ناس من طين (رواية)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ناس من طين (رواية)
صورة معبرة عن الموضوع ناس من طين (رواية)
ناس من طين(رواية)

العنوان الأصلي Kiln People
المؤلف ديفيد برين
اللغة الإنجليزية
البلد الولايات المتحدة الأمريكية
النوع الأدبي رواية خيال علمي
الناشر
تاريخ الإصدار 2002
ويكي مصدر ابحث
التقديم
عدد الصفحات 460

تعتبر رواية ناس من طين[1](باالأنجليزية Kil'n People) إحدى روايات الخيال العلمي لديفيد برين ،حيث كتبها عام 2002. نشرت في المملكة المتحدة بعنوان(Kiln peoplel ).حصلت على المركز الثاني كأفضل رواية خيال علمي أو فانتازيا لعام2002 وأيضا حصلت على أربع جوائز كجائزة هوغو و لوكوس وجون دابليو كامبل و آرثر كية كلاركى1. يظهر في الرواية مصطلح تكنولوجيا المراقبة بمفهوم واسع.تطور برين في روايتة فكرة المجتمع الشفاف. يعد عمل ناس من طين ذات مرجعية أدبية ومفهومية.

عن الكاتب[عدل]

غلين ديفيد برين[2]، (ولد في مدينة غليندال بولاية كاليفورنيا الولايات المتحدة الأمريكية،عام 6 أكتوبر، 1950) هو عالم وكاتب االخيال العلمي حاصل على عدة جوائز كجائزة: هوغو، لوكوس، وكامبل سديم الخيال العلمي. وفي سن23 تخرج من علوم الفلك بمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا عام 1973. ثم حصل على ماجيستير في علم الفيزياء التطبيقي في جامعة سان دييغو عام1978 وأيضا حصل على دكتوراه في الفلسفةعام 1981. يقيم في جنوب لكاليفورنيا مع أولاده. اعماله عديدة وعروفة على مستوى العالم بسلسة رواياتت تسمى بأرتفاع الأجنحة .لدية أعمال أخرى بارزة كرواية الأرض و ناس من طين.

الجوائز[عدل]

ملف:David Brin (6).jpg
ديفيد برين
  • `جوائز هوجو: تمنح هذه الجائزة لأعمال الخيال العلمي و فانتازيا وأيضا تمنح للفنانين والرساميين ،إلخ ،كانت تحظى بإهتمام بالغ في الستينات والسبعينات ولكنها بدأت في فقد أهميتها مقارنتا بالجوائز الأخرى. تحمل هذه الجائزة أسم هوجو خرنسبك هو مؤسس مجلة رائدة في عالم الخيال العلمي. وتمنح سنويا منذ عام 1953 بإتفاقية عالمية للخيال العلمي(Worldcon).
  • جوائز لوكوس: هي جوائز أدبية وتقدم هذه الجوائز منذ1971 واحيانا تصاحب بشهادة . يتم أختيار الفائزين من قبل قراء مجلة لوكوس.
  • جائزة جون وود كامبل ميموريال : هي جائزة أدبية ذات مكانة مرموقة تمنح لأعمال الخيال العلمي.
حاصلين علي جائزة هوجو 2005

الخيال العلمي[عدل]

