نادي ليفربول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
نجمة المقالة المرشحة للاختيار
هذه المقالة مرشحة حاليا لتكون مقالة مختارة. شارك في تقييمها وفق الشروط المحددة في معايير المقالة المختارة وساهم برأيك في صفحة ترشيحها . تاريخ الترشيح: 12 يوليو 2014


نادي ليفربول
Liverpool FC.svg

الاسم الكامل نادي ليفربول لكرة القدم
.Liverpool F.C
اللقب الحُمر - The Reds
الاسم المختصر نادي ليفربول - Liverpool
تأسس عام 1892-3-15؛ منذ 44730 يومًا[1]
الملعب أنفيلد، ليفربول
علم إنجلترا إنجلترا
(السعة: 45,522 [2])
الدوري بريميرليغ
2013-14 المركز الثاني
مجموعات الداعمين كوبيتيز (بالإنجليزية: Kopites)
الإدارة
المالك علم الولايات المتحدة مجموعة فينواي الرياضية
الرئيس علم الولايات المتحدة توم فيرنر
المدير الفني علم أيرلندا الشمالية بريندان رودجرز
بعض التاريخ
اللاعب الأكثر مشاركة علم إنجلترا إيان كالاهان (857)
الهداف علم جمهورية أيرلندا إيان راش (346)
الألقاب والأوسمة
المحلية الدوري الإنجليزي الممتاز (18)

درع الاتحاد الإنجليزي (15)
كأس الإتحاد الإنجليزي (7)
كأس الرابطة الإنجليزية (7)

الدولية دوري أبطال أوروبا (5)

كأس السوبر الأوروبي (3)
كأس الإتحاد الأوروبي (3)

الطقم الرسمي
الطقم الأساسي
الطقم الاحتياطي
الطقم الثالث
آخر الأخبار
Soccerball current event.svg الموسم الحالي 2014-15

نادي ليفربول لكرة القدم (بالإنجليزية: Liverpool Football Club) نادي كرة قدم إنجليزي في مدينة ليفربول، ميرسيسايد يلعب في البريميرليغ. ويعتبر ليفربول واحد من أنجح الفرق الإنجليزية حيث فاز بألقاب أوروبية أكثر من أي نادي إنجليزي آخر، خمس مرات دوري أبطال أوروبا، وثلاث مرات كأس الإتحاد الأوروبي، وثلاث مرات كأس السوبر الأوروبي. محلياً، فاز ليفربول بالدوري ثمانية عشر مرة، وسبع مرات فاز بكأس الإتحاد الإنجليزي، وأكثر من فاز بكأس الرابطة ثماني مرات.

تأسس نادي ليفربول سنة 1892 ودخل في دوري كرة القدم في السنة التالية. يلعب النادي في ملعبه الأنفيلد منذ تأسيسه. الفترة الأكثر نجاحاً لليفربول كانت في السبعينات و الثمانينات، عندما قاد بيل شانكلي و بوب بيزلي النادي لتحقيق أحد عشر لقب دوري و سبع كؤوس أوربية.

جماهير النادي كانت طرف في كارثتين، الأولى كانت كارثة ملعب هيسل في 1985، حيث تسببت جماهير ليفربول في انهيار الجدار، ومقتل 39 من جماهير نادي يوفنتوس. في 1989 كانت كارثة هيلزبره، حيث قُتل 96 من جماهير نادي ليفربول في صدام في محيط السياج.

ليفربول لديه منافسات طويلة مع جاره إيفرتون و مانشستر يونايتد. النادي يلعب بملابس حمراء بالكامل منذ 1964 عندما غير بيل شانكلي ملابس الفريق من القميص الأحمر و السروال الأبيض. نشيد النادي هو "لن تسير لوحدك أبداً".

التاريخ[عدل]

جون هولدينغ، مؤسس نادي ليفربول.

أنشأ نادي ليفربول لكرة القدم بعد خلاف بين إدارة نادي إيفرتون و رئيس النادي ومالك أرض الأنفيلد جون هولدينغ. بعد ثمان سنوات الملعب انتفل نادي إيفرتون إلى الغوديسون بارك في 1892 وأنشأ جون هولدينغ نادي ليفربول ليلعب على أرض الأنفيلد.[3] في البداية سمي النادي "نادي إيفرتون لكرة القدم والأراضي الرياضية المحدودة (بالإنجليزية: Everton F.C. and Athletic Grounds Ltd)" أو إيفرتون الرياضي اختصاراً. تغير اسم النادي إلى ليفربول لكرة القدم (بالإنجليزية: Liverpool F.C.) بعد أن رفض اتحاد كرة القدم الاعتراف باسم إيفرتون.[4] الفريق فاز بدوري لانكشر في أول موسم، انضم لدوري كرة القدم الدرجة الثانية في موسم 1893–94. بعد أن أنها الموسم في المركز الأول انتفل النادي إلى الدرجة الأولى، التي فاز بها في 1901 ومرة أخرى في 1906.[5]

وصل ليفربول لنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي لأول مرة في 1914، وخسر 1-0 من نادي بيرنلي. فاز ليفربول ببطولة الوري على التوالي في 1922 و 1923، لكن لم يفز بأي بطولة أخرى حتى موسم 1946-1947، عندما فاز النادي ببطولة دوري الدرجة الأولى للمرة الخامسة تحت قيادة لاعب وست هام يونايتد السابق جورج كاي.[6] تعرض ليفربول لخسارة ثانية في نهائي كأس الاتحاد في 1950 من نادي أرسنال.[7] هبط النادي للدرجة الثانية في موسم 1953-1954.[8] بعد فترة وجيزة خسر ليفربول من نادي وورسستر سيتي الذي لا يلعب في دوري في كأس الاتحاد الإنجليزي، وعين بيل شانكلي مدرباً. عند وصوله سرح 24 لاعباً وحول غرفة تخزين أحذية في الأنفيلد إلى غرفة يجتمع فيها المدربون ويناقشون الإستراتيجية، هنا اجتمع شانكلي مع أعضاء بدأ "غرفة الأحذية" الآخرون جوي فاغان وروبن بينيت وبوب بيزلي في تشكيل الفريق.[9]

شهادة تغيير الاسم لنادي ليفربول لكرة القدم

صعد النادي للدرجة الأولى مرة أخرى عام 1962 وفاز بها في 1964، لأول مرة في 17 سنة. في 1965، فاز النادي بكأس الإتحاد الإنجليزي لأول مرة. في 1966، فاز النادي بالدرجة الأولى لكن خسر لبروسيا دورتموند في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي للأندية أبطال الكؤوس.[10] ليفربول فاز بالدوري وكأس الإتحاد الأوربي خلال موسم 1972–73، وكأس الإتحاد الإنجليزي في الموسم التالي. بعد ذلك اعتزل شانكلي وحل محله مساعده بوب بيزلي.[11] في 1976، موسم بينزي الثاني كمدرب، فاز ليفربول بثنائية الدوري وكأس الإتحاد الأوروبي مرة أخرى. وفي الموسم الذي يليه حاقظ النادي على الدوري وفاز بكأس أوروبا لأول مرة، لكن خسر في نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي 1977. ليفربول احتفظ بلقب كأس أوروبا في 1978 والدرجة الأولى في 1979.[12] خلال موسم بيزلي التاسع كمدرب كان ليفربول قد فاز 21 بطولة، تشمل 3 كؤوس أوروبا، بطولة كأس إتحاد أوروبي، سنة بطولات دوري، وثلاث بطولات كأس الرابطة متتالية. البطولة المحلية الوحيدة التي لم يفز بها هي بطولة كأس الإتحاد الإنجليزي.[13]

اعتزل بيزلي في 1983 وحل محله مساعدة جو فاغان.[14] ليفربول قاز بالدوري وكأس الرابطة وكأس أوروبا في موسم فاغان الأول، وأصبح أول نادي إنجليزي يفوز بثلاث بطولات في موسم واحد.[15] ليفربول بوصل لنهائي كأس أوروبا مرة أخرى في 1985، ضد يوفنتوس في ملعب هيسل. قبل بداية المباراة، جماهير ليفربول كسر السياج الفاصل بين جماهير الناديين، وإتهموا جماهير يوفنتوس. الوجن الناتج من الناس تسبب في إنهيار جدار، مما تسبب في مقتل 39 من الجماهير معضمهم إيطاليين. الحادثة باتت معروفة بـكارثة ملعب هيسل. البمباراة لُغِبت بالرغم من إحتجاجات كلا المدربين، ليفربول خسر بنتيجة 1-0. كنتيجة للحادثة، حُرمت الأندية الإنجليزية من المشاركة الأوروبية لخمس سنوات، حصل ليفربول على منع لعشر سنوات، لمن خفف في ما بعد لستة سنوات. أربعة عشر من جماهير ليفربول تحصلوا على إدانات بالقتل غير المتعمد.[16]

نصب هيلزبرة التذكاري، الذي نقش عليه أسماء الستة وتسعين الذين لقوا حتفهم في كارثة هيلزبرة.

فاغان أعلن إعتزاله قبيل الكارثة وعين كيني دالغليش كلاعب ومدرب.[17] خلال هذه الفترة، الفريق فاز بثلاثة ألقاب دوري و كأسي إتحاد، منها ثنائية كأس الإتحاد وكأس الرابطة في موسم 1985–86. كارثة هيلزبرة عتمت على نجاح ليفربول، في نصف نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي ضد نوتينغهام فورست في 15 أبريل 1989، مئات من جماهير ليفربول سُحِقوا على السياج المحيط بالملعب.[18] أربعة وتسعين شخصاُ لقوا حتفهم ذلك اليوم، الضحية الخامسة والتسعين توفي في المستشفى متأثراً بإصاباته بعد أربعة أيام والضحية السادسة والتسعين توفي بعد أربع سنوات تقريباً، دون أن يستعيد وعية.[19] بعد كارثة هيلزبرة كان هناك مراجعة حكومية لأمان الملعب. تقرير تايلور الناتج عن المراجعة مهد الطريق لتشريعات تطلب من جميع فرق الدرجة الأولى أن تكون في ملاعبها مقد لكل متفرج. بين التقرير أن السبب الرئيسي للكارثة هو الاكتظاظ الناتج عن فشل سيطرة الشرطة.[20]

ليفربول كان طرف في نهاية الدوري الأكثر تقارباً في الدوري موسم 1988–89. ليفربول أنهى الموسم متساوياً مع نادي آرسنال بالنقاط وفارق الأهداف، لكن خسر اللقب بمجموع الأهداف المسجلة عندما سجل أرسنال الهدف الأخير في آخر دقيقة من الموسم.[21]

دالغليش بين أن كارثة هيلزبرة وتداعياتها هي السبب في استقالته في 1991، وحل محله اللاعب السابق غرايم سونيس.[22] تحت قيادته ليفربول فاز بنهائي كأس الإتحاد الإنجليزي 1992، بمن أداء الفريق في الدوري تراجع، حيث حل في المركز السادس في مرتين متتاليتين، مما تسبب في اقالته في 1994. روي إيفانز حل محل سونيس، وفاز ليفربول بنائي كأس الرابطة في 1995. في حين نافسوا على لقب الدوري تحت قيادة إيفانز، المركز الثالث هو أفضل ما وصل له الفريق في 1996 و1998، وعين جيرارد هولييه كمدرب مساعد، وأبح المدرب في نوفمبر 1998 بعد إستقالة إيفانز.[23] في 2001، ثاني موسم كامل لهولييه، فاز ليفربول بالثلاثية: كأس الإتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة وكأس الإتحاد الإنجليزي.[24] هولييه خضع لعملية جراحية في القلب خلال موسم 2001–02 وليفربول أنهى الموسم ثانياً في الدوري خلف أرسنال.[25] فاز الفريق بكأس الرابطة في 2003، لكن فشل في المنافسة على لقب في في الموسمين التاليين.

