك الكرة العراقية مع الأنجازات والبطولات الكبيرة والكثيرة حيث يعتبرالملك الأبيض الزورائي الفريق الأكثر فوزا بلألقاب 14بطولة كأس و 12 بطولة دوري بلأضافة للبطولات الدولية الأخرى والفريق الأكثر جماهيرا في العراق وبلا منازع...

أهم انجازات الفريق: -بطولة الدوري العراقي 12 مرات (رقم قياسي) في مواســم: 76, 77, 79, 91, 94, 95، 96، 99, 2000, 2001 ,2006 ,2011 لهذا الزوراء زعيم العراق. -بطولة كاس العراق 14 مرة (رقم قياسي) لهذا الزوراء ملوك العراق. - بطولة كاس النخبة، مرتين. -المركز الأول ببطولة اندية التعاون العربي عام 1989. -المركز الرابع في دوري ابطال آسيا عام 1996. -كاس الصداقة الدولية عام 1999 في الإمارات.

-المركز الثاني في أندية آسيا ابطال الكؤووس عام 2000.

-بطل بطولة تشرين السورية لعام 2004

نشأة النادي[عدل]

ان تاريخ تأسيس النادي كان ولا يزال مثار جدل وخلاف بين المؤرخين والاعلاميين والجهات الرسمية. ففي مطلع عام 1937 تقدم عدد من عمال السكك الحديدية في بغداد بزعامة كلاً من النقابي الشهير محمد صالح القزاز ونوري روفائيل ويوسف متي وجميل توما وجميعهم كانوا من كوادر مؤسسة السكك ومحسوبين على (التيار الماركسي) بطلب إلى الجهات الرسمية لإنشاء نادي رياضي خاص بعمال مؤسستهم، إسوةً بباقي مؤسسات الدولة (المدنية والعسكرية).

لم يدم انتظار عمال السكك طويلاً، فقد حصلوا على الموافقة الرسمية في أواخر عام 1937 وأنشئوا ناديهم الرياضي في نفس مقر مؤسستهم الواقعة محل فندق الرشيد حالياً. وبقوا في نفس الموقع طيلة فترة وجوده، أي لغاية عام 1974. كان فريق السكك يعد أحد أهم وابرز الفرق العراقية ويحضى بقاعدة جماهيرية واسعة. في عام 1974 تغير اسمه من السكك إلى (نادي النقل) بعدما قررت الحكومة العراقية حل فرق المؤسسات واسدال الستار نهائياً على دوريهم ليحل محله دوري الاندية. شارك فريق النقل في النسخة الأولى من دوري الاندية (موسم 1974 ـ 1975) ورغم المستوى الطيب الذي قدمه الفريق والذي اوصله بجدارة واستحقاق إلى لقب الوصيف إلا ان هذا لم يشفع له، حيث تم (الغاء) الفريق بطريقة غريبة... بعدما أمضى 37 عام من العطاء والتألق.. كان عذر وزير المواصلات بأن فريق النقل لا يملك مقر ولا ملعب ولكن النقل هو ذاته السكك ومقره منذ عام 1937 ولغاية 1974 لم يتغير، لكن اتضح فيما بعد أن النادي قد تعرض لعملية قرصنة وسطوا من قبل ضيفه المدلل فريق المواصلات بتخطيط وايعاز وترتيب من مؤسسه (العزي) وهدفه كان الاستحواذ على مقر فريق النقل (السكك) وباقي ممتلكاته.