'الخيال العلمي[3] و يعرف في اللغة الإنجليزية بمصطلح Science Fiction و يشار إليه اختصارا بـ "Sci-Fi" أو "SF"، هو نوع من الفن الأدبي يعتمد على الخيال حيث يخلق المؤلف عالما خياليا أو كونا ذا طبيعة جديدة بالاستعانة بتقنيات أدبية متضمنة فرضيات أو استخدام لنظريات علمية فيزيائية أو بيولوجية او تكنولوجية أو حتى فلسفية. من الممكن أن يتخيل المؤلف نتائج هذه الظواهر أو النظريات محاولا اكتشاف ما ستؤول إليه الحياة و متطرقا لمواضيع فلسفية أحيانا. وقد تتناول موضوع القيم في عالم جديد مختلف.[4] ما يميز أدب الخيال العلمي أنه يحاول أن يبقى متسقا مع النظريات العلمية والقوانين الطبيعية دون الأستعانة بقوى سحرية أو فوق طبيعية مما يجعله متمايزا عن الفانتازيا. غالبا ما يكون الإطار الزماني لرواية الخيال العلمي في المستقبل القريب أو البعيد. أمّا الإطار المكاني فيمكن أن يكون على الأرض أو على إحدى الكواكب السيّارة أو في أي بقعة من الكون أو حتى في أماكن خيالية كالأبعاد المتوازية. ومن الممكن أن نجد الخيال العلمي في الكتب و المجلات و في الأفلام و المسلسلات، كما يمكن أن نجده في الأعمال الفنية مثل الرسم و النحت و الألعاب و المسرحيات و غير ذلك من وسائل الإعلام.[5] كوسيلة لفهم العالم من خلال التكهن و رواية القصص، تعود جذور الخيال العلمي إلى الميثولوجيا، و نجد بوادر ظهور الخيال العلمي عند الكاتب لوقيان السميساطي في القرن الثاني للميلاد، و كذلك في بعض حكايات ألف ليلة و ليلة و حكاية قاطع الخيزران في الفلكلور الياباني في القرن العاشر للميلاد و بعض كتابات ابن النفيس في القرن الثالث عشر للميلاد.

ملخص الرواية[عدل]

تروي عن مغامرات المحقق ألبرت موريس والنسخ المتعدد في المجتمع الجديد. وينشغل بحل قضية عنف وإختطاف من قبل نسخ. ولكن سرعان ما يواجة قضية أخرى. أثناء مهمتة يكتشف شبكة تآمرمعقدة في مجتمع المستقبل حيث يفتقد النسخ لحقوقة . ثم يختفي يوسيل مارال هو أحد مؤسسي (عالم الطين) وهي الشركة التي تستحوذ أو تحتكر التكنولوجيا الجديدة ،ويعتقد أن هناك شئ ما يختبئ تحت سجاد الشركة.

وصف عالم الرواية[عدل]

ناس من طين (رواية)

تجري أحداث الرواية في المستقبل حيث يستطيع الناس أن يخلقوا أو ينشؤا نسخ أخرى من أنفسهم من الطين تسمى(dittos" o golem) (في الفلكلور او الفنون الشعبية للعصور الوسطى والأساطير اليهودية هو كائن متحرك مصنوع من الطين أو السراميك أو مواد مماثلة)[1] .تحتفظ هذه النسخ بجميع ذكريات النموذج الأصلي ولكن قبل صناعته،حيث يستمر هذا النسخ ليوم واحد وبما أن هذه النسخ يتم تفريغ ذاكرتهم [6]،لذلك الشخص الاصلي علية الاختيار إذا كان يريد تحميل ذكريات أخرى أم لا.وسيقوم غالبية الناس بإستخدامها من أجل القيام بعملهم لإنها ستكون في متناول الفقراء. سيمكن أيضا تصنيعهم بالوان عدة تشير إلى نوعية ووظيفة النسخ.[7] مثلا النسخ ذات اللون الأخضر هو إقتصادي ويناسب الأعمال المنزلية[1]، بينما ذات اللون الرمادي فهو يناسب العمل في الشركات.أما المصنوعة من خشب الأبنوس فهي تميزة جدا حيث تعمل عل تحليل البيانات، بينما المصنوع من البلاتين فهو يشبه الأشخاص أو الأناس الحقيقين ويستخدم من قبل الأغنياء. وهناك أيضا ما يعمل على المتعة و الإشباع الجنسي وهو مصنوع من العاج. أما باقي الألوان كالأحمر و الأصفر والأرجواني نادرا ما تذكر.[8]

ترجمات[عدل]

أقرأ أيضا[عدل]

الأرض (رواية)

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]