عند نهاية موسم 2003–04 عُين رافاييل بينيتز مكان هولييه، رغم إنهاء الموسم في مالركز الخامس في أول موسم لبينيتز، ليفربول فاز بدوري أبطال أوروبا 2004-05 بعد أن هزم ميلان 3–2 في الركلات الترجيحية بعد أن انتهت المباراة بنتيجة 3-3.[26] في الموسم التالي، ليفربول أنهى في المركز الثالث في الدوري، وفاز بنهائي كأس الإتحاد الإنجليزي، بعد فوزه على وست هام يونايتد بالركلات الترجيحية بعد نهاية المباراة بنتيجة 3–3.[27] رجال الأعمال الأمريكيين جورج جيليت وتوم هيكس أصبحوا ملاك النادي خلال موسم 2006–07، في صفقة قيمت النادي وديونه غير المسددة بـ£218.9 مليون.[28] النادي وصل لنهائي دوري أبطال أوروبا 2007 ضد ميلان، كما كان في عام 2005، لكن هذه المرة ليفربول خسر 2-1.[29] خلال موسم 2008–09، ليفربول حصل على 86 نقطة، أعلى عدد نقاط جمعه النادي في البريميرليغ، وأنهى وصيفاً لمانشستر يونايتد.[30]

في موسم 2009–10، ليفربول حصل على المركز السابع وفشل في التأهل لدوري أبطال أوروبا. وبالتالي بينيتز ترك النادي بالتراضي[31] وحل محله مدرب نادي فولهام روي هدجسون.[32] عند بداية موسم 2010–11 ليفربول كان على وشك الإفلاس ودائني النادي طلبوا من المحكمة العليا السماح ببيع النادي، على عكس رغبات هيكس وجيليت. قُبل عرض جون دبليو هينري، مالك بوستن ريد سوكس ومجموعة فينواي الرياضية، وحصل على ملكية النادي في أكتوبر 2010.[33] تواضع النتائج في بداية الموسم أدى لمغادرة هدجسون النادي بالتراضي ليحل محله المدرب السابق كيني دالغليش.[34] بعد أن أنهى الفريق في المركز الثامن في موسم 2011–12، أسوء مركز للفريق في 18 سنة،[35] أُقيل دالغليش.[36] جاء مكانه بريندان رودجرز.[37] في موسم رودجرز الأول، أنهى ليفربول الدوري في المركز السابع[38] ووصل لدور الـ32 في دوري أوروبا.[39] في موسم موسم 2013-14، كان ليفربول طرف في منافسة على لقب الدوري رغم عدم ترشيحه وأنهى الموسم ثانياً خلف البطل مانشستر سيتي، مسجلاً 101 هدف.[40]

رموز النادي[عدل]

يذكر ايان سانت جون في ترجمته الذاتية:

هو [شانكلي] ظن أن الألوان تحمل تأثير نفسي—الأحمر رمز الخطر، الأحمر رمز القوة. جاء لغرفة تبديل الملابس ذات يوم وألقى بشورت أحمر إلى روني ييتس. وقال: "إلبس هذا الشورت لنرى كيف تبدو"، "ياإلهي، روني، تبدو مذهلاً، مُخيفاً، تبدو وكأنك بطول 7 أقدام." وإقترحت أنا: "لما لا نكملها؟"، "لما لا نلبس جوارب حمراء؟ لنذهب بأحمر كامل." شانكلي وافق وولد لبس إيقوني.[41]
(النص الأصلي)
He [Shankly] thought the colour scheme would carry psychological impact—red for danger, red for power. He came into the dressing room one day and threw a pair of red shorts to Ronnie Yeats. "Get into those shorts and let's see how you look", he said. "Christ, Ronnie, you look awesome, terrifying. You look 7ft tall." "Why not go the whole hog, boss?" I suggested. "Why not wear red socks? Let's go out all in red." Shankly approved and an iconic kit was born.


الزي[عدل]

الفترة مقدم القميص الراعي الرسمي
1973–1979 امبرو بدون
1979–1982 هيتاشي
1982–1985 كراون بينتس
1985–1988 أديداس
1988–1992 كاندي
1992–1996 كارلسبيرغ
1996–2006 شركة ريبوك
2006–2010 أديداس
2010-2012 ستاندرد تشارترد
2012- وارير سبورتس

في غالبية تاريخ نادي ليفربول كانت اللون الأساسي للفريق هو الأحمر الكامل، لكن عند تأسيس النادي لباسه كان مشابه للباس إيفرتون. القميص الأبيض والأزرق استخدم حتى 1894، عندما اعتمد النادي لون المدينة الأحمر.[3] رمز المدينة طائر الليفر اعتمد كشعار للنادي في 1901، رغم أنه لم يوضع على القميص حتى 1955. ليفربول استمر في لبس القميص الأحمر والشورت الأبيض حتى 1964، عندما قرر المدرب بيل شانكلي تغييره إلى لباس أحمر كامل.[42] ليفربول لعب بلباس أحمر كامل ضد نادي أندرلخت.

غالباً ما كان لباس ليفربول الثاني قميص أصفر أو أبيض وشورت أسود، ولكن هناك عدة استثناءات. اللباس الرمادي الكامل ظهر في 1987، واستخدم حتى موسم الذكرى المئوية 1991–92، عندما استبدل بالقمص الأخضر والشورت الأبيض. بعد عدة ألوان في التسعينات، من بينها الذهبي والبحري، الأصفر الفاقع، الأسود والرمادي، وإكرو (en)‏، النادي تناوب على اللونين الأصفر والأبيض حتى موسم 2008–09، عندم أُعيد اللون الرمادي. لبس ثالث صُمم للمباريات الأوروبية، رغم أنه لُبس في محلية خارج الأرض في مناسبات يكون فيها اللباس الثاني يتعارض مع لباس صاحب الأرض. شركة وورير سبرتس تصمم اللباس الحالي، التي أصبحت الممون للفريق في بداية موسم 2012–13.[43] الشركات الأخرى التي صممت لباس ليفربول هي امبرو حتى 1985، حيث حلت محلها أديداس التي صممت لباس الفريق حتى 1996 عندما جائت شركة ريبوك التي صممت لباس الفريق لعشر سنوات قبل أن تعود أديداس في 2006 إلى 2012.[44]

الشعار[عدل]

ليفربول هو أول فريق إنجليزي محترف يضع شعار الراعي على قميصه، بعد الإتفاق مع هيتاشي في 1979.[45] منذ ذلك الحين تم رعاية النادي من كراون بينتس‏، كاندي، كارلسبيرغ، وستاندرد تشارترد‏. الشراكة مع كارلسبيرغ، التي وقعت في 1992، هي الشراكة الأطول في الكرة الإنجليزية.[46] انتهت الشراكة مع كارلسبيرغ في بداية موسم 2010–11، عندما أصبح ستاندرد تشارترد الراعي الرسمي للفريق.[47]

شعار ليفربول يعتمد على شعار المدينة طائر الليفر، الذي وضع سابقاً داخل درع. في 1992، للاحتفال بالذكرى المئوية للنادي، صُمم شعار جديد يتضمن لبوابة شانكلي. في السنة التالية تم إضافة شعلتين على جانبي الشعار لتمثل النصب التذكاري لهيلزبره الموجود خارج الأنفيلد، حيث توجد شعلة أبدية (en)‏ لتخلد ذكرى الذين لقوا حتفهم في كارثة هيلزبره.[48] في 2012، في أول تصميم لووريرز سبورتس أزالت الدرع والبوابة، لتعيد الشعار المستخدم في السبعينات، الشعلتين نقلوا إلى خلف ياقة القميص لتحيط برقم 96 الذي يمثل عدد ضحايا هيلزبره.[49]

الزي الرسمي لنادي ليفربول[50]
من 1892 إلى 1896
من 1896 إلى 1907
من 1907 إلى 1910
من 1910 إلى 1933
من 1959 إلى 1964
من 1964 إلى 1982
2014
الزي الحالي
الزي الإحتياطي لنادي ليفربول
من 1892 إلى 1897
من 1900 إلى 1908
من 1929 إلى 1954
من 1964 إلى 1969
من 1957 إلى 1964
من 1976 إلى 1982
من 1982 إلى 1985
من 1987 إلى 1991
2014
الزي الحالي

الأغنية[عدل]

لن تسير لوحدك أبداً (بالإنجليزية: You'll Never Walk Alone) هي أغنية كتبها رودجرز وهامرشتاين لمسرحيتهم الغنائية لعام 1945 "Carousel". في المملكة المتحدة، نسخة الغلاف الأكثر نجاحاً غناها جيري آند ذا فيزميكرز عام 1963. سرعان ما أصبحت الأغنية نشيداً لنادي ليفربول يغنيه الجمهور قبل بداية كل مباراة على أرضه.[51] يغني الأعنية أيضاً جماهير كرة القدم في حميع أنحاء العالم، لكن يعتبر ليفربول هو من بدأ هذا التقليد في الستينات واستمر التقليد ليكون رمزاً للفريق لليوم.[52]


كلمات الأغنية
بالإنجليزية[53][54] بالعربية

When you walk through a storm hold your head up high
And don't be afraid of the dark
At the end of a storm is a golden sky
And the sweet silver song of a lark

Walk on through the wind
Walk on through the rain
Though your dreams be tossed and blown

Walk on, walk on with a hope in your heart
And you'll never walk alone
You'll never walk alone

Walk on, walk on with a hope in your heart
And you'll never walk alone
You'll never walk alone

عندما تسير عبر العاصفة أبقي رأسك مرفوعاً
ولا تخشى الظلام
عند نهاية العاصفة توجد سماء ذهبية
وغناء اللارك الفضي الحلو

سر عبر الرياح
سر عبر المطر
حتى و لو قُذفت أحلامك و طارت

سر، سر والأمل في قلبك
ولن تسير لوحدك أبداً
لن تسير لوحدك أبداً

سر، سر والأمل في قلبك
ولن تسير لوحدك أبداً
لن تسير لوحدك أبداً

الملاعب[عدل]

ملعب الأنفيلد[عدل]

نادي ليفربول
صورة معبرة عن الموضوع نادي ليفربول
تصنيف اليويفا Nuvola apps mozilla.pngNuvola apps mozilla.pngNuvola apps mozilla.pngNuvola apps mozilla.png
معلومات عامة
العنوان ليفربول، مرزيسايد، علم إنجلترا إنجلترا
الإنشاء والافتتاح
انطلاق الأشغال 1881
الافتتاح 1884
الاستعمال
المالك نادي ليفربول [55]
الإدارة نادي ليفربول
التجهيزات
الأرضية عشب طبيعي [56]
الأبعاد 101 × في 68 متر [57]
الطاقة الاستيعابية 45,276 [58]
حضور قياسي 61,905 (ضد ولفرهامبتون) في 2 فبراير 1952