السكك ـ النقل ( 1937 ـ 1974 )

المواصلات ـ الزوراء ( 1969 ـ 1975 )

بديةً أود الاشارة إلى ان تاريخ تأسيس النادي كان ولا يزال مثار جدل و خلاف بين المؤرخين والاعلاميين والجهات الرسمية من جهة و بين أبناء وجماهير النادي من جهة اخرى , أسباب و دواعي الخلاف عديدة , سنعود لذكرها لاحقاً
في مطلع عام 1937 تقدم عدد من عمال السكك الحديدية في بغداد بزعامة كلاً من النقابي الشهير محمد صالح القزاز و نوري روفائيل و يوسف متي و جميل توما (وجميعهم كانوا من كوادر مؤسسة السكك ومحسوبين على التيار الماركسي )  بطلب إلى الجهات الرسمية لإنشاء نادي رياضي خاص بعمال مؤسستهم , إسوةً بباقي مؤسسات الدولة (المدنية و العسكرية)

لم يدم انتظار عمال السكك طويلاً , فقد حصلوا على الموافقة الرسمية في أواخر عام 1937 و أنشئوا ناديهم الرياضي في نفس مقر مؤسستهم الواقعة محل فندق الرشيد حالياً . و بقوا في نفس الموقع طيلة فترة وجوده , أي لغاية عام 1974 . كان فريق السكك يعد أحد أهم وابرز الفرق العراقية و يحضى بقاعدة جماهيرية واسعة . في عام 1974 تغير اسمه من السكك إلى ( نادي النقل ) بعدما قررت الحكومة العراقية حل فرق المؤسسات واسدال الستار نهائياً على دوريهم ليحل محله دوري الاندية . شارك فريق النقل في النسخة الاولى من دوري الاندية (موسم 1974 ـ 1975) و رغم المستوى الطيب الذي قدمه الفريق والذي اوصله بجدارة واستحقاق إلى لقب الوصيف إلا ان هذا لم يشفع له , حيث تم (الغاء) الفريق بطريقة دراماتيكية بهلوانية عجيبة ... بعدما أمضى 37 عام من العطاء والتألق .. كان عذر وزير المواصلات أقبح من فعله فهو تحجج بأن النقل لا يملك مقر ولا ملعب ونحن نعرف جيدا ان النقل هو ذاته السكك ومقره منذ عام 1937 و لغاية 1974 لم يتغير , لكن اتضح فيما بعد ان النادي قد تعرض لعملية قرصنة وسطوا من قبل ضيفه المدلل فريق المواصلات بتخطيط وايعاز وترتيب من مؤسسه (العزي) وهدفه كان الاستحواذ على مقر فريق النقل (السكك) وباقي ممتلكاته .

نأتي إلى قصة فريق المواصلات
أسس فريق المواصلات بتاريخ 29/6/1969 على يد وزير النقل و المواصلات المرحوم عدنان أيوب صبري العزي والذي اصبح فيما بعد وزيرا للشباب والرياضة , تغير اسم النادي لاحقا من المواصلات إلى نادي الزوراء عام 1972 . كان مقر فريق المواصلات منذ لحظة تأسيسه في نفس مقر نادي السكك الحديدية وبقى في نفس المقر إلى عام 1977  لينتقل بعدها إلى موقعه الحالي , أي ان نادي الزوراء ولد وترعرع في رحم وكنف نادي السكك الحديدة وبالتالي ورث جميع املاكه ابتداءا من المقر و الملعب والاثاث إلى اللاعبين والكوادر الادارية والفنية شارك فريق المواصلات (الزوراء) في دوري فرق الدرجة الرابعة وتدرجة بخطا ثابتة وموزونة إلى دوري فرق الدرجة الثالثة والثانية ثم صعد إلى دوري الدرجة الاولى عام 1975 و لعب بتشكيلة جديدة ظمت معظم لاعبي فريق النقل المنحل (ان لم يكن جميعهم) وعدد بسيط من لاعبي فريق البريد المنحل أيضا , وخرج بهم مظفرا بلقب الدوري.

