نبات المورينجا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


'أشجار المورنجا Moringa oleifera

من عائلة Moringaceae. وهي تعرف بعده أسماء منها شجرة اليسار – شجر اليسر – شجر اللبان – الحبة الغالية – الثوم البري – فجل الحصان – الشجر الرواق – عصا الطبلة. تنمو الشجرة في أفريقيا وأمريكا الوسطى والجنوبية وشبه القارة الهندية وجنوب شرق آسيا، وتعتبر واحدة من الأشجار المفيدة للغاية”، فهي مقاومة للجفاف، ويستخدم زيتها في الإضاءة والطهي، وفي خواص تحسين التربة كما أن لها استخدامات طبية وفوائد غذائية عالية. ويمكن استخدام بذور الشجر، بعد سحقها كمنقي للمياه وتحسين قابليته للاستهلاك البشري، غير أن التقنية التي لا تزال غير معروفة على نطاق واسع حتى في المناطق التي يكثر فيها نمو المورينجا و هذه التقنية لا تمثل حلا شاملا لخطر الأمراض المنقولة عن طريق المياه إلا أنها قد تخفض ولحد كبير من الوفيات الناجمة عن المياه غير المعالجة، والتي كانت تعد من أبرز مسببات الوفاة خلال القرن التاسع عشر. ويذكر أن لأشجار المورينجا القدرة على النمو حتى في الأراضي القاحلة وغير الخصبة كما أن احتياجاتها المائية قليلة مقارنة بالأشجار الأخرى، وتتميز بأنها شجرة سريعة النمو دائمة الخضرة حتى في مواسم الجفاف.

مزايا أشجار المورنجا[عدل]

  • احتياجات الأشجار المائية محدودة جدا حيث تجود علي معدلات أمطار 300-400 مم/سنة.
  • تزرع بنجاح علي جسور الترع والمجاري المائية وبالحدائق المنزلية والتقاسيم وحول المزارع .
  • تستخدم في تحسين خواص التربة.
  • تستخدم في عده مجالات أخري مثل مكافحة النيماتودا وتغذية الحيوانات وتربية النحل الي جانب إمكانية استخدام كافة معطيات الأشجار في الدواء والعلاج.
  • لم تسجل اصابتها بالآفات والإمراض إلا إذا زرعت تحت ظروف غير مناسبة مثل الزراعة بالأماكن الغدقة او رديئة الصرف.

استخدامات اشجار المورنجا[عدل]

  • أزهارها وثمارها تستخدم في إغراض الزينة.
  • ترويق المياه العكره باستخدام مسحوق البذور
  • أوراق المورنجا من أفضل الخضروات التي تعتبر أحد مصادر الحديد. كما انها تستعمل كفاتح للشهية وتساعد في عملية الهضم.
  • يحتوي زيت البذور علي مواد مضادة للميكروبات ونسبة الزيت تزيد عن 38% في البذور وزيتها لا يتزنخ ويحترق بدون دخان وليس له طعم.
  • تستخدم لإنتاج العسل.
  • يستخدم القلف في دباغة الجلود.
  • تستخدم علي هيئة بهارات وفاتح للشهية .
  • ثمار بعض الأنواع تؤكل مثل الفول الأخضر ولكن طعمها مر وتغسل البذور ويتم التخلص من من ماء الغسيل للتخلص من الطعم المر ، يلاحظ انها قد تكون سامة اذا أكلت بكميات كبيرة سواء كانت مطبوخة أو طازجة.
  • بالإضافة الي الاستخدام الأساسي كأشجار للزينة والظل وإنتاج حطب الوقود.
  • في تسميد التربة ومخصب للأوراق
  • في صناعة الأعلاف الحيوانية نظراً لاحتوائها على مغذيات وبكميات وفيرة

الاستخدامات الطبية[عدل]

  • علاج التهاب المثانة وعلاج التهاب البروستاتا
  • يستخدم عصير الأوراق مخلوطا بالليمون لعلاج الاستسقاء بأنواعه لأنه يعمل علي إدرار البول.
  • علاج الدمامل والبثرات وعلاج الإسهال وعلاج الكبد والطحال.
  • يوصي باكل الاوراق لعلاج مرض السيلان.
  • علاج الأمراض الجلدية والروماتيزم ومدر للطمث.