ملعب أنفيلد (بالإنجليزية: Anfield) هو ملعب كرة قدم يقع في مدينة ليفربول في شمال غرب إنجلترا. أنفيلد هو ملعب نادي ليفربول منذ تأسيس النادي عام 1892، بعد أن كان ملعب نادي إيفرتون في الفترة ما بين عامي 1884 و1892، قبل أن ينتقلوا إلى غوديسون بارك. تصل قدرة الأنفيلد الاستيعابية إلى 45,276 متفرجاً.[58]

للأنفيلد أربعة مدرجات: سبيون كوب (للمشجعين المتعصبين)، والمدرج الرئيسي، ومدرج المئوية، والأنفيلد رود. سُجّل أكبر عدد حضور في تاريخ الملعب في الثاني من فبراير عام 1952 عندما واجه ليفربول نادي ولفرهامبتون، حيث كان عدد المتفرجين 61,905 متفرجين. أصبح الأنفيلد واحداً من الملاعب التي توفر مقعداً لكل متفرج عام 1994 نتيجةً لتقرير تايلور مما قلّص كثيراً من قدرته الاستيعابية. سُمّيت بوابتان من بوابات الملعب على اسم مدربَي ليفربول السابقَيْن بيل شانكلي وبوب بيزلي، كما أن هناك تمثال لشانكلي خارج الملعب. يبعد الأنفيلد حوالي ثلاثة كيلومترات عن محطة قطارات ليفربول لايم ستريت.[59] ظهرت في عام 2002 خططٌ لاستبدال الأنفيلد بملعب جديد -ستانلي بارك- تصل قدرته الاستيعابية إلى 60,000 متفرج، لكن خطط بناء الملعب الجديد أصبحت غير أكيدة بسبب تفضيل ملّاك النادي الجدد إعادة تطوير الأنفيلد بدلاً من بناء ملعب غيره.

تم بناء ملعب أنفيلد في عام 1884 على أرض في ستانلي بارك. وكان أساساً يستعمل من نادي إيفرتون قبل أن ينتقل إلى الغوديسون بارك بعد خلاف على سعر الإيجار مع مالك الأنفيلد جون هولدينغ.[60] بما أن الملعب أصبح بدون نادي، هولدينغ أسس ليفربول في 1892 والنادي يلعب فيه منذ ذلك الحين. سعة إستيعاب الملعب في ذلك الوقت كانت 20,000، رغم ذلك فقط 100 متفرج حظروا لمباراة ليفربول الأولى في الأنفيلد.[61]

في 1906 مدرج البنك (بالإنجليزية: banked stand) في أحد أطراف الملعب أعيد تسميته إلى سبايون كوب (بالإنجليزية: Spion Kop) تيمناً بهضبة في كوازولو ناتال الهضبة التي كانت مكان معركة سبايون كوب في حرب البوير الثانية، أين قتل 300 رجل من كتيبة لانكشر، الكثير منهم كان من ليفربول.[62] في أقصى إتساع له، المدرج يمكن أن يحمل 28,000 متفرج ويعد من أكبر مدرجات ذات طابق واحد في العالم. عديد الملاعب كان بها مدرجات بإسم الكوب لكن المدرج الذي في الأنفيلد كان أكبرها، حيث يستوعب متفرجين أكثر من بعض الملاعب بأكملها.[63]

الأنفيلد يمكن أن يستوعب أكثر من 60,000 مشجع كأقصى إتساع له، كانت طاقته الإستيعابية تساوي 55,000 حتى التسعينات. تقرير تايلور وقوانين البريميرليغ ألزمت ليفربول بتحويل الملعب إلى ملعب بمقعد لكل متفرج لموسم 1993–94، مما أدى إلى إنخفاض إستيعابة إلى 45,276.[57] نتائج تقرير تايلور حثت على إعادة تطوير مدرج كملين رود، الذي أعيد بنائه في 1992، بالتزامن مع الذكرى المئوية للنادي، والآن معروف بمدرج المئوية. طابق إضافي أضيف للأنفيلد رود في 1998 ، الذي زاد الطاقة الإستيعابية للملعب لكن أدى إلى مشاكل عن إفتتاحه. سلسلة من الأعمدة والدعامات أُضيفت لتزيد ثبات الطابق العلوي بعد تقارير تفيد بحركة الطابق في بداية موسم 1999–2000.[64]

بسبب القيود المفروضة على توسيع القدرة الإستيعابية للأنفيلد، أعلن ليفربول خطط للانتقال إلى ملعب ستانلي بارك المقترح في مايو 2002.[65] وتم الحصول على الإذن في يوليو 2004،[66] وفي سبتمبر 2006، وافق مجلس مدينة ليفربول على منح النادي عقد إيجار للأرض لمدة 999 سنة.[67] بعد شراء جورج جيليت وتوم هيكس النادي في فبراير 2007، تم إعادة تصميم الملعب المقترح. تمت الموافقة على التصميم الجديد من المجلس في نوفمبر 2007. الملعب كان من المقرر أن يُفتح في أغسطس 2011 وسيتسع لـ60,000 متفرج، مع التعاقد مع شركة HKS, Inc. لبناء الملعب.[68] البناء توقف في أغسطس 2008 بسبب فشل جيليت وهيكس في توفير الثلاثمائة مليون باوند المطلوبة للمواصلة.[69]

عند شراء مجموعة فينواي الرياضية لنادي ليفربول في أكتوبر 2010، بدأ التساؤل عن ما إذا كان ليفربول سيترك الأنفيلد أو لا. في فبراير 2011، صرح المالك الجديد جون دبليو هينري أنه يفضل البقاء في الأنفيلد مع توسيع القدرة الإستيعابية للملعب. بعد حظوره عدد من المباريات في الأنفيلد قال هينري أن "الكوب لا مثيل له" وأضاف "أنه سيكون من الصعب تكرار هذا الشعور في أي مكان آخر".[70] وفي 15 أكتوبر 2012، أعلن مجلس مدينة ليفربول خططاً لتجديد منطقة الأنفيلد بعد تأمين £25 مليون، بالإضافة إلى تعيين جمعية إسكان للاستثمار.[71][72]

مركز ميلوود.

برينتون بارك[عدل]

برينتون بارك (بالإنجليزية:Prenton Park) هو ملعب كرة قدم يقع في بلدة بيركينهيد بحي يرال، بمقاطعة مرزيسايد، شمال غرب بإنجلترا. وهو ملعب نادي ليفربول الرديف و ترانميري روفرز.[73] بدء بناء الملعب في هام 1885 و اُفتُتح الملعب عام 1912،[74] و تصل قدرتة الإستيعابة لحضور 16 ألف متفرج.[75]

مركز ميلوود[عدل]

مركز ميلوود للتدريب (بالإنجليزية: Melwood Training Ground) و يعرف اختصاراً باسم ميلوود (بالإنجليزية: Melwood)، هو مركز رياضي يقع في ويست ديربي بمدينة ليفربول،[76] وهو مركز تدريبات نادي ليفربول منذ خمسينات القرن الماضي.[77] في السابق كان مركز التدريب ضمن أملاك مدرسة محلية تعرف باسم فرانسيس كزافييه.[78] وكان الملعب في حالة سيئة عام 1959 قبل تطويره من قبل بيل شانكلي لـ يصبح على مستوى عالي. التجديد الأخير للمركز كان في 2001، في عهد المدرب الفرنسي جيرارد هولييه.[79]

الجماهير[عدل]

كوبيتيز في مدرج الكوب

يعتبر ليفربول واحد من أكثر الأندية جماهيرية في العالم.[80] النادي صرح أن قاعدته الجماهيرية العالمية تضم 200 نادي للمشجعين مسجل رسمياً في رابطة مشجعي ليفربول الرسمية من 50 دولة على الأقل.[81] النادي يستفيد من هذه الجماهيرية من خلال جولاته الصيفية.[82] جماهير ليفربول غالباً ما تشير لنفسها يإسم كوبيتيز (بالإنجليزية: Kopites)، إشارة للجماهير الذين كانوا يقفون، والآن يجلسون، في مدرج الكوب بالأنفيلد.[83] في 2008 قرر مجموعة من المشجعين تأسيس نادي بإسم إيه إف سي ليفربول للعب مباريات لهؤلاء الذين لا يستطيعون مادياً مشاهدة مباريات البريميرليغ.[84]

أغنية "لن تسير لوحدك أبداً"، أصلها من مسرحية موسيقية لرودجرز وهامرشتاين ولاحقاً سجلها مسيقيي ليفربول جيري والفيزميكرز، هي نشيد النادي ويغنيها جمهور الأنفيلد منذ بداية الستينات. وقد كسبت شعبية بين جماهير الأندية الأخرى في جميع أنحاء العالم.[85] عنوان الأغنية يُزين الجزء العلوي من بوابة شانكلي، التي كُشف غنها في 2 اغسطس 1982 في ذكرى المدرب السابق بيل شانكلي. والجزء الموجود فيه عبارة "لن تسير لوحدك أبداً" يوجد أيضاً على شعار النادي.

بوابة شانكلي، شُيدت تكريما للمدرب السابق بيل شانكلي

جماهير النادي كانوا طرف في كارثتين كرويتين. الأولى كانت كارثة ملعب هيسل عام 1985، التي قُتل فيها 39 من جماهير يوفنتوس. كانوا قد دُفعوا إلى أحد الأطراف من جماهير ليفربول المندفعة ناحيتهم، وزن الجماهير المحاصرة تسبب في سقوط الجدار. اليويفا اللوم بشأن الحادثة على جمهور ليفربول فقط،[86] ومنع حميع الأندية الإنجليزية من المنافسات الأوروبية لخمس سنوات. ليفربول مُنع لسنة إضافية مما منعه من المشاركة في كأس أوروبا 1990–91 بالرغم من أنه كان بطل الدوري في 1990.[87] تم اعتقال سبعة وعشرين مشجع للإشتباه في القتل الغير متعمد وتم تسليمهم إلى بلجيكا في عام 1987 للمحاكمة.[88] في 1989، بعد محاكمة دامت خمس شهور في بلجيكا، حصل 14 من مشجعي ليفربول على حكم ثلاث نوات بتهمة القتل العير متعمد،[89] نصف الأحكام تم تعليقها.[90]

الكارثة الثانية كانت في نصف نهائي كأس الإتحاد الإنجليزي بين ليفربول ونوتنغهام فورست في ملعب هيلسيبره في 15 أبريل 1989. توفي ستة وتسعون مشجع لليفربول نتيجة للاكتظاظ عند مهاية النفق، الكارثة أصبحت تُعرف بكارثة هيلزبره. في الأيام التالية نشرت صحيفة ذا صن مقالة بعنوان "الحقيقة"، تدعي فيها أن جمهور ليفربول سرق الضحايا وهاجم وتبول على الشرطة.[91] تحقيقات لاحقة أثبتت خطأ هذه الإدعاءات، مما أدى لماطقة جمهور ليفربول للصحيفة في المدينة وخارجها، الكثير لا يزال يرفض شراء ذا صن بعد أكثر من 20 سنة.[92] أُنشئت العديد من مؤسسات الدعم في أعقاب الكارثة، حملة هيلزبره للعدلة (Hillsborough Justice Campaign)، التي تمثل عائلات الضحايا والناجين والجمهور في جهودهم لتأمين العدالة.[93]

المنافسات[عدل]

ديربي الميرسيسايد[عدل]

ديربي الميرسيسايد (بالإنجليزية: Merseyside derby) هو اسم يطلق على أي مباراة كرة قدم تكون بين نادي إيفرتون ونادي ليفربول، الناديان الأكثر نجاحاً من مدينة ليفربول في إنجلترا. هو الديربي الأقدم حالياً في دوري الدرجة الممتازة، يُلعب منذ 1962 عندما تأهل ليفربول للدرجة الأولى (حالياً الالدوري الإنجليزي الممتاز) آخر مرة. ريعتبر ديربي مدينة ليفربول من أشهر الديربيات في إنجلترا بجوار أشهر ديربيات لندن وهو ديربي شمال لندن.