توضيح أسباب الجدل والخلف

من أهم اسس وقواعد ومواصفات الارشفة والتوثيق  ” الحيادية و الاستقلالية و دقة المستندات و عرض المصادر ”  للأسف الشديد كل هذه الاسس مفقودة عندنا وبالتالي نحن لا نملك مراجع ارشيفية موثوقة نستند و نحتكم اليها عند الحاجة  , لذا فأن كل ما يدون وينشر عن تارخ الرياضة العراقية ما هو الا محض اجتهاد وافتاء , معتمدين على بعض قصاصات من الصحف والجرائد القديمة وعلى ذاكرة بعض الرياضيين والمشجعين القدامى . غياب التوثيق العلمي خلق لنا ثغرات كبيرة ومشاكل عويصة في قراءة ومعرفة تاريخنا الرياضي .. الانظمة الرجعية التي حكمت العراق عبثت كثيرا بتاريخنا وطمرت العديد من صفحاته خصوصا تلك التي تتعارض وتتقاطع مع توجهاتها ومشاريعها .. معظم الباحثين والمهتمين بالشأن الرياضي لم يجدوا امامهم سوى الروايات الرسمية والوثائق المفبركة ولم يكن امامهم سوى قبول تلك الروايات واعتمادها كمراجع ووثائق تاريخية ليبنوا عليها ابحاثهم و اطروحاتهم

عودا لموضوع نادي الزوراء وعلاقته بفريق السكك

شعار نادي الزوراء الظروف والعوامل والتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بصورة عامة التي زامنت فترة تاسيس الناديين كانت مختلفة اختلاف كبير لهذا يجب علينا ان ننظر إلى تلك الفترة نظر شمولية واسعة لكافة الجوانب والحيثيات والمتغيرات والارهاصات لتتضح لنا الرؤية بشكل أكبر.

النقابي والميكانيكي المعروف محمد صالح القزاز مؤسس نادي السكك الحديدية كان في ثلاثينيات القرن الماضي محسوب على الماركسيين الاوائل في العراق و سكرتير النادي يوسف متي كان ماركسيا أيضا واصبح فيما بعد أحد ابرز اعضاء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي وعدد كبير من الاداريين والرياضيين كانوا ينتمون إلى الحزب الشيوعي العراقي لهذا اشيع عن النادي بانه نادي الشيوعيين وهذا خطأ كبير لأن النادي كان يمول ويدعم من وزارة النقل والمواصلات وليس من الحزب الشيوعي ولم يكن للحزب اي سلطة على النادي

أما الوزير السابق عدنان أيوب صبري العزي مؤسس فريق المواصلات فهو كان ينتمي إلى عصابات الحرس القومي التابعة لحزب العبث و يعد أحد قادة انقلاب 14 رمضان الأسود عام 1963 , اعهدت اليه وزارة المواصلات عام 1964.

من خلال موقعه المدني الجديد نجح العزي من ضرب عصفورين بحجر وذلك عندما إستأصل اعدائه الشيوعيين من وزارة المواصلات ومن كافة مؤسساتها وفرقها الرياضية , وبدء يعمل على استثمار فعلته الشنيعة لصالحه الشخصي وذلك عندما استحدث فريق الزوراء وسخر كل امكانياته وعلاقاته لتمرير مخططه العبثي , مستعينا بقرار مجلس قيادة ثورته السوداء القاضي بتصفية المعارضين السياسيين (الخونة) و بعده قرار حل فرق المؤسسات الذي جاء بوقته وحسب ما تشتهيه نفسه ليستغلهما لصالحه الشخصي و ليلغي بهما تاريخ نادي السكك (النقل) العريق و يستحوذ على تركته الثمينة من مقر وممتلاكات و إداريين ولاعبين الخ