بعض الفوائد الصحية للمورنجا

يوجد العديد من الفوائد لشجرة المورنجا ولكـن الفوائد الصحية هى الأكثر اهميـة والأبحاث اثبتت ان الاجزاء المختلفة لشجرة المورنجا يمكن استخدامها للوقاية على الاقل من 300 مرض وسوف نستعرض بعضها. المورنجا تحتوي على أربعة اضعاف فيتامين أ أو بيتا كاروتين الموجودة في الجزر ولذلك فهى تقاوم مرض العمى 0 1- المورنجا غنية بفيتامين ب (كولين) وب1 (ثيامين ) و ب2 (ريبوفلافين ) و ب3 (حمض النيكوتين) وكذلك فيتامين E (تيكوفيرول استيت )( تقوى الجهاز المناعى والعصبى) 0 2- المورنجا غنية بالاحماض الدهنية اوميجا 3 ، اوميجا 6(أمراض القلب والتهاب المفاصل) 0 3- وهى مصدر غنى بفيتامين C حيث تحتوى على أضعاف النسبة الموجودة في البرتقال. 4- اللبن مصدر غنى للكالسيوم ولكن كمية الكالسيوم الموجودة بأوراق المورنجا اعلى بكثير عن اللبن (تقوية الهيكل العظمى والأسنان ) 0 5- الموز مصدر غنى بالبوتاسيوم ولكن اوراق المورنجا تحتوى 7 اضعاف البوتاسيوم الموجود بالموز ( تقى من مرض الزهايمر وتقوى الذاكرة وخلايا المخ) 0 6- وكذلك فان اوراق المورنجا تحتوى على كميات كبيرة من الزنك 0 7- علاج فعال للانيميا حيث انها تحتوى ثلاث اضعاف الحديد الموجود في السبانخ0 8- الاطعمة السريعة هذه الايام تسبب للناس كثير من المشاكل بسبب ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم و تساعد المورنجا في عمل توازن لمستوى الكولسترول في الجسم0 10-الأحماض الامينية الضرورية موجودة بنسبة ممتازة بأوراق المورنجا 0 11- المورنجا تقوم بعمل اتزان في مستويات السكر بالجسم 0 ولذلك فان المورنجا تساعد مرضى السكر كثيرا. 12- المورنجا عند استخامها في الغذاء اليومى تقوى الجهاز المناعى ولذا فانها تعتبر ممتازة لمرضى الايدز0 13-استخدام اوراق المورنجا يزيد من نشاط التمثيل الغذائى . 14—تساعد استخدام اوراق المورنجا في زيادة كفاءة الهضم 0 15-اذا كنت تبحث عن سكريات بدون طاقة فان اوراق المورنجا هى الاجابة ولذلك فانها تستخدم في انقاص الوزن. 16-تعتبر المورنجا مكمل غذائى ممتاز وهو معروف بانه يعطى الشعور بالراحة النفسية 0 17-بناء الخلايا بالجسم يتم تنشيطة باستخدام اوراق المورنجا. 18- وهى مشهورة في محتواها من مضادات البكتيريا 0 19- وهى مفيدة خصيصاً للام المرضعة حيث ان استخدامها يزيد من كمية اللبن 0 20- عجينة اوراق المورنجا تعطى نضارة وجمال للجلد عند استخدامها كقناع للوجه0 21- كما انها تحمى الكبد والكلى من أمراض كثيرة . 22—تستخدم في تنقية وتعقيم المياه العكرة 0

الوصف النباتي:- أشجار وشجيرات هذا الجنس متساقطة الأوراق سريعة النمو صغيرة إلي متوسطة الحجم ارتفاعها من 7 – 15 متر ذات ساق قائمة منتشرة القمة.

•الأوراق:-ريشية في أزواج 2-3 والوريقة الطرفية أكثر طولا وهي بيضية مقلوبة خضراء باهته والزوج السفلي من الوريقات قد تكون ثلاثيا.

•الأزهار:- تبدأ الأشجار في التزهير في مايو علي هيئة نورات دالية وقبل خروج الأوراق ولون الأزهار قشدي ذات رائحة زكية والزهرة مكونة من خمس بتلات متحدة.

•الثمار:- عبارة عن قرون مثلثة الشكل في مقطعها العرضي والقرون تتباين في الطول بين 15 – 120 سم حسب النوع والموقع وبناء علي الاختلاف قسمت القرون وفق أطوالها إلي ثلاثة مجاميع هي :- قرون قصيرة طولها 15 – 25 سم وتوجد أنواعها في المكسيك ، قرون متوسطة طولها 25 – 40 سم توجد في السودان وكينيا ، قرون طويلة طولها 50 – 90سم اواكثر وتوجد في الهند وجواتيمالا

•التربة المناسبة :-تفضل أشجار المورنجا الأراضي جيدة الصرف ولديها القدرة علي تحمل الجفاف لدرجة عالية وعموما تنجح في الأراضي الطميية تحت معدل الأمطار الذي يتراوح بين 300-400 ملليمتر ، أفضل نمو للأشجار بالأراضي الرملية الجافة نظرا لأنها مقاومة للجفاف.