وهي أقدم منافسة لليفربول هي مع فريق الميرسيسايد الآخر إيفرتون، وتسمى المباراة بينهما بديربي الميرسيسايد. المنافسة بدأت من خلاف مسؤولي إيفرتون مع ملاك الأنفيلد في ذلك الوقت. على عكس باقي المنافسات، لا يوجد خلاف سياسي أو جغرافي أو ديني بين ليفربول وإيفرتون.[94] غالباً ما يمتلأ الملعب في مباريات ديربي الميرسيسايد. وهو واحد من قليل من الدربيات المحلية التي لا تحتوي على فصل بين الجماهير، ويعرف بإسم "الديربي الودي".[95] منذ منتصف الثمانينات، زادت حدت التنافس داخل وخارج الملعب. ومنذ بداية البريميرليغ في 1992، طرد عدد لاعبين في ديربي الميرسيسايد أكثر من أي مباراة أخرى. وتم الإشارة إليه بـ"المباراة الأكثر سوء انضباط في البريميرليغ".[96]

منافسة مانشستر يونايتد[عدل]

نيمانيا فيديتش يُطرد في مباراة بين لبفربول ومانشستر يونايتد، 14 مارس 2009

المنافسة بين ليفربول ومانشستر يونايتد هي أحد أهم المنافسات الرياضية في كرة القدم، وعادتاً ما تسمى دربي الشمال الغربي. كلا الناديين من شمال غرب إنجلترا، وهما الأندية الأكثر تحقيقاً للألقاب في إنجلترا؛ في المجموع لقد فازوا بـ118 لقب: 58 لمانشستر يونايتد و 50 بطولة لنادي ليفربول. وعادة ما تُلعب المباراة في منتصف النهار بسبب اهتمام وسائل الإعلام وللحد من شرب المشجعين للكحول قبل المباراة.[بحاجة لمصدر] لاعب مانشستر يونايتد ريان غيغز قال أن مباراة ليفربول ضد مانشستر يونايتد في "المباراة الأكثر شهرة في كرة القدم الإنجليزية".[97] وهذه المنافسة هي أحد أفضل الدربيات في إنجلترا.

تعتبر منافسة ليفربول مع مانشستر يونايتد واحدة مظاهر المنافسة بين المدينتين في الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر.[98] زادت حدة المنافسة بين الناديين في الستينات، بعد أن أصبح مانشستر يونايتد أول فريق إنجليزي يفوز بالكأس الأوروبية في 1968، إنجاز تخطاه إنجاز ليفربول بالفوز ليفربول بأربع بطولات أوروبية في السبعينات والثمانينات. مانشستر يونايتد بدأ بالسيطرة على الكرة الإنجليزية في التسعينات مما زاد حدة التنافس.[99] آخر لاعب ينتقل بين الفريقين هو فيل تشيسنال، الذي انتقل من ليفربول إلى مانشستر يونايتد في 1964.[100]

الكوارث[عدل]

كارثة ملعب هيسل[عدل]

جانب من عمليات إنقاذ الجماهير

كارثة ملعب هيسل (بالإنجليزية: Heysel Stadium disaster) هي حادثة وقعت في 29 مايو 1985، عندما إنهار جدار تحت ضغط الجمهور الهاربين في ملعب هيسل في بروكسل، كنتيجة لأعمال شغب قبل بداية مباراة نهائي كأس الأندية الأوروبية البطلة 1985 بين نادي ليفربول الإنجليزي ونادي يوفنتوس الإيطالي. 39 شخصاً لقوا حتفهم، 32 من مشجعي يوفينتوس، وأصيب 600 شخصاً.

حوالي ساعة واحدة قبل الوقت المحدد لانطلاق نهائي ليفربول-يوفينتوس، قامت مجموعة كبيرة من مشجعي ليفربول بكسر السياج الفاصل بينهم وبين جماهير منافسهم يوفنتوس.[101] ركضت جماهير يوفنتوس إلى الجدار الصلب، بينما كانت هناك جماهير جالسة بالفعل وحصل التدافع؛ في النهاية إنهار الجدار.[102] وكثير من الناس صعدوا للأعلى من أجل سلامتهم، بينما آخرون ماتوا أو أصيبوا بإصابات بليغة. المباراة لعبت على الرغم من الكارثة ومن أجل منع مزيد من العنف.

المأساة أدت إلى حظر جميع الأندية الأنجليزية من اللعب في المسابقات الأوربية من قبل الويفا (رفع الحظر في 1990–91)، وأستبعد ليفربول سنة إضافية وعدد من جماهير ليفربول حوكموا بتهمة القتل غير المتعمد. الكارثة وصفت لاحقاً بـ"الساعة الأحلك في تاريخ منافسات الويفا".[103]

كارثة هيلزبرة[عدل]

كارثة هيلزبره (بالإنجليزية: Hillsborough disaster) هي حادثة وقعت في 15 أبريل 1989 في ملعب هيلسيبرة، ملعب نادي شيفيلد وينزداي في شفيلد بإنكلترا، خلال مباراة كرة قدم بين نوتينغهام فورست و نادي ليفربول ضمن الدور القبل النهائي من بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.[104]

في ذلك اليوم توفي 94 شخصاً تترواح أعمارهم ما بين 10-64، جراء الإصابات اللتبي لحقت بهم، جزء منهم توفي في الملعب و بعضهم في سيارات الإسعاف و البعض الآخر في المستششفى،[105] و 760 شخصاً مصابا،[106] 300 شخص منهم احتاجوا إلى العلاج في إحدى المستشفيات.[107]

وفي 19 أبريل توفيت بنت ذو 14 عاماً ليي نيكول جراء الإصابات البليغة.[108] بعدها بأيام توفي شاب يبلغ من العمر 22، بعدما تم إيقاف الأجهزة، حيث أصب الشاب بالحالة الخضرية الدائمة.[109] و يصبح بذلك عدد الوفيات 96 شخصاً، كانت غالبيتهم من مشجعين نادي ليفربول الإنجليزي بسبب تدافع المشجعين وبسبب خطأ تنظيمي وعدم تعاون رجال الامن واقفال الابواب.[110] وتعتبر هذه الكارثة أعنف الكوارث الرياضية في تاريخ بريطانيا وإحدى أسوأ حوادث كرة القدم.[111]

الملكية والمالية[عدل]

مالك الأنفيلد ومؤسس ليفربول جون هولدينغ هو أول رئيس للنادي، ,واحتفظ بالمنصب منذ تأسيس ليفربول عام 1892 حتى عام 1904. جون ماككينا أخذ منصب الرئيس بعد مغادرة جون هولدينغ.[112] بعد ذلك أصبح ماككينا رئيس دوري كرة القدم.[113] تغير الرئيس عدة مرات قبل أن يأخذ المنصب جون سميث في 1973، الذي كان والده أحد المساهمين في النادي. وشهد على الفترة الأكثر نجاحاً في تاريخ ليفربول قبل أن يترك المنصب في 1990.[114] خليفته نويل وايت أخذ المنصب في 1990.[115] في أغسطس 1991، أصبح الرئيس ديفيد مورس، الذي ملكت عائلته النادي لأكثر من 50 سنة. عمه جون مورس كان أيضاً مساهماً في ليفربول ورئيساً لإيفرتون من 1961 حتى 1973. مورس كان يمكلك 51% من النادي، وأعلن عام 2004 إستعداده لبيع أسهمه في النادي.[116]

جون دبليو هينري من مجموعة فينواي الرياضية، الشركة الأم لليفربول

مورس باع النادي لرجلي الأعمال الأمركيين جورج جيليت وتوم هيكس في 6 فبراير 2007. الصفقه قدرت النادي والديونه المستحقة بقيمة £218.9 مليون. رجلا الأعمال دفعا £5,000 لكل سهم، أو £174.1 للأسهم كامله، و £44.8 مليون لتغطية ديون النادي.[117] خلاف بين جيليت وهيكس، وعدم دعم الجماهير لهم، أدى إلى نية بيع النادي.[118] تم تعيين مارتن بروتون رئيساً للنادي في 16 أبريل 2010 ليشرف على عملية البيع.[119] في مايو 2010، أُعلن عن حسابات تفيد أن الشركة القابضة للنادي مديونه بـ£350 مليون (بسبب الشراء بأموال مقترضه) مع خسائر بلغت £55 مليون، مما دعى شركة التدقيق KPMG لتقيد رأيها التدقيقي..[120] الدائنين، من بينهم بنك اسكتلندا الملكي، استدعوا جيليت وهيكس للمحكمة لإجبارهم على السماح للمجلس ببيع النادي، أكبر أصول الشركة القابضة. الفاضي فلويد، قاض في المحكمة العليا، حكمت لصالح الدائنين، ومهد الطريق لبيع النادي لمجموعة فينواي الرياضية (سابقاً مشاريع نيو انجلاند الرياضية). رغم أن جيليت وهيكس لا يزال لديهم حق الاستئناف، بيع نادي ليفربول لمجموعة فينواي الرياضية مقابل £300 مليون في 15 أكتوبر 2010.[121]

وصِف نادي ليفربول على أنه علامة تجارية عالمية، في 2010 صدر تقرير يقيم العلامات التجارية والملكية الفكرية المرتبطة بالنادي بقيمة £141 مليون، قيمة الزيادة بلغت £5 مليون عن السنة الماضية. حصل ليفربول على تقييم AA للعلامة التجارية (قوي جداً).[122] في أبريل 2010، وضعت مجلة فوربس الاقتصادية ليفربول في المرتبة السادسة بين أكثر أندية كرة القدم قيمة في العالم، بعد مانشستر يونايتد وريال مدريد وآرسنال ونادي برشلونة وبايرن ميونخ، وقيمت النادي بقيمة $822 مليون (£532 مليون) بدون الديون.[123] شركة ديلويت وضعت ليفرول في المركز الثامن في دوري ديلويت لكرة القدم المالي الذي يصنف أندية العالم على أساس الإيرادات، مداخيل ليفربول في موسم 2009–10 وصلت لـ€225.3 مليون.[124]

أورد ليفربول خسائر سنوية بقيمة £49.4 مليون عام 2011، هذا الرقم لا يشمل عقد رعاية الملابس الجديد مع وورير سبورتس. في موسم 2010–11 صرف النادي €142 مليون على الرواتب، تقريباً نفس مبلغ بايرن ميونخ وضعفي ونصف مبلغ بروسيا دورتموند.[125][126]