 الغريب في الامر اننا عندما نعرض هذه الحقائق والوقائع التاريخية عن النادي على المؤرخين والاعلاميين والجهات الرسمية ذات العلاقة نجدهم يتفقون معنا بان الزوراء ما هو إلا امتداد للسكك لكن للأسف الشديد عندما تصل المسئلة إلى التوثيق الرسمي تتغير مواقفهم وينكرون على الزوراء صلته بفريق السكك .. زميلنا العزيز واستاذنا الكبير الدكتور منذر العذاري أقر بعد نقاش طويل بأن تاريخ الزوراء زورته العصابات المجرمة (حسب وصفه) والوثائق الموجودة تقول غير الذي نعرفه والكلام هنا للدكتور العذاري. حتى الدكتور موفق عبد الوهاب عضو الهيئة الادارية الاخيرة لنادي الزوراء والذي اشرف على اعادة توثيق تاريخ النادي بعد سقوط الصنم أيد ما ذهبنا اليه وقال (وأوافقك الرأي بشأن ما قلته حول تاريخ الناي وعدم جواز اهمال الفترة التي سبقت تسمية نادينا بالتسمية الحالية(الزوراء) وانه امتداد لناي النقل وفريق السكك وهذا ما اكده لي أيضا السيد سعيد عبد الحسين وكل ما قلته صحيح بشان ما قاله البعض من اللاعبين حول هذه المسألة خصوصاً واني سمعتها من الكابتن كاظم خلف الذي كان ينتمي للحزب الشيوعي واعتقد بانك تعرف ذلك جيدا ) لكنه مع هذا لم نلمس منه ولا من غيره تحرك جدي  لتصحيح اخطاء الماضي واعادة توثيق الحقائق التاريخية كما هي .

نادي السكك والصراع السياسي[عدل]

الضروف والعوامل والتغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بصورة عامة التي زامنت فترة تاسيس الناديين كانت مختلفة اختلاف كبير لهذا يجب علينا ان ننظر إلى تلك الفترة نظر شمولية واسعة لكافة الجوانب والحيثيات والمتغيرات والارهاصات لتتضح لنا الرؤية بشكل أكبر. النقابي والميكانيكي المعروف محمد صالح القزاز مؤسس نادي السكك الحديدية كان في ثلاثينيات القرن الماضي محسوب على الماركسيين الأوائل في العراق وسكرتير النادي يوسف متي كان ماركسيا أيضا وأصبح فيما بعد أحد ابرز اعضاء اللجنة المركزية للحزب الشيوعي وعدد كبير من الإداريين والرياضيين كانوا ينتمون إلى الحزب الشيوعي العراقي لهذا اشيع عن النادي بانه نادي الشيوعيين وهذا خطأ كبير لأن النادي كان يمول ويدعم من "وزارة النقل والمواصلات" وليس من الحزب الشيوعي ولم يكن للحزب اي سلطة على النادي.

أما الوزير السابق عدنان أيوب صبري العزي مؤسس فريق المواصلات فهو كان ينتمي إلى جماعة "الحرس القومي" التابعة إلى حزب البعث ويعد أحد قادة انقلاب 14 رمضان عام 1963، اعهدت اليه وزارة المواصلات عام 1964.

من خلال موقعه المدني الجديد نجح العزي من ضرب عصفورين بحجر وذلك عندما إستأصل اعدائه الشيوعيين من وزارة المواصلات ومن كافة مؤسساتها وفرقها الرياضية، وبدء يعمل على استثمار ذلك لصالحه الشخصي وذلك عندما استحدث فريق الزوراء وسخر كل إمكانياته وعلاقاته لتمرير مخططه، مستعينا بقرار مجلس قيادة الثورة السابق القاضي بتصفية المعارضين السياسيين وبعده قرار حل فرق المؤسسات الذي جاء بوقته وحسب ما تشتهيه نفسه ليستغلهما لصالحه الشخصي وليلغي بهما تاريخ نادي السكك (النقل) العريق ويستحوذ على تركته الثمينة من مقر وممتلاكات وإداريين ولاعبين الخ.

