نادي القوة الجوية العراقي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

{{صندوق معلومات نادي كرة قدم | اسم النادي = القوة الجوية | الصورة = | عنوان الصورة = شعار نادي القوة الجوية | الاسم الكامل = نادي القوة الجوية | اللقب = الصقور، العريق | أسس عام = 1931 | الأرض = [[ملعب القوة الجوية ,ملعب(الرعب) ،بغداد، العراق | السعة = 10,000 | المالك = علم العراق باسم جمال | المسمى الوظيفي للرئيس = أمين ألسر | الرئيس = علم العراق باسم جمال | المسمى الوظيفي للرئيس = الرئيس | الرئيس = علم العراق انور حمد امين

نادي القوة الجويةهو نادي يلعب ضمن دوري الدرجة الأولى. العراقي تاسس في 1931 حاز على الدوري العراقي 8 مرات وبكاس العراق 7 مرات وبطولة ام المعارك 3 مرات وبطولة السوبر مرتين وبطولة القدس مرة واحدة.. ويعد من اعرق وأقدم النوادي العراقية على الإطلاق حيث لعب الفريق في جميع النسخ لبطولات الدوري السابقة منذ أول تأسيس لبطولة الدوري عام 1961 لغاية الآن . يلعب النادي جميع مبارياته الرسمية على ملعب القوة الجوية وملعب الشعب.يعتبر الاعب وليد ظهد أكثر لاعب مثل الفريق الازرق على مدار التاريخ حيث لعب للفريق منذ موسم 1992 ولغاية 2006 . اما الاعب أحمد خضير (باجيو)يعتبر الهداف التاريخي للفريق برصيد 140 هدف.

إنجازاته[عدل]

  • دوري بغداد:

(1): 1963-1964

(8): 1961-1962، 1972-1973 ،1973-1974 ،1974-1975, 1989-1990, 1991-1992, 1996-1997, 2004-2005

(7): 1963, 1973, 1974, 1975, 1978, 1992, 1997

نبذة عن الفريق[عدل]

يعتبر نادي القوة الجوية أحد أقدم و أعرق أندية العراق الرياضية على الإطلاق إن لم يكن أقدمها حيث تم تأسيسه عام 1931من قبل قيادة القوة الجوية العراقية ، و قد عد نادي القوة الجوية أحد قطبي الكرة العراقية حينها مع نادي الحرس الملكي الذي أسسه الإنجليز إبان انتدابهم على العراق و استمر بعد ذلك النأديان يتنافسا فيما بينهما و مع الفرق العراقية الأخرى و قد كانت شعبية الجويين ذات الكفة الأرجح في الشارع العراقي كونه يمثل الجيش العراقي الذي يعتز به العراقيون كثيرا و لا زالوا مقابل الحرس الملكي.

و منذ تأسيسه تسلم قيادة دفة تدريبه ضابط الصف السيد مناتي علي ناصر كأول مدرب أسند إليه شرف تدريب الصقور و استمر مع النادي مدة جيدة و كان زي الفريق في أول ظهور له هو اللون العسكري "البيجي الفاتح" بسراويل طويلة تحت الركبة و فانيلات ذوات أكمام طويلة وكان هذا الزي إلزامي من مدرب الفريق للحفاظ على الهندام و الانضباط العسكري للفريق .

استمر النادي الجوي منافسا حقيقيا يشار له بالبنان منذ تأسيسه و مرورا بفترات الثلاثينيات و الأربعينيات و كذلك الخمسينيات مع فرق الكرة العراقية في تلك الفترة كالحرس و الفرقة الثالثة و السكك و الأمانة و الآثوري و آليات الشرطة و البريد و الأرمني و غيرها حتى افتتاح أول دوري عراقي لفرق المؤسسات البغدادية عام 1962 و قد شارك النادي بفعالية حقيقية في هذه الحقبة من تأريخ الكرة العراقية و استطاع خلالها إحراز لقبين و كذلك المركز الثاني و الثالث عدة مرات و كان لدور الأب الروحي للصقور المرحوم كاظم عبادي التأثير الحقيقي لنجاحات الفريق في فترة الستينيات و أوائل السبعينيات كذلك برز في صفوفه لاعبون كبار أمثال الكابتن هشام عطا عجاج و الحارس العملاق الراحل حامد فوزي و معجزة الكرة العراقية و فتاها المدلل الكابتن عمو بابا و كذلك قاسم زوية و حسن بله و صاحب خزعل و غيرهم من عمالقة النادي و المنتخبين العراقيين الوطني و العسكري في تلك الفترة . و في عام 1973 تم إلغاء دوري المؤسسات و استبداله بدوري مؤسسات القطر و الذي لم يصمد طويلا إذ ماتت هذه التجربة في مهدها و لم يستمر هذا الدوري إلا موسما واحدا و كالعادة لم يفوت الصقور الفرصة السانحة بتشكيلتهم الذهبية فاكتسحوا جميع الفرق و أحرزا اللقب الثالث لهم في الدوري العراقي في نسخته الأولى والثانية .

و مع حلول عام 1974 أقدم الإتحاد العراقي على خطوة رياضية تأريخية و هي افتتاح الدوري العراقي الممتاز لكرة القدم و الذي ألغى الجدل الواسع في تلك الآونة بشأن طريقة جمع الفرق العراقية كلها تحت مظلة بطولة واحدة رسمية و بهذا انطلق عهد جديد لمنافسات الكرة في العراق .

و مع انطلاقته الجديدة لم يشأ الجويون إلا أن يتركوا بصمتهم خالدة على معدن أول كأس دوري عراقي فأحرز اللقب الأول لهم في النسخة الجديدة لدوري العراق و الثالث لهم على التوالي و الرابع في تأريخ بطولات الدوري العراقي منذ افتتاحه عام 1962و قد ضم الفريق الفائز بلقب أول دوري عراقي لاعبين أكفاء متميزين كان معظمهم عناصر أساسية ضمن تشكيلة المنتخبات العراقية أمثال الكابتن مجبل فرطوس و الحارسين إحسان بهية و كاظم شبيب و صخرة الدفاع ناظم شاكر و الفتى المبدع فلاح حسن و صباح عبد الجليل و المخضرم صاحب خزعل وآرا همبرسوم و غيرهم من نجوم الفريق و الكرة العراقية .

يعتبر أهم و أجمل موسم لدى الصقور و جماهيره هو ذلك الموسم الذي جمع فيه أربع بطولات محلية مرة واحدة و هي بطولة الدوري والكأس و السوبر و أم المعارك و ذلك عام 1996 ـ 1997 تحت قيادة المدرب المبدع أيوب أوديشو .

بقي أن نذكر أن نادي القوة الجوية هو النادي الوحيد الذي حافظ على اسمه كما هو منذ تأسيسه و لم يتغير سوى مع انطلاقة الدوري الممتاز عام 1974 و تحول إلى الطيران و لكنه استعاد اسمه عام 1991 و الذي عشقه و عشقته جماهيره و تغنت به كثيرا ألا و هو نادي القوة الجوية الرياضي لكرة القدم .

مصادر[عدل]

www.kooora.com www.startimes.com

روابط إضافية[عدل]

الموقع الغير رسمي لنادي القوة الجوية لكرة القدم