نادي ليفربول في الثقافة الشعبية[عدل]

بسبب تاريخه الناجح، ليفربول غالباً ما يظهر عندما تُذكر كرة القدم في الثقافة البريطانية وظهر في عدد من بدايات الإعلام. النادي ظهر في الحلقة الأولى من برنامج بي بي سي مباراة اليوم الذي عرض ملخص مباراة النادي ضد أرسنال في 22 أغسطس 1964. مباراة كرة القدم الأولى التي تبث غبر التلفزيون بالألوان هي مباراة ليفربول ضد وست هام يونايتد، بُثت في مارس 1967.[127] جمهور ليفربول ظهر في أغنية بينك فلويد "فيرلس (en)‏" وهم يغنون مقطع من "لن تسير لوحدك أبداً".[128] بمناسبة وصول النادي لنهائي كأس الإتحاد الإنجليزي 1988، أصدر ليفربول أغنية بعنوان "راب الأنفيلد‏"، غناء جون بارنس وأعضاء آخرين في الفريق.[129]

دراما وثائقية عن كارثة هيلزبره، كتبها جيمي ماكغوفرن (en)‏، عُرضت عام 1996. شارك فيها كريستوفر إكليستون (en)‏ بدور تريفور هيكس، الذي قصته هي محور السيناريو. هيكس الذي فقد إبنتين مراهقتين في الكارثة، بدأ حملة لملاعب أكثر أمناً وساهم في تأسيس مجموعة دعم عائلات هيلزبره.[130] ليفربول ظهر في فيلم الولاية 51 (معروف أيضاً بـفورملا 51)، فيه القاتل السابق فيليكس دي سوزا (روبرت كارليل) مشجع متعصب للنادي والمشهد الأخير من الفيلم يجري في مباراة بين ليفربول ومانشستر يونايتد.[131] النادي ظهر أيضاً في برنامج تلفزيوني للأطفال إسمه سكالي (en)، قصة البرنامج تدور حول صبي صغير يحاول الحصول على مباراة تجريبية في ليفربول. ظهر في البرنامج بعض لاعبين ليفربول البارزين في ذلك الوقت من بينهم كيني دالغليش.[132]

ليفربول للنساء[عدل]

نادي ليفربول للنساء (بالإنجليزية: Liverpool Ladies F.C.) هو نادي كرة قدم نسائية ينتسب لنادي ليفربول. يلعب حالياً في دوري السوبر النسائي الإنجليزي، أعلى درجات الكرة النسائية في إنجلترا. في 29 سبتمبر 2013، فاز ليفربول للنساء باول دوري له منهياً سيطرة آرسنال على كرة القدم النسائية في إنجلترا.[133]

اللاعبين[عدل]

التشكيلة الحالية[عدل]

آخر تحديث في 28 أغسطس 2014،[134]
تشكيلة ليفربول ضد مانشستر سيتي في الجولة الثانية من البريميرليغ موسم 2014/2015.
ميغنوليت
جونسون
سكيرتل
لوفرين
مورينو
هيندرسون
جيرارد
ألين
كوتينهو
ستيرلينغ
ستوريج
الـرقم المـركـز الـلاعـب
1 علم أستراليا حارس 0براد جونز
2 علم إنجلترا مدافع 0غلين جونسون
3 علم إسبانيا مدافع 0خوزيه أنريكه
4 علم ساحل العاج مدافع 0كولو توريه
5 علم الدنمارك مدافع 0دانييل آغر (كابتن ثاني)
6 علم كرواتيا مدافع 0ديان لوفرين
8 علم إنجلترا وسط 0ستيفين جيرارد (كابتن)
9 علم إنجلترا مهاجم 0ريكي لامبرت
10 علم البرازيل وسط 0فيليب كوتينهو
11 علم المغرب وسط 0أسامة السعيدي
14 علم إنجلترا وسط 0جوردان هيندرسون
15 علم إنجلترا مهاجم 0دانييل ستوريج
16 علم أوروغواي مدافع 0سباستيان كواتيس
17 علم فرنسا مدافع 0مامادو ساكو
18 علم إسبانيا مدافع 0ألبرتو مورينو
19 علم إسبانيا مدافع 0خافيير مانكيو (مُعار من أتلتيكو مدريد)
20 علم إنجلترا وسط 0آدم لالانا
21 علم البرازيل وسط 0لوكاس ليفا
22 علم بلجيكا حارس 0سيمون ميغنوليت
الـرقم المـركـز الـلاعـب
23 علم ألمانيا وسط 0إمره جان
24 علم ويلز وسط 0جو ألين
29 علم إيطاليا مهاجم 0فابيو بوريني
30 علم إسبانيا وسط 0سوسو
31 علم إنجلترا وسط 0رحيم ستيرلينغ
32 علم إنجلترا وسط 0كاميرون برانغان
33 علم إنجلترا وسط 0جوردان إيب
36 علم ألمانيا مهاجم 0صامد يسيل
37 علم سلوفاكيا مدافع 0مارتن سكيرتل
38 علم إنجلترا مدافع 0جون فلاناغان
40 علم المجر مهاجم 0كريستيان أدورجان
41 علم إنجلترا وسط 0جاك دان
45 علم إيطاليا مهاجم 0ماريو بالوتيلي
46 علم إنجلترا وسط 0جوردان روسيتر
48 علم إنجلترا مهاجم 0جيروم سنكلير
49 علم إنجلترا مدافع 0جاك روبينسون
50 علم صربيا وسط 0لازار ماركوفيتش
51 علم ويلز مدافع 0لويد جونز
52 علم ويلز حارس 0داني وارد

لاعبين معارين[عدل]

الـرقم المـركـز الـلاعـب
26 علم البرتغال مدافع 0تياغو إلوري (معار لبوردو لموسم 2014-15)
44 علم إنجلترا مدافع 0براد سميث (معار لسويندون تاون لموسم 2014-15)
47 علم إنجلترا مدافع 0أندري ويزدوم (معار لويست بروميتش لموسم 2014-15)
53 علم البرتغال وسط 0جواو كارلوس تيكسيرا (معار لبرايتون لموسم 2014-15)
الـرقم المـركـز الـلاعـب
- علم إسبانيا وسط 0لويس ألبرتو (معار لمالقا لموسم 2014-15)
- علم إسبانيا مهاجم 0إيغو أسباس (معار لإشبيلية لموسم 2014-15)
- علم بلجيكا مهاجم 0ديفوك أوريجي (معار لليل لموسم 2014-15)
- علم بلجيكا مهاجم 0رافاييل بريز (معار لبولونيا لموسم 2014-15)

100 لاعب هزوا الكوب[عدل]

100 لاعب هزوا الكوب (بالإنجليزية: 100 Players Who Shook The Kop)، قائمة أصدرها نادي ليفربول بعد سؤال 110,000 من جماهيره عن أفضل 10 لاعبين بالنسبة لهم.[135]

القائمة
  1. ستيفين جيرارد
  2. كيني دالغليش
  3. إيان راش
  4. روبي فاولر
  5. لويس سواريز
  6. جيمي كاراغر
  7. جون بارنس
  8. بيلي ليدل
  9. فرناندو توريس
  10. سامي هيبيا

مدربو الفريق[عدل]

بوب بيزلي أكثر من حقق الألقاب مع نادي ليفربول (19 لقباً).

تعاقب على تدريب نادي ليفربول 19 مدربًا خلال 20 فترة منذ نشأته في عام 1892 وحتى الوقت الحالي، منهم 10 مدربين غير إنجليز، و 9 مدربين إنجليز. أول مدرب في تاريخ ليفربول هو الإريلندي جون ماككينا وهو أيضاَ أول مدرب أجنبي للفريق، وهو الذي حقق أول بطولة في تاريخ النادي.[136] بينما أول مدرب إنجليزي كان توم واتسون والذي درب الفريق لمدة 18 عاماً، وهو أول من فاز بلقب الدوري الإنجليزي مع نادي ليفربول.[137]

يُعد السير بوب بيزلي أكثر المدربين تحقيقاً للألقاب بشكل عام برصيد 19 بطولة.[138] أيضا هو نفسه الأكثر تحقيقاً للألقاب الأوروبية بعدما حقق 5 ألقاب. فحقق بوب بيزلي (3 الأبطال و 2 السوبر و3 كأس الاتحاد الأوروبي[139] فهو أول مدرب يحرز بطولة دوري أبطال أوروبا 3 مرات مع نادي واحد في خمس سنوات.[140] أيضاً هو نفسه أنجح المدربين على المستوى المحلي بعدما استطاع الفوز ب 14 لقب محلي (6 بطولات دوري إنجليزي، و 3 بطولات كأس الرابطة المحترفة و 5 الدرع الخيرية).[141] هو صاحب أكبر نسبة فوز، حيث بلغت نسبة فوزه 65.40%، فقد فاز في 380 مباراة خلال 581, درب فيها ليفربول.

أطول فترة تدريب متواصلة كانت من نصيب توم واتسون (24 سنة)، خلال الفترة من 17 أغسطس 1896 إلى 6 مايو 1919.[142] بينما أكثر المدربين خوضاً للمباريات هو الإسكتلندي بيل شانكلي حيث قاد ليفربول في 783 مباراة خلال 15 سنة،[143] من 1 ديسمبر 1959 12 يوليو 1974.[144] وهو أكثر من فاز و تعادل خلال تدريبه لنادي ليفربول، فقد فاز في 329 مباراة و تعادل في 141 خلال 783 مباراة، درب فيها ليفربول.

و يعتبر الإسكتلندي كيني دالغليش الوحيد الذي درب ليفربول لفترتين مختلفين، الأولى من مايو 1985 لغاية فبراير 1991، و الثانية خلال يناير 2011 لغاية مايو 2012.[145][146] و يعتبر المدرب الإنجليزي دون ويلش أول مدرب يتم طرده من النادي في عام 1956.[147]