شعار النادي والوان الفريق والقابه[عدل]

منشأت النادي[عدل]

لدى النادي منشآت أهمها ملعب لكرة القدم وهو الملعب الثاني في العاصمة العراقية بعد ملعب الشعب الدولي من ناحية سعة مدرجاته واحتضانه لنشاطات الفرق الوطنية والاندية المحلية. ويقع ملعب النادي في منطقة العطيفية في بغداد ويتسع لعشرين الف متفرج وقاعة مغلقة للالعاب الجماعية، ومرافق أخرى لفرق النادي كافة وغرف للإدارة وقاعة الملاكمة وملعب لكرة السلة.. وهناك ملعب لفرق الشباب والناشئة والأشبال. ومن الرياضات الأخرى ففي كرة السلة فيعد نادي الزوراء مدرسة لتخريج المواهب الصغيرة المبدعة في كرة السلة (ميني باسكت). وفي الملاكمة يعد مدرسة كذلك في هذه اللعبة وبطل العراق والعرب لعدة مواسم، وكذا الامر في تنس الطاولة والفروسية وألعاب القوى وغيرها. وتحضى رياضة النساء باهتمام كبير وانجب النادي العديد من البطلات في الألعاب الفرقية والفردية. يقع ملعب النادي في منطقة العطيفية في بغداد ويتسع لعشرين الف متفرج، وهو ثاني أكبر ملعب في بغداد بعد ملعب الشعب الدولي، ولكنه حالياً يعاني من الإهمال الشديد حاله حال باقي المنشآت الرياضية العراقية.

انجازات نادي الزوراء[عدل]

يعد نادي الزوراء صاحب الرقم القياسي بالفوز بلقب بطولة الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم حيث فاز 12 مرة في مواســم: 76, 77, 79, 91, 94, 95, 96, 99, 2000, 2001، 2006، 2011 وحصل على بطولة كاس العراق 14 مرة إضافة إلى -احرز كأس المثابرة العراقي (السوبر) ثلاث مرات وبطولة كاس النخبة مرتين.

وفاز بالمركز الأول في بطولة مجلس التعاون العربي الأولى عام 1989.(شارك فيها اربعة فرق، هي:أهلي صنعاء-الأهلي المصري-الفيصلي الأردني)[1]،وعام 1990 (بمشاركة:المحلة المصري-الوحدات الأردني-أهلي صنعاء اليمني)كما حصل على المركز الرابع في دوري أبطال آسيا عام 1996.

وعلى لقب كاس الصداقة الدولية عام 1999 في الإمارات والمركز الثاني في أندية آسيا ابطال الكؤووس عام 2000 ولقب بطولة تشرين السورية لعام 2004.

أبناء النادي ورؤساء النادي[عدل]

حقق النادي انجازات كبيرة وحصد شعبية واسعة حينما انجب لاعبين كبارا امثال الاخوين أنور جسام وحازم جسام والثنائي علي كاظم وفلاح حسن والمهاجم ثامر يوسف وغيرهم، وهم تلامذة المدرب الكبير جرجيس الياس الذي قاد نادي السكك لفترات طويلة ثم تواصل مع النادي حينما تغير اسمه إلى المواصلات فالزوراء. ومن أبناء النادي اللاعبون النجوم حساني علوان وفتاح محمد وإبراهيم علي وعلي كاظم وعدنان درجال وعلي حسين بطوش ورائد خليل وسعد عبد الواحد وسعد عبد الرحيم وعادل عكلة ومحمد حسن وعبدالمحسن محمد وقاسم محمد امين وجلال عبد الرحمن وستار خلف ومحمد جاسم وكريم صدام (صاحب الرقم القياسي في هدافي الدوري العراقي) وإبراهيم عبد نادر وصباح عبدالحسن ونوار حسين وراضي شنيشل وعبدالامير ناجي وعدنان حمد واحمد راضي وعلي هادي وحيدر محمود وأحمد عبد الجبار وليث حسين وحسام فوزي وعلاء عبدالستار وأحمد كاظم.. ومر على النادي اربع عشر رئيسا منذ تاريخ تأسيسه لحد الآن. أول رئيس هو إسماعيل عبد الرزاق الحديثي واما الرئيس الحالي هو ثعلب الكرة الكابتن فلاح حسن.

المراجع[عدل]