•المناخ المناسب:- لا تتحمل أشجار المورنجا البرد والجليد الذي يؤدي إلي موتها حتي مستوي سطح الأرض وهي المنطقة التي يبدأ منها خروج الخلفات الجديدة ثانية بعد زوال المؤثر السيئ وتزهر وتثمر بغزارة وبصفة متواصلة بمواقع الانتشار بالأقاليم الاستوائية وشبة الاستوائية.

•الإكثار:- جنسيا بالبذور أو خضريا بالعقلة جنسيا (البذور 1- تزرع في التربة على عمق 2 سم على أن تظل الأراضي رطبة بعد الزراعة ، حيث تظهر النباتات بعد 3 - 4 أيام في الأراضي الخصبة ، وبعد 2 - 3 أسابيع في الأراضي الرملية الجافة . وتنمو الشتلات بسرعة لتصل إلى 3 - 5 أمتار في الطول في موسم النمو . وعادة تزال القمة النامية على ارتفاع 1-1,5 متر من سطح التربة لتشجيع التفرع الجانبي على مستوى منخفض من الساق عند إنتاج سور من النباتات الحية, خاصة اذا كانت الزراعة كثيفة


خضريا بالعقل 2- حيث يتم أخذ عقل بطول 1 - 2 م من الأفرع في الفترة من شهر يونيو إلى شهر أغسطس ، وتزرع في التربة على عمق 2 /1 : 3 / 1 طول العقلة لضمان التجذير ، والعقل التي يتم تجديرها في شهر يونيو تعطى محصولها في شهر أبريل التالي ، ويعاب على الأشجار الناتجة من العقل قصر جذورها وعدم اكتمال نموها ، لذلك تصاب بكثرة بالجفاف - مقارنة بالأشجار الناتجة من البذور وتتم زراعة شتلات المورنجا عند عمر 3 شهور ، وعندما يصل طولها إلى 40 سم في الأرض المستديمة يشق خط بالمحراث توضع الشتلات في بطنه على أبعاد 2*2 م ، أو تزرع الشتلات في جور 0,5*0,5*0,5 م ، ثم تروى الأرض بعد الزراعة كل 15 يوما ، بمعدل 800 م3 مياه / شهر / فدان وتختلف مسافات الزراعة في الأرض المستديمة حسب الهدف من الزراعة أشجار عمل سور حول المنزل أو على طول المشايات للإنتاج التجاري على هيئة أسوار : تزرع على بعد 1,5 - 2,5 م بين الصفوف ، وعلى بعد 25 – 50 سم بين الأشجار في الخط الواحد للوقاية من تأكل التربة (زراعة كثيفة) في صفوف متناثرة في حديقة المنزل متبادلة مع بعضها ، تبعد فيها الأشجار عن بعضها ما بين 3 – 6 لتوفير الظل. للمحاصيل الأخرى (على هيئة مندمجات) خاصة أنها لا تصاب بأمراض أو أفات كحواجز للمراعى والأراضي الزراعية ، وبطول الطرق الزراعية على أن تدعم بالسلك تسميد المورنجا يؤدى التسميد العضوي لزيادة المحصول خاصة إذا تم التسميد بروث البقر لاحتوائه على العناصر الصغرى والكبرى ، كما أنه يساعد على الأزهار المبكر والإثمار الغزير ، وتحتاج الجودة إلى 10 كجم سماد بلدي + 100 جم يوريا - تكرر في العام التالي تقليم المورنجا يتم تقليم الأفرع الزهرة القديمة لتنشيط وتحفيز إنتاج أفرع جديدة تعطى مزيدا من الأوراق خويتم حصاد المورنجا لمختلف أجزاء النبات حسب الغرض المطلوب

المحصول بعد 6 - 8 شهور من الزراعة في الأرض المستديمة تثمر الأشجار ، لكنها تبدأ في حمل محصول منتظم بعد العام الثاني ، وتظل تثمر لعدة أعوام . وللحصول على محصول كبير يشترط العناية بالتسميد والري ، وتعطى الشجرة ما بين 400 - 600 قرن ، يتراوح عدد البذور بها ما بين 20 - 25 بذور ، ويحتاج جفاف البذور إلى 6 أسابيع أخرى بعد تكون القرون ونضجها جمعية سلة غذاء مصر د جميل فكرى

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

جمعية سلة غذاء مصر

https://www.facebook.com/pages/%D8%B3%D9%84%D8%A9-%D8%BA%D8%B0%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D8%B5%D8%B1/106027289491698

وصلات خارجية[عدل]

على صفحة سلة غذاء مصر على الفيس بوك، أو الشجرة المعجزة أيضا على الفيس بوك

  • [ ]