المدرب[148] من إلى البطولات
علم إنجلترا ويليام باركلاي
علم جمهورية أيرلنداجون ماككينا
فبراير 1892 أغسطس 1896
علم إنجلترا توم واتسون أغسطس 1896 مايو 1919 بطولة الدوري الإنجليزي (2)
علم جمهورية أيرلنداديفيد أشوورث ديسمبر 1919 فبراير 1923 بطولة الدوري الإنجليزي (1)
علم إسكتلندا مات ماككوين فبراير 1923 فبراير 1928 بطولة الدوري الإنجليزي (1)
علم إنجلترا جورج باتيرسون مارس 1928 أغسطس 1936
علم إنجلترا جورج كاي أغسطس 1936 يناير 1951 بطولة الدوري الإنجليزي (1)
علم إنجلترا دون ويلش مايو 1956 مارس 1951
علم إنجلترا فيل تايلور مايو 1956 نوفمبر 1959
علم إسكتلندا بيل شانكلي ديسمبر 1959 يوليو 1974 بطولة الدوري الإنجليزي (3). كأس الاتحاد الإنجليزي (2). كأس الاتحاد الأوروبي (1). الدرع الخيرية (3)
علم إنجلترا بوب بيزلي يوليو 1974 يوليو 1983 بطولة الدوري الإنجليزي (6). دوري أبطال أوروبا (3). كأس الاتحاد الأوروبي (1). كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة (3). الدرع الخيرية (5) كأس السوبر الأوروبي (1).
علم إنجلترا جوي فاغان مايو 1985 يوليو 1983 بطولة الدوري الإنجليزي (1). دوري أبطال أوروبا (1). كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة (1)
علم إسكتلندا كيني دالغليش مايو 1985 فبراير 1991 بطولة الدوري الإنجليزي (3). كأس الاتحاد الإنجليزي (2). تشارتي شيلد (4)
علم إنجلترا روني موران فبراير 1991 ابريل 1991
علم إسكتلندا غرايام سونيس يناير 1994 ابريل 1991 كأس الاتحاد الإنجليزي (1)
علم إنجلترا روي إيفانز يناير 1994 نوفمبر 1998 كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة (1)
علم فرنسا جيرارد هولييه نوفمبر 1998 مايو 2004 كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة (2). كأس الاتحاد الإنجليزي (1). كأس الاتحاد الأوروبي (1). كأس السوبر الأوروبي (1). الدرع الخيرية (1)
علم إسبانيا رافائيل بينيتيز مايو 2004 يونيو 2010 دوري أبطال أوروبا (1) كأس السوبر الأوروبي (1). الدرع الخيرية (1)كأس الاتحاد الإنجليزي (1)
علم إنجلترا روي هودغسون يوليو 2010 يناير 2011
علم إسكتلندا كيني دالغليش يناير 2011 مايو 2012 كأس رابطة المحترفين الإنجليزيه (1)
علم أيرلندا الشمالية بريندان رودجرز مايو 2012 إلى الان

قادة الفريق[عدل]

  • علم إسكتلندا أندرو هانا (1892 - 1895)
  • علم إسكتلندا جيمي روس (1895 - 1897)
  • علم إسكتلندا جون ماككارتتي (1897 - 1898)
  • علم إنجلترا هاري ستورار (1898 - 1899)
  • علم إسكتلندا أيكش رايسبك (1899 - 1909)
  • علم إنجلترا آرثر جودارد 1909 - 1912)
  • علم إنجلترا إيفرام لونغوورث (1912 - 1913)
  • علم إنجلترا هاري ليوي (1913 - 1915)
  • علم إسكتلندا دونالد ماكينالي (1919 - 1920)
  • علم إنجلترا إيفرام لونغوورث (1920 - 1921)
  • علم إسكتلندا دونالد ماكينالي (1921 - 1928)
  • علم إنجلترا توم بروميلو (1928 - 1929)
  • علم إسكتلندا جيمس جاكسون (1929 - 1930)
  • علم إسكتلندا توم موريسون (1930 - 1931)
  • علم إسكتلندا تون برادشوه (1931 - 1934)
  • علم إنجلترا توم كوبر (1934 - 1939)
  • علم إسكتلندا مات بسبي (1939 - 1940)
  • علم إسكتلندا ويلي فيغان (1945 - 1947)
  • علم إنجلترا جاك بلامر (1947 - 1950)
  • علم إنجلترا فيل تايلور (1950 - 1953)
  • علم إنجلترا بيل جونس (1953 - 1954)
  • علم إنجلترا لاوري هوغس (1954 - 1955)
  • علم إسكتلندا بيلي ليدل (1955 - 1958)
  • علم إنجلترا جوني ويليير (1958 - 1959)
  • علم إنجلترا روني موران (1959 - 1960)
  • علم إنجلترا ديك وايت (1960 - 1961)
  • علم إسكتلندا رون ييتس (1961 - 1970)
  • علم إنجلترا تومي سميث - 1973)
  • علم إنجلترا إيملين هيوز (1973 - 1978)
  • علم إنجلترا فيل تومبسون (1978 - 1981)

مصدر:[149][150]

أرقام وإحصاءات[عدل]

جدول مراكز النادي في البريميريلغ[عدل]

مراكز ليفربول في البريميرليغ[159][160][161]
المركز 92/93 93/94 94/95 95/96 96/97 97/98 98/99 99/00 00/01 01/02 02/03 03/04 04/05 05/06 06/07 07/08 08/09 09/10 10/11 11/12 12/13 13/14
1
2 Locator Dot.svg Locator Dot.svg Locator Dot.svg
3 Locator Dot.svg Locator Dot.svg Locator Dot.svg Locator Dot.svg Locator Dot.svg
4 Locator Dot.svg Locator Dot.svg Locator Dot.svg Locator Dot.svg Locator Dot.svg
5 Locator Dot.svg Locator Dot.svg
6 Locator Dot.svg Locator Dot.svg
7 Locator Dot.svg Locator Dot.svg Locator Dot.svg
8 Locator Dot.svg Locator Dot.svg
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20

مسؤولي النادي[عدل]

المالك
الرئيس الفخري
طاقم التدريب والطاقم الطبي
  • الدير الفني: بريندان رودجرز
  • مساعد المدير الفني: كولن باسكو
  • مدرب الفريق الأول: مايك مارش
  • مدرب الحراس: جون أكتربيرغ
  • محلل الأداء: غلين دريسكول
  • محلل اللياقة البدينة: ريلاند مورغنس
  • محلل المنافسين: كريس ديفيز
  • مدير تنمية اللاعبين/مدير الأكاديمية: شاغر
  • رئيس تدريب الأكاديمية: شاغر
  • مدير تحت الـ21 سنة: ألكي إنغلثورب
  • طبيب الفريق الأول: زاف إقبال
  • العلاج الطبيعي: كريس مورغان
ليفربول لكرة القدم والأراضي الرياضية المحدودة[162]
  • الرئيس المالك: جون دبليو هينري
  • الرئيس: توم فيرنر
  • نائب الرئيس: ديفيد جينسبيرج
  • الرئيس التنفيذي: إيان أير
  • المدير التجاري: بيلي هوجان[163]
  • المدير المالي: فيليب ناش
نادي ليفربول لكرة القدم
  • الإدارة: جون دبليو هنري، توم فيرنر، إيان أير، ديفيد جينسبيرج، فيليب ناش، مايكل جوردون
  • أمين النادي: إيان سيلفستر
  • مدير العمليات: أندرو باركنسون
  • مدير أرض الملعب: تيري فورسيث
  • مدير الملعب: الجد بوينتون
  • مدير الاتصالات: سوزان بلاك
  • الرئيس التنفيذي لوسائل الإعلام: ماثيو باكستر
  • رئيس التوظيف: ديف فالوز
  • رئيس التحليل: مايكل إدواردز
  • رئيس الكشافين: باري هنتر
بريندان رودجرز المدرب الحالي لنادي ليفربول.

البطولات[عدل]

ليفربول هو أكثر الأندية الإنجلزية فوزاِ بلقب دوري أبطال أوروبا.

أول بطولة للنادي هي دوري لانكشر في أول موسم للنادي.[164] في 1901، فاز النادي بأول لقب دوري بينما أول نجاح في كأي الإتحاد الإنجليزي كان في 1965. من حيث عدد الألقاب، العقد الأنجح في تاريخ ليفربول هو الثمانينات، حيث فاز ليفربول بستة دوريات وكأسي إتحاد إنجليزي، وأربع كؤوس رابطة وخمسة دروع خيرية (واحد مشترك) وكأسين أوروبيين. ليفربول فاز بالدوري الإنجليزي ثمانية عشر مرة، كأس الإتحاد الإنجليزي سبع مرات وثمان مرات كأس الرابطة وهو الرقم القياسي للبطولة.

النادي فاز بثنائية الدوري والكأس في 1986 وفاز بثنائية الدوري والكأس الأوروبي في 1977 و 1984. ليفربول فاز بكأس الرابطة أيضاً في 1984 ليكمل الثلاثية، إنجاز تكرر (ولكن ببطولات المختلفة) في 2001، حين فاز ليفربول بكأس الإتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة وكأس السوبر الأوروبي.[165]

ليفربول لديه واحد من أفضل السجلات في تاريخ كرة القدم. ليفربول جمع عدد إنتصارات في الدرجة الأعلى أكثر من أي نادي إنجليزي آخر.[166] ليفربول أيضاً ثاني أعلى متوسط المراكز في الفترة 1900–1999، بمتوسط مركز الدوري 8.7.[167] ليفربول فاز بالكأس الأوروبية، أكبر بطولة أوروبية على مستوى الأندية، خمس مرات، الأعلى بين الإنجليزية ويتخطاه فيط ريال مدريد و إيه سي ميلان ويتساوى مع بايرن ميونخ. فوز ليفربول بالبطولة الأوروبية الخامسة في 2005، يعني أن نادي امتلك الكأس للأبد وحصل على شارة الفائز المتعدد.[168][169] ليفربول يحمل الرقم القياسي مشاركة مع يوفنتوس وإنتر ميلان بالفوز بكأس السوبر الأوروبي، البطولة الأوروبية الثانية على مستوى الأندية، ثلاث مرات.[170]

بطولات نادي ليفربول
البطولة عدد المرات السنوات تحقيق اللقب
بطولات محلية
الدوري الإنجليزي 18 1900–01, 1905–06, 1921–22, 1922–23, 1946–47, 1963–64, 1965–66, 1972–73, 1975–76, 1976–77, 1978–79, 1979–80, 1981–82, 1982–83, 1983–84, 1985–86, 1987–88, 1989–90
دوري الدرجة الثانية 4 1893–94, 1895–96, 1904–05, 1961–62
دوري لانكشر 1 1892–93
كأس الإتحاد الإنجليزي 7 1965, 1974, 1986, 1989, 1992, 2001, 2006
كأس الرابطة الأنجليزية 8 1981, 1982, 1983, 1984, 1995, 2001, 2003, 2012
الدرع الخيرية 15 1964*, 1965*, 1966, 1974, 1976, 1977*, 1979, 1980, 1982, 1986*, 1988, 1989, 1990*, 2001, 2006
كأس السوبر 1 1985–86
بطولات قارية
دوري أبطال أوروبا 5 1977, 1978, 1981, 1984, 2005
كأس الإتحاد الأوروبي 3 1973, 1976, 2001
كأس السوبر الأوروبي 3 1977, 2001, 2005
*إشارة للألقاب المشتركة
ثنائيات وثلاثيات نادي ليفربول
الثنائية/الثلاثية[note 1] العدد السنوات
الدوري وكأس الإتحاد الإنجيزي 1 1985–86
الدوري وكأس الرابطة الإنجليزية 2 1981–82, 1982–83
الدوري وكأس أوروبا 1 1976–77
الدوري وكأس السوبر الأوروبي 2 1972–73, 1975–76
كأس الرابطة الأوروبية وكأس أوروبا 1 1980–81
الدوري وكأس الرابطة الإنجليزية وكأس أوروبا 1 1983–84
كأس الإتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة الإنجليزية وكأس السوبر الأوروبي 1 2000–01
*البطولات القصيرة مثل الدرع الخيرية وكأس السوبر الأوروبي لا تدخل في الثنائيات أو الثلاثيات[171]

ملاحظات[عدل]

الحواشي

  1. ^ الثنائيات المتعارضة مع الثلاثيات، مثل ثنائية كأس الإتحاد الإنجليزي وكأس الرابطة في 2001، ليست مدرجة في مع الثنائيات.

