نايف بن فواز الشعلان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

هو الامير نايف بن فواز الشعلان[1] (1954) من اسرة الشعلان امراء قبيلة الرولة. لا يطلق لقب الامير على افراد عائلة الشعلان الا على ابناء الامير فواز بن نواف الشعلان فقط. والامير سعود بن نايف الشعلان هو الاخ التوأم.[1]

حياته ودراسته[عدل]

الأمير نايف بن فواز الشعلان من أثرى أثرياء المملكة، درس في الولايات المتحدة، وتخرج من جامعة برنستون وهو ذو نفوذ وشخصية دبلوماسية رفيعة المستوى ويتحدث ثماني لغات، وقد لعب دورا رئيسيا في مفاوضات أوبك، ويمتلك مصالح نفطية كبيرة في كولومبيا وفنزويلا، وهي دول كثيرا ما يزورها بشكل رسمي في بعثات دبلوماسية وكانت لديه علاقات شخصية مميزة مع الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو شافيز.[2]

وشقيق الأمير نايف الأكبر، هو الأمير نواف، المتزوج من ابنة الملك عبد الله، الاميرة الفهدة.[2]

فرنسا (1999-2007)[عدل]

حكمت محكمة فرنسية غيابيا على الامير نايف بن فواز الشعلان بالسجن عشر سنوات بتهمة المشاركة عام 1999 في عمليات تهريب كوكايين ضخمة[3]. ودانت محكمة الجنح في بوبينييه بضاحية باريس الشمالية الأمير نايف بن فواز الشعلان بتهمة استيراد مخدرات والتواطؤ في نقلها وتخزيننها. كما أنه متهم باستغلاله لحصانته الدبلوماسية من أجل إدخال المخدرات إلى الأراضي الفرنسية على متن طائرة خاصة. و الامير نايف الشعلان واحد من ضمن عشرة أشخاص تلقوا أحكاما بالسجن تتراوح ما بين أربع وعشر سنوات وذلك لعلاقتهم بتهريب طنين من الكوكايين إلى فرنسا. كما تم الحكم عليه والتسعة الآخرين، وهم يحملون الجنسية الكولومبية، بدفع غرامات مالية يصل مجموعها إلى 110 ملايين دولار لصالح هيئة الجمارك الفرنسية. سلسلة الاتهامات على الشعلان جاءت بناء على شهادات متهمين كولومبيين بتهريب طنين وقد ادخلها في أمتعته على متن طائرة خاصة من طراز بوينغ 727[4] بين 15 إلى 16 مايو 1999 من مطار لوبورجيه شمال باريس. يتولى المحامي الفرنسي الشهير جاك فرجيس الدفاع عن الشعلان الذي تولى من قبل الدفاع عن كارلوس، الذي يلقب بالثعلب وعن المفكر الفرنسي روجيه غارودي في قضية إنكاره للمحرقة التي ارتكبها النظام النازي. في المقابل نفى نايف أي ضلوع له في عمليات التهريب. وقد أصدر القاضي الذي حكم على الشعلان قرارا للسلطات الفرنسية من أجل إصدار مذكرات إحضار دولية بحقه. وبالرغم من غيابه عن المحاكمة وعن جلسة صدور الحكم إلا أن ممثلا سعوديا عنه أكد لوكالة الصحافة الفرنسية انه يعتزم استئناف الحكم ومن ضمن من حضر المحاكمة شقيقه الامير سعود بن فواز الشعلان.[5] بعدها بأيام من شروع النيابة العامة الفدرالية في التحقيق في هذه القضية، أعلن مجلس إدارة بنك الكنز الذي يملكه الامير نايف الشعلان عن وقف نشاطه نظرا لقلة المعاملات. وبنك الكنز الذي يعتبره نايف أول بنك عربي في سويسرا بأموال عربية، كان يضم من ضمن أعضاء مجلس إدارته شخصيات سويسرية معروفة نذكر منها المدير العام السابق للبنك الوطني السويسري جون تسفالن، والأستاذ الجامعي والخبير في الدراسات الإستراتيجية كورت جاستايغر.[4]

اخوته[عدل]

  • الامير نواف بن فواز الشعلان..متزوج من الاميرة افهدة بنت عبد الله بن عبد العزيز ال سعود
  • الامير سعود بن نايف الشعلان (توأم)

الاسرة[عدل]

  • متزوج من ابنة الامير عبد الرحمن بن عبد العزيز ولم ينجب اطفالا الى الآن.

مصادر[عدل]