ناظم حكمت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ناظم حكمت

ناظم حكمت (15 يناير 1902 في سالونيك - 3 يونيو 1963 في موسكو) كان شاعر تركي شهير ولد لعائلة ثرية ومتنفذة، عارض الإقطاعية التركية وشارك في حركة أتاتورك التجديدية ولكن بعدها عارض النظام الذي أنشأه اتاتورك وسجن في السجون التركية حتى 1950 ،فر إلى الإتحاد السوفييتي وهو شاعر شيوعي، كانت أشعاره ممنوعة في تركيا إلى أن أعيد الاعتبار له من طرف بلده [1]. توفي في عام 1963. تميز شعره ببساطة ساحرة ومواقف واضحة. جرب ناظم في شعره كل الأشكال الممكنة الحديث منها والموروث وغذى تجربته بكل الثقافات من حوله خاصة أنه له علاقات شخصية مع أبرز الشخصيات الأدبية الروسية والأروبية والأمريكية وحتى العربية. ولناظم حكمت بصمته في الشعر العربي إذ نجد أصداء من طريقته الشعرية في أثر العديد من الشعراء كعبد الوهاب البياتي و بلند الحيدري و نزار قباني والعديد من شعراء العامية حيث تقتحم الأشياء البسيطة فخامة العالم الشعري وتعطيه أبعادا أخرى لم تكن بارزة من قبل.

من قصائـدة المترجمـة من التركية للعربيـة : "رســالة" لا تحيا على الأرض

كمستأجر بيت

أو زائر ريف وسط الخضرة

ولتحيا على الأرض

كما لو كان العالم بيت أبيك

ثق في الحب وفي الأرض وفي البحر

ولتمنح ثقتك قبل الأشياء الأخرى للإنسان

امنح حبك للسحب وللآلة والكتب

ولتمنح حبك قبل الأشياء الأخرى للإنسان

ولتستشعر اكتئابة الغصن الجاف

والكوكب الخامد

والحيوان المقعد

ولتستشعر أولاً اكتئابة الإنسان

لتحمل لك الفرحة كل طيبات الأرض ليحمل لك الفرحة الظل والضوء لتحمل لك الفرحة الفصول الأربعة ولكن فليحمل لك الإنسان أول فرحة

ناظم حكمت من قصيدة "لعلها آخر رسالة إلى ولدي محمد" من ديوان "أغنيات المنفى" ترجمة محمد البخاري

أعماله[عدل]

المسرحيات[عدل]

  • الجمجمة 1932
  • الرجل المنسي 1935
  • فرهاد وشيرين أو حكاية حب أو أسطورة حب 1965

الروايات[عدل]

  • إنه لشيء عظيم أن تكون على قيد الحياة ، يا أخي 1967

دواوين الشعر[عدل]

  • رسائل إلى ترانتا - بابو 1935
  • ملحمة الشيخ بدر الدين 1935
  • مناظر طبيعية وإنسانية من بلدي 1966-1967
  • ملحمة حرب الاستقلال 1965

مراجع[عدل]

Turkishflag.png هذه بذرة مقالة عن شخصية تركية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.