مراجع

  1. ^ "Liverpool Football Club is formed". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 15 March 2013. "Liverpool F.C. was formed on 15 March 1892. It was at John Houlding's house in Anfield Road that he and his closest friends left from Everton FC, formed a new club." 
  2. ^ "Liverpool Football Club". Premier League. اطلع عليه بتاريخ 23 August 2011. 
  3. ^ أ ب "نشأة نادي ليفربول لكرة القدم". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 11 August 2010. 
  4. ^ Graham (1985). Liverpool. صفحة 14. 
  5. ^ Graham (1985). Liverpool. صفحات 16–18. 
  6. ^ Graham (1985). Liverpool. صفحة 20. 
  7. ^ Liversedge (1991). Liverpool:The Official Centenary History. صفحة 14. 
  8. ^ Kelly (1988). You'll Never Walk Alone. صفحات 50–51. 
  9. ^ Kelly (1988). You'll Never Walk Alone. صفحة 57. 
  10. ^ "1965/66: Stan the man for Dortmund". Union of European Football Associations (UEFA). 
  11. ^ Kelly (1999). The Boot Room Boys: Inside the Anfield Boot Room. صفحة 86. 
  12. ^ Pead (1986). Liverpool A Complete Record. صفحة 414. 
  13. ^ Kelly (1988). You'll Never Walk Alone. صفحة 157. 
  14. ^ Kelly (1988). You'll Never Walk Alone. صفحة 158. 
  15. ^ Cox (2002). Encyclopedia of British football. صفحة 90. 
  16. ^ "On This Day – 29 May 1985: Fans die in Heysel rioting". BBC. 29 May 1985. اطلع عليه بتاريخ 12 September 2006. 
  17. ^ Kelly (1988). You'll Never Walk Alone. صفحة 172. 
  18. ^ "On This Day – 15 April 1989: Soccer fans crushed at Hillsborough". BBC. 15 April 1989. اطلع عليه بتاريخ 12 September 2006. 
  19. ^ Pithers، Malcolm (22 December 1993). "Hillsborough victim died 'accidentally': Coroner says withdrawal of treatment not to blame". The Independent. اطلع عليه بتاريخ 28 August 2010. 
  20. ^ "A hard lesson to learn". BBC. 15 April 1999. اطلع عليه بتاريخ 12 September 2006. 
  21. ^ Cowley، Jason (29 March 2009). "The night Football was reborn". The Observer. اطلع عليه بتاريخ 23 July 2011. 
  22. ^ Liversedge (1991). Liverpool:The Official Centenary History. صفحات 104–105. 
  23. ^ Kelly (1999). The Boot Room Boys: Inside the Anfield Boot Room. صفحة 227. 
  24. ^ "Houllier acclaims Euro triumph". BBC Sport. 16 May 2001. اطلع عليه بتاريخ 24 March 2007. 
  25. ^ "Houllier 'satisfactory' after surgery". BBC Sport. 15 October 2001. اطلع عليه بتاريخ 13 March 2007. 
  26. ^ "AC Milan 3–3 Liverpool (aet)". BBC Sport. 25 May 2005. اطلع عليه بتاريخ 15 April 2007. 
  27. ^ "Liverpool 3–3 West Ham (aet)". BBC Sport. 13 May 2006. اطلع عليه بتاريخ 26 August 2010. 
  28. ^ "US pair agree Liverpool takeover". BBC Sport. 6 February 2007. اطلع عليه بتاريخ 2 March 2007. 
  29. ^ McNulty، Phil (23 May 2007). "AC Milan 2–1 Liverpool". BBC Sport. اطلع عليه بتاريخ 23 May 2007. 
  30. ^ "Liverpool's top-flight record". LFC History. اطلع عليه بتاريخ 19 August 2011. 
  31. ^ "Rafael Benitez leaves Liverpool: club statement". The Daily Telegraph. 3 June 2010. اطلع عليه بتاريخ 3 June 2010. 
  32. ^ "Liverpool appoint Hodgson". Liverpool F.C. 1 July 2010. اطلع عليه بتاريخ 11 August 2010. 
  33. ^ Gibson، Owen (15 October 2010). "Liverpool FC finally has a new owner after 'win on penalties'". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 7 November 2010. 
  34. ^ "Roy Hodgson exits and Kenny Dalglish takes over". BBC Sport. 8 January 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 April 2011. 
  35. ^ Bensch، Bob؛ Panja، Tariq (16 May 2012). "Liverpool Fires Dalglish After Worst League Finish in 18 Years". Bloomberg. 
  36. ^ Mike Ingham (16 May 2012). "Kenny Dalglish sacked as Liverpool manager". BBC. اطلع عليه بتاريخ 10 June 2012. 
  37. ^ "Liverpool manager Brendan Rodgers to 'fight for his life'". BBC. 1 June 2012. اطلع عليه بتاريخ 10 June 2012. 
  38. ^ الدوري الإنجليزي الممتاز 2012/2013 -موقع كووورة
  39. ^ تأهل ليفربول وستيوا وشتوتجارت الى دور 32 في كأس الاندية الاوروبية -موقع كووورة.
  40. ^ Barclays Premier League Official League Table
  41. ^ St. John، Ian (9 October 2005). "Shankly: the hero who let me down". The Times. اطلع عليه بتاريخ 12 September 2006. 
  42. ^ "Historical LFC Kits". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 12 August 2010. 
  43. ^ "LFC and Warrior announcement". اطلع عليه بتاريخ 18 January 2012. 
  44. ^ Crilly (2007). Tops of the Kops: The Complete Guide to Liverpool's Kits. صفحة 28. 
  45. ^ Dart، James؛ Mark Tinklin (6 July 2005). "Has a streaker ever scored?". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 16 August 2007. 
  46. ^ Espinoza، Javier (8 May 2009). "Carlsberg and Liverpool might part ways". Forbes. اطلع عليه بتاريخ 23 July 2008. 
  47. ^ "Liverpool and Standard Chartered announce sponsorship deal". Standard Chartered Bank. 14 September 2009. اطلع عليه بتاريخ 12 August 2010. 
  48. ^ "Hillsborough". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 12 August 2010. 
  49. ^ "Liverpool kit launch sparks anger among Hillsborough families". BBC Sport. BBC. 11 May 2012. اطلع عليه بتاريخ 17 May 2012. 
  50. ^ Historical LFC Kits -liverpoolfc.com
  51. ^ Aldred, Jessica. Liverpool or Celtic: who Walked Alone first? The Guardian. March 12, 2003.
  52. ^ Liverpool vs. Leeds United على يوتيوب, F.A. Cup Final, BBC, 1965. "The song was covered by Liverpool group Gerry & The Pacemakers in 1963. At this time, supporters standing on the Spion Kop terrace at Anfield began singing popular chart songs of the day. The mood was captured on camera by a BBC Panorama camera crew in 1964. One year later, when Liverpool faced Leeds in the cup final, the travelling Kop sang the same song and match commentator Kenneth Wolstenholme commended the 'Liverpool signature tune'." Paul Coslett, You'll Never Walk Alone BBC Online. June 9, 2008.
  53. ^ You'll Never Walk Alone Lyrics -MetroLyrics.com
  54. ^ You'll Never Walk Alone by Gerry & the Pacemakers -Lyrics.com
  55. ^ "Corporate Information". Liverpool F.C. تمت أرشفته من الأصل على 5 June 2011. 
  56. ^ "Football projects". Desso Sports. تمت أرشفته من الأصل على 6 July 2011. 
  57. ^ أ ب Premier League. Premier League Handbook. The Football Association Premier League Ltd. صفحة 21. 
  58. ^ أ ب Club Profile: Liverpool
  59. ^ "Getting to Anfield". Liverpool F.C. تمت أرشفته من الأصل على 29 June 2011. 
  60. ^ Liversedge (1991). Liverpool:The Official Centenary History. صفحة 112. 
  61. ^ Kelly (1988). You'll Never Walk Alone. صفحة 187. 
  62. ^ Kelly (1988). You'll Never Walk Alone. صفحة 188. 
  63. ^ Pearce، James (23 August 2006). "How Kop tuned into glory days". Liverpool Echo. اطلع عليه بتاريخ 6 December 2008. 
  64. ^ "Anfield". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 15 August 2010. 
  65. ^ "Liverpool unveil new stadium". BBC Sport. 17 May 2002. اطلع عليه بتاريخ 17 March 2007. 
  66. ^ Hornby، Mike (31 July 2004). "Reds stadium gets go-ahead". Liverpool Echo. اطلع عليه بتاريخ 12 September 2006. 
  67. ^ "Liverpool get go-ahead on stadium". BBC Sport. 8 September 2006. اطلع عليه بتاريخ 8 March 2007. 
  68. ^ "Liverpool's stadium move granted". BBC. 6 November 2007. اطلع عليه بتاريخ 22 August 2010. 
  69. ^ "Liverpool stadium 'will be built'". BBC Sport. 17 September 2009. اطلع عليه بتاريخ 28 July 2011. 
  70. ^ "Henry hints at revamping Anfield". BBC Sport. 4 February 2011. تمت أرشفته من الأصل على 8 April 2011. 
  71. ^ "Ian Ayre says Anfield redevelopment will enhance Liverpool's transfer budget". Sky Sports. 16 October 2012. اطلع عليه بتاريخ 2012-11-26. 
  72. ^ "Liverpool confirm plans to remain at Anfield". Sky Sports. 15 October 2012. 
  73. ^ http://www.tranmere-rovers.co.uk/tranmere-history.html
  74. ^ http://www.tranmererovers.co.uk/news/article/a-guide-to-prenton-park-236883.aspx
  75. ^ http://www.footballgroundguide.com/tranmere_rovers/
  76. ^ http://www.thisisanfield.com/clubinfo/melwood/
  77. ^ http://forum.kooora.com/?t=15133447
  78. ^ LIVERWEB - Melwood Training Ground
  79. ^ http://www.thisisanfield.com/2010/09/red-review-gerard-houlliers-anfield-era/
  80. ^ Rice، Simon (6 November 2009). "Manchester United top of the 25 best supported clubs in Europe". The Independent. اطلع عليه بتاريخ 6 August 2011. 
  81. ^ "LFC Official Supporters Clubs". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 6 August 2011. 
  82. ^ "Asia Tour 2011". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 6 August 2011. [وصلة مكسورة]
  83. ^ "Anfield giants never walk alone". Fédération Internationale de Football Association (FIFA). 11 June 2008. اطلع عليه بتاريخ 14 November 2008. 
  84. ^ George، Ricky (18 March 2008). "Liverpool fans form a club in their price range". The Daily Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 18 March 2008. 
  85. ^ "Liverpool". Fédération Internationale de Football Association (FIFA). اطلع عليه بتاريخ 23 July 2011. 
  86. ^ McKie، David (31 May 1985). "Thatcher set to demand FA ban on games in Europe". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 7 December 2008. 
  87. ^ "The Heysel disaster". BBC. 29 May 2000. اطلع عليه بتاريخ 7 December 2008. 
  88. ^ "1987: Liverpool fans to stand trial in Belgium". BBC. 9 September 1987. اطلع عليه بتاريخ 22 August 2010. 
  89. ^ Jackson، Jamie (4 April 2005). "The witnesses". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 27 May 2006. 
  90. ^ "Liverpool remembers Heysel". BBC. 29 May 2000. اطلع عليه بتاريخ 24 May 2006. 
  91. ^ Smith، David (11 July 2004). "The city that eclipsed the Sun". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 7 December 2008. 
  92. ^ Burrell، Ian (8 July 2004). "An own goal? Rooney caught in crossfire between 'The Sun' and an unforgiving city". The Independent. اطلع عليه بتاريخ 22 December 2008. 
  93. ^ "Hillsbrough Family Support Group". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 23 July 2011. 
  94. ^ "Classic: Everton-Liverpool". Fédération Internationale de Football Association (FIFA). 11 September 2006. اطلع عليه بتاريخ 20 December 2008. 
  95. ^ Smith، Rory (24 January 2009). "Liverpool and Everton no longer play the 'friendly derby' as fans become more vitriolic". The Daily Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 26 August 2010. 
  96. ^ Smith، Rory (7 February 2010). "Liverpool 1 Everton 0: match report". The Daily Telegraph. اطلع عليه بتاريخ 20 July 2011. 
  97. ^ "Interview: Ryan Giggs". Football Focus (British Broadcasting Corporation). 22 March 2008. اطلع عليه بتاريخ 22 March 2008. 
  98. ^ Rohrer، Finlo (21 August 2007). "Scouse v Manc". BBC. اطلع عليه بتاريخ 3 April 2008. 
  99. ^ "Rivals: Liverpool v Manchester". BBC. 13 May 2010. اطلع عليه بتاريخ 26 August 2010. 
  100. ^ Ingle، Sean؛ Scott Murray (10 May 2000). "Knowledge Unlimited". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 26 February 2008. 
  101. ^ "The Heysel disaster". BBC News. 29 May 2000. اطلع عليه بتاريخ 15 June 2006. 
  102. ^ Hussey، Andrew (3 April 2005). "Lost lives that saved a sport". The Guardian (London). اطلع عليه بتاريخ 15 June 2006. 
  103. ^ اقتباس من رئيس الويفا التنفيذي لارس كريستر اولسون في 2004، uefa.com
  104. ^ "Hillsborough papers: Cameron apology over 'double injustice'". BBC News. 12 September 2012. اطلع عليه بتاريخ 13 July 2013. 
  105. ^ "Hillsborough 96". Liverpooldailypost.co.uk. 15 April 2009. اطلع عليه بتاريخ 7 May 2011. 
  106. ^ "Hillsborough timeline". The Daily Telegraph (UK). 14 April 2009. اطلع عليه بتاريخ 17 September 2012. 
  107. ^ "How the Hillsborough disaster happened". BBC News. 14 April 2009. 
  108. ^ "Hillsborough: Brian Reade on the day that changed football forever". Daily Mirror. UK. 14 April 2009. اطلع عليه بتاريخ 7 September 2009. 
  109. ^ Johnson، Mark. "Mum pays tribute to teenage Hillsborough victim Lee Nicol from Smollett Street Bootle". Bootle Times. اطلع عليه بتاريخ 7 May 2011. 
  110. ^ Scrutiny of Evidence relating to the Hillsborough football stadium disaster, Lord Justice Stuart-Smith, February 1998, Page 83
  111. ^ Eason، Kevin (13 April 2009). "Hillsborough: the disaster that changed football". The Times (UK). اطلع عليه بتاريخ 1 October 2009. 
  112. ^ Liversedge (1991). Liverpool:The Official Centenary History. صفحة 108. 
  113. ^ Liversedge (1991). Liverpool:The Official Centenary History. صفحة 109. 
  114. ^ Liversedge (1991). Liverpool:The Official Centenary History. صفحة 110. 
  115. ^ Reade، Brian. 44 Years With The Same Bird. صفحة 206. ISBN 9780330474252. 
  116. ^ Narayana، Nagesh (5 March 2008). "Factbox Soccer who owns Liverpool Football Club". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 22 August 2010. 
  117. ^ Wilson، Bill (6 February 2007). "US business duo at Liverpool helm". BBC. اطلع عليه بتاريخ 2 December 2008. 
  118. ^ McNulty، Phil (20 January 2008). "Liverpool braced for takeover bid". BBC Sport. اطلع عليه بتاريخ 2 December 2008. 
  119. ^ Bandini، Paolo (16 April 2010). "Liverpool appoint Martin Broughton as chairman to oversee sale of club". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 16 April 2010. 
  120. ^ Conn، David (7 May 2010). "Auditors cast doubt on future of Liverpool after losses". The Guardian. اطلع عليه بتاريخ 8 May 2010. 
  121. ^ "Liverpool takeover completed by US company NESV". BBC Sport. 15 October 2010. اطلع عليه بتاريخ 12 August 2011. 
  122. ^ "Top 25 Football Club Brands" (PDF). Brand Finance. اطلع عليه بتاريخ 7 August 2011. 
  123. ^ "Liverpool". Forbes. 21 April 2010. اطلع عليه بتاريخ 8 August 2010. 
  124. ^ Wilson، Bill (10 February 2011). "Real Madrid top football rich list for sixth year". BBC. اطلع عليه بتاريخ 22 July 2011. 
  125. ^ "Liverpool make £49.4m yearly loss". BBC. 3 May 2012. اطلع عليه بتاريخ 5 May 2011. 
  126. ^ Lohnkosten ausgewählter Fussballclubs, in Europas Fußballelite – Einnahmen & Lohnkosten der Fußballclubs, 2013-01-05.
  127. ^ Kelly (1988). You'll Never Walk Alone. صفحة 192. 
  128. ^ "The Hillsborough Tragedy". BBC. 16 June 2000. اطلع عليه بتاريخ 23 December 2008. 
  129. ^ "Footballer Barnes for rap return". BBC. 3 March 2006. اطلع عليه بتاريخ 2 December 2008. 
  130. ^ "Hillsborough's Sad Legacy". BBC. 14 April 1999. اطلع عليه بتاريخ 23 December 2008. 
  131. ^ Ebert، Roger (18 October 2002). "Formula 51". Chicago Sun-Times. اطلع عليه بتاريخ 19 August 2011. 
  132. ^ "Scully". BBC. 20 August 2009. اطلع عليه بتاريخ 19 August 2011. 
  133. ^ "Ladies confirm stadium move". Liverpool FC. 17 January 2013. اطلع عليه بتاريخ 17 January 2013. 
  134. ^ "First Team". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 1 September 2010. 
  135. ^ 100 PWSTK - The definitive list
  136. ^ "William E. Barclay: 'Joint Manager' (1892–00)". Liverpool F.C. تمت أرشفته من الأصل على 24 May 2006. اطلع عليه بتاريخ 12 September 2006. 
  137. ^ Statistics. "A timeline for Liverpool Football Club". LFChistory.net. اطلع عليه بتاريخ 2011-08-07. 
  138. ^ Liversedge 1991, p. 28
  139. ^ Kelly, p. 138.
  140. ^ bobpaisley.com – The Man. Retrieved 1 March 2014.
  141. ^ http://www.bobpaisley.com/article/2295
  142. ^ http://www.lfchistory.net/Managers/Manager/Profile/2?
  143. ^ http://www.liverpoolfc.com/history/past-managers/bill-shankly
  144. ^ "Liverpool Seventies Team". LFCHistory.net. اطلع عليه بتاريخ 24 March 2012. 
  145. ^ "Dalglish makes Liverpool return". BBC Sport. 4 July 2009. اطلع عليه بتاريخ 4 July 2009. 
  146. ^ "The Kenny Dalglish story – an end of an era". LFC History. اطلع عليه بتاريخ 30 September 2007. 
  147. ^ Pead 1986, p. 387
  148. ^ http://www.reds4arab.com/site/index.php?got=Trainers
  149. ^ Liverpool FC Captains -http://lfcstats.co.uk
  150. ^ Captains for Liverpool FC since 1892 -lfchistory.net
  151. ^ "Appearances". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 27 August 2012. 
  152. ^ "Goals". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 27 August 2012. 
  153. ^ Pead 1986, p. 396
  154. ^ أ ب "Internationals". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 17 March 2014. 
  155. ^ "Liverpool sign Andy Carroll from Newcastle". BBC Sport. 31 January 2011. اطلع عليه بتاريخ 31 January 2011. 
  156. ^ "Liverpool & Barcelona agree £75m deal for striker". BBC Sport. 11 July 2014. اطلع عليه بتاريخ 11 July 2014. 
  157. ^ أ ب ت ث "Matches". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 27 August 2012. 
  158. ^ "Attendances". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 27 August 2012. 
  159. ^ LFC - All Time League Record
  160. ^ Liverpool complete league history
  161. ^ Liverpool's complete league history
  162. ^ "Corporate Information". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 2 July 2011. 
  163. ^ "Billy Hogan joins Liverpool FC". Liverpool FC. اطلع عليه بتاريخ 24 May 2012. 
  164. ^ Kelly (1988). You'll Never Walk Alone. صفحة 15. 
  165. ^ "Honours". Liverpool F.C. اطلع عليه بتاريخ 27 February 2008. 
  166. ^ "England – First Level All-Time Tables 1888/89-2009/10". Rec. Sport. Soccer Statistics Foundation (RSSSF). 15 July 2011. اطلع عليه بتاريخ 22 July 2011. 
  167. ^ Hodgson، Guy (17 December 1999). "How consistency and caution made Arsenal England's greatest team of the 20th century". The Independent. اطلع عليه بتاريخ 23 October 2009. 
  168. ^ Keogh، Frank (26 May 2005). "Why it was the greatest cup final". BBC. اطلع عليه بتاريخ 8 July 2011. 
  169. ^ "Regulations of the UEFA Champions League" (PDF). Union of European Football Associations. صفحة 32. اطلع عليه بتاريخ 19 June 2008. 
  170. ^ "New format provides fresh impetus". Union of European Football Associations. 15 June 2010. اطلع عليه بتاريخ 19 August 2010. 
  171. ^ Rice، Simon (20 May 2010). "Treble treble: The teams that won the treble". The Independent (London). اطلع عليه بتاريخ 14 July 2010. 

مصادر[عدل]

  • Cox، Richard؛ Dave Russell؛ Wray Vamplew (2002). Encyclopedia of British football. Routledge. ISBN 0-7146-5249-0. 
  • Crilly، Peter (2007). Tops of the Kops: The Complete Guide to Liverpool's Kits. Trinity Mirror Sport Media. ISBN 978-1-905266-22-7. 
  • Graham، Matthew (1985). Liverpool. Hamlyn Publishing Group Ltd. ISBN 0-600-50254-6. 
  • Kelly، Stephen F. (1999). The Boot Room Boys: Inside the Anfield Boot Room. HarperCollins. ISBN 0-00-218907-0. 
  • Kelly، Stephen F. (1988). You'll Never Walk Alone. Queen Anne Press. ISBN 0-356-19594-5. 
  • Liversedge, Stan (1991). Liverpool:The Official Centenary History. Hamlyn Publishing Group Ltd. ISBN 0-600-57308-7. 
  • Pead، Brian (1986). Liverpool A Complete Record. Breedon Books. ISBN 0-907969-15-1. 
  • Reade، Brian (2009). 44 Years With The Same Bird. Pan. ISBN 1-74329-366-6. 


وصلات خارجية[عدل]

وصلات مستقلة